الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية وسائل الثبات

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أريد أن أنقذ أسيرة الإعجاب

المجيب
التاريخ الثلاثاء 01 رمضان 1434 الموافق 09 يوليو 2013
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

لدي سؤالان:

1- أريد أمورًا تلذذ لي العبادة، وتملأ لي وقتي بقراءة القرآن وتدبره.. أرشدوني كيف أصل إلى ذلك؟

2- لدي زميلة في الفصل جاءتها رسالة من طالبة تدرس في فصل آخر، تبين فيها إعجابها وتعلقها بزميلتي، ففرحت زميلتي بهذه الرسالة وأعجبت بها أيما إعجاب.. وأنا أعرف أن هناك طالبات مخادعات، يلعبن بمشاعر الطالبات.. أريد أن ترشدوني كيف أنصح لكلتا الطالبتين؟..

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وبعد:

عزيزتي الغالية.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ما أروع أن نرى مثلك وأنتِ في هذه السن، فقد شعرت بالفخر وأنا أقرأ استشارتك التي أثلجت صدري بأن هناك صغيرات مثلك يبحثن عن سبل لحفظ أوقاتهن وعبادتهن، وحريصات على مصلحة زميلاتهن، وهذا ما نريده ونحتاج إليه في هذا الوقت، وفقك الله وأكثر من أمثالك، وجعلك رمزاً يقتدى به.

أما بالنسبة لسؤالك فأقول:

إن يوم القيامة لا تزول قدم العبد حتى يسأل عن عمره فيما أفناه، وكيف قضاه، وهل استغله الاستغلال السليم أم لا؟ وهذا سؤال لابد أن يضعه المسلم في تفكيره، وأمام عينه بشكل دائم، وحتى تجدي لذة بالعبادة فلابد أن يكون قلبك مليئًا بالإيمان، مليئًا بحب الله سبحانه وتعالى قريبة منه، فكلما كان قلبك متعلقًا بالله تعالى كلما وجدتِ لذة العبادة.

• ضعي لكِ جدولاً ترتبي فيه وقتك.

• كوني حريصة على ما يقربك من الله تعالى، ويعينك على العبادات بالرفقة الصالحة؛ فهي خير معين، فما أجمل أن يكون لك صويحبات في الله إذا داهمك الضعف والارتخاء كنَّ هن العون والسند.

• أنصتي لتلاوةٍ عطرةٍ من كتاب الله، ربما آية واحدة هزت كيانك، ونفذت إلى أعماقك، وخاطبك وجدانك، فيكون معها الهداية والنور.

• التحقي بدور تحفيظ القرآن الكريم؛ فهي المرتع الذي لا ينضب، وهي خير معين على الحفظ والتدبر لكتاب الله.

• اتجهي إلى مصلى المدرسة، وكوني حريصة على حضور الدروس وحلقات الذكر وساهمي في المصلى بإلقاء الدروس والمسابقات والمحاضرات، فذلك يساعدك على رفع مستوى الإيمان لديكِ.

• اعلمي أن العمر في زوال، وأن الإنسان محاسب على كل شيء في حياته، ولابد له من استغلال أوقات فراغه فيما ينفعه في قبره، ويكون ونيسًا له عند وحشته، فهو خير رفيق ومعين للإنسان.

• اقرئي في سير السلف الصالحين؛ فهي خير معين لنا على رفع مستوى الإيمان.

• اطـلعي على كلام الحبيب في رياض الصالحين؛ لتجدي الدواء الناجح، والعلم النافع، الذي يحصنك من الزلل، ويحفظك من الخلل.

• أما بالنسبة للإعجاب فهو مرض القلوب والداء العضال، والذي ابتليت به الكثير من البنات هداهن الله، وذلك ناتج عن قلة الوازع الديني، وفراغ القلب من محبة الله سبحانه وتعالى، والتعلق بغير الله، وأيضاً الرفقة التي تصاحب الفتاة هي الأسس، فنهاك بعض الفتيات يوجهن التوجيه السليم، والبعض الآخر تهوى بزميلتها إلى الأسفل، لذلك عليك عزيزتي الصغيرة أن:

• تقومي بتذكيرهن بالله تعالى، وبيان حكم الإعجاب، والتعلق بغير الله.

