الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

يجبرني على الزواج بمن لا أرغبه

المجيب
التاريخ السبت 01 رمضان 1430 الموافق 22 أغسطس 2009
السؤال

يريد أبي أن يرغمني على الزواج بشخص لا أرغب الزواج به، وحاولت أن أقنعه برغبتي لكنه عنيد وصعب الإقناع، وما يريده يجب أن يحصل، ويستعمل معي جميع الأساليب للضغط علي وأنا أرفض حتى حدثت بيننا مشكلة كبيرة، ولا يتكلم معي حاليا، وأفكر بالهروب من البيت علني أنتهي من هذا الضغط وهذا العذاب.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

أختي الكريمة.. إن وقوفك ضد أبيك و معاندة رغبته لا يعتبر الحل للموضوع، وقد يزيد من تعقيد الأمور بينكما، فحاولي أن تكوني حذرة بتعاملك بهذا الأمر بالذات. وكذلك قيامك بأمر غير مقبول -كالهروب من البيت- سيكون له الأثر الكبير في سير حياتك بالمستقبل. فلا تزيدي المشكلة بمشكلة أكبر منها، وبكل تأكيد أنت أعقل من القيام بهذا الأمر.

كما أن حكم الإسلام في أخذ رأي المرأة عند الزواج أمر معروف وواضح، ألا وهو أنه لا يجوز لولي المرأة أن يزوج ابنته إلا برضاها، وإذا لم تكن راضية لا يجوز له أن يزوجها، ويأثم لو زوجها بغير رضاها، بل إن الرسول صلى الله عليه وسلم قد فسخ نكاح امرأة زوجها أبوها بدون رضاها، فقد جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تشتكي أنها لا تريد فلاناً وقد تزوجها، فقال الرسول "ارجعي". وعن عكرمة ابن عباس أن الرسول صلى الله عليه وسلم رد نكاح بكر وثيب أنكحهما أبوهما وهما كارهتان.

وهذه وقائع تدل على حرمة زواج الفتاة رغما عنها، وحرمة ممارسة العنف ضدها للتزوج بمن لا ترغب، وإن كان الشرع أعطى الحق للوالد أن يعترض على زواج من لا يراه كفئاً لابنته، فإنه لا ينسى الأصل، وهو أن الموافقة الرئيسية إنما تكون لتلك الفتاة التي ستعيش في كنف من تختاره زوجاً لها تشاركه الحياة.

كما أنه لابد من الاستعانة بالأقرباء من أهلك، ومحاولة مناقشة الأمر مع الوالد، ومحاولة تغيير وجهة نظره بالموضوع تفاديا للخلاف معه. كما أطلب منك أختي الكريمة الجلوس مع نفسك ومناقشتها حول قرار والدك، فإن كان الخاطب صالحًا ومتدينًا ومتعلمًا وصاحب وظيفة فما المانع من محاولة تقبل الأمر. قيمي الأمر تقييمًا ذاتيًا دون ضغط أحد عليك، فربما قد يكون اختيار أبيك في محله. فلا داعي للخوف، وأعتقد أنك قادرة على حل الموضوع، فلا تضعي كل لومك على والدك، وحاولي بقدر المستطاع كسب الثقة منه حتى يخضع لقلبك، ويخاف على مصلحتك.

