الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج تأخر الزواج وعقباته

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

في كل مرة يفشل مشروع الزواج!

المجيب
التاريخ الثلاثاء 24 شوال 1433 الموافق 11 سبتمبر 2012
السؤال

أنا فتاة عمري ثلاث وعشرون سنة، أكملت دراستي الجامعية وجلست في البيت؛ لأني أسكن في بلدة صغيرة، والبحت عن عمل يتوجب السفر لوحدي إلى المدن الكبرى مما دفعني للجلوس في المنزل، من هنا بدأت مشكلاتي فالكل يسألني: لماذا تجلسين؟! لماذا لم تتزوجي؟! (رغم أن الزواج رزق ليس بأمري).. يتقدم لي خطاب كثر وكل الأمور تسير في المنحى الإيجابي، ويعجبون بي، لكن في كل مرة يقع سبب يفشل الزواج، لا أعرف لماذا؟! هذا ما أثر في نفسي، وفقدت ثقتي في نفسي، فهل الغلط يوجد فيّ أنا؟ أرشدوني مأجورين.

الجواب

الحمد لله رب العالمين، حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأصلي وأسلم على خير خلقه وصفوة رسله نبينا محمد وآله وصبحه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد: -

فإن هذه -الفترة وهي فترة ما بعد التخرج والانتهاء من الدراسة- غالبا ما تكون فترة مليئة بالاضطرابات والقلق في حياة الشاب أو الفتاة، لاسيما في ظل هذه الظروف الاقتصادية المنهارة أو شبه المنهارة التي يعيشها العالم الإسلامي في هذا العصر، فيرى الشاب أو الفتاة في هذه المرحلة يصطدم واقع طموحاته مع حقيقة الواقع الذي يواجهه، فمن تخرج في جامعة فإنه يحلم بعمل مناسب في مجاله الذي تخرج فيه وقضى فيه سنين عمره، يحلم بزواج واستقرار أسري ليسد هذا الجانب من حياته، فيواجه بصعوبة في الحصول على فرصة عمل، وصعوبة في تكاليف الزواج، إلى آخره من الصعوبات والعقبات التي تواجه الشاب أو الفتاة في هذه الفترة التي تلي تخرجه وإنهاء دراسته مباشرة.

وأنتِ أيتها الأخت السائلة واحدة من عموم شباب المسلمين تعانين ذات المعاناة التي يعانيها كثير وكثيرات من أقرانك، فإذا ما تريدين عملا فإن ذلك يكلفك سفراً ومشقة، وإذا ما تريدين زوجا فلا تجدين المناسب لك وإن وجدتِ فإن عقبة ما تبرز تفقدين ما كنتِ تطنينه مناسباً لكِ، فما العمل؟ وكيف الحل؟ وما المخرج؟

أسئلة واستفهامات لستِ أنتِ الوحيدة التي تطرحها، وإنما -كما بينت لكِ في مقدمة حديثي إليكِ- السواد الأعظم من شباب المسلمين على هذه الحالـة.

أيتها الأخت السائلة.. إن السبيل للخروج من معاناتك الآن يكمن في هذه النقاط التالية التي أسوقها إليكِ مختصرة واضحة، وأرجو منكِ أن تتجاوبي معي و أن تحرصي كل الحرص على الانتفاع بما أقدمه إليكِ: -

أولاً: - فهم طبيعة المرحلة:

لا بد يا أختي المسلمة من فهم طبيعة هذه المرحلة التي تلي التخرج مباشرة، فإنها انتقال من مرحلة الأخذ إلى مرحلة البذل والعطاء، ولا شك في أن أي مرحلة بين مرحلتين تشهد اضطرابات وبعض العقبات التي تحتاج إلى حسن التعامل معها بعدم شد الأعصاب، وإرهاق الذهن بالهموم، وإنما بالتفكير الهادئ البناء الهادف الذي من خلاله تستطيعين إن شاء الله أن تجتازي هذه المرحلة بسلام، وأن تكون هذه المرحلة منطلقا لكِ إلى الأمام.

واعلمي أختاه أن المعاناة في هذه المرحلة ليست عليكِ وحدك، وإنما يتعرض لها الكثير ممن ينهون تعليمهم، ويقضون فترة دراستهم الجامعية.

ثانياً: - ملء الفراغ:

إن الفراغ ثروة عظيمة يمتلكها كثير من الناس، وفي ذات الوقت يغفلون عن قيمتها وعن غلاء ثمنها، فيضيعونها ويبددونها وينفقونها في غير وجهها الصحيح، فيتحول الفراغ إلى نقمة ومعاناة لأنه لا بد للمرء من شاغل يشغله، ولا بد أن يحس الإنسان أن لحياته قيمة، فكيف يتحقق له ذلك وساعاته وأيامه وأسابيعه وشهوره، بل وأعوامه تمر وتتسحب من بين يده وهو يقف موقف المتفرج دون أن ينجز فيها أي شيء؟ من أجل هذا يقول النبي  المصطفي محمد " صلى الله عليه وسلم " في الحديث الصحيح:

"نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ". صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-  وقال القائل: "إن الصحة والفراغ والجدة مفسدة للمرء أي مفسدة".

