الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية تربية الأولاد الأساليب الصحيحة لتربية الأولاد مرحلة الطفولة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أطفال العنف

المجيب
ماجستير علم نفس ومدرب معتمد في الإدارة والتطوير
التاريخ الاثنين 22 ذو القعدة 1433 الموافق 08 أكتوبر 2012
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ابنتي في الخامسة من عمرها، وأصبحت في الشهور الأخيرة تردد كلمات مخيفة، وتقوم بأفعال مريبة، فكلما لم نلبِ لها طلبًا أو عاتبناها على مخالفة تبدأ بالقول سأقتل نفسي.. سأضرب تفسي بالسكين.. أريد أن أموت!! وفي بعض الأحيان تأخذ بالفعل السكين وتهدد، أو تخنق عنقها بيدها أو بمنديل... علمًا أن لديها أخًا في الثالثة من عمره.. أرجو المساعدة فقد بدأ فعلا القلق ينتابني.. وجزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الجدير بالذكر أن هناك كمًّا من الحوادث حدثت بسبب تقليد الأطفال أبطال الأفلام، خاصة أن الطفل يجلس أمام التليفزيون ساعات طويلة باحثًا عن ملاذ لوحدته بسبب انشغال الأسرة عنه.

وأصبح النت كل حياته، ويستخدم لعبا عنيفة تؤثر على سلوكياته، فكم من الأفلام تهدم التربية والأخلاق، وتساهم في انتشار العنف الذي أصبح منتشرًا في الشارع العربي والمدارس والمنزل.

عندما نرى الطفل يسلك سلوكاً مؤذياً لنفسه أو لغيره، فعندها يعتبر سلوكًا شاذًا وبحاجة للتدخل العلاجي أو تعديل السلوك.

وإليكم تعريف المشكلة السلوكية عند الأطفال..

كل سلوك يعد غير مقبول اجتماعياً أو صحياً يؤدي بالضرر لصاحبه أو لغيره فهو يعتبر سلوكًا شاذًا وعادةً هذا السلوك إما ناتج عن ضغوط نفسية يعاني منها الطفل، أو يمر بأزمة بسبب ضغوط مفروضة عليه من قبل والديه، أو المربين، أو من له علاقة بالطفل، أو بسبب ظروف اجتماعية غير عادية كما يحدث في الانفصال والطلاق، وقد تنتج المشكلة السلوكية بسبب المحاكاة أو التقليد من قبل الطفل للأطفال الآخرين، أو بالتعلم أي من باب الاكتساب من الغير، ولكنها في الوقت نفسه مضرة له أو لغيره أيضا، مثلاً قلد الطفل لوالديه في العصبية أو من الأطفال الآخرين في قضم الأظافر أو مص الأصابع وغيرها، فعندها يكون الطفل بأمس الحاجة للعلاج السلوكي أو غيره على حسب المشكلة ..

وعليه ننصح  بمراجعة مصادر المعرفة عند الطفل وفق المراحل التالية:

- بتقنين وقت محدد لمشاهدة التلفاز، وممارسة الألعاب الإلكترونية بالتدريج.

- مراقبة وتغيير أنواع الأفلام والألعاب.

- منع الطفل من المشاهدة قبل النوم قبل ثلاث ساعات على الأقل.

- أن تكون آخر ما يشاهده الطفل قبل النوم مشاهد تحتوي على مناظر طبيعية كالماء والخضرة.

- حاولي أن تحكي له قصصًا تحتوي على قيم إنسانية على فراش النوم.

- أبعدي عنه أي أدوات ضارة.

فإذا لم يتحسن سلوكه بعد فترة لا تزيد عن ثلاثة أسابيع عليك بعرضه على أخصائي علاج سلوك الأطفال.

