الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية مشكلات الطلاق

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حائرة بين زوجي و طليقي!!

المجيب
بكالوريوس هندسة طبية من جامعة القاهرة
التاريخ الاثنين 12 ربيع الأول 1430 الموافق 09 مارس 2009
السؤال

أنا طُلِقت من زوجي بسب الفروق العائلية، هو قبلي وأنا أجنبية، وأنجبت طفلة عمرها ست سنوات، وأنا الآن تزوجت مرة أخرى برجل يكبرني بعشرين عاما، ولديه ثلاثة أطفال، ولا يصرف علي بحجة أن أولاده متطلباتهم كثيرة، مع العلم أن الأولاد في مراحل متقدمة من الدراسة، بدأت أشعر بالخوف على حياتي، ولم أنس أبا ابنتي، وكل يوم يمر أفكر فيه لأني مازلت أحبه وأحب طفلتي التي تقضي معظم الوقت عند أبيها، أحس أني فقدت حياتي الأسرية التي طالما حلمت بتكوينها، مع العلم أن هذا الرجل ليس لديه رغبة واضحة في إنجاب الأولاد، خوفا على أولاده وزوجته التي تقيم مع الأولاد خارج البلاد، وتشرف عليهم، ولا أخفي أني أريد العودة لحياتي الأولى، ولكن كيف ذلك؟ طليقي لا يريد استعادتي، وأنا أحترق يومًا بعد يوم.. أرشدوني أريد حلاً..

الجواب

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

حين نترك الكثير من الأسئلة في حياتنا بلا إجابة تهاوناً أو جهلاً أو تغافلاً، فلا عجب أن نصل إلى يوم حين نحتاج لمثل هذه الإجابات ألا نهتدي إليها، فما تزداد الأمور إلا تعقيداً وتخبطاً.

حياكِ الله أختي الكريمة..

مع أن ما سأطرحه من أسئلة قد لا يفيد في استرجاع الماضي، لكن لعلها تسبب لكِ نوعاً من الإفاقة حتى لا تستمري في العيش في دور الضحية المغلوبة على أمرها.

ألم تسألي نفسكِ يوماً لماذا تريدين الزواج؟

ومن تقدم إليكِ في كل مرة، هل كان هناك قدر من التكافؤ بينكما للحد الذي يؤمن حياة زوجية مستقرة؟ أم كان الحال "أهي جوازة والسلام"؟

لكن السلام لم يتحقق!

علمتِ أن الأول قبلي، وما زال الكثير من القبائل يتمسكون بأصل الزوجة ونسبها، فلماذا قبلتِ بزواج محفوف بالمخاطر؟ وما ذنب هذه الفتاة أن تتربى بعيداً عنكِ.

لنقل إنكِ كنت صغيرة، لم تتحري السؤال، حديثة عهد بتجربة...

فإذا بذات الخطأ يتكرر مرة أخرى مع اختلاف في السيناريو والشخصيات فقط، لأجدني مضطرة لتكرار نفس السؤال، لماذا قبلتِ بمن هو ليس بكفءٍ من ناحية العمر والقدرة على الإنفاق؟

بعد أن أصبحتِ في عصمة رجل آخر تطالبين بالعودة لحياتك الأولى! وهل يحق لكِ ذلك؟

وقد قطعتِ على نفسك السبل، فمن الطبيعي جداً ألا يفكر طليقك في إرجاعك وأنتِ مع زوج آخر، في حين أنه -وبتدخل البعض من أهل الخير والصلاح- كان من الممكن أن يتم هذا الأمر لو لم تتزوجي للمرة الثانية، ثم تسألين وتبحثين عن حل؟!

هل تريدين أن أشير عليكِ بالطلاق؟ ثم ماذا؟ لا سبيل للعودة إلى حياتك الأولى، وحينها ستتزوجين للمرة الثالثة زواج غير متكافئ أيضاً، ثم تعودين بالشكوى والبحث عن حل.

