الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية التوبة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

كيف أعرف صدق التوبة؟

المجيب
التاريخ الثلاثاء 15 رجب 1433 الموافق 05 يونيو 2012
السؤال

لقد فعلت كبيرة من الذنوب، و لكني تبت، فكيف أعرف أنَّ الله قد رضي عني وقبل توبتي؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

ابني الكريم، أبشر بتوبتك هذه، واعلم أن الله دعا عباده جميعا إلى التوبة، وليس المذنبون منهم فقط، فالنبي صلى الله عليه وسلم،  وهو من غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، ومع ذلك كان يتوب إلى الله ويستغفره في اليوم أكثر من سبعين مرة كما في رواية البخاري  وعند الإمام مسلم أنه كان يستغفر الله في اليوم مائة مرة. ولقد جاء إلى النبي صلى الله فليه وسلم رجل، فقال: أرأيت من عمل الذنوب كلها، ولم يترك منها شيئا، وهو في ذلك لم يترك حاجة ولا داجة (المعصية الكبيرة ) إلا أتاها، فهل لذلك من توبة؟ قال: فهل أسلمت؟ قال:  أما أنا فأشهد أن لا إله إلا الله، وأنك رسول الله. قال: تفعل الخيرات وتترك السيئات فيجعلهن الله لك خيرات كلهن. قال: وغدراتي وفجراتي؟ قال: نعم قال: الله أكبر فما زال الرجل يكبِّر حتى توارى..

قال ابن القيم رحمه الله: للتوبة المقبولة علامات منها:

1- أن يكون ما بعد التوبة خيراً مما قبلها.

2- ومنها أنه لا يزال الخوف مصاحبا له لا يأمن مكر الله طرفة عين.

3- ومنها انخلاع القلب ندما وخوفا.

4 - ومن موجبات التوبة الصحيحة أيضا كسرة خاصة تحصل للقلب لا يشبهها شيء تكسر القلب بين يدي الرب كسرة تامة قد أحاطت به من جميع جهاته، وألقته بين يدي ربه طريحا ذليلا خاشعا.

وقال رحمه الله:

إذا أراد الله بعبده خيراً فتح له أبواب التوبة والندم والانكسار والذل والافتقار و الاستعانة به. وصدق الالتجاء إليه، ودوام التضرع والتقرب إليه.

فهذه العلامات بعد أن تحقق -أخي الكريم- شروط التوبة الخمسة، وهي:

الشرط الأول: الإخلاص - وهو أن يقصد بتوبته وجه الله عز وجل.

الثاني: الإقلاع عن الذنب.

الثالث: الندم على فعله.

الرابع: العزم على عدم الرجوع إليه.

الخامس: أن تكون التوبة قبل أن يصل العبد إلى حالة الغرغرة عند الموت.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - عبد الله | مساءً 05:00:00 2009/07/15
هل هناك من توبة تمن غرغر في اموت
2 - ياعبد الله | مساءً 03:29:00 2009/07/16
كلامك غير مقهوم
3 - WALEED | مساءً 11:01:00 2009/07/20
أسأل الله أن يمن علينا وعلى المؤمنين والمؤمنات بالتوبة النصوح ... وجزاك الله عن كل قارئ بجزيل الحسنات وشكراً,,,,
4 - أبو حبيب الرحمن | ًصباحا 09:02:00 2009/07/21
جزا الله خيرا الدكتور وجزا الله خيرا الأخ السائل الذى تسائل عن ما نعانى منه جميعا ولذلك نطلب من الدكتور ان يشوقنا فى التوبة ونطلب منه مزيدا من الشواهد والقصص وثواب التائبين وكيف عرض القرآن للفظ التوبة بكل أشكاله وحال الصحابة الكرام والتابعين والصالحين
5 - علي الشرقاوي | ًصباحا 11:40:00 2009/07/21
جزاك الله خيرا يا شيخنا ونفع الله بك
6 - أبوعمر الطيب | مساءً 04:57:00 2009/07/23
جزاك الله خيرا ونفع بك فأنت رجعت الى مصدر يعتد به وعلامة يقتدى به زادك الله علما وعلمك وايانا من لدنه علما
7 - حمدي ذكي | مساءً 05:19:00 2010/01/29
يارب نسالك توبة صادقة لجميع المذنبين ولنا جميعا وجزاك الله خيرا يا د.رزق اسلوبك سهل يفتح الامل للجميع وهذا ما ننشده في جميع الدعاه ففي زمن اصبحت فيه المعصيه سهلة ومتاحه واصبحت الطاعة صعبة وفها مجاهدة ...اعتقد- عكس مايظنه الكثير - اننا في حاجة الى ترغيب يكسر حالة القنوط من اللاعودة لله رحمن الدنيا ورحيم الاخرة اخي السائل .... اعلم ان المذنبيين مثلك الكثير ولكنك سبقتهم بالتوبة اشكر الله ان فتح لك باب التوبة واعلم ان الله عند حسن ظن عبده فاحسن الظن به ولو اراد الله عدم قبول توبتك ما ارشدك لهل وما فتح وشرح صدرك لها وخوفك من عدم قبولها هو اصدق دليل على ندمك وخوفك من الله ..الكثير غيرك يعصي الله ولمن الله لايريدهم لذلك اغلق دونهم طلب التوبة لانه قطع على نفسه عهد انه ماتاب عبد الا تاب عليه ...وجزاكم الله خيرا
8 - أحمد 1002 | مساءً 01:08:00 2012/06/05
قال تعالى : " واللذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا " فيجب أن تجتهد في التقرب إلى الله بأنواع الطاعات وستجد حالك أفضل مما كانت عليه إن شاء الله وجاهد لزيادة إيمانك بالنوافل وقال الله تعالى ( ولا يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى احبه ) حتى تقوى صلتك بالله
9 - أحمد 1003 | مساءً 03:12:00 2012/06/05
"إن الحسنات يذهبن السيئات" أوصيك بسماع المقاطع للمغامسي في اليوتيوب النقي وغيره
10 - الخائفه من ربها | مساءً 08:44:00 2012/06/08
استغفروا الله واذكروه
11 - فاطمه | مساءً 08:45:00 2012/06/08
استغفروا الله واذكروه
12 - nadima | ًصباحا 01:12:00 2012/06/09
salamou 3alykoum ana aydan adnabet wandemat wbakyet lilah lakin lmochkil marat torawdni fikrat lmadi ay ohib an odneb watoub fhal tawbati sahiha?