والله الموفق.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سوالف | مساءً 09:15:00 2009/04/18
أيوه أطفال هذه الايام ربي يحفظهم بس.....انا بنتي كلللل مقول لها يلا مذاكره تقول لي يارب تموتي ياماما,,,أزمتني والله العظيم اول مره اشوف طفله تتمنى الموت لأمها والمأساة انه انا مش مقصره معاها بشي
2 - ...... | مساءً 04:47:00 2009/04/19
في اعتقادي بأنه كلمات من هذا القبيل الطفل يعودإلى رشده مثلا : لا يا ماما عيب ، وكذلك تخويف الطفل من عقاب الله عز وجل ، كأن تشير الأم بأصبعها إلى السماء وتقول للطفل إن الله يراك و يغضب لفعلك هذا وإن فعلت سيدخلك النار، فهذه الكلمات لها أثرها الكبير والله أعلى وأعلم.
3 - - | مساءً 10:06:00 2009/06/30
فله !وتعرف تدعي والله تضحك اموت على الاطفال واحب اقعد معهم ياهم يضحكوني مره تدرين لو قالت لي يا رب تموتين امثل اني مت واخليها تخاف وتقومني وتهزني لين اخليها على وشك الصياح بعدين اقوم واصرخ والحقها وكاني وحش اسويها مع بنت اختي المسكينه تحسب انه انا بشخصيتين شخصيه المتوحشه اللي يتلحقها وشخصيه الحنونه والله انها تنادي على الشخصيه الثانيه اذا خافت من المتوحشه وانا لاسمعتها اموت من الضحك مقدر اكمل لعب تصير تضربني ضرب وانا طايحه من الضحك عليها ياناس اموت فيها والله ان الضحكه بتشققني وان اكتب عنها -شوفي يالسائله انا عندي قاعده بالتعامل مع الاطفال العب معهم وربيهم اسرع اسلوب تربوي اللعب يتقبلون بسرعه وينفذون لك اللي تبين ويسمعون منك جربي تتخلصين من الفاظها الغير لائقه او العنف عن الطريق التقرب لها بالالعاب
4 - مسلم ناصح | ًصباحا 07:00:00 2009/08/07
أختي الكريمة، اقرأي و تفكري في قوله تعالى "وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ۙ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ " تجدين بأن كل ما يصدر عن الأطفال من أقوال و أفعال ما هو إلا ترديد لما يسمعونه و يُبصرونه من محيطهم الذي يعيشون فيه. لذلك، عليك أن تراقبي الأجواء المحيطة بأطفالك ابتداءً من كيفية تعاملك و زوجك و أفراد العائلة فيما بينكم أمام أطفالك و انتهاء ببرامج التلفاز العربية و الأجنبية منها مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة الالعاب التي يلعبونها إن كان على جهاز الكمبيوتر أو غيرها. و بعد مراقبتك الدقيقة لكل ذلك عليك أن تسعي جاهدة لتغيير تلك الأجواء بما يتناسب مع طبيعة حياة الإنسان المسلم منطلقة من قوله تعالي في سنة التغيير " إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ۗ " . فإضافة إلى ما أشار إليه المستشار من نصائح، عليك قبل كل شيء أن تجعلي لذكر الله تعالى النصيب الأوفر في حصة التغيير. ليبدأ صباحك مع أطفالك بشيء من قراءة القرآن و الأدعية المأثورة سواء بصوتك أو بصوت من يلين قلبك له من القرّاء. و ليكن الأمر كذلك عند المساء و خاصة قبل النوم بما في ذلك تعويذهم فقد روى الإمام أحمد " ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعوذ حسنا وحسينا يقول اعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة". ثم لا تترددي أن تحاوري ابنتك عندما تهدد نفسها. حاولي إفهامها بلغة بسيطة و بقسط كبير من الصبر و الحب و الحنان بأن ما تقوله أو تحاول فعله يُدخل الحزن و الأسى إلى قلبك و قلب و الدها اللذين يحبانها و يحققان لها طلباتها. حاولي إفهامها بأن ما تهدد به من إيذاء نفسها له عواقب سيئة عليها إذ أنه لن يكون بإمكانها الاستمتاع بما عندها من العاب و لا الحصول على ما تتمناه في المستقبل و قد آذت نفسها. حاولي أن تدخلي و والدها إلى نفسها و تحسسا قلبها الرقيق و لا تكونا أسرى لتهديداتها و لا تستسلما لطلباتها خوفاً من تنفيذ تهديداتها. إن امتثالكما لتهديداتها أو قيامكما بتهديد مضاد سوف يزيدها