الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية المشكلات الجنسية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زواج لم يُحصِّن!

المجيب
التاريخ الاحد 04 شعبان 1430 الموافق 26 يوليو 2009
السؤال

لدي رغبة جامحة في الجماع، وزوجي لا يتفهم هذه المشكلة..ولا يجامعني إلا مرة واحدة في اليوم... وهذا ما تسبب في وقوعي أسيرة للعادة السرية لأشبع رغبتي... أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

أختي الكريمة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أشكر لك صراحتك في عرض مشكلتك التي تتلخص في عدم شعورك بالإشباع الجنسي مع زوجك مع كونه يجامعك بشكل يومي، وهذا ما دفعك إلى ممارسة العادة السرية كتعويض عما ينقصك...

ابنتي العزيزة، قبل أن ابدأ بذكر الحلول للمشكلة، اسمحي لي أن أهمس في أذنك بسر قد لا تعرفينه عن كثير من الزيجات الحديثة.  وهو عجز كثير من الرجال ولو كانوا صغارًا في السن عن إتيان نسائهم بشكل يومي، لذلك قد تكون العلاقة كل يومين أو كل ثلاثة أيام، وهذا يتم في بداية الزواج، ثم بعد ذلك يتغير الوضع لتصبح مرة في الأسبوع، ومن ثم مرة في الشهر... وهكذا... لذلك كثرت الفتاوى الفقهية حول عدد المرات التي ينبغي على الزوج أن يأتي زوجته حتى يعفها... منهم من جعلها تقتصر على مرة واحدة  كل أربعة أيام، ومنهم من قال مرة في الشهر، بعد الطهر، ومنهم من قال مرة كل أربعة أشهر... وما إلى ذلك من فتاوى أسوقها لك كي تعلمي أنك في نعمة يجب أن تشكري الله عليها، لا أن تقابليها بممارسة العادة السرية التي قد تكون سببا من أسباب تأجيج الشهوة عندك...

بناء عليه أنصحك أن تخففي من حدة هذه الشهوة عبر صرف الذهن، وعدم التفكير فيها، وإلهاء النفس عنها بالأمور المفيدة من علم أو دراسة أو رياضة، أو أي عمل اجتماعي آخر يساعدك على ملء وقتك من جهة، كما يساعدك على عدم التفكير فيها والسعي لإشباعها من جهة أخرى، لأن الشهوة كلما لبيت كلما طلبت المزيد، فلا تنجرفي وراء ذلك، واعلمي بأن العملية الجنسية ليست بالكمية وإنما بالنوعية، فحاولي وزوجك أن تستمتعا بهذه العملية، وبمقدماتها  من لمسة وقبلة وهمسة ومداعبة، فإن هذا يزيد من إشباع الحاجة الجنسية لديك، ويجعل العملية الجنسية أكثر متعة. 

هذا بالنسبة لعلاقتك بزوجك... أما بالنسبة للعادة السرية، فأنا أرى أن تتوقفي عن ممارستها فورا، ومما يساعدك على ذلك معرفة أن ما تفعلينه هو من الأمور المكروهة إن لم تكن محرمة شرعاً , خاصة أنك متزوجة، وزوجك غير مقصر معك جنسيا... وكذلك أن معرفة الأضرار النفسية والجسدية التي تخلفها العادة السرية يمكن أن تمنعك من ارتكاب هذا الفعل.  كما أن استمرارك في ممارسة هذه العادة قد يساهم في التخفيف من الاستمتاع الجنسي مع زوجك، أو قد تؤثر على الحياة الإنجابية بما تسببه من بعض الالتهابات في المسالك التناسلية والبولية. لذلك أنصحك بالإسراع بالإنجاب إذا لم يكن لديك أولاد, أو زيادة الانتباه بأولادك، وقراءة الكتب التي تساعدك على تربيتهم التربية الدينية والأخلاقية إذا كان لديك أولاد، ومع الوقت ستجدين في متعة الأمومة والأولاد ما يغير كثيرا في مفهومك للعلاقات الأسرية... وفقك الله.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - متابع | مساءً 02:51:00 2009/07/26
ما الذي يضحكك يا أخت سوالف، هذا ليس موضوع ضحك وأنت كنت تحسبين ذلك مصيبة فلا مجال للضحك هنا، وإن كنت تضحكين عبثاً فيا دنيا عليك السلام.