أسأل الله أن يلهمك السداد والرشاد، ويهديك إلى الخير، ويبارك لك في حياتك إنه سبحانه خير مأمول.. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ابو عزام | مساءً 05:23:00 2009/08/22
تهربي إلى أين .. ومن هذا ( الشهم الفارس المغوار النبيل ؟؟؟!!!!! ) الذي سيقوم بتهريبك وأين سيؤيك وماذا سيفعل بك .. أختي إن كانت فكرة الهروب هي نابعة من راسك فقط من دون أي تدخل خارجي فإني أنصحك بالموافقة على ما يريد ابيك لأه فكرتك هذه تدل على ضعف عقلك وأن ابيك اعرف بمصلحتك.. وإن كانت هذه الفكرة من صديق أو صديقة فمن المؤسف إن قلت لك أنك لم توفقي بالصحبة العاقلة الذكية الصالحة بل ورطتك الأيما برفقاء شياطين اغبياء. قبل أن تبدا حرب امريكا والعراق كنت اقول بأن العراقيين سيقولون يوما ما نريد نار صدام ولا جنة امريكا وأنت إذا هربت ستقولين بعد حين ( ظلم وقسوة ونار ابي أحب ألي من جنة الهروب والبعد ). والأقدام عل فكرة الهروب يأتي من فتاة جريئة ولكنها غبية ( اعذريني ) لو كنت جريئة وذكية كان تقدمتي إلى المحكمة وبكل جرأة. أو على الأقل قلت فكرت أن اذهب إلى دار الرعاية الإجتماعية ثم تخيلي أن كل بنت واجهت مشكلة هربت أين ستذهب تلك الفتيات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ستكون في حضن شاب للتمتعة الجنسية فقط وكل يوم نسمع مثل هذا في سبق والوئام ... أين عقلك. لماذا لا تفكري بالطرق الصحيحة والمحاكم العادلة أم أن هناك من أوهمك بأن المحاكم ظالمة أيضا.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
2 - خالد | مساءً 05:28:00 2009/08/22
إذا كان الأمور سيئة إلى هذا الحد فبإمكانك أن تتصلي على من خطبك وبكل قوة تقولي لها أنك فلانة بنت فلان وأنك لا تريديه ولا ترغبي بالزواج منه وإن الزواج لو حدث هو زواج باطل لانك غير موافقة. واتركي الخرابيط اهرب ومهرب
3 - إبراهيم | مساءً 09:22:00 2009/08/22
تهربين إلى أين ؟؟؟!! من الذي سيؤويك دون مقابل ؟؟؟ وما المقابل الذي ستدفعينه ؟؟!! ومتى سوف يتخلى عنك ؟؟! وإلى من ستذهبين بعدما يتخلى عنك ؟؟!!! حاولي أن تتعايشي مع ظروفك ، واحذري من الهروب ، لأن الهروب بوابة إلى : 1ـ الانحراف 2 ـ السجن 3 ـ مراكز إيواء الفتيات المنبوذات من أهاليهن 4ـ القتل سواء بحكم الشرع أم بواسطة المهربين أم بواسطة الأهل .... هذا ما تكشف عنه سجلات جرائم هروب الفتيات
4 - مسلم ناصح...أهربي أختاه...و لكن إلى من؟ و أين؟ | ًصباحا 02:14:00 2009/08/23
"رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا، رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا، رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ، وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا." أسأل الله تعالى ابتداءً، أختي الكريمة، أن يغفر الله لولي أمرك خطأه في الضغط عليك للزواج بمن لا ترغبين به و أسأله تعالى أن يغفر لك أسلوبك معه في الرفض و ما أدت إليه من مشاكل أخطرها التفكير في الهروب من البيت. إعلمي أختي الكريمة أنه ما من شِقاق و لا اختلاف بين الناس يؤدي إلى قطيعة رحم أو إفساد في الأرض إلا و سببه البعد و التولي عن الله و الإستسلام لوساوس الشيطان و اتباع خطواته، و اقرأي معي قوله تعالى "فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ" و قوله تعالى " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ. وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ. وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَىٰ مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا، وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ، وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ." فأي قطيعة رحم أعظم من عقوق الوالدين؟ وأي إفساد أعظم أن يدفع أحد الوالدين ابنته الى التفكير بالهروب من وصايته إلى وصاية الشيطان؟ من أجل ذلك أدعوك أختي الكريمة بل و أشجعك على فكرة الهروب! و لكن إلى من؟ و أين؟ إلى الله! نعم، اهربي إلى خالقك، توجهي إليه في جوف الليل و الناس نيام، ادعي لوالدك بالهداية و المغفرة، و استغفري لذنبك في أسلوبك معه. ابحثي عن تقصيرك مع الله و من ثم توبي إليه من ذنوبك و أنت في هذا الشهر الكريم. أكثري من قراءة القرآن و ألحّي على الله بالدعاء. إسأليه سؤال المضطر أن يكشف ما بك من سوء و تذكري قوله عز وجل " أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ." ألحّي بالدعاء و لكن من غير أن تتعجلي الإجابة لما رواه الإمام مسلم في صحيحه "‏ يستجاب لأحدكم ما لم يعجّل، فيقول قد دعوت فلا -أو فلم- يُستجب لي.