الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية أساليب الدعوة الصحيحة دعوة الزوج والزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ابني مراهق وأبوه مدمن أفلام

المجيب
مشرف تربوي بجمعية تحفيظ القرآن الكريم
التاريخ الاربعاء 18 ذو الحجة 1431 الموافق 24 نوفمبر 2010
السؤال

مشكلتي أن زوجي يشاهد الأفلام بشكل غير طبيعي وأنا امرأة ملتزمة ولله الحمد ويضايقني هذا الشيء، خاصة وأن التلفاز في غرفة جلوسنا، ولنا ولدان أحدهما في سن المراهقة، حاولت مناقشته كثيراً دون فائدة، أرجو مساعدتي.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أعانك الله أختي الكريمة على حل مشكلتك وتربية أبنائك، ولكن لم تذكري في سؤالك هل مشاهدة زوجك للأفلام من فترة قريبة أم منذ زواجكما خاصةً وأنك قلت بأن لديكما ولداً في سن المراهقة، ثم ما هي الأفلام التي يشاهدها؟ لأن الأفلام وإن كانت لا تخلو من محرمات إلا أن بعضها أخف وأهون من بعض خاصةً إذا كنا نتكلم عن تأثيرها على المراهقين، ولكن سأجيبك بشكل عام عن كيفية التعامل مع الزوج مع وجود المحرمات من أفلام أو قنوات في المنزل.

1- المفترض أنك كزوجة ملتزمة قد بينت لزوجك قبل الزواج أو بعده مباشرة حكم هذه الأفلام وأنها محرمة وأنك لا تحبين وجودها في المنزل، طبعاً بالأسلوب المناسب، والأدب مع الزوج ووضوح دافع المحبة من قبل الزوجة.

2- في حال وقوع الزوج في أمر محرم داخل البيت أو إحضاره لشيء محرم لابد أن تقفي وقفة واضحة من هذا الأمر ولا تجاملي لأن الزوج أحياناً يقيس ردة فعل الزوجة بشيء بسيط فإذا رآها لم تحرك ساكناً تمادى في محرمات أخرى ولكن احرصي كما ذكرنا أن تكون ردة الفعل واضحة ومناسبة لطبيعة الزوج حتى لا تكون النتائج عكسية.

3- قد لا يتيسر لك إقناع الزوج بسهولة بإخراج الأفلام أو القنوات المحرمة من المنزل ولكن ابذلي كل الأسباب والطرق لتحجيم وتخفيف هذه المحرمات، مثلاً اشترطي عليه ألا يشاهدها بحضرة أبنائه بل في غرفته فقط، وهكذا.

4- حاولي أن تزاحمي هذا الحرام بما يشابهه من المباحات أو الأشياء النافعة، مثلاً احضري أشرطة نافعة ومسلية لأبنائك وزوجك لتزاحم الأفلام المحرمة، كذلك فإن القنوات الطيبة والإسلامية انتشرت ولله الحمد فمن المناسب جداً أن تدخليها للمنزل حتى تصرفي أبناءك عن ما يشاهده والدهم

5- لابد أن تجلسي جلسة مصارحة مع زوجك وتبيني له وجهة نظرك حتى يشاركك الهم حتى ولو لم يترك الأفلام ولكن كي يحمي أبناءه منها.

6- ابتهلي إلى الله بالدعاء وأكثري من التضرع له واسأليه أن يصلح لك زوجك وأبناءك فالله على كل شيء قدير وهو القائل "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ" [البقرة:186].

