الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية العلاقات مع الأقارب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حظر الزيارات العائلية على الزوجة

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاربعاء 19 جمادى الأولى 1433 الموافق 11 إبريل 2012
السؤال

تزوجت بفتاة تقطن في مدينة تبعد عن مدينتي حوالي 100 كم، ولكن أهل أم زوجتي يعيشون بالقرب مني، وهم يستمرون بالتدخل بحياتي عن طريق زوجتي، وعلمت بأن أخوال زوجتي سمعتهم سيئة للغاية، فأحدهم من رواد النوادي الليلية، والآخر بالإضافة إلى النوادي الليلية يعيش بالسجن أكثر مما يعيش خارجه بسبب النصب والتجارة غير المشروعة، وهو الآن مسجون، فبدأت أفكر بمنعها من زيارة أهل أمها، علماً بأن الأخوال والجدة وزوجاتهم يعيشون في بيت واحد، وبدأت أقلل زياراتي إلى بيت أهلها وأتحجج بالعمل، ولكن أرسلها لرؤية أبيها وأمها باستمرار، وبدأت المشكلة حين طلب مني أبو زوجتي الحضور للمشاركة بمناسبة خاصة، فرفضت متذرعا بالعمل، واتصلت زوجتي بي لمعرفة سبب عدم الحضور، فأخبرتها بأني لا أريد الحضور، وليس لدي عمل في هذا اليوم، ولكنها اتصلت بأبيها وأخبرته بتصرفي، وقد قام بتحريضها للخروج من بيتي فوافقت، وجاء خالها إلى بيتي ليأخذها بناء على اتصال هاتفي من أبيها، فأخبرته بأنها إذا خرجت من بيتي لن أسمح لها بالعودة إليه مجددا، لكن زوجتي وخالها أصرا على الخروج، فسمحت لهم بذلك، فاتصل أخي فور علمه بالمشكلة بأبي زوجتي، لكن أبا زوجتي رفض الحديث إليه، فقامت زوجة أخي بالاتصال للتوسط لحل المشكلة، لكن أم زوجتي قالت لها بأن زوجتي تبكي دائما تريد العودة إلى بيتي، ولكن أباها لن يسمح لي برؤية زوجتي، أو حتى التحدث إليها إلا إذا قمت بالاعتذار لأخوال زوجتي وجدتها وأمها وأبيها، وأن أسمح لها بالخروج من المنزل حين تريد، وأنه لا يحق لي منعها من زيارة أحد من أهلها، أو منعهم من دخول بيتي، وبصراحة أنا لا أنوي الانصياع إلى طلباتهم، وخاصة لسوء سمعة بيت جدتها، وأن حياتي ستنقلب إلى جحيم في حال الموافقة، علماً أن لي ولداً واحداً فقط. أرجو بيان الحكم بشرعية طلباتي، وبيان حكم الشرع برغبتي في الطلاق.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

 أولاً: أنت المسؤول عن بيتك ورعايته وتربية زوجتك وأبنائك، ولا يجوز لأحد التدخل في أمور بيتك وحياتك مع زوجتك، والواجب أن  تحرص على تربيتهم على الفضائل، وتحميهم من الرذائل والأخلاق السيئة، وإن لزم الأمر أن تمنعهم من زيارة أحد أو مخالطة من سمعته سيئة فلك ذلك.

ثانياً: ما ذكرته من أنك ستستمر على الإذن لها بزيارة أبيها وأمها هذا أمر طيب، ولك أن تزورهما مع زوجتك، أما باقي الأقارب فلا يجب عليها صلتهم، بل لك منع زوجتك من زيارتهم أو الاتصال بهم مادام أنك تخشى على زوجتك وأخلاقها منهم.

ثالثاً: ما يقوم به أخوك وزوجته من الإصلاح بينك وبين أهل الزوجة عمل طيب، ويؤجرون عليه بإذن الله، وعليهما الاستمرار في ذلك، وتحين الفرص والأوقات المناسبة، وألا يستعجلوا الثمرة. وإن اقتضى الحال أن يشارك في الإصلاح أناس من أهل الرشد والعقل فلا بأس بذلك. رابعاً: إن لم تنفع جهود الإصلاح مع حرصك على ذلك فأنت على أجر، ولا يلحقك شيء من إثم القطيعة. روى أبو هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال: "يا رسول الله إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني، وأحسن إليهم ويسيئون إلي، وأحلم عنهم ويجهلون علي، فقال لئن كنت كما قلت فكأنما تسفهم المل، ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دمت على ذلك" رواه مسلم.

