الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية مشكلات التعدد

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ارضي بالتعدد فهو أهون المْكرُوهَيْن

المجيب
التاريخ السبت 18 رجب 1430 الموافق 11 يوليو 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا امرأة متزوجة منذ تسع سنوات، و لدي عدد من الأبناء، زوجي في الفترة الحالية يفكر في الزواج بأخرى، وقد أتعبني هذا الأمر كثيراً، لكني لم أظهر له استيائي، أو مدى الهم الذي تملك قلبي.. أظهرت له أني موافقة، وليس لدي مشكلة، وهذا غير صحيح، فمجرد تخيلي بأن زوجي ينام مع امرأة أخرى ويرى جسدها تسعر النار في قلبي، صرت أحلم في منامي أنه تزوج بأخرى، فأصحو من نومي وأنا مريضة نفسيًّا وجسديًّا، وأظل مكتئبة طوال اليوم.. هو يقول إنه يريد الزواج لأجل الاستقرار والتعدد، ويفضل لو تكون مطلقة أو أرملة ليكسب الأجر والثواب، ولكني أظنه يريد الهروب من المنزل بسبب إزعاج الأطفال، فهو ملول، وليس لديه قدرة على التحمل، و  يفقد أعصابه بسرعة.. أنا الآن في حيرة من أمري هل أوافق على زواجه، وأسعى معه في إتمام الزواج، وأحتسب ذلك عند الله -مع أني أحاول تصبير نفسي وإقناعها بأن الله حكيم خبير يعلم ما يصلح لنا وما لا يصلح، وقد يكون زواجه فاتحة خير لي وله، ولكني أجد صعوبة كبيرة في تقبل هذا الأمر- أم أبدي له رفضي واستيائي من زواجه، وأتركه يتزوج ويعيش معها بدون أي تدخل مني؟؟ مع العلم أنه يتعمد إغاظتي بالكلام، ولا يقدر مشاعري. أرشدوني ماذا أفعل؟ 

الجواب

بسم الله والحمد والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وسلم، وبعد:

أختي الفاضلة  أهنئك على ثباتك وقوة أيمانك بالله تعالى، لأن الرضا بالقضاء والقدر ركن من أركان الإيمان بالله تعالى، وأمر زواج الزوج من زوجة أخرى هو أمر قدره الله تعالى، فمن تصل إلى هذه المرتبة من الإيمان وتظهر الموافقة لزوجها بزواجه من أخرى إلا زوجة أكرمها الله تعالى ومنَّ عليها بفضل عظيم.. أنا أتفق معكِ في أن أمر الزواج بأخرى ليس بالأمر السهل على الزوجة، ومن أشق الأمور على نفسها، ولكن ليس أمام الزوجة إلا الصبر والاحتساب لأنه لا يحق لها أن تعترض على أمر من الله تعالى. قال تعالى: "فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا" إذن فهو أمر مقدر من الله تعالى للرجل حتى يقضي حاجته،  ويغني نفسه عن الحرام،  وليس معنى أن الزوج تزوج بأخرى  أن هناك تقصيراً من ناحية الزوجة الأولى، أو علة أو عيباً بها، ولكن قد يكون الزوج بحاجة لأكثر من زوجة.

اصبري واحتسبي الأجر من الله تعالى إذا تزوج عليك زوجك، فأنت لا تعلمين أين تكون الخيرة فقد يكون لك في زواجه بأخرى خير عظيم، وقد يكون في الزوج بعض العيوب فتصلح عيوبه وتستقيم أموره، وقد يكون فيك من الخصال الجيدة التي لم يكن يراها  أو يلمسها وعند زواجها يكتشف الخصال الجميلة فيك، وقد يكون لك أفضل من السابق وأنت لا تعلمين أين تكون الخيرة. قال تعالى: "وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالًا مُبِينًا".      

فليس لك إلا الصبر والاحتساب، وحمد الله وشكره على قضائه سبحانه وتعالى، فزواج الزوج بأخرى بالحلال وبشرع الله هو أفضل من ذهاب الزوج إلى طريق الحرام، وجلب الضرر والأمراض وغيرها من المفاسد العظيمة.

عليك بالصبر والتوجه لله بالدعاء وتحري أوقات الإجابة، اسألي الله الثبات والصبر وقدمي بين الدعاء صدقة.

لا تستسلمي لوساوس الشيـطان وأفكاره التي يحاول أن يبثها لك  من مسألة النوم وغيره حتى يذهب بأجرك واحتسابك، استعيذي بالله منه،  وإذا وسوس لك  صلي لله ركعتين تـطيب بها نفسك، و لا تسمعي لأحد مهما يكن في أمر زواج زوجك؛ حتى لا يضيع أجرك.

أسأل الله لك الثبات وجزيل الأجر والثواب، ومن الجميل أن تكون جميع الزوجات بمثل تفكيرك وعقلك، بارك الله فيك، ورزقك السعادة في الدنيا والآخرة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الله المستعان | مساءً 01:32:00 2009/07/11
يامستشار ما هذا بدل ان تنصح الزوجة بان تتقيد اكثر بزوجها لان لديه اطفال وهم محتاجون له جدا تنصحها بان توافق على الزواج ما هذا هل تامن المسكينة بعد الزواج ان يلتفت لابنائه ولها لسنا فى زمن الصحابة الله المستعان اعانكى الله اختى
2 - وعسى أَنْ تَكْرهوا شيئا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ | مساءً 05:47:00 2009/07/11
واصِلي هكذا رغم أنه أمرٌ صعب كما ذكرتِ وفقكِ الله لكل خير: "وأحتسب ذلك عند الله -مع أني أحاول تصبير نفسي وإقناعها بأن الله حكيم خبير يعلم ما يصلح لنا وما لا يصلح، وقد يكون زواجه فاتحة خير لي وله"
3 - ابتسامة دمعه | مساءً 06:32:00 2009/07/11
رجال كثير ماهندهم إلا الكلام ...وليش تجيبين لنفسك الهم على شئ ماصار ويمكن يصير ويمكن لا وسعي خاطرك وتأكدي أن المكتوب على الجبين لازم تشوفه العين ورزقك ورزق عيالك في السماء أهم شئ ماتغضبين ربك لأن من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ومن أرضى الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس..ثانيا التعدد أمر مشروع وليس حرام والحرام من يقف أمام شرع الله أنتي واضح إنك على قدر كبير من الدين و العقل والحكمه فأنتي لم تعاندي وأظهرتي الموافقه ولو كان يعني ما يقول لفعل ...فنحن البشر لانعرف أين الخير لنا اقرئي هذه الاستشاره يمكن تخفف عنك الهمhttp://www.islamtoday.net/istesharat/quesshow-70-143616.htm
4 - إلى "إبتسامة دمعة" | مساءً 09:42:00 2009/07/11
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يزيدكِ إيماناً ونوراً وبصيرةً وحِكْمة وعُلُوًّا في الهمة.. وفقكِ الله لِمَا فيه خيري الدنيا والآخرة
5 - غاده | مساءً 10:03:00 2009/07/11
"ويفضل لو تكون مطلقة أو أرملة ليكسب الأجر والثواب" هذا السبب الوهمي. أتمنى لو يكون الرجل صريح ويقول انه يبحث عن التغيير او اي شي ثاني
6 - بارك الله فيك اختي | مساءً 11:16:00 2009/07/11
لاعليك أختي أن تزوج زوجك عليك صحيح أن الغيرة تملأ قلوبنا نحن مجتمع النساء لكن لاعليك لوقدر الله لزوجك انه تزوج عليك بذكر الله والانشغال بطاعة الله والقيام بحقوق زوجك وكأن الوضع عادي لم يتزوج عليك بارك الله فيك
7 - فاتن | مساءً 11:35:00 2009/07/11