7- اعلمي أن ما تقومين به هو من أجل الأعمال وأحبها عند الله من حرصك على أبنائك وزوجك فلا تيأسي واجتهدي في الدعاء وبذل الأسباب  والله سيعينك ويوفقك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - لا حول و لا قوة إلا بالله | مساءً 03:20:00 2009/04/10
أنصحك أيتها السائلة ألا تتهاونين مع زوجك هذا بالنصح و الإنكار عليه عسى الله أن يهديه على يدك و إلا فالطلاق شرعه الله عز وجل لأنك إذا بقيت مع هذا الزوج على هذا الحال ستخسرين آخرتك التي إليها معاذك قال تعالى ( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ) .. اللهم اجعلا من المتقين
2 - فيلسوفة | مساءً 11:30:00 2009/04/10
في حال كل واحدة طلقت زوجها من أجل تهاونه بالمحرمات فسترى كل الزوجات مع أولادهم في الشارع,حتى خطباء المساجد لا يجرؤون على وعظ الرجال لأن رجالنا فوق الشبهات(ولأن الخطباء أنفسهم رجال ).هل سمعتم في المسجد خطبة عن مسؤولية الأب عن تفريطه في رعيته .أتساءل عن حال جيل شباب المسلمين القادم والحالي كيف سيكون بوجود آباء من مثل هذه الأصناف.
3 - انج بنفسك أيتها السائلة | مساءً 12:57:00 2009/04/11
لك أن تخلعي (تطلقي )هذا الرجل إذا استمر على ما هو عليه و العياذ بالله و أنا أنصحك قبل ذلك بأن تكسري ذلك (الجهاز الخبيث) و قولي له إذا أدخلت إلى البيت غيره فلا تعتبرني زوجتك فحينئذ تكوني قد خيرتيه بين الحق و الباطل بين الجنةو النار ، فصدقيني بأن التلفاز شيطان يخرب البيوت ، فقد يقول مريض القلب الذي يخادع الله و الذين آموا وهو يخدع نفسه: -أنا تقي و لا أشاهدإلاالأشياء المفيدة و الأخبار ! فنقل له هل أنت ملك ؟! ألا فتن حينا ترى مذيعة جميلة كفيروز (في إذاعة الجزيرة) و هي تقرأ عليك الأخبار بصتها الرنان؟! ..
4 - مينا | ًصباحا 08:58:00 2009/05/25
والله حرام
5 - moustaf afify | ًصباحا 11:23:00 2009/06/17
أنصحك أيها الأخت ... بأن تتق الله في التعامل مع زوجك وأولاد وأن تسألي أهل الخبرة في ذلك أولاً ثم عليكى الاستعانة بالله في كل شئ وتجديد النوايا في أي عمل لذا انصحكي أيها الأخت بأن لا تجعلي وقت فراغ لزوجك ليشاهد الأفلام طبعاً بالمداعبة والكثير ما يشبه ذلك أو لزيارة الأقارب بهدف صلة الأرحام أو زيارة الوالدين أو للخروج بأماكن عامة ...الخ أى لا تجعلي للزوج وقت للفراغ نهائياً مع إحساسه بأنه صاحب إرشاد ونصح وأنه قدوة لأولاده واجعليه هو المسئول بداخله على نصح أولاده (واعلمي الرجل كلما شعر بالمسئولية كان أكبر منها) والله يهدني ويهديه وأنا على أى استعداد لتلقي مكالماتكم للاستفسار في كيفية التعامل مع سن المراهقة والسلام عليكم
6 - أم عبدالله | ًصباحا 12:22:00 2009/06/29
جزاك الله ياشيخنا كل خير وأنار دربك بكل علم نافع
7 - إســراء | مساءً 07:48:00 2010/01/06
أوصيك بالدعاء في أوقات الاجابة وكثرة الاستغفار
8 - أم فهد | مساءً 05:49:00 2010/06/26
أختاه زوجك لم تذكري مدى إلتزامه ومحافظته على فروض دينه وعليك أن تصبري عليه فنحن أنفسنا نجاهد على تغيير المنكر أو الخلق الذميم السنوات الطوال وقد لا ننجو فما بالك بغيرك وصبرك على رعاية زوجك ووجوده قرب أبناءه أفضل بكثير من أن يكتوو بنار الخلع أو الطلاق لأن هذه الأمور تحدث شرخا ً في نفوسهم قلما تداويه الأيام لا تتعجلي بطلب الطلاق وهل أنت قضيت سنينا ً وبذلت جهدا ً في الدعوة وتزيين الحق وتيسير سبل الطاعة إن نوح عليه السلام دعا قومه 950 عاما ً ليلا ً ونهارا ً سرا ً وجهارا ً وأيوب صبر على ما أصابه 17 عاما ً فهل نريد نحن أن نستيقظ من الغد ونجد أن الأمور تسير كما نشتهي هذا لا يحدث إلا خلف شاشة التلفاز أو في أحلام القاعدين فشمري على ساعد الجد وزوجك أولى الناس بنصرتك ومحبتك وعطفك التي إن لم توجد في قلبك على أقرب الناس إليك ومن أحسن إليك فكيف ستوجد بالناس خارج بيتك واعلمي أن النار حفت بالشهوات والجنة حفت بالمكاره أسأل الله تعالى أن يردنا إليه ردا ً جميلا ً
