الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية مشكلات الطلاق

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

تزوجتُ.. واستعجلتُ !!

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاثنين 22 رمضان 1432 الموافق 22 أغسطس 2011
السؤال

أردت الزواج قبل سنوات وبعد عقد النكاح وإعلان المأذون له وكتابته دخلت بزوجتي دون علم أهلها وبعد سفري أخبرتني أنها حامل، فحاولت استقدامها بالطرق النظامية وغيرها.. دون جدوى ... فحدثت مشاكل واتصلت بها وقلت لها أنها طالق ... وذهبت إلى قاضي محكمة وشرحت له ما حدث فانتهرني وأمرني باستفتاء المشايخ في بلدي، وأنا لا أريد الطلاق، فهل ما قلته طلاق؟ أم يمين تكفر؟
ثم ولدت زوجتي طفلة ولما زرت بلدي مُنعت من رؤيتها فهل العقد صحيح أم باطل؟ وإذا كان باطلاً فما الحل؟
وهل دخولي بها شرعي أم باطل؟ وإن كان باطلاً فما الحل؟ هل يمين الطلاق طلاق؟ وإن كانت طلاقاً فما الحل؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله، وبعد:
أولاً: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وشكر الله لكم حرصكم على معرفة أحكام دينكم، وما يحل ويحرم.
وأما ثانياً: فقبل تناول مشكلتك بالبحث والمناقشة، ومحاولة حلها بما تيسر من أحكام شرعية سليمة، أودُّ أن ألفت نظرك، وأوجه عنايتك إلى أن من شأن المؤمن أن يُبتلى بما يعكّر صفو حياته، ويضيق صدره، ويشغل باله، ويكون ذلك من خلال أزماتٍ مادية، أو خلافاتٍ زوجيةٍ، أو صداماتٍ ونزاعاتٍ مع رؤسائه في العمل أو غير ذلك مما جرت به الأقدار بأمر الله ومشيئته –سبحانه-، وذلك الابتلاء الرباني إنما هو تمحيص للذنوب، وتخفيف منها، ورفعة للدرجات وزيادة لها، متى قُوبل ذلك الابتلاء بالصبر والاحتساب والرضا والتسليم، فعّود نفسك –يا أخي- على الصبر والاحتساب، وتأكد بأن الفرج قريب، وأن الشدة ذاهبة، وأن العسر سيعقبه يسر وتنفيس -بإذن اللطيف الخبير-.
وأما ثالثاً: فمشكلتك في الحقيقة هي من قبيل الخصومات ذات الأطراف المتعددة، ولا يمكن وضع حلٍ لها عن طريق الفتوى إذ الأصل في مثل هذه القضايا أن تتولاها المحاكم الشرعية، ويفصل فيها القضاة الشرعيون بعد سماع أقوال الأطراف المتنازعة جميعاً، وهذا في نظري هو السبب الذي جعل القاضي يوجهك إلى مراجعة المحكمة الشرعية في بلدك.
ومع ذلك أجيب على بعض ما ورد في رسالتك من سؤالات ويبقى فصل القضية بينك وبين زوجتك للمحكمة الشرعية –كما أسلفت-.
1- أما دخولك بزوجتك بعد عقد النكاح عليها بحضور وليها، بدون علم أهلها وأهلك فهو دخول شرعي مباح لا يشترط فيه علم أحد من الناس بعد إتمام العقد، إذ بإتمام العقد وإبرامه أصبحت زوجةً شرعية، لك معاشرتها معاشرة الأزواج للزوجات، وكان الأولى أن تصبر حتى يدخلك وليُها عليها، حسماً للمشاكل، ولكن قدر الله وما شاء فعل.