خامساً: إن تأكد السائل من أن زوجته تريد الرجوع إليه والبقاء معه -وهذا هو الواجب عليها- فلك أن تعينها على ذلك، وألا تؤاخذها بذنب أهلها، ففساد أخوالها وأقاربها لا يلزم منه فسادها أو سوء أخلاقها.

سادساً: على الزوجة أن تتقي الله، وأن تحرص على زوجها وبيتها، فالاهتمام بزوجها وبيتها مقدم على إرضاء والديها وأقاربها، ولا يجوز لها ترك بيتها وإغضاب زوجها بدون مسوغ شرعي.

سابعاً: ينبغي مصارحتهم بسبب عدم الحرص على زيارتهم، لعل هذا يكون سبباً في تركهم ما هم عليه من الأعمال التي تغضب الله عليهم، وأن يحرص على دعوتهم وترغيبهم في الالتزام بطاعة الله وترك كل ما يغضب الله فلعل هدايتهم تكون على يديك.

ثامناً: ليس من حق  أبي الزوجة منعها من الرجوع إلى زوجها، بل لا يجوز له منعها من الرجوع، فالواجب عليه أن يتق الله ولا يمنعها من الرجوع، وإن أصر على منعها فللزوج التقدم للمحكمة ليتم محاسبته. وليس من حق أبي الزوجة أن يملي شروطه على الزوج.

تاسعاً: الأولى بالسائل إذا دعوه إلى مناسبة لا يوجد فيها شيء من المنكرات أن يجيب الدعوة ويستغل هذا في تقوية العلاقات بينهم.

