الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية سوء العشرة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجي يضربني ويحتقرني..

المجيب
التاريخ الاثنين 23 جمادى الأولى 1430 الموافق 18 مايو 2009
السؤال

أعيش في جحيم مع زوجي، فهو يضربني، ويحتقرني، ويحتقر بناتي.. طلبت الطلاق فرفض.. ثم قبل بعد ذلك.. فأصبحت خائفة لأنني مطلقة سابقا.. وهذا ربما أثر على مستقبل بناتي فلا يتقدم أحد للزواج منهن.. لأن الناس سيقولون لن يَكنَّ أفضل من أمهِنَّ وقد طُلِّقتْ مرتين! أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

اعلمي أن ضرب الزوجة لا يجوز إلا في حال نشوزها، واستنفاد كل وسائل الإصلاح معها، من عتاب ووعظ وهجر، "واللاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ واهْجُرُوهُنَّ فِي المَضَاجِعِ واضْرِبُوهُنَّ"، فإذا ما جاءت مرحلة الضرب؛ وجب أن يكون غير مبرح؛ لا يكون على الوجه ولا يترك أثرًا؛ كيلا يضر بجسد الزوجة أو نفسيتها، كيما تُسأنف الحياة الزوجية بعد ذلك؛ فمن غير السهل أن تلين قناة المرأة لزوجٍ يضربها ضرب الدواب. "فَإنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً".

ثم أنصحكِ:

1- أن تنزعي فكرة الطلاق من رأسك؛ ما دام هناك بدل وأمل في العلاج، و" سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً ".

2- انشري روح الإسلام في حجرات بيتك؛ اجعلي القرآن فيه كالماء والهواء، ذكري زوجك بالله، أحيي الليل بالتلاوة، سبحي، استغفري، وذكري بناتك بذلك، وعليك بأذكار الصباح والمساء وأذكار النوم، واستعينوا بالصبر والصلاة.

3- لا تظهري لزوجك الندية والعناد عند شروعه في ضربك، بل أظهري له المسكنة، فقوة المرأة في ضعفها، كما أن المرأة تكون أكثر تأثيرًا على الرجل إذا أشعرته بحاجتها إليه.

4- اعلمي أنه كلما أساء وأحسنت، وأهان وتلطفت، وجفا ولنت يجعل ذلك الزوج يتحرج من إيذائك رويدًا رويدًا، يومًا بعد يوم، وموقفًا بعد موقف، واعملي بنصيحتي هذه وسوف ترين النتيجة الرائعة بإذن الله تبارك وتعالى.

