الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

رفضوني لأني متزوج.. فهل من حيلة؟

المجيب
التاريخ الثلاثاء 02 جمادى الآخرة 1430 الموافق 26 مايو 2009
السؤال

لقد تعرفت على فتاة من خلال موقع للزواج، وحتى لا يشوب تلك المعرفة شيء دخلت البيت من الباب مباشرة، وعرضت الأمر على أمها، وأحسنت ضيافتي، ولكن كان الاعتراض أني متزوج، ولم أذكر زوجتي بسوء، بل أثنيت عليها، وهذا الثناء زاد أم الأخت احترامًا لي، ومع ذلك رفضت، علمًا أن البنت التي تقدمت لها مطلقة، وهي متعلقة بي، ولكن كما قيل ما باليد حيلة.. وهي أخت على خلق ودين .. أرشدوني مأجورين..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

 أخي الحبيب: أولا مرحبا بك على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، ونسأل الله سبحانه وتعالى لك التوفيق والهداية والرشاد وبعد...

فإنه من الجميل حقا أن ترجع إلى أهل الذكر، وأن تطلب منهم المشورة خاصة في هذه المسائل قال تعالى: "فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون" وأما ما أنصحك به فهو أن تقطع علاقتك بهذه الفتاة التي تعرفت عليها عن طريق هذا الموقع، لاسيما أن هذه المواقع فيها كثير من التجمل وكثير من الخروج على الواقع ما قد يجر بالإنسان إلى الافتتان بما ليس موجودًا، ويعجبني فيك دخولك البيت من الباب.. ولكن ماذا تريد من دخولك؟ ألست طالبا الحلال أم تريد غير ذلك؟! إن كنت تريد الحلال فالله سبحانه وتعالى يقول: "فانكحوهن بإذن أهلهن" والنبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل" ويقول أيضا: "أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكحاها باطل باطل باطل"..

 والظاهر من رسالتك أنهم رفضوك، وأنها أيضا رفضتك وإن تعللت بأنها لا حيلة لها، فهذا يفهم منه الرفض، فالواجب عليك أن تخرج من هذه البؤرة، وأن تخرج من هذا البيت؛ حفاظا على نفسك، وعلى هذه المرأة، وعلى أسرتك التي تعولها، ولا تسترسل في هذه العلاقة فتكون صيدًا ثمينًا للشيطان، "ومن يستعفف يعفه الله ومن يستغن يغنه الله" واجعل ما تطلبه دائما الحلال في ظل طاعة الله تبارك وتعالى.

ونصيحتي لك أخي الكريم هي:

1- أن تدعو الله تبارك وتعالى بأن ينسيك هذه العلاقة، وهذه الفترة التي عشتها منشغلا بهذه الفتاة وأهلها.

2- أن تقاطع هذه المواقع (مواقع الزواج) حيث الفتنة والفساد الكبير، وأن تنصرف إلى زوجتك وأهل بيتك، وأن تقنع وترضى بما أعطاه الله تبارك وتعالى لك؛ فتطمئن نفسك ويرضى قلبك "ارض بما قسمه الله لك تكن أغنى الناس".

3- أن تشغل وقت فراغك بأعمال نافعة من قراءة للقرآن، أو عمل خيري تنفع به الناس، ودخول المواقع النافعة كالمواقع الإسلامية والإخبارية.