2 - معاناة اشد | مساءً 07:48:00 2009/07/26
ماذ كنتى ستفعلى لو ان اكتشفتى بعد الزواج ان زوجكى عاجز ولايعفكى هل ستصبرين ..اوانه اذا جامعكى يجامعكى مرة كل ثلاث اشهر بغيران تصلى الى المتعة ...احمدى الله
3 - mouna | مساءً 09:13:00 2009/07/26
أختي إحمدي الله كثيرا، وعلمي أنك في نعمة تحسدين عليها، فما بالك بمن لا يجامعها زوجها إلا مرة كل أسبوع أو كل عشرة أيام هدا ماحدث لي و مند بداية زواجي، مع العلم أن زوجي صغير السن، إحمدي الله فأنتي محظوظة....
4 - مطلعه | مساءً 09:14:00 2009/07/26
الله يرحمك ويغنيكي ويعطيكي من فضله000قولي الحمد لله ع النعمه اللي انتي فيها
5 - امة الله | مساءً 11:10:00 2009/07/26
الله يهديكم بس. من كان يؤمن بالله و اليوم الاخر فليقل خيرا او ليصمت.
6 - امة الله | مساءً 11:25:00 2009/07/26
الله يصلح احوالك اختي. و ارى ان تجاهدي نفسك على ترك تلك العادة فإنما الصبر بالتصبر و صارحي زوجك بان يعطيك حقك في الفراش و ان يتودد اليك بالكلام المعسول و العبارات اللطيفة فمن شانها ان تشبعك عاطفيا. و اسالي الله العفاف و ان يسخر لك زوجك. وتجنبي البقاء منعزلة بل اشغلي نفسك بما يفيدك و لا تصاحبي الا التقيات المؤمنات واقرئي سيرة الصحابيات. وفقك الله و اصلحك و احفظي الله يحفظك.
7 - ماجدة شحاته | ًصباحا 01:56:00 2009/07/27
هذه المستشيرةمشكلتها ليست في مرات الجماع ، ويبدو أنها اعتقدت أن الإشباع يتحقق بالكثرة ،ولكن مشكلتها فيما يحقق لها هذا الإشباع الذي هو الإعفاف والإحصان ،فمافائدة أن يمارس الزوج معها الجنس دون أن يراعي حاجتها المتعلقة به إنهالم تلجأ للعادة السرية إلاتحت ضغط هذه الحاجة وإهمال الزوج لها أوعدم التفاته إلى ذلك ،إما لجهله أوأنايته،وعليه ينبغي بعد النصح بترك هذه العادة أن تحاول بكل طريق أن تدل زوجهاعلى إمكانه تحقيق ر غبتها بالطريقة التي تحدث التوافق بينهما ليكونافي الاستمتاع ببعضهما على السواء،وبمالايؤثر على العلاقة بينهما،وأن تكون بينهما من الصراحة والمكاشفة مايرفع عنها تلك المعاناة أويصحح سلوكها أومفهومها عن العلاقة الخاصة ،وعلى الزوج كل زوج مراعاة حاجة زوجته ،دون أن يضطرها للتصريح ،الذي يؤدي أحيانا إلى كثير من المشاكل ،وينبغي المسارعة من الزوجة بإشراك زوجها حتى لايترسخ لديه اعتقاد بصحة ممارسته ،ومعه يصعب الحل فيمابعد ،وعلينا ألا نستغرب مثل هذه الشكوى فقد غدت قاسما بين كثرة من التساء من مختلف الأعمار وفق الله الجميع لمايحب ويرضى .
