الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية التوبة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

فتنتي... أختي من أبي!

المجيب
مستشار تربوي
التاريخ الاثنين 02 جمادى الأولى 1430 الموافق 27 إبريل 2009
السؤال

أنا رجل متزوج.. ولي أخت من أبي في حدود العشرين من العمر.. بدأت في الفترة الأخيرة تتعلق بي كثيرًا.. وترسل لي كلاماً غراميا.. مما جعلني أميل إليها.. بل وأتمنى لو كانت زوجتي لما أنعم الله عليها به من صفات كنت أتمناها، لا توجد في زوجتي.. وتطور الأمر إلى أن أصبحت ألمسها من أماكن معينة دون اعتراض منها..!

وأنا أتقطع لهذا السلوك المشين.. وكلما بعدت عنها شكت إلي ألم البعد والفراق... أرشدوني كيف أتصرف؟!

الجواب

الحمد لله الذي رزقك النفس اللوامة، التي تلوم صاحبها على فعل المنكر، والحمد لله أن هذا اللوم جاء قبل أن يحصل ما لا تحمد عقباه، والحمد لله الذي  جعل الموضوع يصل إلى هذا الحد فقط، ولم تسترسل هي معك بسهولة، فتلك نعم يجب أن تحمد الله عليها كثيراً، ومن الحمد والشكر أن تتوب إلى الله مما حصل وتستغفره وتطلب منه العفو والمغفرة.

أخي الحبيب:

الغريب في الموضوع أنك بدأت تقع (بل وقعت) في خطوات الشيطان الأولى مع أنك رجل عاقل  وصاحب دين وهذا واضح من رسالتك ، فأول ما قرأت الرسالة جاء في خاطري قوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ" [النور:21]، فالخطاب في الآية للمؤمنين (ونحسبك منهم)  (وخطوات) ولم يقل الشيطان مباشرة وبين ما يقود إليه الشيطان (الفحشاء والمنكر) ثم بين أن النجاة من ذلك تكون بفضل الله ومنته على بعض عباده وأخيراً ذكر "سميع عليم" فهي رسالة ببيان شيء من عظمة الخالق فيما يحتاجه الموقف لكي لا يستمر العبد في خطوات الشيطان.

فأنت (والله أعلم) قد تفضل الله عليك و أرجو أن تكون ممن (زَكَا مِنْكُمْ)  فالحمد لله.

ولا ننسى تلك الآية الكريمة التي ربما تصف واقع ما حصل معك (ويحصل معنا ومع الكثير): "وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ" [الأعراف:200-201]. فأسأل الله أن نكون وإياك  من المبصرين

لا أظن أني بحاجة لتذكيرك بخطورة الموضوع على العموم فما بالك مع أختك وما بالك مع فتاة صغيرة (19سنة) عادة ما تقع بسهولة في حبائل الشيطان، فالأمر أخطر من الخطير والقضية أكبر من كلام ولمس فالحذر الحذر، ولعله مما يشير إلى حرصك على الخير ورغبتك فيه هو استشارتك وعدم إعطاء فرصة لنفسك والشيطان فقط لمعالجة الموضوع.

أخي العزيز: ثمة ثلاثة أركان قبل أن تبدأ بالخطوات المقترحة للحل وهي:

1. الحل يبدأ من عندك لعدة عوامل منها أنك أنت الرجل، وثانيها أنك أكبر سناً منها، وثالثها أنك متزوج وهي لم تتزوج.

2. الحزم والشدة مطلوبة حالياً  مع نفسك في هذه القضية وعدم  التساهل وإعطاء الوعود الذاتية في التوبة أو التعديل في المستقبل، وهذا لا يعني الجفوة مباشرة ولكن وفق جدول زمني مع ملاحظة تجنب الوقوع في المعصية (اللام أو اللمس أو..) من الآن.

3. من السهل معالجة القضية وهي في مهدها قبل  أن تكبر وتزداد حينها يصعب علاجها. أما الخطوات التي ننصح بها:

P تجنب الجلوس الفردي مع أختك مهما كان السبب والحرص على أن يكون هناك أحد معكما، فأنت تعلم أنه: "ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما".

P تجنب استخدام كلمات قد توحي لها بالرغبة فيها، وليكن كلامك معها دائما رسمياً أو يغلب عليه الجانب العملي وليس العاطفي، وحين نذكر الكلمات فمن باب أولى الحركات مثل تعمد اللمس فهذا أشد وأنكى.

P إذا اشتكت لك من أمر فلا تسترسل معها وكن شديداً مع نفسك ومعها في ذلك.

P حاول إيجاد من تستطيع احتواءها من بقية الأخوات أو القريبات أو الصديقات الموثوقات، وحفزها على التواصل مع هذه الأخت.

P استشر من تثق بها من الأخوات أو القريبات واجعلها توصل رسالة إلى أختك  بانشغالك وعدم قدرتك على التواصل معها وأن الشكوى تكون لنفس الجنس (أنثى) أفضل وأجدى.