ويشرفنا أن تكون ضيفا.. لا بل صاحب بيت على موقع الإسلام اليوم، ونسأل الله سبحانه وتعالى لك التوفيق والسداد وصلاح الحال في معاشك ومعادك، وصلى الله على تبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.. والحمد لله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ... | مساءً 02:00:00 2009/05/26
سبحان الله يا عبد الله! سيحان الله! كيف يكل جرأة ندخل ونكتب كل هذا الرد، ولا نأخذ رأي الله في القضية بــ(الاستخارة) ولكن نريد أن نأخذ رأي خلق الله! إتق الله في نفسك! أين أنت من الاستخارة؟! ولماذا كل هذا الاندقاع بدون الثقة بالله؟! فإن كنت استخرت فهذا ما قدره الله لك وإن لم تكن، فاسمح لي بأن أقول بأنك أخطأت. هداني الله وهداك.
2 - ...... | مساءً 02:01:00 2009/05/26
سبحان الله يا عبد الله! سبحان الله! كيف بكل جرأة تدخل وتكتب كل هذا الرد، ولا تأخذ رأي الله في القضية بــ(الاستخارة) ولكن تريد أن تأخذ رأي خلق الله! إتق الله في نفسك! أين أنت من الاستخارة؟! ولماذا كل هذا الاندقاع بدون الثقة بالله؟! فإن كنت استخرت فهذا ما قدره الله لك وإن لم تكن، فاسمح لي بأن أقول بأنك أخطأت. هداني الله وهداك.
3 - أستغفر الله | ًصباحا 08:10:00 2009/05/27
أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه لا إله إلا الله00 لا حول ولا قوة إلا بالله
4 - الله المستعان الله المستعان | ًصباحا 09:13:00 2009/05/27
الله المستعان 00 الله المستعان الله المستعان اعوذبالله من الشيطان الرجيم واتباعه واعوانه وخدمه اللهم من اذى المسلمين بالفاظه 00 عليك به واشغله بنفسه وعسر عليه سبهم وإذائهم اللهم ياحي يا قيوم ياسميع الدعاء يامن لا يرد من طرق بابك ودعاك يارباه يا ذا الجلال والاكرام يامعين يا حي يا قيوم يا قريب غير بعيد يا ألله عسر عليه سبهم تعسيرا عظيما واشغله بنفسه يا حي يا قيوم اللهم كما اذانا بفحش قوله وجرحنا بالفاظه سلط عليه من هو اقوى منا يا رب العالمين يا حي يا قيوم يالله يالله يالله اننا دعينا له رحمة ورغبة منا ان تهديه اللهم كما اذانا اشغله بنفسه عن ايذائنا والمسلمين اللهم ان عبدك هذا اذى امامنا وشيخنا واذانا بالفاظه يارب اشغله بنفسه ياحي ياقيوم وسلط عليه من هو اقوى منا يالله
5 - عجب | ًصباحا 04:40:00 2009/05/29
يااخوان ليش تستغربوا امر الزواج عن طريق النت ماهي الا وسيله عصريه يستعان بها للتوفيق بين راسين بالحلال والرجل ماعمل غلط راح ودق الباب والبنت لها اهل يسالون ويقررون والمراه اذا كان محد يسعالها في امر زواجها مالها الامواقع الزواج الموثوقه الي يشرف عليها ناس اخيار وليش تهبطون السائل في امر التعدد والله شرع وحلل
6 - نفس السؤال لك | مساءً 01:56:00 2009/05/29
هل أنت أولا على خلق ودين؟؟!! إن كان الجواب نعم!! فكيف تسمح لنفسك بأن تتكلم الكلام البذيء كعادتك؟؟!! أترضى أن تكون أختك من رواد الموقع وتقرأ ما تتلكم به ؟؟ وأقول لك: كن على يقين بأن من كان على خلق ودين لا يتكلم بكلام بذيئ في مكان تدخله النساء فاتقي ربك سبحانه.
7 - نفس السؤال لك | ًصباحا 07:46:00 2009/05/30
أجبني بصراحة: إذا كان في بيتك ما في انترنت، فإنت كل يوم بتتصل بالانترنت من بيت الجيران. سبحان الله
8 - أمة الله | مساءً 02:35:00 2009/05/30
سبحان الله...الممنوع مرغوب دوماااا
9 - سؤال لناصح | مساءً 03:10:00 2009/05/30
أخي المعلق: نظرا لتجاوزك ضوابط نشر التعليقات فقد اضطررنا لحذف تعليقك
10 - نفس السؤال ... ونفس الفكرة. | مساءً 10:30:00 2009/05/30
طيب ... إذا كنت لا تملك الانترنت في البيت لكن تتصل بالوايرلس، فالنتيجة واحدة والحكم واحد، وهل جيرانك الصينيين هم من أهل الإسلام، وإذا كانوا من أهل الإسلام فهل تأكدت من أنهم ليسوا منافقين، لأن كل مسلم عندك متهم بالنفاق كما نفهم ذلك منك، فإذا لم يكونوا مسلمين صادقين فلماذا تجعل لهم عليك منة، والمؤمن لا يذل نفسه، وأنت من أشرت علينا بكتاب الولاء والبراء، أجبني بصراحة ... وتعجبني صراحتك
11 - يا إدارة الموقع | مساءً 09:52:00 2009/05/31
الآن أعترف بأنكم أنصفتم.. أما هذا الذي يسألني عن الصنيين الذين آخذ منهم الأنترنت-بالوايفي-، فأقول له بأنهم كفار و أنا أقضي حاجتي منهم، فهم يدفعون الأنترنت وأنا أستعملها بدون مقابل-والله على ما أقول شهيد- وهذا فضل من ربي