الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية التوبة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

كنت متديناً ثم انتكست

المجيب
التاريخ السبت 02 محرم 1431 الموافق 19 ديسمبر 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا شاب أبلغ من العمر واحداً وعشرين عاماً.. كنت متدينًا..! ولكنني –للأسف- انتكست تحت ضغط الشهوات.. فأصبحت أغازل الفتيات، وأشاهد الأفلام الخليعة، وأمارس العادة السرية..

- رغم كل ذلك ما زلت أحب الدين والمتدينين.. أرجو أن يصلني توجيه وإرشاد من أحد المشايخ الأفاضل...

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أحيي فيك جرأتك على تشخيص حالتك ومعرفتك موطن الداء فيك، فكما يقولون التشخيص الصحيح للحالة عامل كبير في العلاج، كما أحيي فيك حبك للخير وأهله والصلاح والصالحين، فهذا يدل على أنه يكمن فيك شخص طيب المعدن لديه استعدادات كبيرة جدا لأن يكون إنسانًا نافعاً لأمته صالحا في نفسه مصلحا لغيره.

أخي؛ أعلم أنك تريد الخير ولا ترضى عن هذه الحالة التي أنت عليها وأنت في الحقيقة لديك استعداد فأنت سليل عمر، وأبي بكر، وعلي، وعثمان، وطلحة، والزبير، وهؤلاء الأكارم.

أنت مارد قوي تستطيع أن تفعل الكثير ولا تستطيع هذه المعوقات البسيطة أن تحطم قدميك، فاخط معي فوق الصعاب بقدميك واسم بدينك واعل بإسلامك على هذه السفاسف كلها وإياك والحقير تشكو منه، مغازلة الفتيات، ومشاهدة المحرمات، أو ممارسة العادة السرية، والقاسم المشترك بين هذه المحرمات الثلاثة:

الأول: هو عدم مراجعة الله تعالى بدليل أن الذي يأتي شيئا من هذه المنكرات الثلاثة يستحي من أن يراه الناس فكيف لا يستحي من نظر الله إليه لا يفارقه فهو سبحانه وتعالى يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور، أخي عمر إذا أردت التخلص من هذه الآفات فقف بصراحة ووضوح مع نفسك وقفة جادة وقل لها يا نفس يا رجل:

إذا ما خلوت الدهـر يومـا        ***     فلا تقل خلوت ولكن قل علي رقيب

ولا تحسبن الله يغفـل ساعـة       ***      ولا أن مـا تخفيـه عنـه يغيـب

الأمر الثاني: الباعث على إتيان هذه المحرمات هو (الفراغ) فإن النفس إذا لم تشغل بعمل نافع فإن لديها طاقة لا بد من أن تصرفها فإنها ستبحث عن أي مجال تنفق فيه هذه الطاقة ولا شك في أن أبواب الحرام مفتوحة وسهلة ومحببة إلى النفوس البشرية كما قال أحد السلف: "نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل".

الأمر الثالث: من أسباب الوقوع في هذه المحرمات الصحبة السيئة فهي مصدر كل بلاء وأساس كل فساد وشر، فالمرء على دين خليلة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "المرء على دين خليلة فلينظر أحدكم من يخالل"، وكما قال أحد الشعراء:

واحذر مصاحبة اللئيم فإنـه     ***    يعدي كما يعدي الصحيح الأجرب

أخي لعلي قد وضعت أصابعي معك على موطن الداء وأسباب المشكلة فأعني على نفسك على التخلص من هذه الداء والقضاء على هذه الآفات المهلكة، وكما قلت لك أنت تستطيع كما يقول المثل الأوروبي: "إذا أردت استطعت وأنت تريد إذا أنت تستطيع".

أخي الحبيب إن من منهجي دائما في الرد على رسائل المستشيرين أن أوصي بوصايا عملية حتى تكون عونا وحتى يكون الكلام ممكن التطبيق وسهل التحقيق فإليك أخي هذه الوصايا، والتي أسأل الله سبحانه وتعالى أن يَنفعك بها وأن تكون لك عونا في طريقك إلى الله تبارك وتعالى:

أولاً: راقب الله سبحانه وتعالى في كل أحوالك واعلم أن الله يراك وأن الله يسمعك وأن الله مطلع عليك.

ثانياً: اشغل نفسك بأعمال نافعة فإن الفراغ قاتل وإن الوقت هو الحياة.

ثالثاً: حدد غايتك من هذه الحياة وخلص وجهتك لله تعالى فإن الله سبحانه وتعالى إذا ما رأى من عبده صدقا في التوجه إليه أعانه ووفقه.

رابعاً: احرص واصطفى لنفسك صحبة صالحة تحصنك وتحوطك، وتأخذ بيدك إلى كل خير وتدفعك عن كل شر.

