الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الاحباط

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

غير قادرة على اتخاذ القرار

المجيب
التاريخ الاحد 23 ربيع الثاني 1430 الموافق 19 إبريل 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة بدأت أزهار ربيع عمري تتطاير.. وأنا إلى الآن عاجزة عن اتخاذ أي قرار حازم في حياتي.. فكم ضيعت من فرصة للزواج بسبب ترددي وخوفي.. وأرفض العمل لنفس الإحساس..!

- ماذا أصنع حتى أتمكن من تغيير هذا الواقع المزري؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أختي الغالية.. إن وصفك لحياتك بهذا الشكل يدل على قلة الحيلة، ولكن من حسن الحظ أقول لك إنك مخطئة، لأنه ما زال هنالك متسع بإذن الله لتتغير الأشياء وتتحول لصالحنا فقط إذا غيرنا نظرتنا للأمور. كل ما تحتاجينه بعد طلب العون من الله تعالى هو دورة قصيرة في تعلم مهارة اتخاذ القرار وتفعيله وسأذكرها لك باختصار، والمطلوب منك الجدية في التنفيذ والعزم على التغيير وتذكري قول الله تعالى "إنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ" [الرعد:11].

سأشاركك صناعة القرار وهي المرحلة الأولى قبل اتخاذ القرار وتنفيذه -وتذكري أنت من يتخذ القرار وأنت من ينفذ-.

القرار: هو ما يحدد مصيرك في الحياة (ما تأكلين ، ما تشربين، ما تلبسين، ما تفعلين، من تحدثين،...) هذه كلها أمثلة على قرارات نتخذها في حياتنا اليومية.

ابدئي بوضع (كشف حساب شخصي) واعط نفسك درجة من 10، ثم حددي نقاط قوتك وضعفك حتى تعرفي نفسك فمعرفتها تجعلنا نطور جوانب القصور في حياتنا فتزداد ثقتنا بأنفسنا فيرتفع تقديرنا لذاتنا.

• الإمكانات الروحية: صلتك بالله / قوة إيمانك / التفاؤل / نظرتك الإيجابية للأمور.

• الإمكانات المعرفية: دراستك / ثقافتك العامة / هواياتك / حضور الدورات التدريبية والمحاضرات / المشاركة في العمل التطوعي.

• الإمكانات الصحية: صحتك / غذاؤك / شرب الماء / ممارسة التنفس العميق / الاسترخاء.

• الوقت: فراغ / منظم / مشغولة.

ثم قومي بتحديد أولوياتك في الحياة: العمل / الدراسة / الزواج / ...

وتذكري أختي الغالية أن للقرار الصحيح شروطاً وهي:

• موافقة قرارك لشرع الله تعالى.

• مناسب لقدراتك.

• مناسب للبيئة المحيطة بك.

أما مراحل اتخاذ القرار، هي:

• فكري: هل هذا القرار سوف يساعدني على تحقيق أهدافي.

• اسألي: الأشخاص الذين تجدين لديهم النصح والمشورة ويمتلكون الخبرة والمعرفة.

• قرري: وهذا هو الجزء المهم في الموضوع ولا تؤجلي اتخاذ القرار.

• نفذي: بعد أن اتخذتِ قرارك حان وقت العمل .

فإذا استطعت تطبيق هذه الخطوات أنا متأكدة بإذن الله أنك ستنجحين، وكل ما ذكرت من عدم ثقة وتردد سيذهب وتحل محله الثقة والإقدام، وتذكري أن القرار مشاركة في الصنع وفردي لدى اتخاذه، وذلك حتى لا نحمل الآخرين فشل قراراتنا الغير سليمة.

ويجب أن تمتلكي المرونة على تصحيح وتعديل القرارات عندما تواجهك العقبات، وأنت الآن في سن النضج والحكمة وقادرة على الوصول للقرار الجيد الذي يغير مجرى حياتك.

استعيني بالله ثم شاوري واقرئي وطوري نفسك في مجالات المعرفة فأدواتها كثيرة أولها الكتاب وآخرها الإنترنت إذا أحسنا استخدامه في الخير.

