الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية مشكلات الطلاق

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حين يكون وَقْعُ الطلاق شديداً

المجيب
التاريخ الثلاثاء 20 ذو القعدة 1432 الموافق 18 أكتوبر 2011
السؤال

أنا امرأة مطلَّقة، دام زواجي شهوراً فقط ولم أنجب، كنت زوجة ثانية، وبسبب المشكلات من جهته تم الطلاق منذ سنة، وأنا الآن أشعر بضيق في الصدر، وكتمة دائمة رغم أني محافظة على الاستغفار، وكثيراَ ما يزيد الضيق يوم الجمعة؛ بسبب جلوسي منفردة، وأيضا مع زيادة الضيق أشتم رائحة طليقي في الغرفة مما يزيدني حزناً، وهناك مشكلة أخرى، فكلما تقدَّم لي رجل يرفضه الأهل؛ بسبب ما حدث لي، وأمر بأزمة نفسية بسبب ذلك.. موضوع الخطبة انتهى، وأنا الآن في حالة سيئة..أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الأخت الفاضلة حفظكم الرحمن جلّ وعلا..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية نشكر لك ثقتك بالموقع، ونسأل الله جل وعلا أن يفرّج الهَم، ويكشف الغمّ ويرزقك السعادة والرضا..

أختي الكريمة.. أشعر معك تماماً وأتلمّس مواطن الألم في قلبك.. فالطلاق محنة صعبة، خاصة إن كان بعد فترة وجيزة من الزواج، فتنهار الأحلام كلها في لحظة.. وكذلك إن كانت الزوجة لا تزال ترغب في طليقها وهذا واضح في حالتك، إذ لا تزالين تشمّين رائحته في غرفتك، وهذا كله صعب عليكِ أعرف ذلك، ولكن يمكنكِ بالإيمان والصبر والرضا أن تجعلي هذه المحنة منحة تنطلقين منها إلى فضاء أوسع بإذن الله جل وعلا..

لطالما كانت الزوجة الثانية هي الحلقة الأضعف إن استأسدت على الزوج الخطوب، فيكون الاختيار الأسهل هو التخلي عن الزواج الثاني، فللأول ارتباطات يصعب الانسلاخ عنها، ولا يعني أبداً هذا الأمر أن نرفض الزواج الثاني، ولكن هي لفتة إلى ضرورة حسن الاختيار من الأساس، حتى لا نقع فيما لا يُحمد عقباه..

أما وقد قدّر الله جل وعلا أن يتم الطلاق فلننظر إلى الأمر بعين الرضا، ولا نتوقف طويلاً عند نتائج هذا الطلاق، لئلا يمضي العمر كله ونحن نبكي الماضي، فنخسر الحاضر والمستقبل..

أخيتي.. تقولين إنكِ تطلقتِ منذ سنة، ومذ ذلك الوقت وأنتِ تشعرين بالضيق والتعب والوحدة خاصة أن الأهل يرفضون زواجك من جديد بسبب ما حدث لكِ حتى وصلتِ لدرجة الانهيار.. ولي هنا نصائح من ناحيتين: الأولى شرعية، والأُخرى اجتماعية، وأسأل الله جل وعلا أن يعينك على الخروج من الأزمة لتساعدي غيركِ من الأخوات بعد هذه التجربة للخروج من محن الطلاق، وترشديهنّ إلى الاختيار الصحيح..

أما بشأن الضيق حتى مع مواظبتك على الاستغفار فعليك بالخطوات الآتية:

1- الرضا بالقضاء.. واعلمي أن ما أصابك لم يكن ليخطئكِ، وأن الحياة ابتلاء، وكلٌّ يُبتلى على حسب دينه.. يقول الحبيب عليه الصلاة والسلام "أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل".. وهذا الصبر والرضا يورِثكِ سعادة في الدنيا، فما أهمّك يزول إن علمتِ أن الله جل وعلا راضٍ عنك لأنك راضية عنه جل وعلا..

