الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية مفاهيم تربوية خاطئة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

في علاقاتي أفكر في مشاعري لا مصالحي

المجيب
التاريخ الاثنين 03 ذو القعدة 1431 الموافق 11 أكتوبر 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أجد في نفسي العاطفة تغلبني في التفكير عكس التصرفات، فالواضح في شخصيتي القسوة والجدية، لكني في تعاملي مع الناس لا أجد تأثير ذلك، فمثلا أتقبل ممن أحب ما لا أقبله ممن أكره... حتى لو كانت مصلحتي معه، لكني أترك هذه المصلحة وأتنازل عنها حتى لا أضطر للاحتكاك به, بينما من أحب حتى لو لم تكن منه مصلحة فهذا لا يهمني؛ لأني لا أحب أن أكون ذات وجهين. فهل هذا يعني أني ليس لي أهداف من وراء الناس؟؟. فأنا في العلاقات لا أفكر بمصالحي بل أفكر بمشاعري... وحبي وكرهي للناس يتعلق بشكل شخصي، لأنني آخذ الأمور بشكل شخصي، سواء وقع عليّ إيذاء لفظي أو فعلي، ولا أستطيع أخذ حقي باللسان؛ لأني أفضل السكوت كردة فعل حتى لو تكلمت فسأندم؛ لأن كلامي ليس ملجما، أو في الصميم، وأكتفي بالكره الواضح نحوه.. أرجو التوجيه والنصح في توجيه العواطف، وأخذ الأمور بشكل شخصي..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

يظهر من رسالتك أنك طيبة، وحسّاسة جداً، وهذا الأمر قد يتعبك كثيراً في التعامل مع الآخرين..  الطيبة مطلوبة، والتعامل الطيب مطلوب، لكن ليس على حساب حياتك وشخصيتك.. حاولي كسب الناس بحسن الخلق، فالدين المعاملة، وعلَّمنا حبيبنا كيف نتعامل مع الناس بأخلاقنا لا بأخلاقهم.. كوني على طبيعتك وسجيتك، ولا تتسرعي في الحكم على الأشخاص من موقف.. لا تحبي أحدا حباً كثيراً فتتقاضي عن أخطائه، ولا تكرهي أحداً كرها شديداً بحيث لا تتقبلين منه شيئاً.. انظري لهذا الحديث العظيم الذي قاله معلمنا العظيم عليه الصلاة والسلام:  كما روى أبو داود وغيره أن رسول الله قال: ( أحبب حبيبك هوناً ما عسى أن يكون بغيضك يوماً ما.. وأبغض بغيضك هوناً ما عسى أن يكون حبيبك يوماً ما ) التوازن مطلوب في الحب والكره لا إفراط ولا تفريط.. أيضاً لا بد من المصارحة مع من تظنين أنه قد أساء، ولا تتركي هذا الأمر يمر، لابد من أن تبيني وجهة نظرك، وتسمعي وجهة نظر الطرف الآخر.. هكذا علمنا ديننا.. حاولي أن تلتمسي الأعذار للمخطئة في حقك، أما سمعتي عن التغافر.. مما يروى أحد الصالحين زعل من أخ له فقال له غداً نتصافى، فرد عليه بل غداً نتغافر.. يعني كل منا يغفر للآخر زلته، ولا تجعلك طيبتك تخطئين في الحكم ورؤية الناس من وجهة نظرك فقط.. لا تسكتي عما يسيء إليك، ولا تجعلي الآخرين يستصغرونك بل بيني الأمر لهم وكوني حازمة وتقبلي ما يقال فالسكوت مطلوب في مواقف، والكلام مطلوب في مواقف أخرى، فلكل مقام مقال.. وقد ترين العجب، وتسمعين عكس ما كنت تتخيلين.. وليس كل الناس بهم سوء فلربما ترين أنك مخطئة عند سماع تبريراتهم.. وأنا لا أقصد أن كل الناس طيبون، بل قد يكون فيهم ذو الوجهين، ولكن كما يقال (كل إناء بما فيه ينضح) لكن الأيام ستكشفه.