8 - توت | ًصباحا 03:01:00 2009/07/27
سؤال للذين يقولون إن هذه الإستشارة أثارت شهواتهم ماأدري ما هو الكلام الذي أثارهم.. أنا أشوفه كلام عادي جداً .. إلا إن كان في كلام حذف فيما بعد فما أدري؟؟ ياليت تجاوبون!!!!!
9 - كلام أغرب من الخيال..........! | ًصباحا 03:52:00 2009/07/27
للإخوة الذين قالوابأن مشكلة الأخت السائلة استثارتهم،لاأرى في ذلك إثارة،وبعدين لاحرج في الدين ،اقرؤا سير السابقين،ولاتخلون أهوائكم هي التي تحكم
10 - إبراهيم | ًصباحا 04:25:00 2009/07/27
أؤيد تعلييييق الأخت ماجدة شحاته ، فهو الرد الصحيح الممتاز
11 - إلى "من تقول أنه كلام ليس فيه إثارة" | ًصباحا 05:43:00 2009/07/27
لأنكُنَّ نِساء وكلامُ النِّسْوَة لا يثيرُ شهوَتُكُنْ وهذا طبيعي ، أما أنا فشاب غير متزوج ومثل هذا الكلام يثير شهوتي ، أما التي تقول إقرؤو كلام الأوائل فمَعاذَ الله أن يتكلم هكذا الصحابيات رضوان الله تعالى عليهن فتقول إحداهن "لدي رغبة جامحة في... وتهتك أسرارها الزوجية دون حياء ولا استحياء"؟!! دعوكم من الدجل وقلة الحياء يا قوم ال...
12 - مسلم ناصح | ًصباحا 10:56:00 2009/07/27
"رحم الله نساء الأنصار، ما كان يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين"، رواه الإمام مسلم عن عائشة رضي الله عنها. اكتفي بهذا الحديث و أحيل الأخوة الذين تثير شهوتهم مثل هذه التساؤلات و ينكرونها على أهلها من أن الصحابة رضي الله عنهم لم يترددوا عن سؤال النبي صلى الله عليه و سلم عما كانوا بحاجة لمعرفته كإتيان الزوجة من دُبرها في قُبلها كما في الصحيحين. ثم إن مثل هذه المسائل إن لم يتم التعامل معها بوضوح قد تؤدي بأصحابها إلى المهالك. و نصيحتي الى الأخوة و الأخوات الذين قد تثير مثل هذه المواضيع شهوتهم أن لا تمنعهم الإثارة من تعلمها لما قد يكون لهم فيها من الفائدة في حياتهم الشخصية مستقبلا. ثم إن مثل هذه الاستشارات مفيدة لكثيرين من الأخوة و الأخوات المتزوجين الذين لا يجرؤون على طرحها و هم بأمس الحاجة إليها. أما الأخت المستشيرة فعليها أن تعلم بأن شعورها بعدم الإشباع قد يكون أحد أمرين اثنين: الأول ما ذكرته الأخت المستشارة من ضرورة تفهم قضية التفريق بين "النوعية" و "الكمية" التي ينبغي عليها معالجتها مع زوجها. أما الأمر الثاني -فيما إذا كان الزوج يقوم بما ذكرته الأخت المسشارة من حيث النوعية- فإنه من الضروري أن تعلم بأن هناك حالة طبية تُعرف بـ"نيمفونيا" Nnumphonia عند النساء تسببها حالات القلق عندهن بسبب ما يعانينه من مشاكل في حياتهن فتدفعهن الى الشعور بالرغبة الزائدة في العلاقة الجنسية. و اعلمي بأن مثل هذه الحالة قد تُصيب الرجال أيضا. لذلك، فإنه من الضروري أن تُقيّمي طبيعة الحياة التي تعيشينها، ابتداءً من العبادات و قربك من الله عز وجل و انتهاءً بعلاقتك مع من حولك بما فيهم زوجك. فإن وجدت خللا ما فاسعي إلى إصلاحه و استعيني باللجوء الى الله تعالى و ابحثي عن صحبة الخير و أقلعي عن كل ما يسبب لك القلق و اضطرابات كالمعاصي و الخصومات مع الناس، و الله تعالى أعلم