عاشراً: لا تستعجل بالطلاق خاصة أن بينكما ولد، والزوجة تريد الرجوع إليك، فالمشكلة ليست مع الزوجة وإنما مع أبيها، ولك أن تتجاوز هذه المشكلة والمحافظة على حياتكما بنصح الأب وتخويفه بالله، وإن لم ينفع فلك اللجوء إلى المحكمة لإلزامه بإرجاع زوجتك إليك وعدم التدخل في حياتكما وبيتكما. والله أعلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - مراهقون | مساءً 10:02:00 2010/10/13
واضح أن السائل وزوجته لا زالا مراهقين. لا تستعجل واصبر حتى تنضج أكثر وسيتبين لك أنك تتحمل قدرا لا بأس به فيما يحصل بينكم.
2 - وسام | مساءً 10:08:00 2010/10/13
راي حامد صحيح واذا لم تفهم كلامه سوف افسره لك واضيف عليه انت لا تقبل شروطهم ولا تكلمهم وتبين لهم انك ملهوف لرجوعها اتركهم هم الذين الذين سيأتون ليتوسلوا بك أن ترجعها لك , واذا لم يرجعوها لك وزوجتك سكتت عن الامر سوف يبين لك هذا كم هم سيئين , وأذا حدث ذلك فالافضل ان تتركها وتتزوج باحسن منها وأخيرا اقول لك ومن كلمه من مغترب والمثل يقول (اسال مجرب ولا تسال حكيم (لا تفكر بقلبك فقط اترك العواطف والمشاعر وشوف مصلحتك أنت وين )
3 - وسام | مساءً 11:02:00 2010/10/13
واضح ان رأي حامد قد مسحه المراقبون وذلك لانه (يمنع كتابه التعليقات بالغه الانجليزيه )
4 - انا ايضا مشكلتى ام زوجتى اروكم ساعدونى | ًصباحا 03:35:00 2010/10/15
انا متزوج من ثلاث شهور فقط وعند زياره زوجتى لامها بدون خلاف بيننا ذهبت لاحضارها من بيت امها كالعاده رفضت امها ان ترسل زوجتى معى وقلت لاختى ان تذهب لاحضارها رفضت ايضا امها ان تاتى معها بحجه انها تتعب من شغل البيت كتقشير البصل مع العلم انى اسكن فى بيت والدتى مع اختى واختى تخدمنا ولكن زوجتى لا تريد فعل اى شىء ودائمه الشكوى وتريد ات تخدمها اختى الارمله و لها الان اسبوع فى بيت والدتها وانا لا اعرف كيف اتصرف مع العلم انى ابكم واصم وفرص زواجى مرة اخرى ضعيفه كيف افعل بالله دلونى
5 - إلى رقم 4 | مساءً 09:35:00 2010/10/15
قل: يا رب اجمع بيني وبين زوجتي على خير
6 - اناصاحب تعليق (4) | مساءً 11:00:00 2010/10/15
ام زوجتى تريد الطلاق ولا تريد الصلح وهى مصممه على ذلك مع العلم زوجتى عقلها صغير قليلا كعقل الطفل وهى لم تنزل من البيت غاضبه ولكنا كنا فى قمه السعاده واوصلتهل بنفسى بيت امها لزيارتها وامها تقول انها لا تريدنى واذا رجعت لى ستحرق نفسها وزوجتى عنها نقص عل بسيط ومن يتكلم معها يشعر انه يتكلم مع طفله واذا قلت لها البسى مثلا هذا الفستان تقول لا امى قالت البس هذا فهى تسمع كلام امها حتى لو قالت امها عيشى معه تعيش واذا قالت اتركيه تتركنى وانا تزوجتها لانى ابكم واصم واهلى يعرفون بقصورها العقلى ونصح الناس امى بعدم زواجى منها لانها ليست طبيعيه ولكن تزوجتها لانى اخرس واسكن فى بيت امى ومع اختى وهل تطلب الان ملابسها واغراضها وانا لا استطيع فعل شىء فانا تزوجت حتى يكون لى زوجه واسرة صغيرة ولم اغضبها يوما وادللها ما هو الحل
7 - وسام | ًصباحا 01:32:00 2010/10/16
اعتقد انو الواحد يتزوج عشان يستراح مش عشان يتعب وجيب مشاكل اكثر من المشاكل الموجوده على راسه, الحمد لله انا رجعت عزابي وما عندي زوجه ولا شيء طبعا هذا بعد ان زوجتي شيبت راسي لاصلاحها دون جدوى , واخيرا اقول وبكل صراحه كانت غالطه ولن اكررها مره اخرى
8 - Hamid to number 4 | ًصباحا 06:01:00 2010/10/16
التعليقات في الموقع مقيدة باللغة العربية /الادارة
9 - ابو محمد الحضرمي | ًصباحا 11:58:00 2010/10/16
ياجماعه هذه التصرفات خطيره على حياة الاسره الزوج والزوجه وسوف تدمر حياتهم عاجلا ام آجلا وذلك بتدخل الآخرين 0من المفروض هذه القصه لا تتدخل الزوجه بها وعلى الاهل ان لا يحشرون بنتهم في مساله بينهم وبين زوج ابنتهم وزيارته لهم لا تسبب مشكله مع الزوجه ولكن زيارة اهلها ضروري لكن بشكل منظم في حدود الوقت المناسب الذي يتفق الزوجان وليس بمزاج الاهل ولكني انصح الزوج بان يعالج الامور دون الاستسلام للاهل لان لا دخل لزوجته بالخلاف فيجب عدم اقحامها واذا اصروا الاهل والزوجه تحت راية اعلها وتصرف اخوالها فانصحه بالطلاق افضل لان مثل هولاء الناس لا ينفعون نسايب للمستقبل اقطع العرق وسيح دمه والله المستعان0
10 - محبة الخير=إلى صاحب التعليق رقم 4 | مساءً 02:32:00 2010/10/16