9 - أحمد | مساءً 10:33:00 2010/09/13
للاخوة المعلقين: من اصعب : مشاهدة الزوج للافلام ام هدم بيت مسلم
10 - الى التعليق ٩ | مساءً 01:47:00 2010/09/15
يمكن المعلقين السابقين ملائكككككككككككككككة
11 - باكستاني | مساءً 09:57:00 2010/09/15
الاخوة المعلقون 1 + 3 ، ماشاءالله طلاق مرة واحدة ، الحمدلله على نعمة العقل والدين ، لو كنتما تفقهاون (لاحظ كلمة الفقه) ما اشرتما بهذا ، على كذا والله يا شيخ كل نسوانا وعيالنا بكرة في الشارع
12 - الحل الأمثل | مساءً 08:44:00 2010/11/24
لا ندري ما نوع الأفلام التي يشاهدها زوجك، وهل فيها ما يخل بالأدب مثل كلمات الغزل والتقبيل والضم ونحو ذلك.. أم هي أفلام تدخل في دائرة المباح؟ ولكن ظاهر كلامك ينطبق على النوع الأول، .. وأقول: أسأل الله يثبتك، لكن صححي نيتك بأن يكون امتناعك عن مشاهدتها وتركك لها لله، وليس لغرض آخر.. فبعض النساء قد لا تشاهدها بحضرة زوجها لغيرتها مما يعرض فيها من نساء فاتنات، فإذا ما خلت بالجهاز لا تتورع عن شيء ..فهذا دليل فساد النية .. وقد تعاقب بسببها!! وأما زوجك فذكريه بالله وأنه لا يجوز له أن ينظر إلى المرأة الأجنبية المتبذلة المتغنجة الحاسرة عن جمالها، واحفظي كلام أهل العلم في ذلك.، وأما بالنسبة لأولادك فبيني لهم حرمة الحرام وقولي لهم لا يجوز أن تصنعوا كما يصنع أبوكم فهو على غير الطريق الصحيح، وخوفيهم بالله ورغبيهم في جنته ورضاه.. ثم أعتقد أن زوجك من المفرطين في الصلاة ، فإن كان الأمر كذلك فعالجي مشكلته مع الصلاة أولا، فهي التي ستحجزه عن الحرام؛ لأن التفريط فيها ساس كل شر وبلية.
13 - سالم | ًصباحا 08:15:00 2010/11/25
اولا هل الافلام افلام جنسيه ام افلام التى تبث في قنواتنا العربيه رغم اني لا اتابع الافلام ولكن لو كل امراءة طلقت لان زوجها او هي تتبابع الافلام لهدمنا 90 في المئة من البيوت وانا اقصد هنا الافلام العربية والاجنبية الغير جنسية
14 - أبو وصال | مساءً 02:16:00 2010/11/25
أنصح أختي السائلة بالصبر ، وأن تدعو لزوجها في ظهر الغيب ، وما أجمل أن يكون نصحك له بطريقة غير مباشرة ، كقراءة القرآن أو قيام الليل في غرفة أخرى ، فعند انتهائه من مشاهدة الفيلم سيراك على ما أنت عليه من الأعمال الصالحة،وحينها سيقارن ضمنيا بين استغلالك لوقتك وبين تضييعه لوقته ، أيضا تذكري أهمية (الأنس) بينكما،كجلسة دافئة على براد من الشاي مع حديث عاطفي أو مع تبادل شيء من الطرف والضحك،ختاما:كوني قدوة.
15 - أبو وصال | مساءً 02:23:00 2010/11/25
أختي الكريمة : أذكرك أيضا بسنة التدرج ( وهي سنة الله في أرضه ) ، فعليك يـ(طولة البال) والصبر والتدرج في الدعوة والنصيحة على أن يكون كل ذلك بالقول اللين وبالحكمة ، والمعاصي درجات ومراتب ، فاحرصي على الأولى والأهم في نظرتك ونصحك وتوجيهك ، وكما يقول الفقهاء ( أن نقل العاصي من معصيته إلى معصية أقل منها إثما هو عمل محمود ) ، ولمن نصحها بالطلاق أقول لهم اتقوا الله ، أين عقولكم !؟
16 - الشمري | مساءً 10:32:00 2010/11/28
انصحك بـأن ترمي التلفاز مع الدريشة بس انتبهي ترمينه على حد في الشارع وانصحكي بد في دي وافلام اكشن