13 - سوالف ...إلى مسلم ناصح | مساءً 12:19:00 2009/07/27
صدقت هناك حالات قلق تؤدي لصاحبها لنهمة الجنس أو الاكل لان بعد كل منهما يفرز الجسم إفراز داخلي يبعث على السعاده ....هذا هو الرد العلمي
14 - سبحان ربي العظيم | مساءً 02:48:00 2009/07/27
الحقُّ له أهله والباطل له أهله!! فكيف يحتجون بنساء الأنصار كانوا يسألون للتفقه في الدين؟؟ فهل يا تُرى سؤال هذه ال.. للتَّفَقُّهْ في الدين ؟!! بكلِّ اختصار هذه مرأة مسكونة بالشيطان ، والشيطان اللعين يستغِلُّ بُعْدُها عن الله عز وجل والفَراغ لِيُهَيِّجَها ولا تُفَكِّرْ إلاَّ في ذلك وأنا لا أستَبْعِدْ أنَّها تُشاهِدْ المواقِعْ الخبيثة والعياذ بالله .. س: وما الحل ؟؟ ج: حَلُّها في نصائح "أمة الله" وأضيف عليها: الصلاة في وقتها وقراءة القرآن الكريم وفهمه وتطبيقه وكذلك ذكر الله عز وجل وما إلى ذلك من الطاعات التي تقَرِّبُها من الله وتبعدها من الشيطان الرجيم
15 - مسلم ناصح | ًصباحا 06:39:00 2009/07/28
الأخ الكريم الذي لم يوافق على الاحتجاج بنساء الأنصار للتفقه في الدين، أتمنى عليك أن تتمهل قبل اطلاق الأحكام. كما أسألك عما تسمي السؤال عن أحكام إتيان المرأة من دبرها في قبلها؟ أوليس استفسار الصحابة رضوان الله عليهم عن هذه المسألة الدقيقة في المعاشرة هو من باب التفقه في الدين؟ أو لا ترى بأن سؤال الاخت المستشيرة بأنه من باب الاستفسار للتفقه لتقي نفسها من الوقوع في الحرام و الذي هو من صلب التفقه في الدين؟ ثم يا أخي الكريم، الكل يوافقك الرأي في ضرورة العمل بنصائح "أمة الله".و هل يشك مؤمن بأن سبب الاضطرابات و القلق هو في الغالب من جراء ما كسبت أيدينا من معاص و بعد عن الله؟ ثم لو أمعنت النظر فيما كتبته لوجدتني موافقاً لك و لكل من توجه بالنصح إلى الأخت السائلة في الابتعاد عن المعاصي. إلا أن ذلك لا يمنع أن نذكر النواحي العلمية المتعلقة بمثل هذه الحالات كما أنه لا يقدح بالسائلة التي إنما لجأت الى هذا الموقع الكريم باحثة عن حل لمشكلتها، حتى و إن استخدمت عبارات لا تعجبنا، و الله تعالى أعلم
16 - ق م م م | مساءً 12:47:00 2009/07/28
الأخت "توت" وجهت سؤالك إلى فئة معينة فقط، ولو عممت لربما حصلت على جواب أو تفاعل من بعض الإخوة أو الأخوات. مع التحية.
17 - إلى "خ ف م م" | مساءً 06:52:00 2009/07/28
تم حذف التعليق نظرا لتجاوز ضوابط النشر
18 - إلى "خ ف م م" | مساءً 06:55:00 2009/07/28
تم حذف التعليق نظرا لتجاوز ضوابط النشر
19 - إلى "خ ف م م" | مساءً 07:32:00 2009/07/28
دَعْ عنكَ بناتَ المسلمين أي ***!! من قال لكَ أنها أُخْتُكْ يا أخَ الق..
