الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا الشباب المعاصر ة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

نصائح في الحياة الجامعية

المجيب
مستشار تربوي
التاريخ الاحد 09 ذو القعدة 1431 الموافق 17 أكتوبر 2010
السؤال

أنا قادم على دراسة جامعية، أريد بعض النصائح التي تعينني –بعد الله- في هذه المرحلة، وكيف تكون علاقتي مع الآخرين، وما الضوابط التي تحكم هذه العلاقة..؟

علمًا أنني سبق لي العمل في مجالات تربوية وإدارية وإشراقية، ودعوية، ولا زلت أعمل بها، ولكن في المرحلة القادمة أريد التفرق إلى الدراسة فقط.. أرشدوني مأجورين..

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم:

الحمد لله الذي رزقك الإيمان، وزادك فضلاً بأن وفقك للعمل الصالح، أسأل الله أن يتقبله منك، وبعد، فثمة خمس قواعد مهمة للعيش في الحياة الجامعية:

1. تحديد الأهداف في حياتك الجامعية، ثم ترتيبها على شكل أولويات، بحيث يكون الأول هو المهم، ثم الثاني، ثم الثالث وهكذا، وهذا الترتيب يعتمد عليك أنت وعلى ما تريد، وما تملك من مواهب وقدرات، فلا تجعل الآخرين يقودون سيارتك فيوجهوك على ما يريدون، وبمعنى آخر لا تجعلهم يحددون أولوياتك، وهذا الترتيب لا يعني  أن لا تعمل للثاني حتى ينتهي الأول، بل يعني أن تسير كلها في خطوط متوازية، وعند التقاطع يقدم الأول، ويعني أيضا أن يكون الاهتمام الأكثر هو الأول في الترتيب.

2. التعامل مع الآخرين يحتاج إلى فنون ومهارات لابد من التدريب عليها، ومن أهم هذه المهارات مهارة "قول (لا) بأدب" فلا يمكن أن تقول نعم لكل عمل، ولا يمكن أن تقول لا لكل عمل، فلابد من التدريب على قول لا، والاعتذار بأسلوب لبق ليس فيه تهجم على أحد، ولا انتقاص من أحد، قد لا يقبل المقابل في البداية، ولكنه مع الزمن سيعرف أن هذا منهجك في الحياة، فأنت لست فوضوياً ولست فارغاً، بل لديك اهتمامات وأهداف، واعلم أنك إذا قلت نعم لعمل فإنك تقول لا لعمل آخر.

3. الحياة الجامعية فرصة لا تعوض من نواح عديدة، فمن ناحية السن، ومن ناحية الدراسة، ومن ناحية العطاء، ومن ناحية التفرغ، ومن ناحية الاحتكاك، فلا تجعل هذه الفرصة تذهب ولم تحقق فيها أكبر مكسب، بل حاول جاهداً في استغلال كل فرصة ممكنة للتزود من العلم والعمل وزيادة الخبرات، ولا تحصر ذلك في ميدان واحد، بل اطرق أكثر من ميدان، واكتسب الكثير من الخبرات في مختلف النشاطات مع التركيز في أحد هذه الأعمال للوصول إلى درجة الإتقان التي حثَّ عليها الرسول الكريم –صلى الله عليه وسلم-.

4. اجعل عملك الدعوي  مع الآخرين منظماً ومرتباً ومخططاً له مسبقاً، بحيث يستطيع كل منكم أن يحدد عمله من أول العام الدراسي بناء على دراسته ووقته وإمكانياته، ودعني أهمس في أذنك: نحن نريد عملاً دعوياً منظماً ومخططاً لقد مللنا العشوائية والفوضوية والتعامل بردود الأفعال الوقتية.

5. من المهم جداً أن لا تنسى نفسك وسط الدراسة والعمل الدعوي، واحرص على أن يكون لنفسك النصيب الأهم من وقتك وجهدك، وخاصة علاقتك مع ربك من خلال الصلوات والفرائض والنوافل، وكذلك الصيام وقراءة القرآن وقراءة الكتب النافعة، ولا تجعل حبك للعمل الدعوي يسيطر عليك ويشغلك عن نفسك، وتذكر قول الله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا قو أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة" فبدأ بالنفس أولاً، كما أن أول من يحاسب العبد نفسه، فالنجاة النجاة.

وفي الختام:

أسأل الله أن يجعلك مباركاً أينما كنت، وأن يستعملك في طاعته، وأن يوفقك إلى كل خير، وأن يجعلك من العاملين المخلصين لدينه. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - 3liaa | مساءً 03:23:00 2009/09/04
بجد ابدعتوا لوفعلا هو ده اللى مفروض نمشى عليه بس اللى جاوب على السؤال مقلش انه من المفروض يكون فى وقت للهزار والكلام مع اصدقائه سواء ولاد او بنات بجانب المذاكرة،الصلاة،قراءة القران،وايضا قراءة الكتب النافعة مش صح اللى بقوله ولا ايه byano3003@yahoo.com
2 - د.حسين أبورياش | مساءً 11:32:00 2009/10/04
لا تستطيع أن تسبح في نهر الزمن مرتين.فعلى الإنسان سواء كان طالباً أو في أي موقع في الحياة أن يستثمر الوقت،فالوقت هو الحياة.لذا أرى أن الطالب الجامعي هو من يصنع مستقبله.
3 - العتيبي | مساءً 03:37:00 2009/10/18
الله يعطيك العافية ع الموضوع
4 - مصعب المعاضيدي | مساءً 12:23:00 2009/10/26
اناي طالب بكليه العسكريه عندي اعمال كثيرة ولا استطيع ان ارى امي و ابي و هم يسكن بعيدة عني
5 - الغآآآآآآوي | ًصباحا 01:41:00 2009/11/19
الحياة مليئة بالمصاعب وعليك أخي الغيز تخطيها وشكراً
6 - سندريلا | مساءً 05:02:00 2010/02/13
الله يعطيك العافيه
7 - مسلمة | مساءً 06:56:00 2010/07/06
الحياة الجامعية جميييلة جدا من اجمل فترات حياتك اذا روعيت حقوق الله تعالى ، هى فترة تعلم وانطلاق ومرح فليس فيها قيود المدرسة ، ذاكر وتعلم فيها واطلع على ما هو مفيد ، واشترك فى نشاطاتها من رحلات ، وامرح مع اصدقائك وكون صداقات جديدة ، الجامعة ليست مكان للتعلم فقط بل لتعلم مهارات الحياة من التعرف على طباع الاشخاص المختلفة فليس كل ما فى الحياة مذاكرة ونجاح دراسى بل هناك المهارات الحياتية الت يجب ان تكتسبها حتى يسهل عليك مرحلة ما بعد التعليم الجامعى من بحث عن عمل و العمل نفسه ، لكن كل ما عليك فعله هو اختيار من تصاحبهم من ذوى الدين والاخلاق وان يكونو مرحين ويحبون الحياة حتى لا تكتئب
8 - ماجد | ًصباحا 07:24:00 2010/07/07
الحياة الجامعية حياة رائعة .. تجعلك تحلق في طموحاتك وأهدافك, ولكن لابد من أمور أهمها مايلي : 1- الإخلاص لله عز وجل قبل كل شئ, بحيث تجعل دخولك للجامعة لطلب العلم اي كان شرعي أو غير شرعي وللقرب لله عز وجل بهذا العلم وتنوي رفع الجهل عن نفسك و لتنفعك أمتك بعلمك 2- الاجتهاد والحرص على كل مايرفع من مستواك الدراسي 3- انتقاء الصحبة الصالحة المعينة وبهذه النقاط بعد توفيق الله سبحانه ستكون الجامعة بيتك الثاني كما كنت اسمع سابقاً في المدرسة
9 - متابع | ًصباحا 10:38:00 2010/07/07
التعليق رقم 7 للاخت مسلمة مميز جدا ويدل على وعي بالحياة الجامعية فالحياة الجامعية فعلا اعادة صياغة للفرد لإختلاف القناعات والثقافات وتباينها وغالبا توجهات الانسان لبقية حياته تتبلور في هذه المرحلة
10 - توفيق | مساءً 06:39:00 2010/07/15
الحياة الجامعية هي موضوع مهم بإمكانك التخلص هناك من جميع مشاكلك العائلية وضربها عرض الحائط
11 - ورود | ًصباحا 08:54:00 2010/08/24
الحياة الجامعية هي عبارة عن بداية تحمل المسؤلية وأثبات الذات والتغلب على مصاعب الحياة والتعامل مع شخصيات مختلفة منها ما هو قريب لطباعك وشخصيتك ومنها ما هو بعيد . والجامعة تحتاج الى شخص ذو شخصية متزنة نفسيا وجسديا كما تحتاج الى تضحية وصبر ومثابرة واجتهاد, وتحتاج الى لباقة في التعامل .
12 - المتفائلة | ًصباحا 03:59:00 2010/09/12
من وجهة نظري حياةالجامعةهي جزء من حياتنا بما فيها من عقبات ومسرات فلذا عليناأن لا نعطيها اكثرمن ما تحتاج من الضروري فمجرد الحرص على التزامنا الأخلاقي والدراسي وعدم الجنوح فيما سواهما من بريق زائف تصبح مرحلة عادية
13 - محمد نار | مساءً 10:59:00 2010/09/22
انا اعيش المرحلة الجامعية وقد استفدت كثيرا منكم واشكركم ولكن هناك مبالغة فى تصوير الحياة الجامعية لانكم نظرتم الى الجانب الايجابى فقط مع العلم انة هناك جانب سلبى لم تتحدثوا عنة وشكرا
14 - ساره | ًصباحا 10:02:00 2010/10/20
الحياة الجامعيه جميلة ولكنها متعبة تحتاج الى بذل وعطاء وتسرق العمر في لحظات
15 - سالي | مساءً 01:55:00 2010/10/21
لتنجح وتستفاد بالحياة الجامعيية عليك ان تضع اهداف لنفسك وان لم تتحققها جميعها لكنك ستصل الى مستوى جيد ترضاه انفسك كما يجب عليك ان لا تتاثر بكثير من الامور التي ستراها شائعة لكنها غير صحيحة من الناحيتين الدينية والاخلاقيةوتتمسك بالتقاليد التي رسمهتا لنفسك وبالختام حاول الاستمتاع في حياتك الجامعيةضمن حدود معينه ترضاها لانها فترة جميلة جدا في حياتك.