الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

رُفضت خطبتي فهل أعيد الكَرَّة؟

المجيب
التاريخ الاحد 22 جمادى الأولى 1430 الموافق 17 مايو 2009
السؤال

تعرفت على فتاة عبر الإنترنت فقط، ولم أرها أو أكلمها هاتفياً منذ ثماني سنوات، وبعد معرفتي لها قمت بخطبتها من أهلها، وبعد ذلك تم رفضي لأسباب لا أعرفها حتى الآن، فقطعت معرفتي بها، وبعد مضي أكثر من أربع سنوات تقريباً -ولم أتزوج حينها- قررت مكالمتها عبر الإنترنت رغم انقطاعنا عن بعض طوال تلك الفترة، فسألتها هل تزوجتِ؟ فقالت لا.. فسألت: هل يمكنني التقدم إليك؟ فأجابت بالموافقة.. فالآن أنا في حيرة من أمري، هل أتزوجها؟ وهل هي مناسبة لي؟ مع العلم أني لم أرها ولم أكلمها هاتفياً، وهي أيضاً لديها هذا المبدأ بأن العلاقات الهاتفية أو إرسال الصور تجر بعضها البعض، فكان حديثنا دائماً كتابياً، وهي من عائلة طيبة ومحافظة.. فهل تنصحوني بالزواج بها؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين، حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأصلي وأسلم على خير خلقه، وصفوة رسله نبينا محمد وآله وصبحه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.      

أخي السائل الكريم.. أولاً السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ومرحبـا بك على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقك الثبات على طاعته، كما أسأل الله لك التوفيق والسداد والهداية والخير في الدنيا والآخرة، وأن يمن عليك بالزوجة الصالحة التي تعينك في أمر دينك ودنياك، وأن يملأ قلبك بحبه، وحياك الله تعالى، وجعلك من المقرَّبين إليه.. ثم أما بعد:

فإن طرق الحلال واضحة المعالم لمن يريد خوضها والسير فيها، والله سبحانه وتعالى قد قال في كتابه: "وأتوا البيوت من أبوابها واتقوا الله لعلكم تفلحون".

يعجبني فيك أنك شاب جاد غير عابس تعرف ماذا تريد وما تقصد، وما أردته إن شاء الله شيء مشروع، بل ومحمود، وأعجبني فيك أيضا أنك حين رفضك أهل هذه الفتاة قطعت الطريق على الشيطان والهوى، ووقفت وقفة في موطن تزل فيه كثير من الأقدام، إذ إن كثيراً من الشباب حينما يُرفضون لا يرضون بقضائهم، ولا يقطعون اتصالاتهم بهؤلاء الفتيات اللائي تعرفوا عليهن، فيكون ذلك سببا في فساد حال أولئك الفتيات حتى بعد زواجهن، وسببًا في انشغال قلوب هؤلاء الشباب مما يجعل المجال فسيحًا للشيطان، والتربة خصبة له أن يغرس ما يشاء، ويحصد كيف يريد.. وأنت أخي الشاب أحسب ما تريد إلا خيرًا، ما تريد إلا الزواج، وإلا دخول البيت من الباب، وما تريد الإقدام عليه من التقدم لخطبة هذه الفتاة مرة أخرى بعد أربع سنوات من رفض أهلها لك فهذا لا مانع منه شرعا؛ فلربما زالت الأسباب التي دعتهم إلى رفضك في المرة الأولى، وربما تغيرت الظروف والأحوال، ولكن أريد منك أن تضع في حسبانك أن الخطوبة مجـرد وعد بالزواج، إما أن ينجز، وإما أن يخلف، وأنها إيجاب وقبول، فلربما ذهبت ولم يقبل بك، أو ربما لم يوفوا لك وعدهم، حينئذ فلا تأس ولا تحزن على شيء مما فاتك؛ لأن الإنسان لا يتزوج إلا بهذه المرأة التي كتبها الله تعالى أن يتزوج بهـا.. قال تعالى: "ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون".

فما عليك أخي الشاب إلا أن تتقدم، فإن قُبلت فيها ونعمت، والحمد لله، وهذا ما كنت تتمناه.. ونسأل الله تعالى أن يحقق لك ما تتمنى، وإن لم يقدَّر لك القبول فلا تعد، واقطع علاقتك حتى وإن كانت كتابية على شبكة الإنترنت بهذه الفتاة، ودعها لحالها، وابحث أنت عن زوجة ولن تتزوج إلا بما قدر الله أن تتزوجها.