خامساً: حاسب نفسك أولا بأول فإذا ما وجدت أنه يغلب على ظنك أن يرضى الله فاحمد الله عليه وإن وجدت غير ذلك فأدرك نفسك وأقبل على ربك واستغفره.

- أخي الحبيب لا أريد أن أطيل عليك كثيرا من هذا ولكني أريد أن أعرض عليك هذا العرض المغري في نهاية رسالتي إليك، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله وذكر منهم وشاب نشأ في طاعة الله تعالى".

أسأل الله تبارك وتعالى أن تكون أخي الحبيب هذا الشاب الذي نشأ في طاعة الله سبحانه وتعالى كما أسأل الله العلي القدير أن يظلنا جميعا في ظل عرشه، كما أساله تبارك وتعالى أن يأخذ بيدي ويدك وأيدي المسلمين أجمعين إليه أخذ الكرام عليه، والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - أبو مريم | مساءً 02:34:00 2009/04/19
أخي الفاضل: شيخنا الفاضل اجاد وأفاد وهذا مساهمة مني لك عل الله أن يجمعني بك وشيخنا وجميع الأحبة مع النبي محمد (ص) في الفردوس الأعلى من الجنة وما في دلوي هو ما يلي: 1) تذكر أنك تريد الجنة والجنة لا تنال بالكسل الخمول في الطاعات وارتكاب المحرمات وقد حفت بالمكروهات على النفس. 2) تذكر ربك الغفور الرحيم أنه شديد العقاب إذا انتقم من عباده وأن عذابه أليم شديد في الدنيا أمراض ومصائب ومشاكل والأخرة نار جهنم حرمها الله علي وعليك وعلى شيخنا الفاضل وعلى جميع القراء وعلى المسلمين أجمعين. 3) أكثر ما يغرك في الدنيا ستر الله على العبد والعافية التي هباها الله له والشيطان حفظني الله وإياك وجميع المسلمين.
2 - tetouan | مساءً 02:39:00 2009/04/19
اسأل الله العلي القدير أن يثبتك ويثبت جميع المسلمين على طريق الحق، وينصرك على شهواتك، اخي الكريم ان ما تعانيه أعانيه أنا كذلك وائما أعاتب نفسي على ما أفعل من معاصي,سأحاو تطبيق وصايا الاستاذ محمد السعيد القميري أرجو ن الله ان يوفقنا والسلام عليكم ورحمةالله
3 - هناك ! | مساءً 08:55:00 2009/04/19
الله يعينك يارب .. حاسيين فيك والله لأن أنا كمان نفس المشكلة .... بس أنا عندي 18 سنة ... كنت متدين جدا و كنت في حلقات التحفيظ الحين الله يستر علينا بس :S و ما زلت والله أحب الناس الملتزمة و أتمنى صحبتهم حاس فيك الله يعيننا و يعينك
4 - الفقير لعفو ربه | مساءً 10:58:00 2009/04/19
قد يتعثر الإنسان لكن لايقف ويستسلم المجال مفتوح وبإمكانك أن تعود إلى طريق أهل الخير و الصلاح لا تقل كيف سأعود إلى ماكنت عليه .. بل قل سأعود إلى ذلك بإذن الله وأعين الشباب على العودة أجمل ما قرأت في سؤالك هو الشعور بالخطأ كذالك صاحب الرد السابق أسئل الله العلي العظيم أن يهدي شباب المسلمين
5 - قل لي من تعاشر أقول لك من أنت! | ًصباحا 07:06:00 2009/04/20
يا معشر الشباب عليكم بالصحبة الصالحة ، وكونوا ممن نشأ في طاعة الله ليظكم الله يوم لا ظل إلا ظله ، وتذكروا قصة حبيبي في الله الصحابي الشاب مصعب ابن عمير رضوان ربي عليه ، أظنكم كلكم تحبونه! فكونوا مثله.
6 - ممدوح الحميري | مساءً 10:45:00 2009/04/20
بالهمة والثقة بالله تصل إلى ما تريد وإياك واحتقار النفس فكلما عرفت نفسك ومكانتها كنت أقدر على مواجهة شهواتك
7 - عبد اللطيف | مساءً 01:12:00 2009/04/21
الحمد لله إن في بالأمة مثل هؤلاء الشباب الغير راضي بما يعمل . لله دركم أستعن بالله و أصحب أهل الخير
8 - ضيف | مساءً 01:36:00 2009/04/21
أسأل المولى سبحانه وتعالى أن يوفقك لطريق الهداية والرجوع للإلتزام مرة أخرى ... اللهم آمين
9 - زائر | ًصباحا 03:46:00 2009/04/23
