الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الثقة بالنفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

بحث عن آلية لمواجهة المشكلة

المجيب
التاريخ الخميس 04 جمادى الآخرة 1430 الموافق 28 مايو 2009
السؤال

عندما أقع في مشكلة ينعقد لساني وأفقد السيطرة والتحكم في مشاعري فأنهمر بالبكاء.. ثم أندم على الوقوع في هذه المشكلة، ولا أجد أحداً يفهمني فأبحث عن الحل ويكون في أغلب الأحيان غير مناسب أو يجر إلى مشكلة أخرى!

- وفي جميع الأحوال أندم على طريقتي في حل المشكلات..

فهل من طريقة لكسب الحكمة والتعاطي مع الملمات دون ندم؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

كنت أتمنى لو ذكرت لنا السائلة بعض الأمثلة أو بعض التصرفات التي تقوم بها، لنحدد ما نوع التصرفات التي تؤدي بها إلى مشكلة.

من أكثر الأمور المسببة للإرباك أو الإحباط هو سؤال لماذا!! (ليه حصل ما حصل)!!

الأفضل بعد أي مشكلة تعترضنا أو أي خطوة غير مكتملة أو غير حكيمة نقوم بها، هو أن لا نلجأ للندم، وبدل ذلك أن نسأل: "ما الذي عليّ القيام به حتى أتجنب الفشل في المرة القادمة"؟ عندما نحاول تحديد الصواب الذي علينا القيام به، ولو كان مؤخراً، يساهم هذا الأمر في تعليمنا كيف نتصرف في المواقف التالية.  

هذا من جهة، أما من جهة أخرى أعتقد بأن السائلة، لا تمتلك آلية أخذ القرار السليم بحيث تفكر بنتيجة ما ستقدم عليه وليس بالسبب الذي من أجله ستقوم بهذا التصرف أو ذاك.

مثال: "سأنتقم من أحدهم لأنه سبب لي الأذى" وبدل ذلك، علينا أن نسأل: ما الذي سيحصل إن أنا انتقمت من من آذاني؟ عندما نتوقف لنفكر بنتيجة ما سنقدم عليه، ونختار التصرف بعد إمعان في التفكير، تكون نتائج التصرف أسلم من غيرها.

ومن المفضل لكل منا الإجابة على السؤالين التاليين، في مواجهة أي من المشاكل التي تعترضنا:

- ماذا الذي فعلته (أنا) فتسبب بهذا الإشكال؟

- ما الذي عليّ فعله حتى أحل هذا المشكل؟..

آلية أخذ القرار، وآلية حل المشكل من أكثر المواضيع المحكي والمكتوب عنها، أتمنى على السائلة أن تسعى للحصول على بعض المراجع للاطلاع عليها والاستفادة منها.

أما بالنسبة لعدم فهم الآخرين لك، أعتقد بأنه نابع من تصرفاتك، المندفعة، غير المنطقية والمتذبذبة، والدليل انزعاجك أنت من تصرفاتك وندمك على ما تقومين به.... عزيزتي هناك الكثير الذي عليك الاطلاع عليه وتدريب النفس على القيام به، لتتحكمي بقراراتك وتصرفاتك ومن ثم التواصل الإيجابي مع الآخرين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - علاجك بسيط | مساءً 04:05:00 2009/05/28
ستجدينه في قول الله عز وجل:"إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ" يقول إبن كثير رحمه الله في تفسير هذه الآية: يُخْبِر تَعَالَى عَنْ الْمُتَّقِينَ مِنْ عِبَاده الَّذِينَ أَطَاعُوهُ فِيمَا أَمَرَ وَتَرَكُوا مَا عَنْهُ زَجَرَ أَنَّهُمْ إِذَا مَسَّهُمْ أَيْ أَصَابَهُمْ طَيْف وَقَرَأَ الْآخَرُونَ طَائِف وَقَدْ جَاءَ فِيهِ حَدِيث وَهُمَا قِرَاءَتَانِ مَشْهُورَتَانِ فَقِيلَ بِمَعْنًى وَاحِد وَقِيلَ بَيْنهمَا فَرْق وَمِنْهُمْ مَنْ فَسَّرَ ذَلِكَ بِالْغَضَبِ وَمِنْهُمْ مَنْ فَسَّرَهُ بِمَسِّ الشَّيْطَان بِالصَّرْعِ وَنَحْوه وَمِنْهُمْ مَنْ فَسَّرَهُ بِالْهَمِّ بِالذَّنْبِ وَمِنْهُمْ مَنْ فَسَّرَهُ بِإِصَابَةِ الذَّنْب وَقَوْله تَذَكَّرُوا أَيْ عِقَاب اللَّه وَجَزِيل ثَوَابه وَوَعْده وَوَعِيده فَتَابُوا وَأَنَابُوا وَاسْتَعَاذُوا بِاَللَّهِ وَرَجَعُوا إِلَيْهِ مِنْ قَرِيب " فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ" أَيْ قَدْ اِسْتَقَامُوا وَصَحُّوا مِمَّا كَانُوا فِيهِ
2 - الشاطري | مساءً 02:33:00 2009/05/29
رد علاجك بسيط جدا رائع درست الدكتوره وادبتها ياحبيبي خير الكلام ماقل ودل جدا رائع