‏" و الخطوة الثانية، و أنت تجتهدين في التقرب من الله، هي أن‏ لا تكلمي والدك في أمر الزواج بأكثر من إخباره أنك غير راغبة بمن يحاول فرضه عليك إلى أن يطمئن قلبك بذكر الله. لا ترفعي صوتك فوق صوته مهما أخطأ معك و أحسني صحبته. إقرأي و تدبري قوله تعالى " وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا، وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا، وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ. ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ." فإذا كان الأمر بحسن الصحبة مع والديك و هما يجاهدانك على الشرك، فما بالك فيما هو أقل من ذلك كأن يحاول أحدهما أن يزوجك ممن لا ترضين به؟ أن ترفضي من لا ترغبين بزواجه حقٌ كفله لك النبي صلى الله عليه و سلم لما ذكره الإمام أحمد في مسنده عن عائشة رضي الله عنها قالت "جاءت فتاة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن أبي زوجني ابن أخيه يرفع بي خسيسته. فجعل الأمر إليها. قالت فإني قد أجزت ما صنع أبي، ولكن أردت أن تعلم النساء أن ليس للآباء من الأمر شيء"‏.‏ و أن يرفض أبوك أن تتزوجي ممن لا يرضى به هو حق له أيضاً لما رواه الإمام أحمد عن النبي صلى الله عليه و سلم قوله " لا نكاح إلا بولي ". و لا أظنها تخفى عليك الحكمة من هذين الشرطين و التي مقصدها الحفاظ على وحدة العائلة و التي بوحدتها تتحقق وحدة الجماعة و الأمة التي هدى الله أهل السنة إلى الحفاظ عليها. و خطوتك التالية، بعد أن تُقوّمي علاقتك مع الله و بعد أن تُصلحي ما بينك و بينه، هي أن تتوجهي إلى والدك بنفْسٍ ملؤها التواضع و المحبة، خافضة له " جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ" و ذاكرة في قلبك قوله تعالى "وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا". لا تحكمي مسبقاً على نتائج الحديث مع والدك مهما كان صعب المراس. توجهي إليه و أنت على هذا القدر من الحب و التواضع و الذكر و ابدأي معه بتذكيره أن العلاقة بينكما يحكمها شرع الله كما أن شرع الله يحكم العلاقة بين الزوجين. اجتهدي في حسن حواره إلى أن يسمع منك حكم الله في حقك بقبول أو رفض من يتقدم إليك و أكدي له في ذات الوقت أنك لن تتزوجي ممن لا يرضى به. إستعيني بوالدتك أو بأخوتك أو أحدا من أقاربك أو أحدا من العلماء الذين يُجلّهم والدك ليتحدث إليه في هذا الشأن عسى أن يساعدك للخروج مما أنت فيه. و أخيراً، أوصيك بالصبر و احتساب الأجر عند الله و أن تتذكري بأن الله "خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا". كوني أحسن عملا من والدك و اصبري فـ"إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ." و أختم بما اقترحته المستشارة عليك و هو إعادة تقييم ما يريده والدك. فربما كان موقفك من شدة أبيك و محاولاته الدائمة في فرض إرادته و كل ما يراه صواباً يلعب دوراً مهماً في صدّك عن رؤية وجهة نظره المصيبة في زواجك ممن ترفضينه. لا تنسي أن تستخيري الله في كل أمورك. فما ضل من استخار و ما خاب من استشار. أسأل الله تعالى أن يُصلح ما بينك و بين والدك و يهديك و إياه لما فيه الخير لك في دينك و دنياك.
5 - ناصــــح | ًصباحا 09:26:00 2009/08/23
إذا كنتي لاترغبين بالزواج من هذا الشخص .... فعليكي ان تبلغية بعدم رغبتك إياااااه ... وان حدث ماحدث فهو بسبب إرغام والدك لكي ... مع حرصك على ان يتم هذا الحل بسرية تااااااااااامة وفقك اللة
6 - ليس له ذلك | مساءً 08:40:00 2009/08/23
لا أحد فوق الأرض يحق له أن يجبرك على الزواج بمن لا ترغبين فيه. والسلام.
7 - حنين | مساءً 10:48:00 2010/05/13
بجد حرام اذا كان الشرع بيقول ان اجبار الابناء على الزواج حرام يبقى ازاى حاولى تتكلمى مع اللى ليهم تاثير على والدك وربنا يجعل ليكى الخير انتى وبنات المسلمين
8 - اسيرة الأحزان | ًصباحا 08:51:00 2010/08/16
انا ليه 30 سنه متزوجه من ولد عمي ارغمني والدي رحمه الله على الزواج منه ووالله إنني تعيسة تعاسة لاتوصف اسال الله أن يعوضني خيرا في الجنه