حاولي نسيان تجربتك الأولى تماماً، ولا أنصحك بالطلاق من زوجك الحالي، وارضي بما قسمه الله لكِ، وحاولي التنسيق مع والد ابنتك من أجل رؤيتها والاشتراك في تربيتها والإشراف على شؤونها، ولا تشغلي نفسك كثيراً بالإنجاب من زوجك ودعي هذا الأمر لأقدار الله تعالى، فلا يقدر الله للعبد إلا الخير، وأمر إنفاقه عليكِ قد يتحسن مع الوقت،  والقناعة كنز لا يفنى.

تقربي إلى الله تعالى بالدعاء والتضرع إليه أن ينزل السكينة في قلبك، ويرزقك الرضا بالقضاء والقدر، واشغلي وقتك بكل مفيد ونافع، وابحثي عن صحبة طيبة تعينك على أمر دينك ودنياكِ. وواصلينا بأخبارك. 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سوالف | مساءً 05:07:00 2009/03/09
تفكرين بطليقيك؟؟؟؟ خلاص انسيه لوسمحتي كان اكتفيتي ببنتك وخلاص بس طالما تزوجتي ثاني لاتخونيه ولو بأفكارك إنتي الان مع رجل وإن كان لايراك فربك يراك..... بنتك الله خلقها وسوف يحفظها لاتزعلين ادعي لها كثير وادعو الله معك ان لايريك في ابنتك مكروه اللهم ثبت قلبها
2 - ابتسام دمعة | مساءً 05:58:00 2009/03/09
هل تعتقدين أن أمامك خيارات أخرى !!...هل سألتي زوجك لم تزوجك؟؟...ومن جوابه سيتضح أمامك عدة خيارات تشغلي بها نفسك وتفكيرك ..وفكري بمصلحتك ربما طلاقك للمرة الثانية سيكون أصعب من الأول..والله أعلم ...كان الله في عونك
3 - نفس طويل | ًصباحا 12:44:00 2009/03/10
اختي الحمدلله على كل حال ولكن اسمحي لي هل تضمني السعاده في رجوعك لزوجك الاول علما بان حياتكما قد انتهت تماما واهتمي باان تبني حياتك طريق صحيح واستفيدي من الاخطاء في التجربه الاولى بطاب المساعده من الله تعالى
4 - حكيم | ًصباحا 02:17:00 2009/03/10
أظنك كنتي مشغولة قديما بعيوب زوجك الأول حتى فقدتيه ثم انشغلتي بمحاسنه ومحاسن الحياة معه بعد أن انشغلتي بعيوب زوجك الثاني الذي أخشى أن تنشغلي بمحاسنه لاحقا. فتتمني العودة إليه! هنا يكمن خطأ كثيرين يبحثون عنه السعادة في الخيال، حتى صاروا يسعدون بذكريات ماض كان في وقته أليم، ويهملون صناعة السعادة من الواقع (الخام). إن الصواب هو أن تصنع السعادة من مواد أولية حولنا في واقعنا الذي نعيشه.
5 - نصر | ًصباحا 07:20:00 2009/03/10
الفاضلة غادة بنت أحمد حسن السلام عليكم جزاك الله خيرا كثيرا على هذا الرد الماتع قل أن يجد المرء عاقلة -ما شاء الله - رضى الله عنك دمتم بعافية
6 - العنزي | ًصباحا 08:15:00 2009/03/10
بسم الله الرحمن الرحيم الاخت الفاضله حفظك الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد اعلمي وفقك الله وهداك ان الانسان في هذه الحياه الدنيا يمر بتجارب كثيره منها الصالح ومنها غير ذلك وقد انعم الله على الانسان بنعمة العقل ليميز ويختار ماهو صالح وبتوفبق الله سبحانه . انا لااريد ان اجزم واتنباء بظروف زواجك الثاني وماهي النيه التي انعقد عليها هذا الزواج وهل انتي مقتنعه ام مجبره عليه ولا اريد ايضا بان ادخل بالنوايا: اذا كان وزاجك الله تم عن قناعه ورضاء الطرفين وشابه ماشابه من عواصف الحياه الزوجيه وحدث الطلاق بتسرع من