الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية مشكلات التعدد

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أكره والدي!

المجيب
التاريخ السبت 01 ربيع الثاني 1430 الموافق 28 مارس 2009
السؤال

في كثير من الأوقات أكره والدي بسبب سوء معاملته لأمي -فقد تزوج قريبًا على أمي- وكنت أتمنى لو أني لا أعرف زوجته حتى لا أجد صعوبة في التعامل معها، ولكن –للأسف- هي من أقرب الناس الذين كنا نعزهم، ودائما أشعر بالغدر والخيانة عندما أذكرها، ومن شدة كرهي لها صرت أكره والدي؛ لأنه هو المتسبب، ومع كل ذلك لا أريد أن أخسره، فرضاه مهم بالنسبة لي.. فكيف أبر والدي رغم شعوري الصعب تجاهه؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الأخت الفاضلة..

أعلم أنك تعيشين حالة من التشتت العاطفي.. تحبين أباك، وتريدين رضاه.. وفي الوقت نفسه أنت غاضبة مما فعل.. لكن دعيني أوضح لك أمراً مهماً.. 

الكراهية لم تكن يوماً حلاً لأي مشكلة.. عندما نملأ قلوبنا بالكراهية ففي الواقع نحن كمن يشرب سماً وينتظر غيره ليموت.. الكراهية تزيد الأمور سوءاً دون أن تعطي أي ثمرة.. وفي المقابل فإن هذا لا يعني أن أغفر لوالدي ما فعل، أو أعتبر وكأن شيئاً لم يكن.. لكن يجب أن يكون لديك دور فعال هنا في هذه المرحلة.

لو كنت مكانك لتقربت من والدي.. ولكنت صلة الوصل والرابط الذي يربط بين أفراد العائلة؛ لأضمن أن تعيش العائلة كلها في ترابط وتواد وتراحم وتؤدي الحقوق على أكمل وجه. أخبريه أنها تتمنى أنه لم يفعل ما فعل.. وأن لا يعني ما فعله تحرراً من التزاماته ودوره في البيت.

أما الزوجة الجديدة فتعلمين أنها لم ترتكب حراماً أبداً، وأن ما حدث من شرع الله تعالى.. والوضع المثالي هو أن تبقي على علاقتك كما هي..

مع حرصك على مراعاة مشاعر والدتك.. والهدف هو أن تعيش هذه الأسرة بسلام، وحتى تؤدي دورها كحضن يبعث المودة والأمان. 

ختاماً.. أعلم أن الأمر ليس بهذه السهولة كما أكتبه، لكن يجب أن تسعي إلى هذا الوضع، وتحرصي أن تصلي إليه في أقرب وقت. في كثير من الأحيان نحتاج إلى الضغط على مشاعرنا، وإلزام أنفسنا بأمور لا نحبها، لكن هذه هي الوسيلة الوحيدة حتى نقوم بواجباتنا، ونحقق السعادة والرضا في حياتنا.. لك تحياتي وأمنياتي لك بحياة رغيدة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - aa | مساءً 02:12:00 2009/03/28
كيف يكره الإنسان من كان هو السبب بعد الله في وجوده ، ومشكلته مع والدتك لا تجعلينها مشكرلتي فتكون مشكلة مع والدتك ومشكلة معك ، بل الأفضل أن تسعين إلى الإصلاح بينهما بك الوسائل الممكنة ..
2 - على يوسف العمر | ًصباحا 06:22:00 2009/03/29
والدك لم يقترف ذنبا فله أن يجمع أربع زوجات حسب قدرته الجسمية والماليه وكرهك له هو كره لشرع الله وسبب ذلك الكره هو ما يصبه فى اذاننا ذلك الإعلام السىء الذى يصور أن جمع الزوجات غدرا با لزوجة الأولى فتنبهى أيها ألأخت وفقك الله
3 - ........ | مساءً 12:45:00 2009/03/30
والدك لم يقترف ذنبا حتى تكريه بل ما قام به هو حق الذي شرعه الله له و كل ما يجب عليه هو العدل بينهن .
4 - i hate my father | مساءً 01:47:00 2009/04/15
والله العظيم انا كمان اكره ابوية جالس في البيت لا شغل ولا مشغلة بس فالح في الصياااح وجع
5 - مسكين حالي | مساءً 11:56:00 2009/08/06
والله ياناس >,< اني ما سويت شي واليوم يه ابويه ويبا يضربني وتعرفون بشو كان يبا يضربني فيه؟ بحديد بس لولا اخويه كان من زمان مت انا الحين يالسه فغرفتي مااعرف شو اسوي >,< حااسه بضيق >,< مااقدر اتحمل اكثر من جي والله
6 - بنت | مساءً 11:23:00 2010/03/03
والله أنا كمان أكره والدي وأرى بأن الحل الوحيد هو أن يموت بأقرب وقت وأنسى أنه كان موجود والسبب هو تزوجه على أمي ..........لست معترضة على هذا رغم أنني لم أتمنى يوما حدوثه لكنه يعذب في أمي ويريدها أن أن ترى مالاتحب وتضحك وتسكت رغم أنني من يوم ما ولدت لم أرى أمي تسيى معاملته بل حرصت على ماله وعرضه وكانت تعمل وتساعده كما يقول المثل اذا أكرمت الكريم ملكته واذا أكرمت اللئيم تمرد وهو للأسف لئيم
7 - ماكله تبن | ًصباحا 11:48:00 2010/04/04
ماقدر اقول شي غير حسبي الله على كل أب تسبب بكراهية عياله له