2- المداومة على الصلاة المفروضة، وإن استطعتِ السنن الرواتب.. يقول الله جل وعلا "وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ * وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ" فلاحظي كيف جعل سبحانه وتعالى علاج الضيق التسبيح والحمد والسجود له جل وعلا وحسن عبادته، وقد توصل العلماء اليوم إلى نتائج مبهرة للسجود، حيث قالوا إن الشحنات السلبية في جسم الإنسان يتخلص منها بمجرد أن تلامس جبهته الأرض!

وأريدكِ أن تتأمّلي هذا الحديث القدسي معي "وما تقرَّب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ ممّا افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرّب إليّ بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينَّه، ولئن استعاذني لأعيذنَّه" فبالله عليكِ ما الذي يضرّنا في هذه الدنيا كلها، وما الذي يؤلمنا من بلائها إن وصلنا لهذه الدرجة من القرب؟ وأي ضيق بعد هذا يقتلنا؟!

3- المواظبة على الأوراد، خاصة الأذكار بعد الصلاة، وأذكار الصباح والمساء فهي حصن للمسلم.. يقول الحبيب عليه الصلاة والسلام "سبق المتفرّدون" ويقول الله جل وعلا "ألا بذكر الله تطمئن القلوب" فإن قالها الله جل وعلا فإنها –والله- لحق، فأكثري من الذكر والتحميد والتهليل والتسبيح والصلاة على الحبيب بقلبٍ حاضر خاشع.. والزمي الاستغفار فمن لزمه جعل الله له من كل همّ فرجاً، ومن كل ضيق مخرجا.. ولئن لم تستشعري الراحة  في بداية الأمر ولكن مع التزامك بهذه النصائح مجتمعة سوف تصلين للفرج بإذنه تعالى.. فلربما استمرار الضيق عندك حتى مع الاستغفار كان لانطوائك على نفسك ومشاعرك السلبية، واقتناعك أن الحياة انتهت هنا، فلا أهل يساندونك، ولا أصدقاء يُخرِجونك مما أنت فيه، ولا بريق أمل، فهذه الهواجس كلها تسيطر عليك، فأنّى لكِ أن تشعري بالراحة؟!

4- الدعاء وخاصة في السَحَر، وفي الأوقات التي يُستجاب فيها الدعاء (دبر الصلوات المكتوبة – جوف الليل – أثناء السجود – عند نزول الغيث – بين الإقامة والأذان – عند الإفطار.. إلخ) واعلمي أن سهام الدعاء لا تخطئ، والله جل وعل يقول "ادعوني أستجب لكم".. وقد كان الحبيب عليه الصلاة والسلام يدعو بهذا الدعاء "اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من غلبة الدَّين وقهر الرجال".. ولقد علّمنا الحبيب عليه الصلاة والسلام أيضاً دعاءً، فلا يصيب مؤمن همٌّ ولا غمٌّ ثم يدعو بهذا الدعاء إلا كشف الله همه وغمه، وأبدله مكانه فرحًا وسرورًا: "اللهم إني أَمَتك بنت عبدك بنت أَمَتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيَّ حكمك، عدلٌ فيَّ قضاؤك.. أسألك بكل اسم هو لك سمّيتَ به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدًا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي وغمي"..  فهل جرّبتِ تخضيب خدودك بدموعك الصادقة وأنت واقفة بين يدي الله جل وعلا تسألينه الرضا والفرج؟!

5- الإكثار من الاستعاذة بالله جل وعلا من الشيطان الرجيم.. فقد يوسوس لكِ إبليس - نعوذ بالله منه - دائماً بسوء وضعك، وانتهاء كل ما هو جميل فيها ليُضعِفك ويُبعِدك عن الله جل وعلا وعن ذكره.. يقول الله جل وعلا "وإمّا ينزغنّك من الشيطان نزغٌ فاستعِذ بالله إنه هو السميع العليم" فداومي على قول "اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم من همزه ونفثه ونفخه"..