• من الأفضل أن يكون التوجيه بشكل جماعي؛ لتفادي المشكلات مع زميلاتك.

• ابحثي عن صديقة صالحة تكون قريبة من الـطالبة التي بعثت الرسالة، أو إحدى أخوتها توجه لها النصح.

• حاولي أن توضحي لزميلتك في الفصل أن بعض الـطالبات تلعب بمشاعر زميلاتها، وتجعلها كاللعبة تلعب بها كيف تشاء، وهي في المقابل لا تحمل لها أي محبة أو مودة، بل تجعلها حديثًا لزميلاتها والسخرية بها.

• لابد لك من التعاون مع المرشدة الـطلابية، ومشرفة المصلى في علاج هذه الظاهرة، والتوعية بأضرارها الدينية والنفسية.

تمنياتي لك صغيرتي بالتوفيق الدائم، وأصلح شأنك وجميع بنات المسلمين، وجعلك من المصلحات في الأرض. 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ام يوسف | مساءً 08:50:00 2013/05/08
بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله الصادق الامين وبعد اخي السائل كلنا نحب ان نجد ما يحببنا في الصلاة وقيام الليل وحفظ القران واسال الله ان يبارك لنا في اعمارنا ويجعلنا من المتقين وصيتي لك اخي ان تستعين بالله القادر علي كل شئ ارفع يديك والح بالدعاء وقل يا رب لا تجعلني اشقي خلقك اللهم حبب الي الايمان وكره الي الكفر والفسوق والعصيان واجعلني اللهم من الراشدين وقل ربي ان نغفرتك اوسع
2 - تابع | مساءً 09:00:00 2013/05/08
اوسع لي من ذنوبي ورحمتك ارجا عندي من عملي وصدقني اخي ان صدقت الله فلن يخيب الله ظنك واقبل علي الله بقوة فقد اختارك انت دون الكثير من خلقه وجعلك مسلما وهذا والله العظيم لشرف لنا فلما اخي تضيع اثمن ما تملك ولما لا تاخذ الدين بقوة هيا اخي الكريم قم صلي واقرا القران فان لم نقراه نحن فمن سيقراه وهو كلام الله العظيم والله يا اخي لو رايت هؤلاء الضالين في الغرب والله ستعرف نعمة الله علي
3 - ام يوسف تابع | مساءً 09:16:00 2013/05/08
اخي الكريم تذكر نعم الله عليك وفضله هو ينعم عليك دائما ويحميك ويسترك وجعلك من امة محمد صلي الله عليه وسلم فلماذا لا تهب لشكره وتكون رجلا وان كنت من اهل المعاصي فاستغفر وتب الي الله لان المعاصي هي سببا في فتور الانسان عن العبادة فنحن نصلي لاننا لازم نصلي ونؤديها بحوارحنا ومشغولة قلوبنا ولا ندري ما قرانا ولا كم ركعة صلينا لا يا اخي فالصلاة نور وهي تقول لصاحبها ان لم يعطيها حقها
4 - ام يوسف تابع | مساءً 09:24:00 2013/05/08
تقول الصلاة ضيعك الله كما ضيعتني وان حفظها قالت حفظك الله كما حفظتني اما قيام الليل فهذا للشرفاء فقظ فهل انت منهم اجل ولما لا وبر الوالدين فهو الخير كله فهما بابان من ابواب الجنة فان شئت فادخل منها الي الجنة وهما الرحمة وبرهما يجلب الارزاق وحسن الخاتمة واقله ان تشكر لهما اسال الله ان يتوب علينا جميعا ويهدينا صراطه المستقيم ويقبل منا ما قدمنا من اعمال وان يجعلنا من عباده المخلصين
5 - ام يوسف | مساءً 08:09:00 2013/05/09
اوصيك ان تستمع لهولاء المشايخ جزاهم الله عنا خيرا وهم الشيخ صالح المغامسي والشيخ محمد الشنقيطي والشيخ ابوبكر الجزائري والشيخ محمد بن علي الشنقيطي والشيخ عيدالله الغنيمان والشيخ بن عثيمين وان تستمع لاذاعة القران الكريم من السعودية البث المباشر وان تسمع السيرة النبوية من الشيخ عطية سالم في الاريعين النووية والله ثم والله ان الموت لقريب فالنتوب جميعا ونتقي الله في الخلوات ولنحذر مكر الله