إلى صاحب التعليق رقم 4، لقد قرأت مشكلتك بتمعن وآلمني ما تمر به من ضيق وما أنصحك به أخي الكريم هو الثقة بالله تعالى أنه هو الرزاق وتوجد من النساء من تريد حسن المعاملة من الزوج وأهله كي تعيش بهناء ولا يهمها إن كان أصما أو أخرسا ما دام هو وأهله يتوددون إليها ويحترمونها. ولكنها قد تكرهه إن تعرضت للإساءات المتعددة من قبل أهله وبقي هو لا يحل ولا يربط أو يزيد في الطين بلة بأن يبرر أفعالهم ويعاقبها بسببهم. العدل والإنصاف مطلب لقيام أي صرح وليس من العدل كذلك أن تخدمها أختك، ولكن ليس واجب عليها كذلك أن تخدم أهلك إن لم ترد ولكن وجب على الزوجة الكريمة خدمتك بما تستطيع والمتعارف عليه. صحيح أنهن قليلات ولكنهن موجودات وبناء على ما قلت أنصحك أخي أن تتعامل مع الموضوع بثقة أكبر؛ لأن بعض النساء إن أحست أن زوجها ممتن بأن رضيت به فإنها ستطغى (وهن كثيرات للأسف!) وبعضهن قد يزيدها ذلك شغفا بزوجها وتقديرا له مادام يعاملها بالحسنى! لمزيد من التفصيل من أهل الخبرة، رجاء إرسال استشارتك إلى قسم الاستشارات بالموقع كي يتسنى لأحد الأفاضل أن يجيبك بتفصيل.
11 - صاحب التعليق 4 | مساءً 03:57:00 2010/10/16
هناك تفاصيل لا تعرفوها احب توضيحها زوجتى مثلا لا تطهو الطعام وتطهوه اختى واختى متوليه شؤن المنزل وزوجتى متوليه شؤن غرفتها فقط المشكله ان زوجتى تحب الشكايه لامها وسمعتها اختى وهى تكلم امها فى التليفون مثلا تقول لامها انهم يضعون لى طعام قليل وياكلون لحم ويضعون لى عظام مع العلم انها تاكل افضل الاكل ولا تاكل الا معى ولا ناكل مع اسرتى ولكن ناكل بمفردنا حتى لا تخجل واعيشها عيشه بفضل الله جيده جدا وانا اخذتها من بيت فقير جدا وهذا اثار غضب اختى وامى جدا لانها تكذب واذا واجهتها امى وقالت نحن نفعل كذا؟ تقول لهم لا خلاص خلاص ونقول لها لماذا تقولى ذلك اذا وتدعى امام امها انها معذبه حتى عندما ذهبت بيت امها وجدنا امها تقول انتم تضعون لها طعام قليل وهذا لم يحدث ابدا بل بالعكس مثلا مشكله اخرى انا تكفلت بكل شىء فى الزواج وهى لم تحضر الا ملابسها ومفروشات غرفه النوم بعد الزواج عندما تذهب لزياره والدتها تاخذ ملابسها الجديده الى امها وعندما اقول لها لماذا تعطى امك ملابسك وهى التى احضرتها لك تقول انها بنقود امى ليست ملكى حتى مفروشات الارض غسلتها وشالتها واقول لها لماذا تتركى الارض بلا فرش تقول امى قالت لى ذلك كل ملابسها تعطيها لامها كانها تخطط للطلاق وفى مرة قلت لها لماذا تفعلى ذلك قالت لان امى تريد ان تسيبنى منك اهلى كرهوها جدا من بعد كذبها انها لا تاكل لانها بذلك تقلل من سمعتنا مع العلم انهم يعطونها افضل الطعام وهذا امامى والغريب انها من بيت فقير مثلا لو ضعنا لها لحم تقول انا امى تاكل كل يوم بصارة هذا طبقنا المفضل ولاحظنا فيها الكذب مثلا تقول لاختى وهى تطهو الطعام الحقى امك وقع منها الخاتم من يدها تذهب اختى مسرعه الى امى تقول لها ماذا حدث تقول لها لم يحدث شىء وعندما نقول لها لماذا تفعلى ذلك تقول خلاص خلاص اى موقف خطا تفعله وننا قشها فيه تقول خلا ص خلاص انا اعلم بعيوبها لكن انا ايضا لدى عيب وقليل من يرضون بالزواج من ابكم واصم وانا فرحت بالزواج لانه كان حلم مستحيل بالنسبه لظروفى واذا كنت اعرف فتاه خرساء لتزوجتها ولكنى لا اعرف فى مجتمهى اى فتاه خرساء مثل ظروفى والدتها الان تطلب الطلاق وبعثت لنا من تقول اعطوها مفروشاتها جميعا ماذا افعل وهل من حقى اخذ الشبكه مع العلم انا لا اريد الطلاق انا ارسلت مشكلتى الى ادارة الموقع ارجو نشرها بسرعه قبل تطور الامر
12 - محبة الخير | مساءً 11:21:00 2010/10/16
أعانك الله أخي الكريم وفتح عليك من رزقه الواسع، الكذب صفة خطيرة ويصعب معها العيش بهناء. أسأل الله الكريم أن يفك كربك ويعوضك خيرا.
13 - ابن الدوسري الى صاحب التعليق رقم 4 | ًصباحا 11:13:00 2010/12/06
أسأل الله لك ان يفرج همك ... لكن لابد من التفكير جيدا في المشكلة وبشكل اوسع ... مع اني اعلم ما تعاني منه من ضيق وهم مما يجعلك في وقت يصعب فيه اتخاذ القرار الصائب ... لذلك انصحك بالتالي اولا ان تدعي الله بتضرع ان يقدم لك ما فيه خير لك ... و ثانيا ان تفكر في المشكلة بتجرد اي بدون عواطف ثالثا ان تفكر في هذه المرأة ومستقبلها وكيفية تربيتها لابنائك رابعا اختيار شخصين مختلفين ثقات تأخذ رايهما ...
14 - انا | ًصباحا 11:17:00 2010/12/06
قديم