5- احتسبي ما ترينه منه من إيذاء جهادًا في سبيل الله؛ فحسن تبعلك كجهاد الرجال في الميدان، ودومًا وَكّدي هذه النية في قلبك، ورسخي هذه الغاية في وجدانك، فهذا مما يخفف من شدة البلاء، والله المستعان.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الحنين إلى الطلاق! | مساءً 02:35:00 2009/05/18
إنه زمن المطلقات! .. نساء هذا الزمان لما تحن إحداهن إلى الطلاق تختلق المشاكل حتى ترضي شيطانها ويأخذ الوسام ويقربه إبليس .. فنسأل الله السلامة والعافية.
2 - بدر | مساءً 10:24:00 2009/05/18
اعتقد من الافضل ان يمنع الموقع التعليقات. لا اجد اي افادة في وضع التعليقات على استشارات الناس. سبحان الله ما لك ومال نساء هذا الزمان, امك واختك من نساء هذا الزمان فهل يدخلن في قولك. اتق الله يا رجل ولا تكن متشائم ولا تسئ الظن بالنساء. نسال الله السلامة والعافية. رسول الله عليه الصلاة والسلام طلق نساءه ولكن امره الله بارجاعهن فهل اختلقن هن المشاكل حتى يطلقهن؟ قل ما يفيد الناس ولا تنتقد
3 - ماهذا؟؟!!هو وكل من في بيته... | ًصباحا 01:06:00 2009/05/19
لم أفهم شيئا!!
4 - الحنين إلى الطلاق! | ًصباحا 01:10:00 2009/05/19
ربما يا بدر لا تعرف بعض نساء هذا الزمان فلذلك تحسن بهن الظن! ولكن صدقني بأن الطلاق أصبح عندهن موضة.. فنسأل السلامة والعافية.
5 - عائلتي!!! | مساءً 07:33:00 2009/05/19
أخي المعلق: نظرا لعدم التزامك بضوابط نشر التعليقات فقد اضطررنا لحذف تعليقك
6 - سبحان الله العظيم | مساءً 08:06:00 2009/05/19
نهيب بالإخوة التزام الأدب في الألفاظ والموضوعية في الطرح .. تم الحذف
7 - ام طارق | ًصباحا 05:25:00 2009/05/20
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، كلام الشيخ فوق رأسي ، لكن ياشيخ بما أنها نصيحة و ليست فتوى ، اذا فلتسمح لي ان اقول ماعندي و هكذا عندما قالت زوجة الرسول صلى الله عليه و سلم رأيها يوم منع من دخول مكة و تقول النساء ارائهن . مع طول سنوات العمر رأيت حولي من القصص ما رايت . المفروض طبعا نسمع الطرف الآخر . لكن اذا اعتبرنا ان هذه الحالة فعلا كما سمعنا و قرأنا الزوج سليط اللسان و عقله في يده . هل لهذا خلق الله الإنسان ، امر الله المسلمون بالهجرة عن بلدهم عن بيت الله الحرام لينجوا من العذاب ، نحن النساء نعلم من النساء : المرأة لا تستطيع ان تؤدي ما عليها من امر ربها و دينها و زوجها تحت القهر و الظلم . و قليلات من يصبرن و يؤدين ما عليهن . لقد خلق الله الطلاق لينجو احد الأطراف من حال ليس لها حل . ثم عندما تضرب المرأه مثل ماقلت يا شيخ تبين الإستكانة مرة و مرتين و ثلاث و عشر ، و عشرين كمان ، لكن بعدها اذا لم يفد تستخدم القوة ما أتاها الله ، لأن الله لا يحب المؤمن الضعيف . لعين بالعين و السن بالسن و الحرمات قصاص ، كثيرات فقدن حياتهن تحت تأثير الضرب ( فمن يتحمل مسؤولية السماح لهؤلاء بالاستمرار فيما هم عليه امام الله ) . الله تعالى يقول ( و ان يتفرقا يغن الله كلا من سعته ) ( كل ) تشمل المرأه و الرجل ، وقد رايت بأم عيني قصص في الحياة عندما تطلب المرأه الطلاق بغير وجه حق تتعب في حياتها ، اما عندما تطلب الطلاق و قد استنفذت ما عندها يعطيها الله من فضله كما وعد سبحانه و انا اقترح في مثل هذه المشاكل لماذا لا يكتب رقم مكان للإستشارات الأجتماعية ، و النصائح لعل الله يحدث بعد ذلك امرا
