الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية تربية الأولاد الأساليب الصحيحة لتربية الأولاد مرحلة المراهقة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

هل هذه الصراحة مع الابن صحيحة؟

المجيب
التاريخ الاحد 04 ربيع الثاني 1433 الموافق 26 فبراير 2012
السؤال

ابني في السادسة عشرة من العمر أصبح عصبياً يضرب إخوانه، ثم أحيانا نلاحظ عليه ارتباكاً في التصرف، وفي إحدى المرات صارحته قبل النوم: هل أنت جنب؟ قال: نعم. قلت: لا يجوز أن تنام ثم تقوم تصلي الفجر بدون اغتسال، هذا حرام، ثم قام واغتسل، واستعلمته عن سبب الجنابة، قال هي بداية حلم، ثم قمت إلى الحمام ومارست العادة، قلت: هذا حرام وضار بالصحة والنظر والتركيز والنفسية، والواجب على الإنسان أن يراقب الله، فقام وصلى أربع ركعات أو أكثر نافلة كأنه يستغفر الله تعالى، فدعوت الله له ثم نام.. أرجو الإفادة هل ما قمت به صواب؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أخي الكريم..  جميل منك انك تكلمت بصراحة مع ابنك،  وأزلت الحرج بينك وبينه في  مثل هذه المسائل، لكن هذه الصراحة لن تؤتي  أكلها إلا إذا كان الأسلوب الذي تحدثت به معه كان فيه  نوع من الحب والاحترام والتفهم للمرحلة التي يمر بها، بعيداً عن كونه ارتكب معصية أم لا .

إن فترة المراهقة يصاحبها  نوع من الفوران الجنسي بسبب الزيادة في إفراز الهرمون المسؤول عن الجنس، فالمراهق -بالإضافة لكل الاضطرابات التي يعانيها بسبب التغيرات الهرمونية في جسمه-  تكون لديه  زيادة في الشهوة الجنسية.وأما كيف  يتعامل مع هذه الشهوة  فهذا رهن  بخلفيته التربوية والدينية، و رهن  بالأنشطة التي يمارسها.

 فالمراهق الذي يعيش في جو ودود، وله علاقة صحية من الناحية النفسية مع والديه،  إضافة إلى تربية دينية متسامحة وغير متطرفة يمر بهذا المأزق بسلام؛ لأنه  يجد  بمعاونة الأهل المتفهمين لطبيعة المرحلة التي يمر بها قنوات لتصريف الطاقة الجنسية  عن طريق الأنشطة الأسرية والجو الأسري المفعم بالحب والاحترام، إضافة إلى رحلات جماعية أو أسرية أو أنشطة رياضية أو هوايات أخرى كالرسم وإلى غير ذلك .

أما المراهق الذي يعيش في جو متوتر، ولا يحس بالأمان مع والديه  فإنه يخرج تلك الطاقة  عبر الزنا، ومشاهدة الأفلام الإباحية  أو العادة السرية،  أو يكبتها فيخرجها على شكل عدوان سواء في البيت أو في المدرسة .

إذن أخي الكريم انظر أي جو توفره في البيت لابنك؟ هل هو جو الأسرة المحبة المتفهمة، أو جو الأسرة المشحون؟ وانظر في حالك كأب:هل تمارس دور الشرطي و القاضي مع ابنك، أم دور الصديق الحنون المتفهم؟

أريد أن أسالك: هل تظن أن ابنك لم يعرف بحرمة العادة السرية؟وهل تظن أن صلاته كانت توبة نصوحاً، أو كانت جبراً بخاطرك؟