6- قراءة القرآن بتدبر، واجعلي لكِ ورداً وإن قلّ.. كما أنّ القراءة في كتب التفسير والاستزادة منها تقرّبك من الله جل وعلا، وتُشعِركِ بعظمته وقدرته..

ومن ناحية أُخرى فعليكِ أختي الحبيبة أن تخرجي من العزلة التي تقطعك عن الحياة، وتجعلكِ خائرة القوى يائسة كارهة للدنيا.. حاولي أن تندمجي بالنشاطات التي تعود عليك بالنفع والأجر وعاودي الاندماج في مجتمعك، وأهّلي نفسك بمهارات تفيدين بها نفسك ومجتمعك، ولا خير في الركون إلى الألم والوهن واليأس المحبط "إنّه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون" وأنتِ مؤمنة بحمد الله جل وعلا.. واعلمي –أختي- أنَّ المرأة المطلّقة هي – عادة - الأكثر نشاطاً والأكثر قدرةً على الحركة.. ومن هذه المشروعات التي يمكنك الدخول فيها:

- المشاركة في جمعيّات أهليّة ونسائيّة للعمل الاجتماعي.

- تعلّم مهارات تنفع الأمّة كدراسة الكمبيوتر والحياكة وغيرها.

- متابعة الدراسة الأكاديمية.

- حفظ القرآن وتعلّم التجويد في دور الإقراء.

- تعلّم العلم الشرعي في المعاهد المتخصّصة.

- تعلّم الإنترنت والمساهمة في نُصرة قضايا الإسلام عن طريقها.

- حضور الندوات واللقاءات الفكريّة.

أما بالنسبة لموقف الأهل ممّن يتقدمون لخطبتك من جديد، ورفضهم لأي خاطب، فأرى أن تجلسي جلسة مصارحة هادئة مع الأهل، وتخبريهم عن رغبتك بالارتباط إن كان الخاطب يتمتّع بصفات حميدة، وإن لم يكن هناك علاقة طيبة مع الأهل فلن يكون من الخطأ اللجوء إلى من تثقين بعقلهم ووعيهم من الأقارب أو الداعيات؛ ليساعدوك في تقريب وجهات النظر بينك وبين أهلك..

واعلمي أيتها الحبيبة أن الرياضة لها تأثير كبير في خروجك من الضيق الذي تعانين منه، فلا تقللي من مفعولها أبداً.. فمارسي ما يمكنك فعله من مشي أو سباحة –في أماكن مغلقة شرعية– أو ما هو متوفر لديك، فستشعرين بعد فترة بأنك أفضل، وتتمتعين بنشاط وحيوية ورغبة في الحياة..

ولا تنتظري أن يُخرِجك أي أحد مما أنت فيه، بل اسعي بنفسك لإخراج نفسك من اليأس والضيق.. لا بد أنه توجد لديك أخوات في الله، أو صاحبات من أيام الدراسة، أو من الجيران، فبادري إلى تنظيم مشروعات بسيطة تجمعكنّ، وابدئي من اليوم بالتفكير في هذا الأمر ولا تتأخري أبداً في تحقيق هذه النقطة، وفتشي عن صحبة صالحة تعينك على تخطي المحن، فبمجرد أن تجتمعن ستتوالى الخطوات، وتنطلقين بإذن الله جل وعلا من العزلة التي تقوقعتِ فيها منذ سنة.. وثقي بنفسك وبقدراتك من بعد اعتصامك بالله جل وعلا، فأنتِ قادرة على الانطلاق بإذنه تعالى..

وتذكري قول الله جل وعلا "وإن يتفرقا يُغنِ الله كلاّ من سعته وكان الله واسعا حكيما"..