2- ظهر لي من خلال رسالتك أنك تلفظت بالطلاق، وكانت زوجتك وقتها حاملاً، وهذا يعني أنه طلاق صحيح تترتب عليه آثاره شرعاً، ومنها: وقوع الطلاق، وانتهاء العدة بوضع الحمل، ولذا فلم تعد زوجة لك الآن، إلا بخطبة جديدة وعقد جديد بموافقة الزوجة ووليها وبمهر جديد، ولذا أنصحك بإنهاء العلاقة معها أو محاولة الاتصال بها هاتفياً أو بريدياً ريثما ينظر القاضي الشرعي في قضيتكما أو تحل ودياً عبر وسطاء مرضيين عدالة وعدلاً.
3- أؤكد لك، وأطمئنك أن المشكلة في نظري سهلة وميسورة الحل، فالنكاح صحيح، والدخول شرعي، والمولودة ابنة شرعية لك، والرجعة إلى الزوجة ممكنة، ولكن الأمر يتطلب أن تتعامل معه بحكمة ورويّة، وتبحث عن أسهل السبل لإرضاء الزوجة وأهلها بالمعروف، وأرجو أن يتحقق ذلك عبر الاعتذار المهذب، والكلام اللطيف، وإشراك الوسطاء الخيريين، وكن دائماً رابط الجأش واثقاً بالفرج، طارداً لليأس، والله معك والسلام.
تنبيه:
ورد في كلامك أنك لجأت إلى طرق غير شرعية في محاولة استقدام زوجتك، وهذا حرام فتب إلى الله واستغفره، واعلم أن في المشروع من الأسباب والوسائل غنية عن غير المشروع، وأن كل شيء بقضاء وقدر، وها أنت قد رأيت أن اللجوء إلى طرق غير مشروعة لم يغن عنك شيئاً، فاستعن بالله وحده ولا تعجز.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - احم احم | ًصباحا 05:52:00 2010/10/01
تستاهل العلقة زوجته ... لانهآ انسانة اعطت زوجهآ لين ندمت .. ! هآذآ هو الطططيب طلقهآ وممكن بكرآ يتزوج غيرهآ ولا احد بيعيب عليه ... الغلطط قدآم النآس منهآ وبس ... مآ اقول غير الله يعينهآ على بلواهآ وينتقم لهآ من هالسائل المفتري " اوقات تصرفات بعض الحريمآت السآذجة ترفع ضغطططي "
2 - Hamid | مساءً 02:45:00 2011/08/22
You are irresponsible person and you did a huge mistake. You are selfish and focus on yourself and forget the trouble that you did to your ex-wife.
3 - استعجلت في الزواج و الطلاق! | مساءً 01:48:00 2011/08/23
من الواضح انك تستعجل أمورك كلها و تريد الآن ان تستعجل الفتوى! خير الكلام ما قل و دل: عليك بالمحاكم الشرعية في البلد الذي تقطن فيه و زوجتك و بأهل الخير ليساعدوك في حل هذه المشكلة التي قد تأخذ وقتا... و إياك ثم إياك أن تتعجل و تيأس من الإصلاح. وفقك الله لما يحبه و يرضاه.