8 - سكر نبات | ًصباحا 05:29:00 2009/05/20
الرجل الذي يرضى بأن يضرب الزوج زوجته فهل يرضى بأن تضرب ابنته بعد زواجها علما بأن اغلب المتزوجات لايخبرهن اهلهن اذا تعرضوا للضرب وشكرا
9 - الاخت ام طارق جزاكم الله خيرل | مساءً 12:12:00 2009/05/20
الاخت ام طارق جزاكم الله خيرل
10 - عفوا ياأم طارق | مساءً 02:06:00 2009/05/20
السائلة تقول أنها لاتريد الطلاق ومادام عندها طاقة في الاستمرار فلتستمر وتعمل هذه المرة بنصائح المجيب ربما قد ترى نتيجه تسرها
11 - إنه الحنين إلى الطلاق! | مساءً 06:51:00 2009/05/20
لا أحد يرضى أن تضرب الزوجة أو المرأة بصفة عامة، ولكن على الناس أن يتنبهوا لمسألة، وهي أن النساء في زماننا تمردوا على الرجال وذلك ب"حقوق المرأة المزعومة"، والكفار يشجعون النساء على الطلاق، ففي أوروبا يكتبون في أماكن المساعدات الإجتماعية التي يعتادها النساء العربيات حتى باللغة العربية "إذا كان زوجك يضايقك فاتصلي بنا على هذا الرقم، وكلامك سيبقى سرا، ووو.." وإذا أرادت الإنفصال عن زوجها يعطوها السكن فورا.. وو.. فهم شياطين إنسية لأنهم يسايرون المرأة العربية حتى تقع في بيت العنكبوت نسأل الله السلامة، والمرأة لن تستفيق وتحس بالندم حتى تجد نفسها مطلقة مهانة .. فلذلك نحذر النساء وننصحهن بالصبر والحلم والأناة ولا يطيعوا شياطين الجن والإنس .
12 - قارئ من مكان ما | مساءً 09:37:00 2009/05/20
يقول الله تعالى: "...وإنهم ليقولون منكرا من القول وزورا وإن الله لعفو غفور* والذين يظاهرون من نسائهم ثم يعودون لما قالوا فتحرير رقبة..." هل هذا الحكم خاص بالظهار؟ أم هو عام في كل منكر من القول يقوله الرجل لزوجته؟. المسألة لم تبحث من قبل حسب علمي، لكنها تدل على أن المرأة المؤمنة أكرم على الله تعالى بكثير مما يظن الناس. زوجك أيتها الأخت ليس من حقه أن يؤذيك ولو بنصف كلمة، أما أن يلحق أذاه بناتك فهذا أشد وأنكى وكون المجتمع المسلم الذي تعيشين فيه لا يستطيع أن يمد لك يد العون، ولا يحسن سوى الوصية بالصبر على القهر، فهذه كارثة. لست الوحيدة على كل ولا الأخيرة وأول خطوة للخروج من هذا الوضع، حسب ظني، هو أن تحسن المؤمنات الظن بربهن وأن يعلمن أنهن لم يخلقن لكي يعبث بهن مرضى النفوس والعقول. ولا أحد يستطيع أن يدافع عن حق المرأة في الكرامة مثل المرأة يا أم طارق. مع التحية.
13 - راجعت الصدق نسخة مطورة | مساءً 10:12:00 2009/05/21
لكن لم أجد جوابت على المشارك الأخير
14 - راجعت الصدق نسخة مطورة | مساءً 10:13:00 2009/05/21
لم أجدك جاوبت على المشارك الأخير.
15 - الحر بالإشارة يفهم | ًصباحا 12:23:00 2009/05/22
ستجدها في: "لا يدخل الجنة ديوث"
16 - إليك بعض أفكارهم! | ًصباحا 01:34:00 2009/05/22