وختاما:

أخي السائل أسأل الله سبحانه وتعالى لك العافية، والزوجة الصالحة، والاستقرار والسعادة في حياتك، وأن يجعلك ناشئا في طاعته، وأن يظلك في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله.. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.. والحمد لله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ما شاء الله! | مساءً 01:02:00 2009/05/17
إجابة ممتازة ما شاء الله .. وأريد أن أنبه بنات النت والشات إلى مسألة مهمة، هو أن هذا الشاب وثق بهذه البنت وأراد أن يتزوجها لأنها رفضت أن تعطيه رقم الهاتف أو تبعث له الصور "لأنه لا يجوز" وأكيد لا تخضع له بالقول، فلو هذه البنت أطاعت شيطانها لضحك عليهما من زمان ومضى كل واحد منهما إلى حال سبيله، مع العلم بأن النت كله طريق الشيطان الذي يستزل به العبد شيئا فشيئا حيث يبدي له الربخ ويخفي الخسارة حتى يوقعه فنسأل الله أن يحفظنا ويحفظ جميع المسلمين والمسلمات من الشيطان اللعين.
2 - إبراهيم | مساءً 01:35:00 2009/05/17
ليس للمتحابين إلا الزواج
3 - سوالف(الحمدلله الذي بحمده تتم النعم) | مساءً 03:03:00 2009/05/17
اللهم لك الحمد حتى ترضى ياكريم...مسلمه واثقه من نفسها عندها إنترنت بغرفتها وتعرف تحافظ على نفسها ,,,والله تستحقين الشكر ...ياناس إفهموا من راقب الله فاز ومن راقب الناس مات همآ ...وشكر كبيييييير للسائل[أشكرك على ذهنك وتفكيرك الرائعيين يارب إجمعهما على خير] آميييين بشروني ياجماعه خبر مفرح كده يعطيني أمل بهذي الدنيا الله الله بالأماني لاتحطموها
4 - جوجو | ًصباحا 01:30:00 2009/05/23
يارب تجمع بينهم وتسعدهم
5 - الحمد الله واستغفر الله | ًصباحا 08:25:00 2009/05/27
استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه لا اله الا الله الله اكبر لا اله الا الله
6 - الله المستعان الله المستعان | ًصباحا 09:24:00 2009/05/27
الله المستعان 00 الله المستعان الله المستعان اعوذبالله من الشيطان الرجيم واتباعه واعوانه وخدمه اللهم من اذى المسلمين بالفاظه 00 عليك به واشغله بنفسه وعسر عليه سبهم وإذائهم اللهم ياحي يا قيوم ياسميع الدعاء يامن لا يرد من طرق بابك ودعاك يارباه يا ذا الجلال والاكرام يامعين يا حي يا قيوم يا قريب غير بعيد يا ألله عسر عليه سبهم تعسيرا عظيما واشغله بنفسه يا حي يا قيوم اللهم كما اذانا بفحش قوله وجرحنا بالفاظه سلط عليه من هو اقوى منا يا رب العالمين يا حي يا قيوم يالله يالله يالله اننا دعينا له رحمة ورغبة منا ان تهديه اللهم كما اذانا اشغله بنفسه عن ايذائنا والمسلمين اللهم ان عبدك هذا اذى امامنا وشيخنا واذانا بالفاظه يارب اشغله بنفسه ياحي ياقيوم وسلط عليه من هو اقوى منا يالله ا
7 - وفقك الله لما فيه خير وصلاح لك في الدنيا و الاخره | ًصباحا 04:49:00 2009/11/29
بصراحه انا أتوقع انك لم تتزوج بعدها رغم مرور اربع سنوات لانك تحبها ولم تيأس رغم رفضها لك في المره الاولى وعودتك بعد اربع سنين لمحادثتها والسؤال ان كانت تزوجه ام لا رغم ان الاربع سنين هي كفيله بأن تنسيك اياها لكن القلب وما يهوى أخي أخشى ان محبتك لها تصرف نضرك عن أيجابياتها وسلبياتها لا تستعجل اسأل اكثر واكثر عن الفتاة ومدى صلاحها والتزامها حتى لاتندم في نهاية المطاف ثانيا بما انك تحبها أضن انك لم تبحث ولم تفكر في الزواج بغيرها فمن الممكن انك فوت فرص عليك او غفلت عن رؤيت غيرها سواء قريباتك او من هن حولك اولا و اخير استخر الله مره واخرى فقد يكون رفضها لك للمره الاولى خيره وموافقتها لك للمرة الثانيه دليلا على انها من نصيبك الله اعلم واذا اردت ابحث عن سبب رفضها لك للمره الاولى ان احببت وان احسست انه سيفتح لك بابا من الشكوك فلا تفعل استخر اولا واخير والله يكتب لك الي فيه الخير