4 - حبة ضغط لرقم 1 | مساءً 01:53:00 2011/08/23
انصحك بحبة لتنزيل الضغط يا رقم 1 عسى أن تعينك على أن تدعو لأهل المصائب بالخير و ان تحمد الله أنك لست منهم و أن يحفظك و أحبابك من الوقوع فيما وقعوا فيه...و انت يا رقم 2 ؟ الرجل يسأل عن حل و نصيحة ليخرج من المصيبة التي هو فيها و ليس لتخبره بما يعلم عن فعلته؟ ما هذا يا ناس؟
5 - Hamid to 4 | مساءً 09:25:00 2011/08/23
No, he is not aware about what he did. Everyone, know that the answer to his question, but what he did is HUGE Mistake, just to be nice. How can someone does what he did. Usually, good people when they marry "non virgin" woman, they cover up and if they cannot support that, they divorce after marriage without mentioning the real reason. He had the lady in good shape and he returned it with a baby
6 - Please, Hamid...Get real | ًصباحا 09:27:00 2011/08/24
You know Hamid, the lady is still in good shape. She is even in a better shape: she produced another human being! Can you produce one like her :)? Beside, she's not a furnuture bought at Wal-Mart then returned defective! This is a real insult to both muslim man and woman! So, get real...give the man an advice for the sake of Allah to help him fix his mistake instead of wondering why he did what he did! Salam لمن لا يعرف الانكليزية: هل تعرف حميد، المرأة لا تزال بحالة جيدة. بل هي بحالة أفضل: لقد أنتجت كائنا انسانيا جديدا! هل تستطيع أن تنتج واحدا مثلها :)؟ إضافة الى هذا، هي ليست قطعة أثاث اشتريت من "وول مارت" ثم تم أرجاعها معطوبة! كلامك هذا إهانة للرجل و المرأة المسلمين معا. لذلك، كن واقعيا...اعطي الرجل نصيحة لوجه الله تساعده في معالجة خطأه بدل حيرتك لمعرفة لماذا فعل ما فعل! سلام
7 - Hamid to 6 | مساءً 02:57:00 2011/08/24
My advice to him is that he needs to go back to his wife and ask forgiveness and declare to everyone that this girl is his. I will tell you something, if you are living in one of the Arab countries and your sister comes back to you with a baby and no one witness the marriage formality, you will understand what this guy did. The lady is in good shape but not in the eyes of her family and surroundings.
8 - Hamid to 6 | مساءً 03:03:00 2011/08/24
You are more criticizing my words than what this guy did. It took me approximately one minute to write my comments. This guy needs repentance and he needs to understand the ampler of what he did. This is the starting point. From his writing, he is regretting to get married and not regretting that he put the whole family in trouble. This lady is lucky. With another family, she will be killed. Many ladies have been killed unjustly for less than having a baby, just for a smile or talking to a neighbor.
9 - Yes, I am Hamid | مساءً 10:24:00 2011/08/24
Yes, Hamid! I'm criticizing your words and your rushing comments! It is clear you are no different from this "rushing guy". As for those who kill women for stupid reasons, let them go to hell> The sharia' is very clear with its rules, whether you like it or not الترجمة: نعم أنا انتقد كلماتك و تسرعك يا حميد (او حامد؟). من الواضح أنك لا تختلف عن السائل في تسرعك (لقد ذكر حميد أنه كتب تعليقاته بدقيقة! ). أما عن قتل النساء لأسباب تافهة فليذهبوا الى الجحيم. شرع الله و أحكامه واضحة، سواء أعجبك ام لم يعجبك. و اكتفي بهذا القدر معك و يا ليتك تكتب بالعربية فها أنا أفعل و انا في دولة غربية! و إن كنت لا تعرف الطباعة بالعربية فتعلم ايها المتسرع. لعل الله ينفعك و ينفع بك عندما تتخلى عن تسرعك.
10 - romy belaid | ًصباحا 11:55:00 2011/08/25
أسأل الله أن يفرج همك،عليك بالتريث والدعآء.
11 - مسعود | ًصباحا 08:08:00 2011/08/26
يااخي فرمل قليلا فانت متسرع في كل شي تسرعت في الزواج ثم تسرعت في الدخول بها وبعد ذلك تسرعت في الطلاق والان تتسرع في الفتوي تريث وحكم عقلك فالعجلة من الشيطان
12 - Hamid to 9 | مساءً 08:40:00 2011/08/26
If you are just talking about me, I prefer not to reply. I am not the question of discussion. If you have time to talk about me. I do not have any for you!
13 - Hhamid to 9 | مساءً 08:44:00 2011/08/26
You said: The sharia' is very clear with its rules, whether you like it or not First, I like the rule of Sharia. That's not the problem. I am not discussing the SHARIA. I am discusing the act and behavior of people that do not fellow SHARIA and you are allowing me to do that!
14 - Salam Hamid | ًصباحا 08:16:00 2011/08/27
It looks like you had time to write for me Hamid, anyway. You missed my point. No hard feelings brother. Salam and Eid Mubarak
15 - Hamid to 14 | مساءً 07:54:00 2011/08/27
Salam and Eid Mubarak