أخي السائل ... منذ قرأت رسالتك وأنا أفكر فيها من أيام .. وأفكر كذلك برد أحد الأخوة الأفاضل عندما قال ( حاسيين فيك والله لأن أنا كمان نفس المشكلة ... )... وما ذلك إلا للخير الموجود فيكم ... وكنت قد تأخرت اليوم عن صلاة الفجر وذلك بسبب طبي لوجود بالمستشفى للعلاج مع أحد الأقارب .. فصليت ولكن متأخر عن وقته .. ثم جلست وبعد قليل سمعت مؤذن الموبايل من الموبايل(الهاتف المتحرك) فإذا بآذان الفجر وإذا صوت آذان الفجر يخرج من الموبايل وكنت قد ضبطته على دولة أخرى لسفري لذلك جاء متأخرا .. فسمعته وانا أقرأ به كلمة آذان الفجر بالجهاز .. وأنا أسمع صوت آذان الفجر فتخيلت تلك اللحظة التي هي أسعد لحظات الذنيا عندما يستيقظ الشخص من فراشه لصلاته .. ثم يخرج للمسجد .. ما أسعدها من لحظة ، تذكرت جموع المصلين بصلاة الفجر وهم يشعرون براحة البال والطمأنينة والسعادة ..تذكرت ذلك .. وهل تعرف أخي الكريم ماذا تذكرت .. تّذكرتك أنت وتذكرت سؤالك وحرقتك وصدقك وأنت تكتب سؤالك .. ففتح جهازي لأرسل لك أشواقي ودموعي على عيني وأنا اكتب لك هذه الرساالة والرد حزناً عليك وتأثراً بك وعلى سؤالك .. وأن بإذن الله تعالى على يقين بأن من يصدق الله يصدقه .. فأنت صدقتك في سؤالك وفي توجهك .. فأسأل ا لمولى بحانه وتعالى أن يردك لطريق الهداية مرة أخرى ... اللهم آمين .. اللهم آمين .. اللهم آمين .. وإن كانت لك والدة فاطلب منها الدعاء بذلك .. ولا تنسى عند رجوعك للإلتزام مرة أخرى أن تفرحنا وتسعد قلوبنا بهذا الخبر ..بارك الله فيك .. ووفقك لكل خير .. وجمعنا بك في جنته ..اللهمي سر لطريق الهداية أخي ..اللهم يسر لطريق الهداية أخي .. اللهم يسر لطريق الهداية أخي ..اللهم آمين ..
10 - تائب الى الله عز وجل | مساءً 01:59:00 2009/04/24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخبركم انني كنت بتفس الوضع الذي كان به السائل وانني اشهدكم بأنني تبت اليوم والان ولن اعود الي اي امر محرم ان شاء الله أرجوكم ادعو لي ولسائر سباب المسلمين بالهداية والعودة الى الله عزوجل فو الله ما رأيت الطمأنينة ولا شعرت بالراحة الا وانا في حضن المسجد وفي حلقات الذكر وبين أصحاب الدين وبارك الله في جميع من يشرف على هذا الموقع لأن هذا الموقع يبعث في النفس الطمأنينة بأن الطريق لم يقفل على المذنبين ويمكن لهم ان يعودو الى الله عز وجل والسلام عليكم
11 - سمراء الجنوب | ًصباحا 12:54:00 2009/04/28
اخى السائل الاعترف بالخطا اول خطوات الاصلاح استعن بالله واستعيذ من الشيطان وانصحك بسلسله الدكتور حازم شومان بعنوان رجع لك يارب والله اكتر من رائعه اسمعه وربنا المستعان
12 - أبو اليمان | ًصباحا 07:14:00 2009/09/02
راجي لك أن يتوب الله عليك , و أن تعود أفضل مما كنت عليه قبلاً ,
13 - الفقير الى الله | مساءً 08:38:00 2009/12/19
السلام عليكم أخي الحبيب الذي كلام الشيخ كفى ووفى . وأسئل الله ان يتوب عليك ويثبتك اكثر من الاستغفار كثيرا . اكثر من مجالس الصالحين . واريد أنصحك بنصيه كي تكف عن العادة السرية ومعاكسة الفتيات . هو الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزواجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ .
14 - عبدالملك | مساءً 08:42:00 2009/12/19
هذه كلمة جميلة لابي سليمان الداراني أثرت في كثيرا يقول "من احسن في نهاره كفي في ليله ومن احسن في ليله كفي في نهاره ومن صدق في ترك شهوة كفي مؤونتها وإن الله أكرم من أن يعذب قلبا بشهوة تركها العبد من أجله" وانصح اخي السائل بان يتخذ آية تؤثر في نفسه يتذكرها ويتبدرها متى ما راوده الشيطان وهذه الطريقة مفبدة ومؤثره جدا متى ما اخلص العبد فيها كذلك اخي لا تنسى الدعاء سهام الليل لا تخطي ولكن لها امد وللامد انقضاء