بادري يا غالية، والله يأخذ بيدك ويعينك..كوني حازمة واتخذي قرارك الآن.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - يجب اليقين المنافي للشك | مساءً 02:07:00 2009/04/19
اعلمي بأنه: (ما أصابك ما كان ليخطأك و ما أخطأك ما كان ليصيبك رفعت الأقلام وجفت الصحف), فيجب أن يكون عندك اليقين المنافي للشك, ونصيحتي إليك هي تقوى الله عز وجل وابتعدي عن التلفاز و الأنترنت فمنهما يستزل الشيطان ابن آدم فمن هذا الموقع إلى ذاك -والعياذ بالله-
2 - منمن | مساءً 03:06:00 2009/04/20
يجب عليكي استخارة الله في جميع الاحوال فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستخير الله حتى في شعث نعله ومن سعاده المرء استخاره الله ومن شقاءه عدم استخاره الله اسال الله لي ولك ان يرزقنا الاستخاره في جميع الاحوااااااااااال
3 - سعاد | مساءً 02:25:00 2009/04/26
اسال الله لك التقوى والعمل الصالح
4 - نادية | مساءً 01:02:00 2009/05/02
السلام عليكم عندي انا نفس الحالة لا استطيع انا اخذ قرار في حياتى لااعرف بس عندي خوف شديد جدا من اى شئ اقوم به او اي شئ اخذه من قرار احس انى لااستطيع القيام به اخذ قرار واصمم انى سافعله بعدها حين ابدا ان اقوم بهذا العمل يجيني خوف شديد الى ان اترك هذا القرار الى اخذته فماذا تنصحوني بالله عليكم
5 - تعليق غريب؟! | مساءً 08:05:00 2009/06/03
اعلمي بأنه: (ما أصابك ما كان ليخطأك و ما أخطأك ما كان ليصيبك رفعت الأقلام وجفت الصحف), فيجب أن يكون عندك اليقين المنافي للشك, ونصيحتي إليك هي تقوى الله عز وجل وابتعدي عن التلفاز و الأنترنت فمنهما يستزل الشيطان ابن آدم فمن هذا الموقع إلى ذاك -والعياذ بالله- سؤال لصاحب التعليق هذا$ وش دخل التلفاز والنت بالسالفة كل على همه سرى!!!!!!!!!!!!!!
6 - أ.فالح المطيرى | ًصباحا 09:37:00 2009/09/09
الحياة حلوه بس نرضى الله ونحب من حولنا ونحاول اسعادهم وخاصة الوالدين ...ودائما حطى ماهو اسوء الاحتمالات وتهيئ له وهذا بعد الاستخاره والاستشاره.العمليه بسيطه جدا بس الشيطان يهولها لعنة الله عزوجل عليه. الله يحفظك...
7 - ايمان | مساءً 06:43:00 2010/03/28
ما فيش فايدة الدعوة للتأخر والتقهقر للوراء مرتبطة دائما او لتقل متحججة بالدين يا جماعة التلفاز والنت ليسا شياطين بالعكس اذا استخدمتهم فى طاعة الله لهم فى طريق الدعوة صولات وجولات فكم حفظوا القران عن طريق التلفاز ووالنت وكم من شخص تعرف على العلوم الشرعية عن طريق التلفاز والنت وكم من دارس وجد بغيته فيهما وكم من ضال هداه الله عن طريق اخ فى احد المنتديات او هداه الله لقرار سليم عن طريق استشارة منهم ولذلك لا تطلقوا الحكم بتحريم النت والتلفاز جزافا ولكن اجلس على النت واستمع الى القران وانت تتصفح واضبط الآذان والساعة حتى لا يعطلك عن الصلاة واستمع الى دروس الدعاة وتعلم كيف تتلوا القران تلاوة صحيحة واقرا اخبار العالم من حولك فلا يمكن ان يكون المسلم هو الشخص الوحيد الجاهل فى العالم حتى تستريحوا !!! المسلم الحق هو من يوظف نعم الله تعالى احسن توظيف ويكون من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه