الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية تربية الأولاد الأساليب الصحيحة لتربية الأولاد مرحلة الطفولة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

كتب مقترحة في تربية الأطفال

المجيب
مدرس مواد شرعية بثانوية صقلية
التاريخ الاحد 06 جمادى الآخرة 1435 الموافق 06 إبريل 2014
السؤال

ابني عمره ثلاث سنوات، وهو الأكبر سنا من بين إخوته، يكون في البيت شرسًا مع أمه، و مع إخوته، لكنه خارج المنزل يجبن أمام أقرانه، فما أن يضربه أحدهم ولو ضربة بسيطة حتى يبدأ بالبكاء والشكوى. أريده أن يكون مدافعا قويًّا عن نفسه بدون طلب المساعدة من أحد. متعلق بأمه بشكل كبير جدا، لا يستطيع أن ينام إلا بوضع يده بيدها، مع أنها تنهره وتضربه أحيانا، وتتحجج عليه أنها مريضة، أو أن يدها تؤلمها.. أرشدوني مأجورين..

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد: سأذكر بعض ما وقفت عليه من الكتب المفيدة في تربية الأطفال عموماً، وفي شأن الأطفال المشاكسين، مما هو في حدود علمي: والكتب مبينة في الجدول التالي:

1   موسوعة التربية العملية للطفل    هداية الله أحمد هشاش
2   كيف تكون قدوة حسنة لأطفالك في مرحلة ما قبل الدراسة    سال سيفير 
3   دليل التعليم المبكر للأطفال   دورثي اينون
4   ماذا يقول الأطفال قبل أن يتكلموا   نقل إلى العربية / سلام الخطيب    عند العبيكان 
5   وضع القواعد. 25قاعدة للآباء والأمهات    د. روث بيترز   عند جرير 
6   كتيب الجيب للآباء والأمهات    جيل رتيشلين وآخر    جرير 
7   سلسلة كتب بارون في تربية الطفل        سلسلة رائعة 
8   سلوكيات الطفل السيئة    كات كيلي    جرير
9   الأطفال المزعجون   د. مصطفى أبو سعد
10   مختارات في تربية البنين والبنات    محمد الكبير    دار ابن الأثير _ خلاصات كتب في التربية 
11   مشكلات الأطفال    د. أحمد الزعبي   دار الفكر
12   الصحة النفسية للطفل   د. حاتم آدم
أسأل الله لي ولك التوفيق والسداد في الدارين، والله تعالى أعلم، وصلى الله وسلم على عبده ونبيه محمد وعلى آله وصحبه وسلم. 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الفارسي | مساءً 06:36:00 2009/06/11
حكمة تكلم بها أحد رواد الموقع الأفاضل (الإباء) فرأت القبول عاجلا وآجلا قال: (قبل أن تبدأ في قطع شجرة الشر في الآخرين ... ابحث عن شجرة الخير واسقها) على ضوء هذه الحكمة الجميلة نطلب من الراوي أن يفيدنا بكتب علمائنا ودعاتنا في هذا الفن، يا حبذا أن يكون هو قد اطلع على هذه الكتب حتى يأتينا بفائدة بعد المقارنة، تحياتي للجميع.
2 - الإعصار | مساءً 07:05:00 2009/06/12
هذا الفارسي ذكي جدا، ودليل ذكائه طلبه من الرواي هذا الطلب، وإلا لما رأينا هذا الهدوء الذي نراه في هذه الاستشارة بالذات، تحياتي لك أخي الفارسي
3 - أحمد فتحي إبراهيم | ًصباحا 10:18:00 2009/06/13
كتاب في تربية الأبناء : كتب دكتور عبدالله عبدالمعطي منها: كيف نعالج أخطاء أبنائنا - كيف تصنع طفلا مبدعا ( جزأين) كتب في منتهى الروعة والإبداع وشرائط لدكتور/ حاتم آدم
4 - !!! | مساءً 06:00:00 2009/06/13
الطفولة المبكرة هي أفضل الفترات لبناء الطفل عقدياً وإيمانياً: إن السنوات الأولى.. بل لا نبالغ إذا قلنا: اللحظات الأولى من عمر الطفل هي أفضل وأهم الفترات لتربية الطفل إيمانياً وترسيخ عقيدة التوحيد ومعرفة الله تعالى في نفسه. ولذلك أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بأن يكون أول ما يقرع سمع المولود هو كلمات الأذان التي تحمل معاني التوحيد الخالص وإفراد الله تعالى بالعبودية والتبرؤ من كل معبود سواه.. يقول ابن القيم رحمه الله تعالى: أن يكون أول ما يقرع سمع