أختي الحبيبة.. عليك بالصبر والاحتساب وحسن التوكل على الرحمن جلّ وعلا، واعلمي أنّه "ومن يتّق الله يجعل له مخرجاً" وأنه "سيجعل الله بعد عسرٍ يُسراً".. فأبشري.. وطمئنينا عنك..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - فجر | مساءً 01:20:00 2009/05/04
للأهل نظرة لابد أن تعيدي حساباتك وتقفي مع نفسك وتنسي الماضي وعندها تكوني مهيأة لزواج آخر ...أقبلي على الحياة فهي تمشي ولن تقف والزوج ليس كل شئ كما أن الطلاق ليس نهاية العالم
2 - المرأة المظلومة ودكتاتورية الرجل | مساءً 01:32:00 2009/05/04
قرار الزواج كان مشترك وقرار الطلاق للرجل.. لقد طلقها فعنده البديل وتركها تعاني وحدها ...ماأسهل الطلاق عند الرجل..لماذا تزوجت إذن!!..لتكسر قلب إمرأة وتمضي!!!..
3 - أنين الماضي | مساءً 02:37:00 2009/05/04
لا ندري من المظلوم في الموضوع أهي المرأة أم الرجل ، أحدهما ، ام كلاهما ، أم يحمل كل منهما جانبا معينا ونسبة في المشاكل التي تؤدي للطلاق، قد تكون الاحتمالات كلها واردة ، لكن المؤسف هو الاعتراض على شرع الله وحكم الباري سبحانه، عندما يأتي أو تأتي من يناقش في - لماذا الطلاق في يد الرجل- نقاش عقيم لا جدوى من وراءه - والمؤمن الحق يعلم ويقر بأن ما شرعه الله جل وعلا هو الأصلح له وللمجتمع في كل زمان ومكان، قال جل وعلا( وماكان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم) أبعد هذا نعترض على حكم الله ، إني أخشى أن تنزل علينا قارعة من السماء أو أن يصيبنا عذاب أليم، كفى اعتراضا على حكم الشرع جل وعلا.
4 - أنين الماضي | ًصباحا 02:07:00 2009/05/05
نعم لا بد من مناقشة المشاكل مع بعض ، وهذا عين العقل وآخر الداء الكي والطلاق، وأنا كلامي كان على الاخوة الذين يعترضون أن يكون الرجل هو الذي بيده الطلاق، أما المناقشة والمشاركة بين الزوجين هذا أمر مفروغ منه تماما.
5 - _____ | ًصباحا 02:11:00 2009/05/05
سوالف ليش معصبة الله هداكي أنا متى قلت تعاليقاتك تضايقني؟! لا تقوليني مالم أقل أنا بالعكس معجب بكي لكثرة مشاركتك ، ولكي تعليقات رائعة وممتازة وبعضها سيئة ، اتني ليش زعلانة ، الأمر عادي ، الله يسامحك بس على أنكي أسأتي الظن بي.
6 - نساؤنا بين مطرقة الكفار و سندان المنافقين!! | مساءً 01:34:00 2009/05/05
من ينظر إلى حال هذه المرأة يستغرب ! تزوجت و بعد شهرين -مهزلة- طلقت و بعد ذلك منذ عامين و هي لاتزال تجد رائحة طليقها -لماذا طقت أصلا ؟!- و بعدها يأتي الخطاب و يرفضهم الأهل -وذلك من رحمة الله و هي الآن حائرة!! فصدقوني بأنها ليست الوحيدة و ليست الأولى و لا الآخيرة في هذه الحالة!!! فكل مطلقات هذا الزمن -زمن النت و الشات و المسلسلات و الكليبات- لأنهن يعشن في الخيال و الأحلام و الأوهام ، فحينما تنزل على سطح الأرض لتعيش الواقع تصتدم و تصير حيرانة لا تعرف ماذا تريد!! تصير حائرة و معلقة -إلا من رحم ربي-!! .. فلذلك أنا أنصح هذه السائلة إن كانت ماشية فلتقف وإن كانت واقفة لتجلس وإن كانت جالسة فلتنم حتى تفكر جيدا و لا تقوم حتى تصل إلى نتيجة ! و لتعلم قبل كل شيء بأن هناك جنة ونار وكلاهما سيمتلئان فلتختر أولا ماذا تريد ؟ أكيد الجنة ! إذن فلتعمل من الصالحات وتعبد الله حتى يأتيها اليقين -