اعتقد ان مشكلة الاخت السائلة يمكن النظر الى حلها من زاوية اخرى... المستشارة طلبت من السائلة القبول بزواج زوجها مرة اخرى لان ذلك حلال ولا يمكن ان نمنعه...ولكن ايضا حتى الطلاق حلال و قد يكون حلا لمشاكل كثيرة ولكننا لا نشجع عليه ونطلب من الشخص ان يفكر مليا وان يحاول مرات عدة بالاصلاح قبل ان يلجأ للطلاق لمعرفتنا بالمشاكل التي قد تصير بعد الطلاق...وارى ان ذلك ينطبق على مسألة الزواج مرة اخرى فبرغم كونه حلالا الا انه قد يترتب عليه مشاكل كثيرة و منها مشاكل مادية , مشاكل نفسية للزوجة ومشاعر الغيرة التي ستتملكها و خصوصا ان الاخت السائلة في قرارة نفسها تشعر بالغيرة من الزوجة المقبلة...علاوة على ذلك قد يترتب على هذا الزواج اهمال للزوجة الاولى وابنائها وذاك امر وارد...لذا اطلب من الاخت السائلة ان تبدي مشاعرها بصراحة لزوجها وتخبره بعدم ترحيبها بزواجه ثم تترك له القرار ...واطلب منها ان تعيد مراجعة علاقتها بزوجها فقد يكون هناك سبب ما دفعه للتفكير بالزواج مرة اخرى ...فهي تقول انه يتعمد اغاظتها بالكلام ..او قد يكون قراره هذا بسبب برود مشاعرها نحوه مما دفعه للتفكير بوسيلة لاستثارتها ( اي انه يختبر مشاعرها ليعرف مقداره عندها وهل ستغضب لزواجه ام لن تبالي به) ...لذا ارجو منها ان تبدي له كل الحب وبانها لا تقبل شريكا لها به وان تغدق عليه من مشاعرها ليعرف مقدار حبها له وتمسكها به فعسى ذلك يجعله يرق لحالها ولا يفكر بجرح مشاعرها و يزرع المودة والحب بينهما...
8 - ام طارق | ًصباحا 02:19:00 2009/07/12
تعودنا ومن خلال هذه الزاوية ان نرى اكثر من حل واكثر من خيار لاي مشلكة او استشارة مما يعطي السائل مساحة اوسع للتفكير والاختيار لكن وفي هذه الاستشارة الاخت المستشارة(تحياتي لها ) اعطت حلا واحد وخيار واحد لاثاني لهما الا وهو القبول ثم القبول بالزواج الثاني لزوج الاخت السائلة مع الاحتساب لله وتفويض الامر له سبخانه وتعالى وزد على ذلك نصيحة الا تسمع لاحد مهما يكن في امر زواج زوجها بالطبع قد يكون هذا حلا وعلى الاخت السائلة القبول به لكن هذا في حالة تصعب او استحالة كل الحلول الاخرى والتي لو حاولنا البحث عنها لوجدناها قريبة جدا من الاخت السائلة وبهذه الحلول الاخرى قد يتراجع الزوج عن زواجه الثاني ويعود لزوجته واولاده وينصلح امره معها فمثلا اخبار اهل الزوج او اي شخص له ولايه او وصايه على الزوج( والده مثلا ) بامر زواجه الثاني ونصحه بعدم الزواج او ان تغير الاخت السائلة من معاملتها لزوجها والكشف عن شعورها في حالة زواج زوجها عل قلبه يرق لها ويغير فكرة زواجه و كما قالت الاخت فاتن في تعليقها والذي اعجبني جدا. وفقنا الله جميعا لما يحب ويرضى
9 - طارق | ًصباحا 07:24:00 2009/07/12
بسم الله والحمد والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وسلم، وبعد: الاخت المستشيره تقولين "أنه يتعمد إغاظتي بالكلام" اذا كان ذلك بسبب انه يريد الزواج فأنتي لا تظهرين له انه قد نجح في اغاظتك مما قد يجعله ينتقل من مجرد الكلام الى مرحلة التنفيذ. والى الاخت غاده :- الله تعالى يقول : ( يا أيها الذين امنوا اجتنبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن أثم ) فأنا شاب مقبل على الزواج ولم يبقى الا اياماً معدودة واصبح متزوجاً وخطيبتي على علم برغبتي بالتعدد للسبب نفسه لا للتغيير فالمرء لا يغير شيئا الا بعدد الملل منه ولا أظن انني سأمل من زوجتي يوما مع هذا ارغب بالتعدد. نعم نحن لسنا في زمن الصحابه ولكنا في زمن الفتن زمن القابض على دينه كالقابض على الجمر زمن كثر فيه الحرام بل وفتحت ابوابه على مصراعيه فكفوا عن تدييق ابواب الحلال علينا. وكما قال المجيب لا تسمعي لأحد مهما يكون في أمر زواج زوجك؛ حتى لا يضيع أجرك. وأسأل الله لك الثبات وجزيل الأجر والثواب، هذا ووفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه  
10 - إن الله يشهد أن المنافقين لكاذبون | ًصباحا 10:02:00 2009/07/12
إن الله يشهد أن المنافقين لكاذبون
11 - مسلم ناصح | ًصباحا 10:12:00 2009/07/12
بسم الله. اللهم اصلح بيوت المسلمين و اهد العاملين على اصلاحها. الأخت المستشارة حفظها الله سدت الطريق على السائلة لتعيش حياة مستقرة مع زوجها كما تعيش غالبية النساء من غير أن يشاركها أحد فيه و ذلك بجعل قرار الزوج بالزواج ثانية بأنه أمر من الله تعالى لا يحق لها الاعتراض عليه و استدلت بجزء من آية في سورة النساء لا تمت الى ما ذهبت إليه الأخت المستشارة بصلة! و غاية ما في الآية أن الله تعالى أجاز لمن أراد التعدد أن لا يزيد على ما ذكر كما كان يفعله أهل الجاهلية، و قد تحدث المفسرون عن معان و حكمٍ أخرى و إني ادعو الاخت المستشارة و كل من يهمه الأمر إلى مراجعة التفاسير في هذا الخصوص. فغاية ما في الأمر إذاً هو إجازة التعدد و حصره بأربعة على الأكثر و ليس أمر للرجال بالزواج بأكثر من واحدة، و إلا لكان كل الرجال عصاة لعدم التزامهم بهذا الأمر! فإذا تبين لنا ذلك يكون سؤال الأخت محصورا في تقبلها أو رفضها لما يريد أن يقوم به زوجها من أمر حلال تراه قد يحدث خللا في بيتها مثله كمثل شراء بيت او سيارة ترغب به نفس الرجل كما يرغب بالنساء. و حقيقة الأمر أننا نحن الرجال قد نناقش أموراً كثيرة مع أزواجنا قد أحلها الله تعالى لنا مما ترغبه أنفسنا من بيع و شراء و سفر و من ثم نتراجع عنها إذا علمنا أن في ذلك مفسدة مترتبة عليها داخل بيوتنا، و هذا من حسن التدبير للحفاظ على أجواء الود و الرحمة مع نسائنا. و قد تقوم المرأة بالمثل ، فهما في هذا الأمر شريكان. و لكن الغريب أنه عندما يتعلق الأمر بالزواج من ثانية فنرى كثيرا من الرجال و بعض النساء يكثر الخوض فيه و يستشهد بالآيات و الأحاديث بأسلوب يضع النساء المعترضات على زواج بعولتهن من ثانية في موقف المعترض على أمر الله و المخالف لسنة الرسول صلى الله عليه و سلم، علماً بأنهن في هذه الحال إنما يخالفن عزم الرجال على الإقدام على أمر من أمور الدنيا التي احلها الله تعالى لهم كما هو الحال في غيره من الأمور. و لذلك أتوجه إلى اللأخت السائلة بأن تفكر في علاقتها مع زوجها و في طباعه فيما يتعلق بمعارضته حول أمور سابقة. فإن كان يستمع لها و يحاورها فيما تختلف معه فيه من أمور تسيئ إليها و تزعجها و من ثم يتراجع عما كان قد عزم على القيام به لِتَرجُّحِ المصلحة العامة عنده، فعليها أن تلجأ الى الله تعالى و تستخيره في التحدث إليه في زواجه من الثانية. و لكن عليها أولا أن تراجع نفسها و تنظر إن كان هناك أي تقصير من جانبها تجاهه لتُدرجه في حديثها معه في محاولة منها للاعتراف بتقصيرها أمامه و من ثم العمل على إصلاحه. فالواضح من سؤال الأخت بأن زوجها يغيظها و لا أظن أن السبب هو الأطفال و عدم قدرته على تحملهم فحسب. بل يبدو أن هناك أموراً أخرى أدت به الى النفور منها و إذا أضافت الى ذلك مغريات الحياة و مفاتنها و ضعف الرجل أمامها استطاعت أن تضع الأمور في نصابها و تتفهم تصرفات زوجها و تعمل على إعادته مملكتها و إلى أولادها و بيته الذي حفظته له تسع سنين. أما إن كان زوجها من الذين لا يستمعون لآراء نسائهم و لا يهمهم أحاسيسهن و لا ما قد يترتب على تصرفاته حيالهن، فما عليها إلا أن تصبر. فإن لم تستطع و وصلت بها الحال إلى ما وصلت إليه امرأة ثابت ابن قيس حيث قالت فيما رواه البخاري: يا رسول الله! ثابت بن قيس, ما أعتب عليه في خلق ولا دين ولكني أكره الكفر في الإسلام. فقال رسول الله « أتردّين عليه حديقته؟ » قالت: نعم قال: « اقبل الحديقةَ, وطلقها تطليقة ». أسأل الله تعالى أن يهدي السائلة و زوجها إلى ما فيه الخير لهما و لأولادهما. فالتعدد جائز و الطلاق جائز و الخلع جائز " و الصلح خير" فحاولي أن تصلحي ما بينك و بين زوجك حتى لو احتجت إلى الاتصال بمن حولك من أهل و أقارب و أصدقاء ليعيونك على هذا الأمر، و الله الموفق.
12 - إبراهيم | ًصباحا 10:39:00 2009/07/12
الله يعينك ، وخليك صريحة معه ، قولي له إنه يضايقك جدا جدا وقد يفسد علقتكما العاطفية لكن لن تقفي في وجهه ،ـ وقد يكون يتعمد استفزازك دون نية حقيقية للزواج (الرجال من هذا النوع سيئون)
13 - إبراهيم | ًصباحا 10:42:00 2009/07/12
إلى طارق : حتى المرأة تتعرض للفتنة ، فالأفضل أن يبقى زوجها معها أطول فترة ممكنة ويعفا نفسيهما بنفسيهما ... ليس وجود الشهوة سبب كاف للزواج ... لأن زوجة واحدة تطفئ الشهوة وإن ادعى الرجال عكس ذلك
14 - عبدالله | مساءً 03:05:00 2009/07/12
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاخت الفاضله......(متى يفكر الرجل في الزواج )!! الزوج يتحمل عن الاسرة كل شيء خارج المنزل ..... من........ الى وانت تحمليه داخل المنزل ( اغمريه بحبك وعطفك ودلالك ودلعيه كما وكأنه طفل من اطفالك اشبعي رغباته تغاضي عن هفواته................................................................................... حكمه ( لانعرف قيمة النعمة الا عندما نفقدها ) فحافظي عليها تحياتي
15 - الله المستعان | مساءً 08:35:00 2009/07/12
الله يعين كل امرأة تزوج عليها اخرى وكما نعلم جميعنا اننا لسنا في زمن الصحابة ولا ولن يكون هناك رجل في هذا الزمان لديه ولو القليل من صفات الصحابة لذا اعجب من الرجل الذي يريد التعدد وكأنه خدمة للاسلام وطاعة لله بينما التعدد في الاصل ماهو الا من المباحات ولا يرتقي حتى لمرتبة المستحب فلو أنه كفل هؤلاء الايتام لكان خيرا له لكن بالطبع ماهي الا مبررات خاوية وسطحية أعانك الله يا أختي
16 - عويد | مساءً 10:35:00 2009/07/12
حتى ولو افترضنا انه التعدد من المباحات والمباحات حق للجميع وما يمنع منها احد فمادام التعدد من المباحات ما يكون أبدا من المبررات الخاوية والسطحية
17 - طارق | مساءً 01:19:00 2009/07/13