الإنسان كلمات النداء العلوي المتضمنة لكبرياء الرب وعظمته، والشهادة التي أول ما يدخل بها في الإسلام, فكان ذلك كتلقين شعار الإسلام له عند دخوله إلى الدنيا كما يلقن كلمة التوحيد عند الخروج منها وغير مستنكر وصول أثر التأذين إلى قلبه وتأثره به وإن لم يشعر ومع ما في ذلك من فائدة أخرى: وهي هروب الشيطان من كلمات الأذان وهو كان يرصده حتى يولد: فيسمع شيطانه ما يضعفه ويغيظه أول أوقات تعلقه به. وفيه معنى آخر: وهو أن يكون دعوته إلى الله وإلى دينه – الإسلام – وإلى عبادته سابقة على دعوة الشيطان، كما كانت فطرة الله التي فطر الله فطر الناس عليها سابقة على تغيير الشيطان لها ونقله عنها إلى غير ذلك من الحكم"... أ. هـ ولأهمية هذه الفترة من عمر الطفل في تلقيه لأصول الإيمان أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالفتح على الغلام (الولد) بكلمة لا إله إلا الله. فعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "افتحوا على صبيانكم أول كلمة بلا إله إلا الله". والسر في هذا: لتكون كلمة التوحيد وشعار الدخول في الإسلام أول ما يقرع سمع الطفل وأول ما يفصح بها لسانه وأول ما يتعلقها من الكلمات والألفاظ كما أمر صلى الله عليه وسلم الآباء والمربين أن يأمروا أبناءهم بالعبادات وهم في سن السابعة, فعن عمرو بن العاص رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قـال: "مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين, واضربوهم عليها وهم أبناء عشر, وفرقوا بينهم في المضاجع". ويقاس على الصلاة الترويض على بعض أيام الصوم إذا كان الولد يطيقه وسائر العبادات. 4- أهمية ربط الأبناء بالقرآن الكريم منذ نعومة أظفارهم: وذلك في وقت مبكر جداً منذ أن يشرع الطفل بالنطق, فهذه هي المرحلة الذهبية للحفظ والتلقي والتعامل النفسي مع ما يتعلمه الطفل ويحفظه. لذلك أوصى نبينا صلى الله عليه وسلم الآباء بتعاهد ذلك، فقال عن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم: "أدبوا أولادكم على ثلاث خصال: حب نبيكم, وحب آل بيته, وتلاوة القرآن, فإن حملة القرآن في ظل عرش الله يوم لا ظل إلا ظله مع أنبيائه وأصفيائه".. رواه الطبراني. وعلى ذلك سار الصحابة رضوان الله عليهم, فعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه: "كنا نعلم أولادنا مغازي رسول الله كما نعلمهم السورة من القرآن" وكأن اهتمامهم بتعليم أبنائهم سور القرآن كان في المرتبة الأولى حتى يضربونه به مثلا في شدة الاهتمام والعناية. 'منقول'
5 - الإعصار | مساءً 07:01:00 2009/06/13
يا جماعة الخير: دلوني على كتب تعلم كيف التعامل مع الطفولة المتأخرة، لأنه نفذ صبري وأنا أتعامل مع أحدهم، وجزيتم خيرا وكفيتم شرا ودمتم سالمين.
6 - مالك الا الصبر والكتاب هذا لعله ينفع!! | مساءً 09:08:00 2009/06/13
سيكولوجيا الأطفال: دراسة في سلوك الأطفال واضطراباتهم النفسية sikouloujya ala'tfal: drasah fi slouk ala'tfal wadhtrabathm alnfsiah تأليف: رأفت محمد بشناق (يبدأ الكتاب بتبيان أهمية علم نفس النمو، ومراحل النمو، من طور الجنين إلى مراحل الطفولة المتأخرة، ومظاهر النمو في كل مرحلة. ) (وفي الباب الثاني يشرح المشاكل النفسية التي يواجهها الأطفال في مختلف المراحل، كالكذب والسرقة والعدوانية والمشاكسة ويبين أسبابها وأساليب التغلب عليها. )
7 - أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لا يَعْل | مساءً 09:37:00 2009/06/13
وهل قال لك تعامل معي يا...؟!! سبحان ربي العظيم صدق ربي من فوق سبع سماوات: 'وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لا يَعْلَمُونَ '
8 - الإعصار | مساءً 10:04:00 2009/06/13