7 - المعذرة (صاحب الرد أسفله) | مساءً 01:40:00 2009/05/05
السائة لم تقل شهرين بل قالت شهورا -والله أعلم بعدتهم- فلذلك أعتذر لأنني قلت شهرين في ردي السابق .
8 - سوالف | مساءً 03:12:00 2009/05/05
ياأختي أنا وبس تسمعين كلامي (ثمان سنين خبرة طلاق)...هههه امزح كل التعليقات تجنن حلوه...انتي فاقده الثقه بنفسك وإلا أيش؟؟؟ انتي مش بنت خاله أو بنت عمه ولا صاحبة مال....لوكنتي كذلك كان ماتركك ...أكيد فيك قدر من الجمال وشابه ياأختي بيجيك اللي أحسن منه وأحسن ربك كان رحيم بك وماحملتي منه ...بكره يجيك اللي يعرف بقدرك ويعزك ويكرمك ...فكيها يفكها الله عليك لوماكنت تطلقت واحمه كنت تزوجت بعد عدة الطلاق انا تطلقت حامل بشهرين وكل ال7شهور الحمل مطلقه ووضعت وشفت الموت وانا مطلقه ....حالك احسن من حالي (عطوها إيميلي لوسمحتم)
9 - ردا على -مهزلة- | مساءً 11:27:00 2009/05/05
وماذا تريد أن نقول في رجال هذا الزمن الذي كلمة الطلاق عنده مثل السلام عليكم..وأيضا تلوم السائلة !!ألا يكفي أنها تدفع ثمن الطلاق وحدها !!؟؟..الرجال أيضا متأثرين بالنت و...و.... زمن الخيانة واللا مسؤولية...مع احترامي للبقية أنا أقصد الذكور وليس الرجال
10 - أنين الماضي | ًصباحا 04:38:00 2009/05/06
أيها الناس: إن مشكلة الطلاق ليست مشكلة جهة واحدة من الجهات ، قد يكون الرجال هو السبب،، وقد تكون المرأة هي السبب،، وقد تكون الحياة بأكملها هي السبب،، وقد يكون السبب العائلة،،فلا نحدد جهة معينة ونلقي عليها اللوم،، فلا ندافع عن الرجل،، ولا ندافع عن المرأة،، بل ننظر أولا في أصل المشكلة وبعدذلك نعرف الملام،،
11 - بصيص أمل | مساءً 01:44:00 2009/05/06
ألم تلاحظي أن حزنك عليه أكثر من فترة زواجكما!!.إسألي نفسك ..هل يستحق منك كل هذا؟؟؟أنا أيضا مطلقة وأكره طليقي..(ياإدارة أعطوها إيميلي من فضلكم)
12 - ام كرم | ًصباحا 01:32:00 2009/05/14
عزيزتي أنا في طريقي للطلاق بس الفرق بيني وبينك اني اتهيأت نفسيا فنحن تركنا بعض من سنة ولهلأ لقررت انفصل عنه بس والله ما وجدت الخير الا فيما اختاره الله وانت بكرة حتندمي على كل ساعة ازعلتي عليه والله بيوفقك ولا تنسى التزام الاستغفار لانه فيه الفرج من حيث لا تحتسبي.....موفقة انشالله
13 - ابومسلم السوداني | مساءً 10:43:00 2009/10/23
انتبهوا يا أهل الجزيرة لماذا كل هذا الطلاق
14 - ابومسلم السوداني | مساءً 11:00:00 2009/10/23
اسف يا اخوتي يا حماة الاسلام و أحفاد الصحابة انما فقط اردت حفز النفوس وشحذ الهمم لا أشك لحفظة في فضل أولي الفضل منكم
15 - متفائلة رغم الألم | مساءً 02:23:00 2010/02/18
حاسة فيك لإني تقريبآ في نغس وضعك بس ماأقول الا الله يفرجها عليك
