الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا التعليم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

غربة تقتل طموح الدراسة

المجيب
مدرب في التنمية البشرية وتطوير الذات
التاريخ الخميس 11 محرم 1430 الموافق 08 يناير 2009
السؤال

أنا شاب حصلت على معدل جيد جداً بالثانوي، وسجلت بكلية الهندسة وطموحي الطب البشري، تركت الهندسة السنة الأولى لكي أدرس الطب، راسلت جامعات خارجية وحصلت على قبول طب بشري في أقوى الجامعات، ولكن لدي سنة لدراسة لغة الدولة التي سأدرس بها، أنا الآن فيها، ولكنني أشعر وكأنني أختنق، فالمرض أتعبني، والهم أتعبني، وكل يومي هنا عبارة عن بكاء وحزن وحسرة، فقد صار لي في هذه الدولة ستة أيام، وداومت على دورة اللغة، ولكنني لا أستطيع الدراسة، أتمنى أحيانا الموت ولكن ذلك حرام، لا أستطيع أن أبوح بذلك لأهلي؛ فقد كلفتهم كثيراً وأحزنتهم في السنين الماضية، ولكنني لا أستطيع أن أبقى هكذا.
والدي يعمل بالخارج وأنا الآن جاد في ترك الدراسة والتوجه إلى العمل في نفس الدولة التي يعمل بها أبي فعمري ليس صغيراً (21) سنة. وهنا الدراسة سبع سنوات مع تعليم اللغة. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

أخي الغالي.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
أشكرك عزيزي على اختيارك  الإسلام اليوم.. أسأل العزيز الكريم أن يفرّج همك ويكشف كربك.. (بل بالعكس مازلت صغيراً).. الذي تمر به حاليا عزيزي  طبيعي جداً بسبب الغربة، ولم يمر بك سوى أسبوع وأكثر تقريباً..
خروجك من بيت العائلة وتحول اعتمادك كلياً على ذاتك، عزيزي كنت تعود فتجد طعامك ولباسك جاهزاً دون أن تضطر للتفكير في توفيره، بالإضافة إلى استقلالك الكامل حتى من جهة الوطن، فلا لغة مشتركة، وخطوتك المهمة وهي تعلم لغة جديدة هي التي أشعرتك بالكآبة والحزن؛ لأنك لا تستطيع التواصل مع المجتمع الجديد بسهولة.
دعني أناقشك عن طموحك الجميل، هل يناسب قدراتك، الإجابة لديك وحدك، لأن تحديد التخصص لا يكفي أن يكون مجرد رغبة فقط، بل لابد من توفر القدرة التي تسعفك للمواصلة والاجتهاد في التخصص الذي ترغبة، وبالتالي ربما بعض الصعوبات التي ذكرتها أن الطموح لا يوازي القدرات التي تملكها، بالتأكيد أنت أقدر وأعرف بنفسك، وأنا فقط أحاول أن أضيء لك بعض الزوايا التي لا تشعر بها!.
إليك أخي الغالي بعض الأفكار لتجاوز  ما وصفته بـ(الاختناق) وفق التالي:
1. كيف غفلت عن (ثاني اثنين إذا هما في الغار)، وعن (من يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء) ومن سلى عباده بقوله (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) بادر بالقرب منه في لحظات الوحشة والغربة، واجعل كتاب ربك خير أنيس لك.
2. أنت شجاع ومثابر، خاصة عندما تعثرت في المرة الأولى، لم تتوقف بل بحثت عن طريقة أخرى، وهذه من صفات الناجحين الذين لا يبالون بالعقبات والصعوبات.
3. اقرأ في سير الناجحين، ستجد هناك قاسماً مشتركاً بينهم: هو المثابرة، وإصرارهم في مواجهة العقبات، حتما ستساعدك في تجاوز حالة الاختناق التي ذكرتها.
4. ابحث عن زملاء وأصدقاء يؤنسون غربتك، خاصة ممن تثق في دينهم وأخلاقهم، وأحذر ممن يزين لك الوحدة في الغربة فيرميك في أحضان الرذيلة أعاذني الله وإياك من ذلك.
5. حسب تجارب من جربوا الغربة أن حالة عدم الانسجام قد تستمر معك قرابة الشهر إلى الشهرين، فلست وحدك الذي يمر بذلك (الاختناق)، فلا تتراجع عن قرارك وواصل جدك واجتهادك حتى ترفع رأس والديك ويفخران بك.
أتمنى لك النجاح، وأسال الله لك التوفيق والسداد.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - كلي عز وفخر | ًصباحا 08:36:00 2009/12/18
والله حاسة فمشاعرك.. كمل دراستك وتوكل على الله وإنشاء الله تحقق الي تبيه عشان أهلك والله إذا كنت ما تبي تدرس عادي ... قول لأهلك إنشاء الله يفهموك .. دعواتي لك بالتوفيق,,
2 - سارة | ًصباحا 03:22:00 2010/06/21
انتبه تفكر تترك الدراسه .. فيه كتير مثلك وبعضهم صار لهم اشهر على مايتعودا راح تتعود شي طبيعي اللي تحس فيه دلوقتي لكن حاول تقهر هذا الاحساس وتذكر الهدف اللي جاي عشانو وخل يكون عندك اراده فولاذيه وراح تكمل وربنا معاك بالتوفيق
3 - الصداقة أفضل عنوان | ًصباحا 12:07:00 2010/07/25
لأ... لا تتراجع ماهذي إلي البداية وشي طبيعي البدايات تكون شوية صعبة ... وهذي أول خطوة فإن دل يدول على أنك شجاع وتستطيع إنك تكمل ...والله يوفقك ويثبتك... حافظ على صلاواتك وقرأت القران.... والله معاك