وهل قلت هو فلان؟ كاد اللص أن يقول: خذوني.
9 - د.سميحة | مساءً 12:42:00 2009/09/22
اسمحي لي أن أضيف كتاب يهتم بغرس العقيدة في نفس الطفل منذ المولد وحتي سن البلوغ وهو بعنوان " كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟ " وهذا الكتاب يتحدث عن كيفية غرس الايمان بالله تعالي في نفس الطفل. وكيف نؤكد علي حب النبي صلي الله عليه وسلم لدي الطفل. وكيف نحبب القرآن الكريم للطفل. وكيف نعلم الطفل أسماء الله الحسني. وكيف نعرف الطفل بالملائكة. وكيف نعرف الطفل بالحلال والحرام. وكيف نعرف الطفل معني القضاء والقدر وكيف نعرف الطفل بحقيقة الموت. كما يتحدث الكتاب عن الاعلام وأثره علي عقيدة الطفل. وفي الفصل الأخير يتحدث عن طفل اليوم هو مجاهد الغد. وكيف نزرع حب الوطن في نفس الطفل ثم كيف نربيه علي الجهاد في سبيل الله.
10 - أبو أحمد العوض | ًصباحا 07:19:00 2009/09/23
هناك كتب أخرى وقيمة جدا في مجال تربية الأطفال منها : تربية الأطفال في رحاب الإسلام في البيت والروضه تاليف خولة درويش ومحمد الناصر ،
11 - أبو أحمد العوض | ًصباحا 11:43:00 2009/09/24
كتب أخرى في تربية الأطفال :1- المهذب المستفاد في تربية الأولاد (جادالله) 2- فن تربية الأولاد 1/2 (محمد سعيد مرسي) ، 3- نمو وتنشئة الطفل من الميلاد إلى السادسة ( د. مواهب عياد ) 4-خطوات في تربية الأولاد (د. بثينة العراقي) 5- مسؤولية الأب المسلم في تربية الولد ( عدنان باحارث) 6-دليل المحتار في تربية الصغار (بثينة العراقي) كلها متوفرة في مكتبة السوادي بجدة
12 - مجدى | مساءً 02:05:00 2009/09/26
اسأ ل مجرب ......... الطفل المذكور فى السؤال يحتاج الى امرين .. الاول) خارج البيت) وهو ارسال الطفل الى نادى رياضى يتعلم فيه فن الدفاع عن النفس وهذا سوف يغرس فيه الثقة بالنفس خارج المنزل مع تعليمه الا يبدا الاعتداء على الاخرين ولكن اذا اعتدى عليه احد فقط فانه يدافع عن نفسه.... الامر الاخر ) داخل البيت ) .. اما ان يكو ن عنده خوف ويشعر بالاطمئنان بيد الام او يكون عنده غيرة من اخوته الصغار -وهذا موجود عند الاطفال جميعا- ففى هذه الحالة يجب ان تنتبه الام وتوزع حنانها بالتساوى بين الابناء الثلاثة كبيرهم-هذا- ورضيعهم.. وشكرا
13 - حسن السنجابي | ًصباحا 09:43:00 2009/11/05
سلام الله عليكم . . طبتم , ودمتم مشكورين . . يسعدني أن أضيف لحضراتكم كتاب " تربية الأولاد في الإسلام " للأستاذ / عبدالله ناصح علوان . أري أنه كتاب طيب وطيب جدا في هذا المجال .
14 - الام | مساءً 11:18:00 2010/03/17
ماذا عن الطفولة المتأخرة
15 - خادمة الاسلام | ًصباحا 10:10:00 2010/05/28
مراجع جيدة ومفيدة أرجو إفادتي بكتب يتحدث عن خصائص مرحلة كل من :/ الطفولة المبكرة-الطفولة الوسطى- الطفولة المتأخرة-المراهقة) وكيفية استغلال كل خاصية بتنميتها روحيا من خلال غرس العقيدة والقيم مثال: الطفولة تمتاز بقوة الذاكرة فأستغل هذه التقطة بتحفيظه للقرآن والأذكار وغيره أحتاج للموضوع ضروري لأن لأستاذة طلبت منا بحث جوزيتم خيرا
16 - سارونة | مساءً 09:54:00 2010/07/14
كتب ومراجع مفيدة جدا للجيل الحالي والقادم نشكركم جزيلا ع الاهتمام بهذه المواضيع الهامة
17 - رهام ناصر | مساءً 10:56:00 2012/01/17
توقعت ان الطفل عمره 13عاما .... واذ به 3 اعوام !!!! طيب لو كان هذا الطفل قويا كما ارادت امه وبدأ يفرد عضلاته على الأخرين لكتبت تشكي طفلي يعتدي على الأخرين !!! هناك حلا اعتقد انه طريفا طرحه الآخ مجدي يقول : ( ارسال الطفل الى نادى رياضى يتعلم فيه فن الدفاع عن النفس ) يا اخي عمره 3 سنين لم ينضج عقليا ولا نفسيا ولا بدنيا بعد وتريده يتعلم التايكوندو ...عجبي !!!