20 - مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ ع | مساءً 09:18:00 2009/07/28
لست أدري ما الذي أغضبك في تذكيرك بالحديث الوارد في الصحيحين؟ أظن الخير بالمتصفحين لهذا الموقع و أنهم وقافون عند الأدلة الصريحة من الكتاب و السنة. ثم لماذا تريد من القراء أن ينزلوا عند قولك؟ و هل قولك الفصل فيما تظنه بالسائلة و علينا أن ننزل عند ظنك و قولك؟ أسأل الله تعالى لك و لنا و لجميع المسلمين السلامة في ديننا. مسلم ناصح
21 - الإعصار | مساءً 11:15:00 2009/07/28
الأخ الفاضل (مسلم ناصح): السلام عليكم .. صدقت من ينظر في السنة يعرف أن نساء الأنصار تميزن بالجرأة في الكلام ... وقد أخرج البخاري في صحيحه (ج 2 / ص 933) 2496 - حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا سفيان عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله عنها : جاءت امرأة رفاعة القرظي النبي صلى الله عليه و سلم فقالت كنت عند رفاعة فطلقني فأبت طلاقي فتزوجت عبد الرحمن بن الزبير إنما معه مثل هدبة الثوب فقال ( أتريدين أن ترجعي إلى رفاعة ؟ لا حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك ) . وأبو بكر جالس عنده وخالد بن سعيد بن العاص بالباب ينتظر أن يؤذن له فقال يا أبا بكر ألا تسمع إلى هذه ما تجهر به عند النبي صلى الله عليه وسلم .. وأما السائلة فأسأل الله أن يهديها ويصلحها ويصلح زوجها .. تحياتي للجميع
22 - سبحان ربي العظيم | ًصباحا 12:03:00 2009/07/29
الحقُّ له أهله والباطل له أهله!! فكيف يحتجون بنساء الأنصار كانوا يسألون للتفقه في الدين؟؟ فهل يا تُرى سؤال هذه ال.. للتَّفَقُّهْ في الدين ؟!! بكلِّ اختصار هذه مرأة مسكونة بالشيطان ، والشيطان اللعين يستغِلُّ بُعْدُها عن الله عز وجل والفَراغ لِيُهَيِّجَها ولا تُفَكِّرْ إلاَّ في ذلك وأنا لا أستَبْعِدْ أنَّها تُشاهِدْ المواقِعْ الخبيثة والعياذ بالله .. س: وما الحل ؟؟ ج: حَلُّها في نصائح "أمة الله" وأضيف عليها: الصلاة في وقتها وقراءة القرآن الكريم وفهمه وتطبيقه وكذلك ذكر الله عز وجل وما إلى ذلك من الطاعات التي تقَرِّبُها من الله وتبعدها من الشيطان الرجيم
23 - توت | ًصباحا 03:06:00 2009/07/29
السلام عليكم .. ماذا حصل ؟؟ أشوف ردود غاضبة وكلام غير لائق !!! سترك يارب .
24 - إلى من سَمَّتْ نفسها نفسها "توت" | ًصباحا 08:47:00 2009/07/29
سأَلْتِ فأَجَبْتُكِ بعنوان -إلى "من تقول أنه كلام ليس فيه إثارة"- وانتهى ، فهذا ليس موقع الشات والدردشة !! والمسلمة الشريفة العفيفة يجب أن تترَفَّعْ عن الكلام الزائد.. أما أنا فوالله لولا الخوف على الآخرين أن يُضِلَّهُمْ مرضى القلوب الذين يُحِبُّون أن تشيع الفاحِشةُ في الذين آمنوا والذين لا يحلوا لهم سِوى الذبذبة حول تعليقاتي لما اظْطُرِرْتُ إلى كلِّ هذا الكلام فكما يُقال "لِكُلِ ساقِطَةٍ لاقِطة" لأن تعليقاتي تَغِيظُ الكُفَّار والمنافقين وهذا فضل من الله ، فأنا لمْ أَقُلْ عَيْباً إنما قُلْتُ يجبُ أن تستحي المرأة ولا تَقُلْ مثل هذا الكلام وتهتك أسرارها الزوجية فذلك لا يليق بمرأة مسلمة. ولكنهم يعتبرون الطُّهْر والعفاف الذي تدعوا إليه عيب وعار لأنه لا يُرْضي أسيادُهُمْ ويعتبرونه تخلُّفْ
25 - soso | مساءً 07:08:00 2009/07/29
اغلب الاستشارات المنشوره تتعلق بمثل هذه المواضيع حتى تجذب اكبر ععد من القراء وهذا مالاحظته
26 - أوافقُكِ !! | مساءً 03:27:00 2009/07/30
أو ما لاحظتِ إذاعة "العبرية" كيف تجلب المشاهدين ؟!! بالنسوان وفضائح النسوان
27 - ريم | ًصباحا 12:36:00 2009/08/02
أنصحك اختي بأن تتوقفي عن ممارسة هذه العادة القبيحة فورا فورا ... صدقيني ان كل ما تشعرين به من عدم الرضا هو بسبب هذه العادة القبيحة..صدقيني ممارسة هذه العادة تثير شهوة المرأة أكثر و أكثر و لا تطفئها كما تعتقدين بل و تجعلك أسيرة هذه الأفكار .. بل و ربما ستبحثين في الانترنت أو في أي وسيلة أخرى عما يثيرك... معتقدتا أن هذا هو الحل و لا تعلمين أنه أفضل الطرق لتعقيد المشكلة....ثم ان ترك مثل هذه العادة ليس أمرا صعبا صدقيني..فقط اتخذي القرار و استعيني بالله و اشغلي وقتك بكل ما هو مفيد..و انت في نعمة لا تقدرينها فكثير من الرجال لا يأتي زوجته الا كل 10 أيام مرة و ربما أكثر من عشرة أيام.. صدقيني تفاهمي مع زوجك و عن النوع (كما قالو) و ستحل المشكلة بإذن الله......الله يرضا عنك ما تضيعي أحلى أيام عمرك بالتفكير في هذه الأمور بهذه الطريقة و اعلمي أن الحياة بها الكثير من الأمور الجميلة و النشاطات المفيدة التي يمكن أن تقومي بها كما أن لكل انسان في هذه الحياه رسالة فاجعلي لك رسالة جميلة و حاولي أن توصليها..و ثقي بأن كل ما قلته هو عن تجربة..وفقك الله
28 - روان | مساءً 05:51:00 2009/08/19
لا تعملي شي بس اصبري
29 - روان | مساءً 05:53:00 2009/08/19
الصبر مفتاح الفرج
30 - اخ مسلم | مساءً 03:53:00 2009/09/09
ان بعض الظن اثم ... اتقوا الله في السنتكم
31 - المشكلة عند الزوج | مساءً 02:07:00 2009/11/12
المشكلة عند الزوج ..... فلو استطاع الزوج تحيق المتعة الكافية ما ادى ذلك الى ما ادى. فالشخص يلجأ لهذه العادات .. بسبب الحرمان و على فكرة .... ان استخدام العادة السرية .. يكون قبل الزواج . وبالتالي عند ادمان الموضوع قبل الزواج ... فهو مصيبة للبنت ... لكن هذا لا يعني الا تقلع عنه بعد الزواج ...... فالعادة السرية ... هي تمثيل لواقع مرغوب (رسم الخيال) مذا اذا عاش الانسان في الواقع ما الذي سيجعلة ينظر الى واقع اخر .. الا اذا كان هناك قصور في الواقع الحالي فعلى الزوجة بخبراتها و مشاعرها التصريح لزوجها بالمشكلة و ما هي رغباتها. وعلى الزوج عدم الاكثار في ممارسة الجماع فالمراة تعيش حسب ما عودها زوجها.... و اليوم شاب وقوي ... وغدا اكبر سنا واقل قدرة ......... لابد من التنظيم ....... لان الزوج لو اطاع رغبات زوجتة ..... فسيهلك وهي تزداد قوة