P تذكر العواقب الوخيمة لما يمكن أن يحدث لو استرسلت معها، وضعها نصب عينيك دائماً.

P النصح غير المباشر لأختك بخطورة الشكوى العاطفية والتحذير من الانزلاق في هذا الطريق والأمثلة السابقة والحالية من القصص التي نسمعها وتكتب في مختلف الميادين.

P البحث عن وسائل يمكن بها إشغال وقت أختك بما ينفعها ويعود عليها بالخير مما ترغب فيه، أي على حسب هواياتها وميولها.

P متابعة الأخت والتأكد من عدم انجرافها مع الآخرين والشكوى لهم بعد أن تفقدك.

P السعي في إيجاد الزوج الصالح لها، طبعاً بموصفات جيدة وليس أي رجل.

P إن أمكن تهيئة بيئة من  الأخوات الصالحات حولها فهذا مطلب جميل جداً لتتواصل معهن ويستطعن احتواءها وإرشادها.

وفي الختام أسأل الله أن يجنبنا وإياكم خطوات الشيطان والبصيرة في مداخله وأن يرزقنا الإيمان وأن يغنينا وإياكم بفضله عمن سواه.  

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

ملاحظات مشرف النافذة

بسم الله الرحمن الرحيم

نعتذر للأخوة القراء والمعلقين عما تثيره هذه الاستشارات من امتعاض وانزعاج يدلان على ما في قلوبهم من غيرة إيمانية متقدة؛ ولكن نرجو منهم أن يراعوا مع ذلك جملة من الحقائق:

أولاً: ليس في السؤال، ولا في الجواب ، أي إشارة إلى بلد السائل، ومن ثَمّ فليس في الاستشارة لمزٌ لمجتمع، ولا لبلد بعينه.

ثانياً: تعاني المجتمعات كلها بلا استثناء - حتى المجتمعات الغربية المنفتحة - في زمن العولمة من تغيرات وتحوّلات خطيرة تتهدّد الأسرة في علاقاتها ومدى ترابطها وانسجامها ومحافظتها. ولهذا التغير إفرازات خطيرة قد لا تسترعي في بدايتها انتباه الآباء والأمهات والأولياء، ثم تستفحل فلا يستطيعون حينئذٍ تداركها واحتواءها.

والمجتمعات الإسلامية ليست بمعزل من هذا التغير المتسارع، ويجب أن يعلم الناس أن مجتمعاتنا ليست مجتمعات ملائكية، وما دام واقعها على ما نرى من التساهل والتفريط في التربية ورعاية البيوت فإنها ليست بمأمن من ظهور هذه الظواهر الشاذة المقززة.

ونحن على قناعة تامة بأن المبادرة إلى لفت الأنظار إلى المشكلات المتفاقمة وتلك التي قد بدأت تطفو على السطح والتحذيرَ منها خيرٌ وأجدى من دسِّ الرؤوس في الرمال إمعاناً في تزكية النفس والمجتمع وحفاظاً على سمعته في العالمين.

ثالثاً: حين ينشر موقع الإسلام اليوم مثل هذه الاستشارات فليس المقصود هو الإثارة، أو الاستفزاز، إنما هي رسالة تنبيه إلى أولياء الفتيات من الآباء والأمهات، تحذرهم من خطورة التساهل في خروج الفتاة لمحارمها غير الأشقاء - كالأخ من الأب والأخ من الأم وابن الأخت وابن الأخ والخال والعم والمحارم من الرضاع - بلباس فاتنٍ مثير، فإن كون هؤلاء من المحارم لا يبيح التساهل في الاحتشام بمحضرهم.