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله : شكرا للاخ ابراهيم على التعليق وقد اوافقك في بعض الشيء نعم قد تكون زوجة واحدة تطفئ الشهوة لبعض الرجال كما قد تكون وجبه واحده من الطعام كافيه لبعض ولكن كما تعلم اخي ان الله عز وجل خلقنا مختلفين فهنالك الطويل والقصير والناصح والضعيف وهنالك من تكفيه زوجة واحده وقد تزيد عليه وهنالك من لا تكفيه. ابواب الخير يا اخي كثيرة فربما كان اسهل عليك ان تكفل يتيما وكان اسهل علي ان اتزوج من مطلقه او ارمله وكلانا ان شاء الله له الاجر ولم اسمع انه يفضل ان تكون كافلا لليتيم او مجاهدا او صواما لتكون مؤهل للزواج من مطلقه. ولا حول ولا قوة الا بالله
18 - طارق | مساءً 01:25:00 2009/07/13
كالذي اراد ان يتصدق بدرهم فقال له رجل لو تصدقت بالف لكان خيرا لك فسبحان الله
19 - مساعد | ًصباحا 03:38:00 2009/07/15
أنا معك ياطارق وأشك في أن مايقوله إبراهيم صادر عن رجل لي عوده هنا إليكم
20 - مساعد | ًصباحا 03:46:00 2009/07/16
ياطارق احيي هذه السنة وأنا معك ولاتلتفت لمايقال من دعاوي الغرب لأننا استوردنا منهم كل شئ حتى العادات !!!يحرمن ماأحل الله؟؟؟وأقول لك ياإبراهيم وأمثالك خاصة النساء ... بأن تركيبة الرجل غير المرأة والتي ترى أن هذا ظلم لها لأنها تقيس على نفسها ...والله الذي خلق الرجل وشرع له التعدد وحدده بأربع أتدرون لماذا ؟؟؟ والله عندي سر من أسرار المرأة ودي أقوله بس ماودي أكشف نقطة ضعفهم
21 - ام جود | مساءً 05:32:00 2009/07/29
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أختي السائلة لا تحرمي ماأحل الله هو يريد الزواج فليتزوج ولتحتسبي الأجر نعم أنا مع التعدد ليس لأنه حق الرجل ولكن لأنه شرع أحله الله ولو كاااااان مهما سبب زواج الرجل إما((لشهوة أو لمنصب أو لمال أو للأجر أو للتعدد ذاته أو للأولاد ))فأنا معه لأنه شرع الله ولا أريد حرمانه منه وتأكدي غاليتي أنك إذا احتسبت الأجر فالله سيعينك ويصبرك بل ربما يغفر لك ذنوبك بصبرك بالنسبة لإبتزاز زوجك لك فلال تعيريه أهتماما ولترددي دائما لا تحزن ياقلبي فهناؤك عند ربي ولتعصفي ياريح في وجهي فأنا كالجل الصامد لا يهوي وأسأل الله الكريم أن يصبرك ويرزقك الحكمة
22 - ابن عبيد | ًصباحا 07:05:00 2009/11/06
أناجربت التعدد 3مرات كل محاولة أفشل فيها وأخسرمايقرب 100000ريال فكانت حياة زوجتي جحيمآبالرغم أني محتاج للنعددلسبعة أسباب فآثرت سعادة زوجتي ورزق ربك خير وابقى
23 - ابو حسن | مساءً 07:40:00 2010/01/05
سبق لي الزواج بثانيه وطلقتها بعد عشرة 12 سنه لسبب وجيه الله يعلمه لقد عرفت ان زوجتي الاولى هي الاجود والافضل واقول لعله يحصل لك نفس الموقف ثم ان هذا شرع الله
24 - سمر | مساءً 05:45:00 2010/02/24
الرجل اناني بطبعه و لا يستغرب زواج الرجل باخرى بالغم ان الزوجة لا تقصر معه انا اعرف امراة كانت لا تفارق زوجها و تقوم بخدمته كانه طفل فكانت تحممه و تلبسه ملابسه و تشعل اصابعها العشر شمعا فبما كافاها بالخيانة فقد وجدته نائما مع ساقطة هذا هو الرجل
25 - سمر | مساءً 05:47:00 2010/02/24
اياك يا اختي بتدليل الزوج فانه ينقلب عليك لا محالة
26 - الى الاخ مساعد | ًصباحا 08:56:00 2010/04/08
اخي مساعد قول سك الله يخليك
27 - يا اخ مساعد | ًصباحا 06:56:00 2010/06/11
ممكن تقول سرنا حنا الاناث؟ امكن يفيدني!