تمسكاً بما تفعله و يزيدها شراسة و تتردى حالتها نحو الأسوأ. لا تستهينا بقدرات طفلتكما العقلية و ما منّ الله عليها من ذكاء. لا تترددا بحوارها على أنها إنسانة تفهم و تعقل و تفكر و تشعر. كل ما عليكما أن تتذكرا أنها طفلة فتحدثانها بما يتناسب و عمرها و بما يُمكن أن تعقله من كلمات و عبارات. افعلي ذلك و الجأي الى الله بالدعاء أن يهديك و والدها لأفضل السبل لمساعدتها في السيطرة على نفسها و الامتثال لكما. و ختاماً، لا بد لي من نصحك بضرورة اللجوء إلى مختصين في علم الاجتماع ممن تثقين بدينهم في بلد إقامتك إن وجدت بأنه لم ينفع معها ما أمكنك استخدامه من اساليب إذ أن حالتها قد تكون أصبحت فيما يُعرف "بالتمرد السلوكي" الذي يحتاج إلى متابعة من مختصين في هذا المجال. لن أدعوك إلى مخالفة المستشار بقضية الوقت التي حددها بثلاثة أسابيع و لكني لا أظن أن ثلاثة اسابيع كافية لتتخذي قرارك بالتوجه إلى مختصين. بل أنصحك أن تثابري ما استطعت في سبيل التغيير طالما أنك ترين فائدة بما تقومين به حتى لو كانت قليلة في بادئ الأمر. فإذا شعرت بعدم ارتياح للنتائج بعد فترة أنت تُقدرينها بقدرها فعليك بالمختصين. إلا أني أحب أن أؤكد عليك اختي الكريمة حصولك على الاستشارات الاجتماعية ممن تثقين بدينهم حتى تكون توجيهاتهم محصنة بكتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه و سلم. فهناك فرق شاسع بين من يعتمد في علاج سلوك الناس و نفوسهم على ذكر الله و بين الذين يسلكون في تعاطيهم مع النفس البشرية على أنها مادة لا روح فيها. تذكري أختي الكريمة أن الذين آمنوا لا تسكن قلوبهم بغير ذكر الله " الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ. و تذكري أن في كلام الله شفاء للمؤمنين " وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا. أسأل الله تعالى لك و لكل الآباء و الأمهات العون في حسن تربية أبنائهم و بناتهم، آمين.
5 - sana3318 | مساءً 04:52:00 2010/03/07
سلام عليكم ما هي الاساليب الصحيحة لتربيةالأولاد؟
6 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 07:47:00 2010/03/07
انا مع المجيب تماما فللاسف الافلام والمسلسلات اليوم علمت الصغار وحتى الكبار العنف وقلة الحياء وعلمت بعض الناس الجرائم وخطط للقتل والمكر والخديعة فلكى يتربى ابنائنا لابد من بعدهم عن مشاهدة تلك الافلام العنيفة وكذلك المصارعة الحرة وكل ما يرى من العنف
7 - هند | مساءً 10:56:00 2010/03/07
طيب لو ابعدناهم عن هذه المسلسلات والالعاب العنيفه رح يقابلو اطفال شايفين هذا العنف وبيطبقونه على اولادنا .اقصد من كلامي زي للعنف مضار الا له ميزه انه يعلم الاطفال الدفاع عن النفس وهذا فقط مجرد راي قابل للمناقشه
8 - وليد خزام | ًصباحا 10:55:00 2010/03/08
بسم الله وبه نستعين .. الأم الفاضلة .. حفظ الله لك ذريتك من كل مكروه ، المشكلة تكمن من وجهة نظري في أمرين هامين : ( التقليد ، والتغافل منكم اي الوالدين للطفلة ) . فالتقليد أمر طبيعي أن يظهر خاصة في حالة عدم قيادتك القيادة الصحيحة للتلفاز أو أفلام DVD أو القنوات الفضائية وترك ابنتك تشاهد كل شيء . والتغافل وعدم الإهنمام بالطفلة يولد لديها إنزعاج فتضطر أنها تفتعل الأشياء لكي تلتفتوا إليها أكثر فأكثر . فالواجب عليك الإجتهاد في احتواء الطفلة ، وبذل الوقت الكبير في توجيه الحنان والدفء ، واشغال وقتها بما هو مفيد ونافع ، ولا تتركيها فارغة تحاكي مخيلاتها وتستحضر ما شاهدته في التلفاز لتطبق ذلك . أسأل الله أن يحمي أبناءنا وأبنائكم وجميع أبناء المسلمين .
9 - الى الاخت سناء | ًصباحا 01:49:00 2012/03/18
سناء سؤالك جميل جدآ .. قومي بعمل موضوع خاص بسؤالك في صفحة تخصك انت لكي يردون عليك مستشارين متخصصين ويتم التجاوب معك بشكل اكبر ويستفيد الجميع ..