ولعل نشرَ هذه الاستشارات أن تحيي غيرة الآباء والأمهات والأولياء على فتياتهم، وأن تعطفَهم إلى الحذر من التساهل في هذا الشأن، ومن مغبته الخطيرة، والله الموفق.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سوالف | مساءً 02:11:00 2009/04/27
لا إله الا الله ....لا إله الا الله ..... لا إله الا الله ....اللهم ارحمنا ولاتفتنا ولاحول ولاقوه الا بالله حسبي الله ونعم الوكيل في زوجتك ,,,,,الزوجه تحس بزوجها وعزوفه عنها من لمسة يده وزوجتك موقفها أيش من الموضوع؟؟؟ ملتهيه بالاطفال والا بالجمعيات الخيريه لان لوكانت ملتهيه بالموضه والمكياج كانت شبعت عينك وأحصنت فرجك وماكنت اعجبت بأختك ,,,,إنت محصن إنتبه لك سيئتين انت محصن وهذه أختك يعني متجوزش لك .....الحل زوجتك واذا مافي فايده معها عليك ان تتزوج من شابه لانك على مافهمت تحب النسوان الصغيرونات
2 - فيه امل..! | مساءً 02:16:00 2009/04/27
طيب ليه ما يزوجها رجل يصونها وتصونه والا غيب ان الواحد يخطب بنته والا اخته رجااال يا كثر الرجااال الاكفى بسسس الفلوووس ردتهم عن الزواااج من وين له 100الف الى متى يا بناااات ويا امهات ..... زمن التشرط راااااح وجاء زمن الشراء...
3 - سوالف | مساءً 02:27:00 2009/04/27
أخته من؟؟؟ السائل يشتي حل لمشكلته هو يشوف ان زوجته أقل من أخته هذا ملخص الموضوع لاجل ذلك انساق ورى اخته لوكان شبعان واجى أكل قدامه هل بيأكل؟؟؟.....طبعآ لأ السائل جوعان لو مش اخته فجارته او اي إمرأه .....السائل جيعان كل سؤاله إنتقاص من زوجته (شوف كيف يوصف زوجته ارجع لسؤاله وتمعن فيه)
4 - سوالف | مساءً 02:36:00 2009/04/27
لأ ماله عذر كيق فتنته أخته؟؟ بالله عليكم لو إنت مرتوي وجه قدامك ماء بثلج هل بتشرب؟؟؟ اكيد بتقول لأ لأنك مرتوي خلاص مافي ببطنك مكان لشراب ولو كان لبن العصفور .........بالنسبه للأخت ربما هي داهيه عشان ميراث ما أو لكي تستغله ماديآ فهو لن يغدق عليها الفلوس وهي أخته ولكنه سيغدق عليها المال لوكانت حبيبته هذا رأيي بكل صراحه((لاجل شفافية الموقع دعونا نقول أرائنا بحريه ونتحمل كل المسؤوليه على عواتقنا))
5 - معك حق هذا زمن الشراء | مساءً 02:46:00 2009/04/27
لكن المشكله في شباب هالزمن الذين لايقدرون المرأة المعروضة عليهم وينتقصونها..هذه نظرتهم الحقيقة وإن كانت مخفاة بسبب قلة ذات اليد, وفي أقرب فرصة يمكنه الاستغناء عنها أو معايرتها..ولا وش رايك يالخو؟؟!! أما بالنسبة لصاحب الشكوى تخيل نفسك بعد عشرين سنة وقد شبت واجتمعتم مع أبنائكم وعوائلكم ماذا سيكون شعورك؟؟!!
6 - أبومعاذ | مساءً 03:08:00 2009/04/27
الأخوة المعلقين احمدوا ربكم أن عافاكم من ما ابتلى به أخوكم واسألوا الله أن يحفظه ويحفظها من الشيطان الرجيم، والرجل بارك الله فيه جاء يطلب المساعدة وكل ابن آدم خطاء ونسأل الله أن تكون نزغة من نزغات الشيطان وتنطفئ وتموت ويبقى الأخ وأخته في استقامة وقرب من الله تعالى. أما الأخ الذي دعا عليه فليتق الله وليعلم أن الله تعالى قادر على أن يعفايه ويبتليك أنت
7 - الي العاملين علي صفحة اسلام اليوم الكرام | مساءً 03:10:00 2009/04/27
بسم الله و الصلاة و السلام علي رسول الله اري ان يكون الجواب علي الاستشارات ما بينكم و بين الساءل لما فيها من ضرر علي القارئ لما يقرؤه يوميا من مشاكل أغلبها جنسيا فيألف قلبه بعد مدة .....وانا من من قلبه بدأء يألف وأسأل الله الثبات للجميع......وان لم يكن فأري كذلك غلق باب التعليق لما فيه من تدخل في شؤن الساءل او فضحه و ان لم يكر اسمه.....ارجو الاهتمام ..... السلام عليكم
8 - سوالف(بنألف أيش؟؟) | مساءً 03:57:00 2009/04/27
بنألف ايش ياخوي وبنتعود على ايش هذونا أخ وأخت ....ياأيها السائل كن معي صادق هل أنتم بمشاكل على ورث لانها أختك من أب؟؟؟؟ هل انتم بمستوى معيشي عالي وأختك تعبانه ماليآ فوسوس لها الشيطان ان تأخذ ورثها من هذه الطريق لان المحاكم حبالها طويل ....أتقي الله ياأيها السائل واعطي اختك من مالك بطيب نفس ولو لها ميراث عطها حقها وانت [أتزوج بزوجه ثانيه] لان الغلط من زوجتك المتزوجوووووون لاعذر لهم ...انت محصن...
9 - حين يصير الدم ماء !!! | مساءً 04:13:00 2009/04/27
بطرت اليد التي تلمس جسد الأخت وشل اللسان الذي لا يصيح بالفاجر ويفضحه..تربوا فين هؤلاء؟؟؟!!!
10 - فجر | مساءً 04:37:00 2009/04/27
اضم صوتي لصوته فعلا أنا كنت من الذين صدمت بوجود مثل هذا على أرض الواقع وليتني لم أعرف جعلتني أشكل نظرة سوداويه عن المجتمع والناس مثل هذه المشاكل التي تقشعر لها الأبدان و لاتفيد أحد بل تضر من ناحية أن تألفها القلوب فأرجوا أن تكون بخصوصية بين السائل والمجيب على إيميله الخاص فهي تعتبر من المجاهرة بالمعصية أسأل الله السلامة والثبات...وكذلك أرجو مسح المشاكل التي من هذا النوع الموجودة بالموقع خشية أن تفتح عيون ناس يجهلونها وقد يستسهل البعض الأخر ماكان يخشاه فينالكم الإثم أما بخصوص التعليقات فهي في الغالب مفيدة لاغنى لصاحب الشكوى عن بعض المداخلات التي فيها من خبراتهم وتجاربهم ..كما أنها تميز الموقع وتضيف له نوعا من الحيوية
11 - عجايب | مساءً 04:54:00 2009/04/27
واحد يلعن... واحد يصرخ ويفضح... والثاني يبرر للمسألة .. وآخر في واد الإرث والميراث.. وواحد يقول مافي حل غير الانتحار.. وواحد جايب سوالف.. وواحد يخترع صاروخ.. واحد يقترح ... يا جماعة الخير .. رجل أخطأ فعرف خطأه وأراد أن يصحح الخطأ فندم فأرسل ليستشير أهل المشورة .. ثم ندم على أنه أرسل لما رأى التشنيع عليه .. هل هذا هو هدي الإسلام ..؟ وهل هذا هدي محمد صلى الله عليه وسلم ..؟ اتقوا الله قبل أن تعلق على أي شيء..؟ لا أدري أي الجرم أكبر؟ جرم السائل المخطئ النادم التائب أم جرم من دعا عليه . وأخيرا من يطلب جعل الإجابة أن تكون بين المستشير والمتشار أذكرهم بقول الشاعر: أتعلم الشر لا للشر بل لتوقيه من لايعرف الشر يقع فيه.
12 - معقول هذا | مساءً 04:56:00 2009/04/27
معقول هذا يا ناس قد صار .... معقول هذا اللي نشوفه يصير
13 - سوالف..إلى (صاحب رد عجايب) | مساءً 05:22:00 2009/04/27
إن كان يريحك أطلب من القايم على الصفحه حذف كلللللل مشاركاتي .....وإن كنت شبه متأكده بأن أخت السائل داهيه قد حرمت(بضم الحاء) من حقها في الميراث أو أنها تعيش حالة فقر وان الشيطان كان لها مخطط لهذا بدليل قول السائل[كلما أبتعدت عنها أشتكت إلي ألم البعد والفراق بلسان أخته].....وانا لاأبرر للأخت فعلتها ولكن ألقي باللوم على السائل وكل رجل عربي مستعد يغدق الهدايا والدولارات والإسترليني على؟؟؟؟؟؟ وبخيييييييل على أهل بيته وإخوته
14 - على يوسف العمر | مساءً 06:55:00 2009/04/27
يا إخوان مثل هذا السؤال لا ينبغى أن ينشر ولا يتطرق له أحد هذا فيه أمور محذوره لأنه لا يخطر على بال إنسان سوى فكيف نهىء للناس أن يقرأو مثل هذا الأمر الشنيع (يا ألاسلام اليوم ) إنى أعيذكم أن يتكرر ما يشابه هذا السؤال وأن تجيبو عنه 0 لا تفتحو ابوابا مغلقة لا تخطر على بال أحد فينالكم وزر ما تفتحون
15 - نعوذ بالله من غضب الله ياسلمان العودة | مساءً 07:20:00 2009/04/27
مؤلم ان نرى السرطان وان نعيشه ولكن لايجب ان نكذب على انفسنا بأنه ليس بموجود ..هذا السائل موجود والمصيبة موجودة وغيرها من المصايئب موجوده الان المطلوب ان نجعل ردود سرية او اهتمام سرى ومتابعة شخصية منكم لن تهتمو بمثل هذا السائل ولو بالاتصال به هاتفيا او الاحتكاك به شخصيا لكى تخرجوه من البلاء اللذى فيه ...!!! اما ان تضعوهو فى الصفحة العامة...؟؟؟فليس مقبول منكم وليس بمرحب به ...فمقام الصفحة اعلى من هذه المصيبة اللهم اعف الخ السائل واهده واستر عورات امة محمد صلى الله عليه وسلم امين
16 - تب إلى ربك | مساءً 08:50:00 2009/04/27
تب إلى ربك قبل أن يمسخك الله قردا أو خنزير ، فأمرك أمر قد يهتز له عرش ربي من فوق سبع سماوات ، وسأذكرك بشروط التوبة براءة للذمة : أولا أن تقلع نهائيا نهائيا نهائيا.. أتفهم؟! يعني ألالالالالا تفكر حتى مجرد تفكير سيء في أختك ، إنها أختك أتفهم؟! يعني أنك وهي من صلب رجل واحد ، فعليك أن تناديها أختي وليس بإسمها وأن تتكلم معها فيما يرضي الله عز وجل دون عاطفة ولا لحن في الكلام وعليك أن تعلم بأنها من محارمك وحرمتها عليك كحرمة أمك وأنك أنت وليها إذا مات أبوكم (ولكن قبح الله وليا مثلك).. 2-ألا تعود ألا تعود ألا تعود لفعلك وتفكيرك الخبيث بأختك كما تكره أن تقذف في النار .. 3-أن تندم ندما شديدا على فعلك و تفكيرك الخبيث بأختك وتستغفر الله عز وجل لذنبك وتتضرع إليه بالدعاء والعمل الصالح .. وأخيرا عليك أن تفهم أختك وتصرخ في وجهها حين تخضع لك بالقول قائلا : -أنا أخوك أتفهمين؟.. إستحي على وجهك؟.. وكلام من هذا القبيل حتى تعود هي الأخرى إلى إلى رشدها وتستعيذ بالله من الشيطان الرجيم و بذلك تكونوا قد أغلقتم الباب في وجه الشيطان عدو الله .. وأريد أن أقول لبعض الإخوة الذين ينكرون علينا طريقة إنكار المنكر ، أتريدون أن نقول له -مبروك-؟!!.. كما أريد أن أذكر المستار الذي تفضل بالإجابة بأن حديث حبيبنا صلى الله عليه وسلم "ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما" ليس مع المحارم والله أعلم ولكن صحيح بأن هذا الشخص غير عادي .. فنسأل السلامة والعافية
17 - المستشار | ًصباحا 12:15:00 2009/04/28
يا أيها الذين آمنو قو أنفسكم وأهليكم نار وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون) ( قل للمؤمنين يغضو من أبصارهم ويحفظو فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون، وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن) وأقول لسوالف و من هو على شاكلته( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) رب كلمة قالت لصاحبها دعني ، قد يقول العبد الكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا يهوي به في النار سبعين خريفا. ( يا أيها الذين آمنو اجتنبو كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم) غفر الله لي ولأخينا السائل ولسوالف ولجميع الأخوة المشاركين.
18 - أم عبد الله | ًصباحا 05:17:00 2009/04/28
عندما يرسل السائل مشكلته.. فهوينتظر الرأي السديد الموجه الذي يفتح له النور.. أتنمى من الموقع اغلاق اتاحة الفرصة للعوام من القوم بالادلاء بدلوهم في مشكلة ينتظر صاحبها ردا يفتح له الأمل ويوجهه للخير.... تذكروا بأن الابتلاء حاصل وأن الدنيا قد توقع هذا المشمئز فيما هو أشنع.. أما صاحب الرسالة, أتمنى من الله أن يهديك وأن تتذكر بأن العقوبة في الدنيا قد تقع على حدى بناتك (والعياذ بالله) كما أن عقوبة الأخرة أشد... تذكر قبل كل شي أن الله يراك يراك يراك.
19 - نعوذ بالله من النفاق! | ًصباحا 06:59:00 2009/04/28
والله أنا أعجب لمن لا يتمعر وجههم لمثل هذه المناكر ، بل ينكرون على من ينكرها!! فماذا يريدون أن نقول لإنسان متزوج يكاد يقع بأخته ويلمسها و العياذ بالله ؟! فهل نستهين بالمسألة ونقول له الكلمة الطيبة ، حتى يستهين هو الآخر بالمسألة و يستمر في ما هو عليه ، بل ويفعل أكثر والعياذ بالله ، ونظن بأن تلك هي الحكمة!! فهو يعلم بأن الذي يقوم لا يجوز وعمل مشين ويستوجب غضب الله عز وجل ، ولكنه أسير لشيطانه! فلذك من الحكمة أن نغلظ عليه وننكر عليه حتى يعود إلى صوابه ، وأنا متأكد بأنه الآن جد نادم .. وأن هذا الإنكار من القراء هو الذي جعله يستفيق ويعود إلى صوابه ، وأنا متأكد بأنه هذا الذي كان يريده إن كان صادقا ، فهو لا يريد من يجامله ويتلطف معه .. وهو لا يعرفنا ولا نعرفه فهو يبحث عن من ينقذه فنحن أنقذناه بإذن الله .. وختاما أريد أن أبين مسألة مهمة وهي أن الحكمة تكون بالكلمة الطيبة اللينة وبعض الأحيان تكون بالغلظة والإنكار وبعض الأحيان تكون بالسوط وبعض الأحيان تكون بالسيف وذلك بحسب الشخص وفعله .. أما بالنسبة لردود القراء فأنا متأكد بأن أغلب الذين يطلبون الإستشارة تهمهم آراء القراء كثيييرا ، بل وربما أكثرهم يجد فيها الحل الأمثل لمشكلته، وذلك أيضا ما يميز هذا الموقع ويجعل القراء يقبلون عليه وخاصة بعد الحرب على غزة لأنه نقل الكثير من الحقائق وأعطى الفرصة ليدلوا بآراهم -رغم أنهم للأسف يحذفون الكثير من الردود- .