المقصود بالسؤال هنا هو  أن على المربي أن يعرف أن أبناءنا شبعوا حتى التخمة من كلامنا ونصائحنا لدرجة أنهم  يستطيعون أن يتوقعوا  ما سنغدقه بنصائح عليهم قبل أن نفاتحهم بها، وحتى أنهم حفظوا طرق إرضائنا. إن ما يحتاجه أبناؤنا حقا التربية بالقدوة أولا،  ثم ثانيا، ثم ثالثا،  ثم التفهم والحب والاحترام. إن إجراء نقاش مبني على هذه الأسس بين الوالد والابن مثلا سيجعل الوالد أكثر قربا من الابن، وسيساعد الأب أن يعرف كيف يفكر ابنه، وليس كيف يمثل ابنه.. إنه يفكر ليرضيه مما سيعطي فرصة للأب أن يساعد ابنه على اكتشاف نواحي القصور في تفكيره، ويساعده على تغيير نمط فكره  إذا ما كان يحتاج لذلك. إذن فالحوار  يلعب فيه الأب أو المربي  دور المساعد للمراهق أو الأطفال بصفة عامة على توليد الأفكار، وإيجاد البدائل والحلول المناسبة، وليس فرض تلك الأفكار والبدائل والظهور بصفة المتاعلي العارف بكل شيء، فهذا أسلوب فاشل غالبا لا يصل بالمربي إلى أية نتيجة .

إذن أخي الكريم:

- حاول التقرب من ابنك كصديق، امنحه الحب والاحترام سيمنحك نفسه..

- إذا منحتك مراهقك العزيز سراً من أسرارك  الصغيرة غير الضارة لو كشفت سيمنحك كل أسراره، المهم أن تعمل ذلك بإخلاص، وليس عن طريق التمثيل  لأنك ستكشف.

 -وتفهم طبيعة المرحلة التي يمر بها، طالع خصائصها في الكتب التي تهتم بالنمو عند المراهق..       -اجعل ابنك يشارك في أنشطة رياضية واجتماعية حتى يخرج الطاقة الجنسية في قنوات مفيدة له..

 -قم وابنك بأنشطة ثنائية مناسبة لسنه، ودعه هو ينتقيها، وحذاري أن تفرض عليه شيئًا .

اترك دور القاضي والشرطي للشرطي والقاضي،  وكن الأب.

أخيراً أذكرك بقوله عليه الصلاة والسلام: (أكرموا أولادكم وأحسنوا أدبهم) ولاحظ معي -أعزك الله- كيف أنه عليه الصلاة والسلام بدأ بوجوب إكرام الأبناء وليس بالتأديب، ولك أن تبحث عن معنى كلمة إكرام  لتفهم ما طلبه الرسول الكريم من أي مربٍّ فعله مع الطفل.. وفقك الله لما يرضى .