بدأ"الناصح الأمين" كلامه ب:[أنصح الأخت العفيفة بأن تثق في نفسها أولا] ولا شك أن السائلة في "الصدق نسخة مطورة" زنت وفقدت بكارتها في الحرام ومع ذلك فهي عنده عفيفة..!! ويضيف: [وبما أنه عربي فإن أول ما يخطر على باله غشاء البكارة] يعني أن العرب متخلفين وتقاليدهم وأعرافهم عمياء، ويجب ألا يفكرو في غشاء البكارة لأن ذلك تخلف "حسب زعم الناصح"، وكأن رسولنا صلى الله عليه وسلم لا يعرف شيئا حينما قال لجابر"هلا بكرا تلاعبها وتلاعبك" ويضيف: [فإن قال بانه لا شأن له بماضيك إنما يهمه حاضرك فهذا من خير البرية] فعندهم الذي لا غيرة له ولا يهمه ماضي المرأة حتى وإن فعلت الأفاعيل من خير البرية، أما الغيور فهو متخلف ومن شر البرية!! وكأن الله عز وجل لم يقل "المحصنات الغافلات" والغافلة هي التي لم تفعل الفواحش ولم تفكر حتى مجرد تفكير وقال تعالى: "والطيبات للطيبين" وقال صلى الله عليه وسلم "فاظفر بذات الدين تربت يداك" ولكن هؤلاء من بقايا الإستعمار الفرنسي الذين يريدون قتل الغيرة في أبناء المجتمع ويفكرو كالكفار!!! فلذلك يجب الحذر منهم لأنهم يأتون باسم النصح ليدسو السم بالعسل.
17 - قرأت كل هذا الكلام | مساءً 12:05:00 2009/05/22
قرأت كل هذا الكلام فمنه ما أنكرت ومنه ما توقفت على إنكاره وعذري في التوقف كيف أنكر شيئا قد يكون صوابا ولا أعلمه، وأنا أقصد المشارك الأخير صاحب عنوان: (يا صاحب الحل) الذي يقول: (لا يقيم الحد إلا ذو سلطان أو مأموره، فلا يجوز لأي شيخ أن يقيم الحد مادمت السلطة ليست له، ولو أقام الحد فإنه يعزر، أما لو كان الحد رجما أو قتلا أو قصاصا فإنه يقص لقتله نفسا مؤمنة بغير حق، هذا شرع الله ليضبط الحياة). هذا من أقصده، وأظنك أنت المقصود، فهل كلام هذا صحيح؟ وماذا ينبني عليه؟.
18 - ----- | مساءً 11:44:00 2009/05/22
لا أحد يرضى أن تضرب الزوجة أو المرأة بصفة عامة، ولكن على الناس أن يتنبهوا لمسألة، وهي أن النساء في زماننا تمردوا على الرجال وذلك ب"حقوق المرأة المزعومة"، والكفار يشجعون النساء على الطلاق، ففي أوروبا يكتبون في أماكن المساعدات الإجتماعية التي يعتادها النساء العربيات حتى باللغة العربية "إذا كان زوجك يضايقك فاتصلي بنا على هذا الرقم، وكلامك سيبقى سرا، ووو.." وإذا أرادت الإنفصال عن زوجها يعطوها السكن فورا.. وو.. فهم شياطين إنسية لأنهم يسايرون المرأة العربية حتى تقع في بيت العنكبوت نسأل الله السلامة، والمرأة لن تستفيق وتحس بالندم حتى تجد نفسها مطلقة مهانة .. فلذلك نحذر النساء وننصحهن بالصبر والحلم والأناة ولا يطيعوا شياطين الجن والإنس .
19 - أترضاه إيها المجيب لأمك ، لاختك ، لابنتك.... و كذل | ًصباحا 12:12:00 2009/05/23
اعلمي أنه كلما أساء وأحسنت، وأهان وتلطفت، وجفا ولنت يجعل ذلك الزوج يتحرج من إيذائك رويدًا رويدًا، يومًا بعد يوم، وموقفًا بعد موقف، واعملي بنصيحتي هذه وسوف ترين النتيجة الرائعة بإذن الله تبارك وتعالى. و الله هي لو عملت بتلك النصيحة ما اظنها إلا ضيفة مستديمة في احد مستشفيات الأمراض العقلية او نزيلة احد السجون لما يفيض بها الحال من الذل و المهانة فتفكر في قتله الا تتقي الله أيها المجيب في ردك عليها لقد طلق الحبيب صلى الله عليه و سلم من لم تطق زوجها بغضاً فقط و كرهت الكفر في الإسلام و لم يناقشها و لم تتعرض لمثقال ذرة من إهانة و الله ما يهين المراة إلا مثل هذه الإجابات الخائبة ، عفواً ، لا تخافي من الطلاق و إن كانت نيتك رفع الذلة عن نفسك و التي لا يرضاها الله لمسلم فسيغنيك الله من فضله ، و تحياتي لأم طارق و المثابر دوماً قارئ من مكان ما
20 - و هل كل ذكر رجل ؟ | ًصباحا 12:15:00 2009/05/23