16 - وسام | مساءً 09:44:00 2010/10/10
انا رجل ومريت بنفس قصتك بالضبط , صحيح حدثت مشكلات مني الا انني احبها جدا وهيه عندي كل حياتي وضطررت للسفر من البلد الذي كنا نقيم فيه لكنها رفضت القدوم معي وكان فراقي بسببها , لا اعرف ان كانت تحس بمثل الذي تحسين انتي به , لكنني كل ما اكلمها ترد بأسلوب غير لائق , احسها نست كل شيء كل الذي ضحيت به لاجلها وكأنني لم افعل شيء لها , ما الفائده يا اختي ذهب كل تعبي الان الى شخص أخر ربما تتزوجه وذهبت كل تضحياتي في البحر . فكيف سأثق بأنسانه بعد ذلك؟
17 - مكاوي | ًصباحا 08:46:00 2011/10/18
هذا المجتمع القاسي الذي نعيش فيه هو السبب في انهيار زيجات ثانية كثيرة، هذا المجتمع الذي لا يرحم القلوب التي تلتزم بشرع الله وتجد في الزواج الثاني مخرجا لحاجات النفس والجسد ولكنها تصطدم مع التقاليد البالية التي تفضل من يزني لمرة عمن يتزوج زيجة شرعية دائمة ثانية.
18 - مكاوي كمان | ًصباحا 08:49:00 2011/10/18
سيأتي يوم نصطدم فيه بفساد خلقي واجتماعي كبير سيكون من احد اسبابه ارتفاع نسبة العنوسة وبقاء عدد كبير من المطلقات بلا زواج ثاني واستيقاف المجتمع للرجال عن الزواج من الزوجة الثانية ويومها سنقول جميعا يا عزيزي كلنا مجرمون يا عزيزي كلنا خاطئون يا عزيزي كلنا آثمون ولكن الوقت سيكون قد ولى.
19 - زوجتي الثانية | ًصباحا 09:21:00 2011/10/18
يا من أحببتك في الله واجتمعت معك على عهد الله وطرقنا في ارتباطنا طريق الله ثم قدر الله لنا أن نفترق بعدما استخرنا الله . سابقى على عهدي بذكرك في دعائي بكل خير علن اندرك خيرا سويا في دنيانا فإن لم نلتق مرة أخرى في دنيانا ففي جنة الرحمن لنا قرارا ومتسعا باذنه وحوله وقدرته.
20 - علي | ًصباحا 09:56:00 2011/10/18
للطلاق آثار سلبية وقاسية على المطلقة اكثر بكثير على الرجل...انت بحاجة الى علاج نفسي اولا عن طريق استشاري اسري/زوجي ان امكن...او القراءة حول كيفية التغلب على مشكلات الطلاق...ربما انت السبب فلابد ان تعالجي نفسك ان انت السبب قبل الخوض في تجربة زواج ثانية قد نهايته الطلاق ايضا...
21 - علي:.أضافة أخرى | مساءً 12:22:00 2011/10/18
لا اعلم ما رأي الشرع في - الزواج مع وقف التنفيذ- اسألي مفتي حول هذا الزواج الذي هو مرحلة بين الخطبة والزفاف، لمدة طويلة نوعا ما لا يدخل الزوج على الزوجة ولكنهما حلال للبعض، وذلك للتعرف على سلوك البعض، فان خيرا سيدخلون في زفاف اي ليلة الدخلة والا الطلاق من غير مهمر ولا اطفال ولا مسؤليات...وجدته في كتاب اسمه: العلاقة الزوجية والصحة النفسية في الاسلام وعلم النفس للدكتور:كمال ابراهيم مرسى
22 - علي: إضافة أخيرة | مساءً 01:27:00 2011/10/18
أنصح بقراءة الكتاب:.العلاقة الزوجية والصحة النفسية في الاسلام وعلم النفس للدكتور:كمال ابراهيم مرسى انه 364 صفحة لا يترك شيء في الزواج الا وعالجه بطريقة اسلامية ونفسية. فابحثوا في انترنت يوجد للتحميل المجاني لا اعلم باذن المؤلف ام سرقة...حبيت ان اشتري النسخة الورقية وانا في اوربا فهذا الحلم بعيد لما تعاني الاسواق العربية في النت