20 - Bisan | ًصباحا 11:49:00 2009/04/28
مناشدة : السائل و أخته واقعان تحت تأثير الشيطان و العياذ بالله فلا أعتب عليهما، و لكن عتبي الشديد على العلامة العودة، كيف يسمح بنشر مثل هذه الواقعة التي تخدش الحياء و تقشعر لها الأبدان، أين الحكمة يا د. ّ!!! ليس كل شيء يصلح للنشر!!!! أم أردت أعداداً هائلة من الزوار لموقعك!!!!!!!!!!! الحكمة تقتضي أن ترد عليه أنت مباشرة و تنصحه مع التحقير الشديد له حتى يفيق من فعلته الشيطانيه. اتقوا الله فينا
21 - عجايب (أأنتم أهدى من محمد)؟ | مساءً 02:08:00 2009/04/28
أعاذني الله وإياك والسائل والمستشار وجميع القراء من النفاق... يا أخي: أشجعك على إنكار المنكر على كل من تراه على منكر... وأسأل الله أن يقويك عليه... مهلا يا أخي الغيور، لا تحملك غيرتك على الإنكار على من لم تره على منكر.. هل رأيت السائل على منكر..؟ قد غاب عنك ما كان منه... وهل سمعته يجاهر بمعصيته ..؟ لا لم يجاهر بها..؟ إنما جاء ليسئل ويطلب المساعدة من إخوانه.. بأي عقل ينكر على مثل هذا؟... اما سمعت هذه القصة التي تقطع القلب من شناعتها.. رجل أخذ ابنته الصغيرة ليدفنها في الأرض وهي حية.. فبدأ بحفر القبر فثار الغبار فتغبر وجهه .. فأخذت ابنته تمسح الغبار عن وجهه .. فأخذها الرجل ورماها في الحفرة وهي تصرخ وتستغيث ... بمن ؟؟ وممن؟؟. تستغيث بأبيها من فعلته الشنيعة .. لم يأبه هذا الرجل بكل هذه الصرخات.. دفنها ورجع إلى بيتها وكأنه لم يرتكب ذنبا.. بل رجع البيت فرحا مسرورا لأنه أخيرا تخلص منها .... هذا الرجل لا شك أنه يجب الإنكار عليه والتشنيع عليه ... هذا الرجل هو صحاب جليل رضي الله عنه .. كان قد فعل ذلك في الجاهلية .. فأتى إلى الرسول مسلما تائبا .. فلم يشنع عليه الرسول صلى الله عليه وسلم .. بكى الرسول (ص) كثيرا لما سمع هذا الخبر من في هذا الصحابي (ر) ثم قال: (لو كنت مقيما الحد على فعل في الجاهلية لأقمت عليك الحد) وهذا يستدل به على سقوط الحد عنه وعليه يسقط الله عنه الإثم ويبدله حسنات.... ثم إني لأعجب من تفاعل الإخوة في الإنكار، وإني لا أدري هل هؤلاء في مجتمعهم هل كل مارأوا منكرا غيروه وهل أنكروا على كل المنكرات... وهل هم لم يقع منهم أي منكر . إني لأدعوهم أن يكونوا كذلك... هذا والله أعلم
22 - كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْم | مساءً 05:46:00 2009/04/28
أنتم محقون في نشر هذه الحقائق حتى ننكر على أصحابها ونغلظ عليهم لينتهوا ويعودا إلى الصواب .. وليتعظ الناس ويعرفوا خطورة هذا الأمر وتكون لهم عبرة .. وأنا أ عجب لمن يريد أن يغطي على مثل هذه المناكر لتنعش وتقوى وتتكاثر والعياذ بالله .. لابل يجب أن نضع لها الحد حتى لا تتكرر .. وأقول لصاحبة الرد -عجايب- إن القصة التي ذكرتيها منسوبة لعمر رضي الله عنه وهو منها براء.. وحت وإن فعلها فقد كان في جاهلية والإسلام يجب ما قبله .. ثم حتى ف الجاهلية لم يكن أحد يأتي أخته أو حتى يفكر في ذلك و العياذ بالله .. واستعجبت من قولك (لا تحملك غيرتك على الإنكار على من لم تره على منكر.. هل رأيت السائل على منكر..؟)إيييي وربي إن هذا لمنكر خطيييير .. فما هو المنكر إن لم يكن هذا منكر؟؟؟!!! فأنا أحذركن أنت وبيسان وأم عبد الله من النفاق والعياذ بالله .. لأن الذي لا يرى مثل هذا المنكر الذي قد يهتز له عرش الرحمان منكرا أمره خطيييير !!
23 - عجايب | مساءً 06:30:00 2009/04/28