وأختم بقول الشاعر:

 ومهما تكن عند امرئ من خليقة          وإن خالها تخفى على الناس تُعلم

أتمنى لك التوفيق والسداد..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - صاحبة الاستشار | ًصباحا 02:22:00 2009/07/27
أنا هي رأيك أني طيبة وأنا فعلا كذلك لو أحبيت أخلصت وينضحك علي ولا أريد أن أستغل هكذا لكني أحسن الظن بالناس مهما أساءوا لي وأعطيهم فرص كثير وأنسى ما فعلوه في حقي والمشكلة أن شكلي يوهم أني شريره وهناك من الناس العكس الذين ظاهرهم الطيبة لكنهم منافقون يتلاعبون بالناس من غيبة ونميمه وأمور تخلو من مراقبة الله ومع ذلك أمورهم 100% الناس ألغاز
2 - ايمان | مساءً 09:46:00 2010/03/30
اختى الحبيبة انت بالفعل قريبة من شخصيتى حدا وللاسف اعانى دائما من غدر الناس بر وذلك لقربى منهم بعواطفى واتفق معك تماما ان هناك من الناس ظاهره بخلاف باطنه فقد عرفت صديقة لها وجه ملائكى رقيق هادئة خفيضة الصوت لا تتكلم كثيرا توهم من امامها انها ملاك ولكن يا سبحان الله عندما عرفتها عن قرب وجدت منها حقدا وغلا وحسدا لكل خلق الله بالاضافة الى ما تلقيت منها من طعنات فى عملى فتركته لها وحسبى الله ونعم الوكيل والحق يا اختى انى مكثت فترة كبيرة اتحاشى التعامل مع الناس كلها ولكن الطبع غالب ما ان اقترب من احد الا بعواطفى وحسن ظنى الحل الوحيد لى ولك هو الدعاء ان يقينا الله شر خلقه وان ينير لنا البصيرة وتذكرى كلام الحبيب ( اتقوا فراسة المؤمن فانه ينظر بنور الله ) ما اجمله من حديث هدانا الله
3 - أم فهد | مساءً 10:55:00 2010/07/11
والذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير ممن لا يخالطهم ولا يصبر على أذاهم والمؤمن كيس فطن الباب الذي تلدغين منه سديه
4 - ابو محمد الحضرمي | مساءً 01:48:00 2010/10/11
سبحان الله هذه الفتاه اقرب الي جدا في طباعها رغم اني رجل وهي امرأه لكن الطبع واحد ونفس المواقف اعاني منها وخسرت الكثير بسبب عدم قدرتي بالتفنن بالنفاق الاجتماعي والدبلماسيه ولكن لنا الله يااخيه وحسبنا الله ونعم الوكيل ولو انك في قرب سني ومن بلدي ومن غير زوج تزوجتك فورا بجد انا متعاطف معاكي جدا 000
5 - هاوية | مساءً 04:55:00 2010/10/11
أحسني للناس وعامليهم بأخلاقك وكوني ذكية فمن الممكن جدا كسب مودتهم بدون أن نضر بمصالحنا وفقك الله
6 - اسير الذكريات | ًصباحا 08:14:00 2010/10/18
بسم الله الرحمن الرحيم اولاً وقبل كل شي نحن بششر وبيننا للغات متعدده منها ماهو للفظي او ايمائات او حركات واسمى للغه بينا للغه القللوب .... لاخت قالت انها تفكر في مشااعرها دون مصالحها..... هل تقصد في مصالحها تقصد العقل..؟ نعرف ان لانثى يطغى عليها التفكير في مشاااعرها دون عقلها... ولهذا اكثر ماانشاهد من نعرف من يعاني من لحساسيه النفسيه هو لانااث....... ماقلتيه يوجد في الكثير من رجال ونساء.. ولكن لو وضعنا حول انفسسنا خط احمر وحول من نعرفهم خطوط حمراء... ومعطيات .... لكي لانتجااوزها... ومن ناحيه انكي لاتتكلمي عما تشااهديه من امور سلبيه تجااهك..؟؟ الم تسسالي نفسسك مااذنبها ان ترا الخطاء وتسسكت.... ربما تصبري يوم شهر سنه ولكن لا العمر كله .. فلابد من ان ياتي يوم ينفجر هذا القاالب ربما ينفجر في اتفه موقف.... العبره ليس من الموقف هذ1 ولكن متحدث حدث من مخرجاات وتراكمات قديمه يجب ان نكون على سجيتنا .. ولو كنا عكس ذالك لكنا فااشلين في علاقاتنا ...... احب الناس كما هم واجعلهم يجبوك كم انت ..... احبب نفسسسك.... لاحب اعجااب او علو .. لكن يكون حبها ان تضعها في ارقى مكاانه تستحقها تحببك النااس .. تحياتي