احتسبي ما ترينه منه من إيذاء جهادًا في سبيل الله؛ فحسن تبعلك كجهاد الرجال ، صدقت ، هذا حين يكونوا رجالاً لا لئاماً ، فما اكرمهن إلا كريم و ما اهانهن إلا لئيم ، فالرجولة حماية و امان ، لا إذلال و مهانة و إيذاء
21 - قارئ من مكان ما | مساءً 11:08:00 2009/05/23
"وأخيرا أقول رغم أنني لم أقرأ كلام..." يقول الإمام الشافعي رحمه الله:شكوت لوكيع سوء حفظي**فأرشدني إلى ترك المعاصي.××××وأخبرني أن العلم نور**ونور الله لا يهدى لعاصي. تأمل هذه العبارة جيدا: نور الله لا يهدى لعاص. مع التحية ل"أنا" وللجميع.
22 - أجابة جميلة أيها القارئ | ًصباحا 12:57:00 2009/05/24
أشكرك على هذه الإجابة الجميلة.
23 - قارئ من مكان ما | مساءً 03:42:00 2009/05/24
جزاك ربي خير الجزاء و جعل الله بكل حرف تخطه نوراً لك في الدنيا و الآخرة و زادك علماً و فقها في الدين و كثر الله من أمثالك
24 - عفواً | ًصباحا 10:18:00 2009/05/25
انا فرد متابع للتعليقات و انا من كتب هذا الشكر لقارئ من مكان ما حتى لا يلتبس الأمر على القراء و يتصور احد انه كتبه بتفسه ، و المعذرة منه ، إنما اردت بوضع اسمه في العنوان توجيه الشكر و التحيه و كل التقدير له
25 - لا تخف يا "عفوا"فإننا نعرفكم! | مساءً 10:07:00 2009/05/25
الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ
26 - الله المستعان ولا حول ولا قوة الا بالله | ًصباحا 08:30:00 2009/05/27
الحمد لله 00 ولا اله الا الله 00 استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه 00لا اله الا الله 00 لا اله الا الله 00 لا اله الا الله 00استغفر الله
27 - الله المستعان الله المستعان | ًصباحا 09:27:00 2009/05/27
الله المستعان 00 الله المستعان الله المستعان اعوذبالله من الشيطان الرجيم واتباعه واعوانه وخدمه اللهم من اذى المسلمين بالفاظه 00 عليك به واشغله بنفسه وعسر عليه سبهم وإذائهم اللهم ياحي يا قيوم ياسميع الدعاء يامن لا يرد من طرق بابك ودعاك يارباه يا ذا الجلال والاكرام يامعين يا حي يا قيوم يا قريب غير بعيد يا ألله عسر عليه سبهم تعسيرا عظيما واشغله بنفسه يا حي يا قيوم اللهم كما اذانا بفحش قوله وجرحنا بالفاظه سلط عليه من هو اقوى منا يا رب العالمين يا حي يا قيوم يالله يالله يالله اننا دعينا له رحمة ورغبة منا ان تهديه اللهم كما اذانا اشغله بنفسه عن ايذائنا والمسلمين اللهم ان عبدك هذا اذى امامنا وشيخنا واذانا بالفاظه يارب اشغله بنفسه ياحي ياقيوم وسلط عليه من هو اقوى منا يالله ا
28 - نونو | ًصباحا 01:59:00 2010/09/19
سبحان الله
29 - لينا | ًصباحا 02:07:00 2010/09/19
إنه الحنين إلى الطلاق! لم يستفزني رد كردك 0000 لو كنا كأوربا والدول المتقدمه في محافظتها على حقوق المرأه لما وجدت رجالا متسلطين يضربون الزوجه ضربا مبرحا (انهم اشباه رجال ) فلو طبق الاسلام بشكل صحيح لما وجدت اهانه للمراه 0 فأنت رجل وما ارى الا انك متعاون مع بني جلدتك من الرجال خوفا من تمرد المراه ان هي عرفت حقوقها ووجدت من يدافع عنها (من حقوق انسان وغيره) فستنزع السلطه منكم السلطه الذكوريه لتي حكمتها العادات والتقاليد الباليه التى ما انزل الله بها من سلطان انما جعلتم الاسلام وسيلتكم لتحريك الناس كيفما شئتم 0