ههههههههههه ... أولا أنا رجل... وثانيا: متعجب من أناس لا أدري كيف يحكمون عقولهم؟ والله وبالله وتالله هل تتوقع أني أقول أن الذي كان بين السائل وبين اخته من أبيه ليس بمنكر؟ أقول بملئ فيّ: والله إن الذي كان بينهما لهو شيء مشين جد مشين.... لكن أين الخلاف..؟ الخلاف هو عدم فهمك أنت بما أعلن... أنا أقول: هل رأيت السائل بأم عينيك وهو يفعل فعلته المشينة؟؟؟؟ باقي ما فهمت... أوكي... هل شاهدته؟؟؟ هل كنت حاضرا في المكان والزمان الذي كان منهما....؟؟ .. الجواب... لم تر بعينيك ولم تشاهد تلك الطامة ولم تكن حاضرا في ذلك الزمان والمكان.. باقي ما فهمت .. أوكي ..... طيب كيف عرفت؟ سمعته يقول... أنا الذي أقصده هو أنك ما دمت لم تره بعينيك فلا تنكر عليه ولا تشنع عليه... لأن الذي في الحديث (من رأى منكم منكرا) يعني رآه بأم عينيه وهو حاضر... هل فهمت ولا باقي... إذا فهمت فلاتتهمني بالنفاق ولا تعاند... فإذا لم تفهم فأنت معذور وأظن غير مكلف لأنه رفع القلم عن ثلاثة ... وإذا فهمت وباقي تعاند فحينئذ أقول ما قاله نوح عليه السلام لقومه: (قال يا قوم أرأيتم إن كنت على بينة من ربي وآتاني رحمة من عنده فعميت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون)... هذا وبعد هذا لن أعلق ما دام الأمر عناد واتهام بالنفاق.... لحظة... وقبل هذا هل ربنا الرحمن نتكلم عنه بالظن تقول: هذا المنكر الذي قد يهتز له عرش الرحمن. ... ما زلنا في عجايب.
24 - إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصد | مساءً 06:52:00 2009/04/28
..... وأن تكون ممن يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا وتكون كبنوا إسرائيل (كانو لا يتناهون عن منكر فعلوه) فنسأل الله لنا ولك الهداية وأنا لن أجيبك بعد هذه.
25 - المستشار | مساءً 07:51:00 2009/04/28
يؤسفني في بعض الأخوة عدم فهمهم للمراد ورمي الاتهامات يمنة ويسرة دون تفكر وتدبر فهذا الذي يتهم الآخر بالنفاق، لا أدري من أي شيء أعجب في أمره، أأعجب على تجرئه في الاتهام الذي لو عرض أمام عمر الفاروق لجمع لذلك أهل بدر، أم أعجب من عدم فهمه لمراد أخينا عجايب، للأسف نحن نعيش في عصر انتصار الرأي لا البحث عن الحق، هل الأولى السكوت على الخطأ؟ قطعا لا! هل المطلوب التوبة والبحث عن الحلول؟قطعا نعم!، وأتوقع منك المخالفة كما هي عادتك في كل مداخلة، الأخ عجايب حلف الأيمان المغلظة أنه منكر ثم تأتي وتتهمه بالنفاق، سبحان الله تذكر ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)
26 - الرياض | ًصباحا 03:22:00 2009/04/29
الأخ الفاضل مشرف النافذة..أردت فقط التنبيه على النقطة الثالثة في ملاحظاتك..فأقول لاتستثني الإخوة الأشقاء مما ذكرت فواجب الفتاة الاحتشام أمامهم حتى لوكانو أشقاء..وبالنسبة لهذا الموضوع أقول لقد وقفت بنفسي على مثل هذه الحادثة..فاتقوا الله يامسلمين فيمن تحت أيديكم من ذرية فإن كلا مسؤل عن رعيته..اتقوا الله ولاتتركوا الحبل على الغارب..اتقوا الله وربوهم على العفة وحب الله فإن هذا يقودهم بإذن الله إلى حب مايحبه الله وبغض مايبغضه..ربوهم على المراقبة الذاتية ولاتغفلوا عنهم..وفق الله الجميع لمايحب ويرضى وغفر الله لنا جميعا.
27 - أمل | ًصباحا 06:43:00 2009/04/29
السلام عليكم أختلف مع أخ مشرف النافذة على تعميمه في النقظة الثالثة لأنه نحن تسع أخوات توفي والدنا حين كانت أكبرنا عشرة سنوات وأصغرنا سنة فتولى أخي الغير الشقيق مسؤلية تربيتنا رغم أنه لم يتجاوز السابعة عشرة من عمره وأحسنا تربيتنا. فوالله ثم والله لم نشعر يوما أننا أيتام فهو لنا نعم الأخ نتسابق أنا وأخواتي على حضنه وتقبيل رأسه إحتراما وإجلالا له. ونفتخر به أمام الجميع أنه في مقام الوالد وهو تاج على رؤسنا. ونسأل الله بأسمائه وصفاته أن يعيننا على بره. أخي السائل الكريم أين أنت من أخي ولا تنسى قول مصطفى صلى الله عليه وسلم" كلم راعي وكلم مسؤول عن رعيته" فأنت مسؤول أمام الله عن أختك من أبيك فماذا تقول حين تقف أمام الله سبحانه وتعالى يسألك عن واجبك تجاه أختك تراك هل تقول ربي " فتنتي أختي من أبي" ولم أرعى حدودك. فإتقي الله في نفسك وفي أختك. المستشار الكريم جزاك الله خيرا على الإجابة الشافية لإخينا الكريم وأرجوا من الله أن ينفد ما ورد فيها. بارك الله في الجميع