23 - ناصح | مساءً 01:35:00 2011/10/18
أختي الفاضلة/لاداعي للقلق والضيق إذا قوي اليقين ،وحسن الظن بالله في حكمته ورحمته وعدله تتبدل الأحوال ،وتتغير الأمور من حال إلى حال. وليس كل مشكلة يعرف العقل الخلاص منها ،بل ليس لها إلا انتظار الفرج وهو في حد ذاته عبادة إذا احتسب المسلم وصبر. كثير من الناس يريد أموره مستوفاة في الدنيا وينسى يوم التغابن الحقيقي وانقسام الناس إلى سعداء وأشقياء،فإذا شغل الإنسان بربه نسي نفسه.اللهم ردنا إليك ردا جميلا.
24 - عبير | مساءً 06:12:00 2011/10/18
لدي كلام كثير اتمنى لو ان السائلة تسمعه ولكن هذه الاستشارة من سنة 2009 وقد تكون الاخت تزوجت وانجبت ايضا.. لماذا الاصرار على عرض اسئلة قديمة!!!!! يمكن خلصت المشاكل بالدنيا هه
25 - خديجة | مساءً 08:02:00 2011/10/18
ارجو الله ان يفك اسرك فبعض الوالدين يضلمون بنا تهم كثيرا
26 - علي:. | مساءً 10:10:00 2011/10/18
ليس من المفيد طرح الاستشارة القديمة من الارشيف انه ضياع وقت المعلقين
27 - عبير | مساءً 11:53:00 2011/10/18
i agree with u Ali 100%
28 - ب | ًصباحا 10:15:00 2011/10/19
الاستغفار يجب ان يكون يوميا وفي كل وقت (الذين يذكورن الله قياما وقعودا و على جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات و الارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار ) فالاستغفار يكون باللسان مع اشغال الفكر بعظمة الله و خلق السموات النجوم الكواكب و عظمة خلق الارض وما فيها و التفكر في اسماء الله الحسنى و عظمتها و جمالها بذلك يحصل الاستغفار وينجذب لكي ماتريدين من خير الدنيا و الاخرة اسال الله ان يكشف ضرك و ان يرزقك الزوج الصالح و المناسب و استغفر الله و اتوب اليه .
29 - ضريبة العيش في الزمن الرديئ | مساءً 01:47:00 2011/10/19
لو كان المجتمع الذي تعيشين فيه مجتمعا سليما لتهاطلت عليك عروض الزواج من كل جانب، ولوصلتك تعريضاتهم قبل انقضاء العدة، لكن اليوم كثير من المفاهيم شوهت ولم يبق من المجتمع المسلم الحقيقي إلا بعض الشكليات. يمكنك الإستسلام لليأس كما يمكنك السعي للتغيير.
30 - عبير | مساءً 03:19:00 2011/10/19
الى تعليق 29: نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا.. الزمن هو هو والرسول صلى الله عليه وسلم نهانا في الحديث القدسي عن سب الدهر لأن الدهر هو الله.. اتقف معك بمضمون الفكرة تماما ولكن حبذا لو عرفت عن نفسك بغير كلمة "الزمن الرديء" وشكرا
31 - حسبي الله ... | مساءً 12:21:00 2011/10/21
حسبي الله على الرجال الي بتزوجو للمرة الثانية وهم مش قد هذا الزواج وبوخذ برجليهم الزوجة الثانية وبتسير ضحية للرايح والجاي ونفسيتها بتدمر يأخي إنتبهو هاي بنات ناس إلي مش قد الزواج الثاني والعدل يرضى بما قسم الله له ويسكت حسبي الله ونعم الوكيل .