الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية تربية النفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

مشكلتي عصبيتي!

المجيب
التاريخ الاثنين 24 ربيع الثاني 1430 الموافق 20 إبريل 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أضع بين أيديكم المشكلة التي أصبحت تؤرقني.. ألا وهي العصبية والانفعال الزائد عند التعامل مع أبنائي وزوجي.. لم أعد كما كنت في سابق عهدي.. لم أعرف السبب المباشر لهذه المشكلة..

وهل لسابق عمري أثر فيها حين كنت لا أشكو لأحد..! مهما يكن فهي مشكلة جديدة علي وقد أثرت كثيراً على تعاملي مع أطفالي.. بعد أن أصبحت لا أملك السيطرة على جحيم التوتر الذي يتقد بداخلي... أرشدوني إلى أمر يخلصني من هذا الواقع المرير.. أنتظر إجابتكم..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فالعصبية من أكثر الأمور الهادمة للعلاقات، إن كانت هذه العلاقات بين الأزواج أو بين الآباء والأبناء... وحسنا تفعل السائلة إذ تحاول أن تبحث عن حل لعصبيتها... أما لماذا تظهر العصبية الآن، قد يكون هذا عائدا لملء الكوب عن آخره ففاض، أي أنك قد وصلت إلى حد لا تستطيعين بعده التحمل...

عزيزتي:

بداية للعصبية أسباب عديدة، وقد يكون للضغوطات التي تعرضت لها وعدم وجود من تشاركيه همومك، ما يعزز تصاعد وتيرة الانفعال واللجوء للصراخ في التعامل مع الآخرين على وجه العموم، ومع الأبناء خاصة...

اختلي مع نفسك ودوني كل ما يزعجك، لأن التدوين يساهم في الرؤية الواضحة للأمور، وبعد ذلك عليك بوضع الأمور حسب الأولوية، أي أكثر الأمور الضاغطة بالمرتبة الأولى ومن ثم الثانية وهكذا... لا تغفلي أمرا ولو كان تافها، دوني كل ما يزعجك، (أعباء المنزل، غياب الزوج، مذاكرة الأبناء، فتور العلاقة، خسارة الأصدقاء، كل ما يخطر ببالك...)، بعد ذلك حاولي جاهدة وضع حل لكل أمر على حدة، ولا تنتقلي إلى الأمر الآخر قبل إيجاد الحل الممكن لما تعانين منه.  هذا لمواجهة الضغوطات والعمل عل التخلص منها...

ثانيا، حاولي إيجاد متنفس لك، (هواية ما-الاهتمام بالحديقة، القراءة، الرسم، التزيين-، التطوع بعمل خيري، لقاء أسبوعي حواري، أو ممارسة رياضة المشي)، أيا ما ترغبين مع المحافظة على دوام الممارسة، ولتفعيل الاستفادة عليك أن ترددي بينك وبين نفسك، بأن ما تفعلين هو المتنفس لإعادة التوازن إلى نفسك والتخلص من الضغوطات التي تعانين... 

أما بالنسبية للعصبية فإليك التمرين التالي:

لمدة لا تقل عن شهرين.

1- في الصباح ضعي النية لأن تتمالكي نفسك وتتحكمي بنبرة صوتك، قولي (إن شاء الله سبحانه وتعالي سأتحكم بنبرة صوتي ولن أرفعه البتة).  (يمكن لك أن تقولي ما تشائين لكن بصوت منخفض).        

2- في المساء عددي المرات التي تحكمت فيها بنبرة الصوت، والمرات التي كان صوتك فيها مرتفعا.. فقط العدد وليس السبب.

3- هنئي نفسك على المرات التي استطعتِ فيها التحكم بنبرة صوتك، (الحمد لله كان صوتي منخفضا أربع مرات اليوم)، وحفزي نفسك بأنك تستطيعين العمل على تخفيض العدد الذي كان فيه صوتك مرتفعا في اليوم التالي (إن شاء الله أستطيع أن أتحكم بنبرة صوتي إلى أقل من!!! مرات في الغد).

في الصباح التالي إبدئي من جديد.

داومي على هذا التمرين لمدة لا تقل عن شهرين، وإن شاء الله سيسهل عليك التحكم بانفعالاتك وعصبيتك، وتعود العلاقة الودية بينك وبين أفراد عائلتك.

أبناؤنا أمانة وعلينا الحفاظ على هذه الأمانة الغالية، وفقك الله.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - م | مساءً 04:06:00 2009/04/26
انا هعاني نفس مشكلتك و اعتقد ان حبوب منع الحمل وراء توتري لانني لم اكن عصبية من قبل لدلك قد يكون السبب في دواء ما تتناولينه اضافة لما قاله المجيب على سؤالك وفقك الله
2 - سمراء الجنوب | ًصباحا 01:03:00 2009/04/28
اختى الحبيبه من رائ المتواضع اعتقد ان السبب هى ضغوط الحياة العاديه فالصغار اصبحو كبار وكبرت معهم كل ما كان صغير من مسؤليات واحتياجات واضيفي على هذا التغيرات التى تحدث للمراءة في سن معينه رغم انك لم تذكرى المرحله بالتحديد وما يعونك على تحمل كل هذا التقرب الى الله فلان يقبل الله منك اى عذار في تقصيرك تجاه العبادات فاستعين بالله اولا واخير والله خير المستعان
3 - مجنونة عصبية | مساءً 09:44:00 2009/07/19
اااااااااااااه هذه نفس معاناتي لكن انا عصبيتي دمرتني في عملي وسببت لي النفور من الاخرين المشكلة انني لن اتغير حاولت كثيرا ولكن بلا جدوى حتى كرهت الدنيا
4 - عبد من عباد الله | مساءً 08:23:00 2010/03/11
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته : لايرد القدر الا الدعاء عليكن بــ التضرع الى الله والبكاء من خشيته بين يديه . سبحان الله ما عليكى الا ان تشكى كل ما تجدين الى الذى خلق الخلق اجمعين وقال للشىء كن فيكون . لا يرد القدر الا الدعاء ادعوا الله يستجب لكم قال تعالى : {{ وإذا سَأَلَكَ عِبادي عَنِّي فَإَنِّي قَريبٌ أُجَيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذا دَعانِ فَلْيَسْتَجيبوا لِي وَلْيُؤْمِنوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشَدونَ }} قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : {{ إِنَّ رَبَّكُمْ تَبارك وتَعالى حَيِيُّ كَريمٌ يَسْتَحْيِي مِنْ عَبْدِهِ إِذا رَفَعَ يَديهِ إليهِ أََنْ يَرُدّهُما صِفراً }} وهناك دعاء يذهب الهم والحزن من القلب ويجعل الانسان سعيدا جدا وفرحا جدا : ( اللهم انى عبدك وابن عبدك وابن امتك ناصيتى بيدك ماضى فى حكمك عدل فى قضائك أسألك بكل أسم هو لك , سميت به نفسك او انزلته فى كتابك او علمته احدا من خلقك او استأثرت به فى علم الغيب عندك ان تجعل القران العظيم ربيع قلبى وجلاء همى وحزنى ... ) ولك ان تزيد وان تطلب من الله كل ما تريد فالله وحده هو الذى يعطى ويمنع وهو وحده القادر على كل شىء . سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الانت استغفرك واتوب اليك
5 - سوسو | ًصباحا 03:01:00 2010/09/20
كنت عصبيه من كتر عصبيتي احترق و معدتي تحترق بس الان نص اعصاب و بشرب ماء كثير .