28 - المعذرة ! | مساءً 06:43:00 2009/04/29
سامحني يا عجايب ظننت أنك تقول أن هذا ليس منكرا
29 - عجايب (سامحني وأسامحك). | مساءً 10:32:00 2009/04/29
في الحقيقة جاء في نفسي شيئا من الكره لما عنونت لكلامك بآية (إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور) وأخذت عنك فكرة إنك إنسان ما تقبل أي نقاش. لكن والله عجبتني لما طلبت المسامحة. فأشكرك جدا وأقول وأنت أيضا تسامحني لأني أغلظت عليك القول وقلت عنك أنك غير مكلف. أرجو أن تقبل مني
30 - الرجوع إلى الحق فضيلة | ًصباحا 10:18:00 2009/04/30
إن الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل وقد كتب عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- إلى أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه-: «لا يمنعنك قضاء قضيته بالأمس راجعت فيه نفسك وألهمت فيه رشدك أن تراجع الحق، فإن الحق قديم لا يبطله شيء».
31 - عجايب | مساءً 05:07:00 2009/04/30
نعم الرجل من يبحث عن الحق، وأرجو أن أكون أنا كذلك. تحياتي لك
32 - انا السائل | مساءً 05:17:00 2009/05/01
اشكر الجميع بداية من الموقع و الاخ الهميلي ثم اعلموا اني مبتلى وليس لاحد ضمان على نفسه من الفتنة ....الحمد لله فقد بدأت اطبق ما قرأت وهناك نتائج بطيئة و ارجو منكم الدعاء لي بالثبات و الحمد لله على كل حال اللهم اجرني في مصيبتي و اخلفني خيرا منها
33 - عجايب | مساءً 10:55:00 2009/05/01
أخي السائل: أسأل الله أن يزول ما كان منكما تماما. وأن يبدل سيئاتكما حسنات، إنه غفور رحيم. وافينا بتحسنك. مع التحية
34 - ابو شموخ | مساءً 11:48:00 2009/05/01
الا تخاف على ابنتك اذا كبرت أن يحدث لها مثل ذلك
35 - شهدام الوليد | مساءً 10:20:00 2009/05/11
رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ...... اللهم أنت رب ،لاله الا أنت خلقتنى وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ،أعوذ بك من شر ما صنعت ،أبوء لك بنعمتك علىّ وأبوء بذنبى فاغفر لى ،فانه لا يغفر الذنوب الا أنت
36 - الريم | ًصباحا 05:22:00 2009/06/15
لا حول ولا قوه الابالله العلي العظيم
37 - المايسترو | مساءً 06:31:00 2009/08/12
اتقي الله
38 - باسم الوابصي | مساءً 07:59:00 2009/08/13
يااخي الكريم هذه الفتاة اختك سواء من ابيك او من امك او من امك وابيك فهي في الاخير اختك وانتا من اولياء امرها وهي عرضك وشرفك وعلم اخي الكريم انهن اي الفتايات لم يخلقن الا للفتن وهن من اشد الفتن على الرجال وانا انصحك بان لاتتركوها تفعل ماتريد فتاكد التي عملت معك هذا وانت اخيها سوف تعمل مع رجل اخر نفس الشي اتمنى منكم ان تربوها جيدا ولا تنسى ابدا انها شرفك وعرضك وكل شي في هذه الحياه يهون امام الشرف والعرض انسال الله االعظيم ان يهدينا ويهدي الجميع انه هو السميع العليم
39 - ايش | مساءً 10:37:00 2009/08/13
الله لايبلانا حاميها حراميها
40 - لنا الله | مساءً 11:59:00 2009/09/26
لنا ولك الله اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض
41 - sma | مساءً 02:49:00 2009/11/08
يا اخوانى الله غفور رحيم والحمد لله ان الانسان عندما يخطىء يتوب ويستغفر ويشعر بالذنب والندم وهذا الباب مفتوح للاستشارات ليسأل الناس من هم اعلم منه فى امور دينه وهذا السائل لجأ لهم لكى يفيدوه والتائب من الذنب كمن لا ذنب له ونسأل الله ان يرحمنا ويغفر لنا سيئاتنا
42 - ابو طلحة محب الفضيلة السلفي | مساءً 07:30:00 2009/12/16
فلينتبه القراء الكرام ...وليعتصموا بالله وهو الحافظ من الانحرافات وليتقوا خطوات الشيطان
43 - we must be with the prophet | مساءً 02:50:00 2009/12/18
تذكر الله دائما لكى تخشاه