فاحرصي أختاه على شغل فراغك وملء وقتك؛ حتى لا تنفرد بكِ الهموم، ولا تحاصركِ الأفكار فتردي بكِ إلا ما لا ترضين وما لا تقر به عينك.

ثالثاً: -  تقوى الله تبارك وتعالى - فإن المـرء إذا ما اتقى الله سبحانه وتعالى، وحفظ حدوده، وقوى صلتـه بـه جعل له من الضيق مخرجا، ومن الهم فرجا، وبعد العسر يسرا، فالجئي أيتها الأخت الكريمة إلى الله تعالى، وتوجهي بصدق إليه، واعلمي أن بيده مقاليد السماوات والأرض، وأنه تعالى هو مدبر الأمور، فاسأليه من خير ما عنده، وتقربي إليه بالأعمال الصالحة يجعل لك مخرجا من عنده قريبا.

قال الله سبحانه وتعالى: "وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا. وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا" [الطلاق:2-3].

رابعاً: الصبر: الذي هو عدة المؤمن في مواجهة الشدائد، وهو من مفاتيح الفرح كما يقال: "الصبر مفتاح الفرج" فلو اعتبرتِ هذه الفترة ابتلاء واختيار ليرى فيها صدق إيمانك وتمسككِ بما عند الله عز وجل وثباتك على مبدئك فصبرت على هذا لعوضكِ الله تبارك وتعالى خيراً.

قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح: "عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيـرا له" صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم-  فلا شك أن هناك خيرا ربما لا تحسينه، وربما لا تشعرين به، ولكنه خير على أي حال، فاصبري ولا تجزعي، فالصبر عاقبته حميدة، فجربي ذلك واحتسبي عند الله تعالى ما أنتِ فيه.

خامساً: إن أمر الزواج من الأمور التي تشغل أذهان كثير من الشباب، ولكنه في الحقيقة من الرزق، والرزق بقدر الله تعالى، وقد اتضح في رسالتك أنكِ تقرين بذلك، فلننقل هذا الإقرار إلى يقين قلبي أن كل شيء بقدر بوقته وزمانه الذي حدده الله تعالى به، لا يتقدم عليه ولا يتأخر عنه برهة واحدة، حينئذ سيهدأ بالنا وتستريح نفوسنا.

أيتها الأخت الكريمة احرصي على هذه الوصايا والنصائح التي سقتها إليكِ ينفعكِ الله تعالى بها، ويعوضكِ خيرا، فضلا عن المثوبة العظيمة التي تنتظركِ إذا ما أحسنتِ الفترة هذه من عمرك.