الطرفين وحين هدئة العاصفه حنا كل منكم على الاخر وارتدتم السبيل الى العوده الى بعضكما وبحثتم عن المخرج ولم تجدينه الا في الزواج الثاني فتسرعتي بالموافقه دون تفكير او تاني ودراسه فهذه عاقبة العجله : اختي الفاضله اقنعي بحياتك الجديده وحاولي نسيان الماضي وتكيفي في وضعك الجديد وابحثي عن السعاده في عشك الجيد واعلمي ان المراءه إذا تععددت الازواج قلت مكانتها ودارت حولها الشبه واعلمي ان الطلاق والزواج من سنن الاسلام اعملي جاهده لتغيير اسلوب حياتك وادخلي الي قلب زوجك الجديد واعلمي ان عودتك لزوجك الاول اهانه لك ولن تتحقق لك السعاده التي تنشدين : وفقك الله وهداك
7 - الى العنزي | مساءً 04:11:00 2009/06/01
لماذا اذا تعددت زيجات المراة قلت مكانتها اذكر الاسباب ولماذا الرجل لانعيب عليه ذلك ؟ اليس هناك في عهد الصحابه من كانت تترمل من زوجها في الحرب ويتسابق الصحابه الى خطبتها ومنهم من تزوجها الرسول مثل ام سلمه ومنهم المطلقه . عدل تفكيرك عن المراة المطلقه لانها انسانه مرت بظروف واعلم ان المرآه اصبر من الرجل في الحفاظ على بيتها وخصوصا من مرت بتجربه سابقه ولاكن فلذت الاكباد وفراقهم تجبر مثل هذه المراه او غيرها على هذا التفكير المشوش وهذا مما ادى الى اضطراب عاطفتها وكذلك عدم احساسها بالامان معه وخصوصا انه لايريد ان تنجب منه حتى يسهل عليه الخلاص منه وهذه المراة لم ترضى بهذا الزوج الا بسبب نظرة المجتمع السلبيه للمراة المطلقه والعزوف عنها ولاكن انا اقلها دام انه متمسك فيك ويؤدي واجبه لاتفرطي فيه وحاولي تعيشي ولاتنسي ان له اسره ثانيه كوني عونا له على رعايتهم وبنتك الله يحفظها سبحانه ويرعاها وارضي بقدرك. الازواج الاكفاء عمله نادره هذي الايام كان الله في عونك:
8 - شيخه | مساءً 01:02:00 2009/08/06
الله يهدي الجميع
9 - انسانه مهمومه | ًصباحا 08:14:00 2009/08/11
انسانه مهمومه شوفي حبيبتي انا حاسه فيج يمكن شياء انا نفسج بس انا اخاف تطلقين وماترجعين لزوجج ابو بنتج الا اذا اهو يبيج وواثقه انتي اذا مو واثقه ارضي بلي انتي فيه وقولي الحمدلله
10 - ام عمر | ًصباحا 06:19:00 2009/09/03
اشكرالجمميع على التعليق والان زوجى تغير وانجبت لة طفل والحمد للة ولااريد غيرة وبنتى تعيش معى وللة الحمد ان اللة اعاننى على مامريت بة لفترة طويلة اشكركم مرةاخرى وفعلا يبختمن بكانى ولا ضحك الناس على الاخت سوالف حفظك اللة
11 - ابن عبيد | ًصباحا 12:24:00 2010/03/01
لاتعذبيييييييي نفسك فهذا عذاااااااااااااااااااب
12 - حياتيهادئه | مساءً 07:07:00 2010/09/14
حبيبتي في حياتك عضه لمن يريدالاتعاض اضيف الى الاخ حكيم ان هناك اناس يتعايشون مع احزانهم وعيوب من حولهم000بالكاديرون العيوب هي الحياه التي يعشيونها ؛؛؛ فهم ذا ** لاهم الذين عاشوالحياه الكريمه التي كانت بين ايديهم مع سطورها ولاهم من استطاع ان يحسن من عيوب احوالهم مع جمودهابالحضه الاولى ولكن دوام الحال من المحال فكم من أناس حرمونعم بسبب منضورهم السئ والاسود لحياتهم ************************ تحياتي لدكتوره#غاده بارك الله في علمك ووقتك