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - دموع رجل | ًصباحا 04:45:00 2009/08/09
أعجبت بتصرف الأب ............... ماهذا الأب ............... وماهذا المستشار الرائع الذي أجاب بإسلوب سهل ممتنع ................... الأب يبحث عن الفعل الصواب ................. والمستشار يبحث عن الرقي في التعامل مع هذا الإبن لله دركما .............. كم كنت أتمنى أن يكون لي أب مثل هذا الأب ........ جزاك الله خير الجزاء يا أيه الأب
2 - ابوفيصل | ًصباحا 05:40:00 2009/08/09
ماشاء الله تبارك الرحمن ,,,, صراحة يادكتورة ان ردك على الموضوع اكثر من راائع ,,, فيه من الفهم العميق للتربية والمشكلات والواقعه ,, وفيه من الاسلوب الحسن والحكمة الكثيره .. والاحتواء .... صراحة اني استفدت كثرا من هذا الرد ,, فتح علي ابواب جديدة ..... بارك الله فيك وكثر الله من امثالك
3 - أبو عبدالرحمن | ًصباحا 10:41:00 2009/08/09
نشكر الدكتورة على الأسلوب القيم في تحليل المشكلة وعلاجها وكم أتمنى أن نرى هذا الأسلوب يتبع في معالجة كثير من المشاكل الأسرية. فلقد سأمنا من الأساليب التقليدية المملة التي يتبعها الكثيرين في معالجة مشاكل المسلمين والتي في رأي لا تسمن ولا تغني من جوع سوى مجرد سطور لا تكاد تكون تكرارا لما قيل وقيل وقيل !!!! أتمنى للدكتورة أن تكون لها مساهمات أكثر في هذا الباب حتى نستفيد من أسلوبها القيم في معالجة المشاكل المعاصرة والمنتشرة بين أوساط المسملين.
4 - جمييل جدااا | مساءً 09:18:00 2009/08/12
اللهم صلي وسلم على رسول الله
5 - مدمنة السهر | ًصباحا 09:01:00 2010/06/26
بارك الله فيك ونعم الآباء ليت كل الآباء مثلك اتمنى لك ولابنك كل خير وان شاء الله تكون له افضل صديق
6 - Hamid | ًصباحا 10:17:00 2012/02/27
This is very odd relation. I like to have a good relation with my kids, but accepting my son telling me that he did such and such is very unhealthy. Next time, he will come and tell you that I did have sex with such and such and you will tell him this is Haram and it will affect your health and you may have sexual transmitted sickness?????
7 - رورو..القلب شرقاوي | مساءً 01:03:00 2012/02/27
الى الاخ حميد(بتشديد الياء) انا اؤيد كلامك .. واسلوب السائل غريب جدا..لكن اتمنى تكتب تعليقك بالعربي..بترجم كلامك الجميل حتى يستفيد الاخوة..( هذا الاسلوب غريب جدا من الاب..احب تكون علاقتي جيده مع ابنائي..لكن مو لدرجة يكون ابني صريح معاي انه جنب ويعمل ال........و وبعدين اقوله هذا حرام وبياثر على صحتك..).
8 - Hamid (sorry for the translation) | ًصباحا 05:38:00 2012/02/28
هذه علاقة غريبة جدا. أحب أن يكون لي علاقة جيدة مع أطفالي، ولكن قبول ابني يقول لي انه فعل كذا وكذا غير صحي جدا. في المرة القادمة، فإنه يأتي و يقول لكم انني على ممارسة الجنس مع كذا وكذا، وسوف تخبره هذا حرام، وسوف يؤثر على صحتك وقد يكون لديك مرض جنسي؟؟
9 - Hamid | ًصباحا 05:59:00 2012/02/28
سأقول لكم قصة. أنا أعيش خارج الدول العربية، ولدي ابن 6 سنوات أن أحاول تلقينه الحلال والحرام. على سبيل المثال فهو يعرف أن أكل لحم الخنزير حرام. يعلم أن التقبيل هو حرام (لا بد لي من أن أخبره، لا خيار). وهو يعرف أيضا من المدرسة (لأننا لا نشاهد سوى الأخبار التلفزيون العربي) أن الناس عندما يتزوجون، يقبلان بعضهما. في يوم من الأيام، كنت في سيارتي وقلت له: عندما تكبر، فسأزوجك مع امرأة جيدة جدا و سنجعل احتفال كبير. قال لي "بابا، عندما أتزوج، هل تسمح لي أن أقوم بالحرم؟".
10 - رورو..القلب شرقاوي | ًصباحا 09:31:00 2012/02/29
الان يا 8-9..قرانا جيدا واستفدنا خليك كذا على طول لان مش الكل يعرف انجليزي.
11 - عمر | ًصباحا 10:12:00 2012/02/29
إذا كنت تقول الحق يا أيها السائل فهذا يعني أنه لديك ولدا عبقريا و سابقا لزمانه و مكانه و كما يقول المثل من اشبه اباه فما ظلم. شخصيا انصح السائل و المسؤول عنه بزيارة احد الاطباء المختصين بالامراض العقلية.......
12 - رورو..القلب شرقاوي | مساءً 02:15:00 2012/02/29
راجع كلامك يا ..رقم 11...امراض عقلية..قوية في حق السائل.