15 - مبدع زمانه | مساءً 11:02:00 2009/12/19
سؤالين واترك لك الإجابة . . . ماذا ستربح إذا اطعت الله عز وجل واستقمت على الطريق المستقيم؟ .... ماذا ستخسر إذا لم تستقم؟
16 - مكسوفه من الله | ًصباحا 03:17:00 2009/12/20
اطلب من الله عز وجل ان يهدينا الي صراط المستقيم جميعا فانا مشكلتى مثلك اخ عزيز وادعو من جميع الاشخاص الدعاء لنا امنه عليك بهدايه قبل فوات الاوان وجزاكم جزيل الشكر جميعا
17 - أسأل الله أن يتوب علينا | ًصباحا 09:44:00 2009/12/20
السلام عليكم جميعاً أخي السائل كنت مثلك بالظبط في كل شيء و يزيد علي أسباب الإنتكاس المخدرات أيضاً و العياذ بالله و قد تاب الله علي لأتوب و رجعت للإلتزام و أنا الان في أوروبا و مطلق لحيتي و أقرأ القراَن الكريم في كل الأماكن العامة و أحس براحة نفسية عجيبة والله أسأل كل من يقرأ رسالتي أن يدعوا لي بالغيب و له مثلها أن ييسر لي الله الأمور لأرجع و أستقر في بلدي أخي أولاً إترك رفقاء السوء و ابتعد عنهم تماما ... عليك بالصلوات الخمس في أوقاتها لا تضيع صلاة منهم و إن زدت السنن فهذا فضل من الله ... إدعوا الله في كل صلاة أن ثتوب عليك مما أنت فيه و إشغل نفسك بالرياضة أو بقرأة كتب مفيدة و إبتعد عن سماع الموسيقي فإنها بريد الزنا ... وفقك الله و جميع المسلمين أمين و صلي اللهم و سلم علي المصطفي الأمين
18 - الله يغفر لنا ولك | مساءً 07:18:00 2009/12/20
استغفر الله ... استغفر الله .... استغفر الله
19 - املي بالله كبير-17سنة | مساءً 01:01:00 2010/04/17
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوتي انا كنت مثلكم تماما والكل يحسدني على ماانا فيه من اجتهاد وتدين والان انتكست وأصبحت اكره نفسي كثيرا فكانت الصلاة احب الي من الدنيا ومافيها والان اصبحت لااصلي على وقتها واتجاهلها احيانا انني والله استحي من ربي كثيرا كانت امنيتي الوحيدة ان اصبح داعية والان لااحب حضور تلك المجالس-استغفر الله-مازلت اتمنى ان ارجع الى ماكنت عليه فوالله خوفي من ربي ومن عقابه لايفارقني لاكني كلما انوي عملا حتى الصدقة اتراجع ولااتمالك نفسي واجاهد اسال الله لي ولكم الهداية والغفران-اللهم ثبت قلوبنا على دينك-اللهم آآآآآآمين صلو على المصطفى
20 - امل الحياه | مساءً 02:38:00 2010/06/05
اعاننا الله وتاب عنا جميعا ولنبدأصفحه جديده بهمه جديده وانا اول من يبدا هذا اليوم وسوف ابلغكم بالتغيرات ( ياأيها الذين امنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين) وليكن تجمعنا هنا .
21 - سهكخ | مساءً 06:21:00 2010/07/27
انت لست رجلا ...
22 - رباه | ًصباحا 03:36:00 2010/09/09
الله يهديـنا وإيـاكم .. أنا نفس حالتـك أو أشنع ..! بعـد الإلتزام والمحـافظه على الصـلاة ومن الأوائـل في حلقـات التحفـيط , وصل الأمـر إلى هـجران الصـلاة والعبـادة هاهو رمضـان إنتهى ولم أصلي [ صلاوات الفريضه فرضاً عن التراويح والقيام ] إلا بضع مرات تعـد بالأصابع وكان لدي أمـل كبير في التغير , لكن لاحول ولاقوة إلا بالله , القرآن مافتحته بتاتاً في رمضان ..! حسرتي على نفسي تزداد يوماً بعد يوم , وأملي بالتغير كان كبير لكن مع الأيـام بدأ يضعف والأدهى أن أصدقائي ملتزمين ويشعرون أني مثلهم , ومظهري يدل على الإلتزام بدأت أحس أني لست طبيعي أبداً .. هل أصابتني عين أم ماذا ؟ [ أسألكم بالله العظيم إدعولي ]