وفي الختام أوصيكِ أيتها الأخت السائلة على مداخلتكِ هذه في موقعنا الإسلام اليوم، كما أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل لكِ من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً، وأن يرزقكِ خير العمل وعمل الخير، وأن يهديكِ سبل السلام، فإنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين. 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - مسلمة | مساءً 10:02:00 2009/07/13
أصاب الاخ المجيب فى ان هذا هو حال السواد الاعظم من شباب المسلمين وكانت ارشاداته رائعة جزاه الله خيرا
2 - الأخ المتابع لكم والوفي لكم | مساءً 06:56:00 2009/07/14
لقد أصاب في الوصايا الموجهة ، لكن لا ننس أسباب الظلم ، و البطالة التي يعني منها الجامعيون خاصة ، ويجب الدعاء والأخذ بالأسباب .
3 - إلى "السائلة" | مساءً 10:31:00 2009/07/16
الله المستعان ، كنتُ سأكتبُ لكِ مرة أخرى ولكن رأيتُ ذبذبة أحد الصِّغار فأحْجَمْتُ رغم أنني بايعت الله عز وجل على السمع والطاعة والنصح لكل مسلم فعندي لكِ نصيحة مهمة لا بد أن أقولها لكِ وهي: لا تبالي بما يقوله الناس حتى لا تتعبي فرِضا الناس غاية لا تُدْرَكْ، فأنا شاب والله دائما عائلتي أرهقتني لأنهم يقولون لي لماذا لا تتزوج ؟! فهم لا يعرفون أن عندي مواصفات معينة في الزوجة -ليس من ناحية الجمال أو السن- إنما يهمني ماضيها وتدينها، ويهمني ماضيها أكثر لأن التدين ممكن تعلمها وتفهما ، أما الشرف فلا يباع حتى بمال الدنيا.. وأنا لا أستطيع أن أتخلى عن مبادئي
4 - الإعصار | ًصباحا 07:47:00 2009/07/18
يحكى أن الثعلب مر في السحر بشجرة فرأى فوقها ديكاً فقال له: أما تنزل نصلي جماعة؟ فقال: إن الإمام نائم خلف الشجرة فأيقظه فنظر الثعلب فرأى الكلب فضرط وولى هارباً فناداه: أما تأتي لنصلي؟ فقال: قد انتقض وضوئي فاصبر حتى أجدد لي وضوءاً وأرجع.
5 - اسال الله من فضله العظيم | ًصباحا 01:16:00 2009/12/06
فعلا ماقالته الاخت فانا مررت مثل ظروف الاخت ولكن مثل ماقال المستشار فقد اصاب في ذلك والحمدلله ربي رزقني بوظيفه واسال الله ان يحقق الباقي لنا ولها ولجميع المسلمين
6 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 09:45:00 2010/01/02
انتى يا اختى تقولين انك يتقدم لكى خطاب كثيرين وفى كل مرة يقع سبب يفشل الزواج ابحثى عن اسباب الفشل هذة وعالجيها فى المرات القادمة هل يعقل ان كل من تقدموا لكى واعجبوا بيكى هم المخطئون لم تذكرى اسباب الفشل هل هى مثلا المغالاه فى طلبات والديك اذا كان ذلك اطلبى من والديك ان ييسروا الامر حتى ييسرة الله لكى وابحثى فى اسباب فشل الزواج
7 - الإستخارة | مساءً 06:57:00 2010/01/03
اذا تفدمي لك اي احد استخيري واكثري من الدعاء ولاحول ولاقوة الا بالله والصلاة على رسول الله عليه الصلاة والسلام
8 - ام سعد | ًصباحا 12:25:00 2010/01/05
انا اعرف وربي وحده ماتزوجت زيك خلصت درستها ..بس جميله واخلاق ومن عائله كبيييره وما ينقصها شي ونفسك بالضبط يتقدمولها شباب كثير بس مافي نصيب الين بعدين جاها ولد الحلال الطيب.. المراد انو مو معناتها انك لسا ماتزوجتي انك تحسي العيب فيك او انو فيك نقص بالعكس وراح يجيك ان شا الله فارس احلامك اللي تتمنيه بس انتي اكثري من الدعاء وقيام الليل وصدقني صدقيني ربك حكيم والخير فاللي يكتبه ربي لك اهم شي لا تبيني للناس ابدا انك ضعيفه بالعكس خلك قويه وواثقه من نفسك ولاتخجلي لما يسالك احد ليه ماتزوجتي ردي بثقه انو تقدمو لي كثير بس لسا ماجاني نصيب الناس ترا ماترحم
9 - الإستغفار | مساءً 10:45:00 2010/01/06
عليك بالتوكل على الله وقراءة القرآن والإستغـــــــــــــــفــــــــار فرج الله قريب
10 - مهمومه | ًصباحا 02:05:00 2010/01/08
هلا اختي لاستعجلين تصيرين مثلي انا قلت اخاف يفوتني قطار الزوج قلت الى يجيني مارح ارفضه جاني مطلق قلت يالله لايفوتني القطار وتزوجته ولان انامتندمه اني تزوجت العنوسه نعمه اذا كان الرجل مايقدر الحرمه احمدي الله انتي وحدك وتتصرفين على كيفك ويصرف عليك ابوك ومكرمك انا بخيل يالله يعطني الفلوس نصيحه لكل بنت المطلق لاتخذينه لانه شاف قبلك حرمه حتى لو انه كرها خربت طبعه عليك يحول يجتنب الامور مثلا كان يدلعها وشف ان الدلع مع طليقته صار عكس الى يبيه وتزوج بعد طليقته الحرمه هذي ضحيه تنحرم من الدلع خلاص مايدلعك ابدا او كان يرضيها مثلا نفس الشيء واى صفه كانت في طليقته كانت تتصرفها يربطها فيك حتى لوانك ماسويتها
11 - abdelkader | مساءً 07:40:00 2010/01/08
بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة على اشرف المخلوقين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين اما بعد فانه يسعدني ان اجد موقعا يكون محطة وساحة للمشاكل و عوائق التي يتعرض اليها المرئ في حياته خصوصا الجانب الروحي فيها فهو يحتاج الى اجابة وافية ومقنعة حتى تشفي الغليل كما قمتم جزاكم الله بالاجابة التي وفقتم فيها وكل من يقرئها فيحس بالراحة واطمئنان واعانكم الله على التقوى وحسن الارشاد ونطلب من المولى العلي الكبير ان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وان يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ولدي استفسار اقدمه الى سيادتكم السامية اني قدمت لكم سؤال ولم يتم الرد عليه فارجو منكم اخده بعين الاعتبار وبريدي هو;يمنع وضع البريد الاليكتروني / الاداره
12 - ملاحظة مهمة.... | مساءً 03:31:00 2010/01/09
يقول الاخ المجيب : ( ثالثاً: - تقوى الله تبارك وتعالى - ) ؟؟؟؟ إذا كانت التقوى ثالثا فمالذي يأتي أولا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
13 - راجية رحمة ربها | ًصباحا 03:02:00 2010/01/10
بسم الله الرحمن الرحيم الله يوفق الشيخ على اجابتة الرائعة ويرزقنا وأياك قولو امين
14 - صلوا على نبيكم محمد | ًصباحا 03:04:00 2010/07/24
الاستغفار الدائم بفضل الله ومشيئته حل للعنوسه والعقم والفقر
15 - Hamid | مساءً 10:42:00 2012/08/27
You are 23 not 32??? Even 32 is relatively young for mariage these days!