الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الاحباط

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أفاعيل الشعور بالوحدة

المجيب
بكالريوس شريعة(جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية)
التاريخ السبت 09 رمضان 1433 الموافق 28 يوليو 2012
السؤال

أنا فتاة عمري أربع وعشرون سنة، الشعور بالوحدة يقتلني، ولقد اتخذت أساليب للتخلص من ذلك عن طريق العلاقات المحرمة (علاقات مع شباب)، وأتوب ثم أعود وهكذا، مع العلم أن وضعي في المنزل سيئ نوعًا ما، فأنا وحيدة أسكن عند أبي وزوجته.. كذلك العادة السرية أتعبتني كثيرًا، كذلك لدي أحلام يقظة، فعندما أريد النوم لابد من الأحلام، وهي أن أتخيل أني مريضة مثلا. أرشدوني مأجورين..

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

وعلى نبينا محمد أفضل الصلاة وأتم التسليم.

أختي الحبيبة.. المؤمن مسؤول عن وقته فيما قضاه، وعن عمره فيما أفناه، ونحن المسلمين يجب أن نستشعر أهمية الوقت، وأن الله قد أقسم به في قوله ّ(والعصر)، فنحن مؤتمنون على أوقاتنا، وعلينا أن نقضيه بما يعود علينا بالنفع في دنيانا وآخرتنا، أما أن نقتل أوقاتنا في اللهو المحرم فهذا محرم وجرم في حق أنفسنا.

فأختي  الكريمة ما هكذا نقضي على الوحدة، عليك حبيبتي أن تستغليها بما فيه نفع لك، ابحثي عن دار لتحفيظ القرآن، أو مارسي هوايتك المفضلة من رسم وغيره، ابحثي عن صديقات يكنَّ عونا لك على الخير، وابتعدي عن قرينات السوء اللاتي يجملن لك المحرم،أكثري من الدعاء بأن يعينك الله على الخير والبعد عن الشر، ابتعدي عن مواطن الفتن أيا كانت من مواقع إباحية، أو علاقات محرمة ومريبة؛ كي تستطيعين أن تتمكني من ترك العادة السرية، واشغلي تفكيرك بأمور تنفعك،وحصني نفسك بالزواج، وحاولي أن توسطي أحداً لكي يكلم أباك في هذا الموضوع، وخاصة إذا تقدم لك من ترضين دينه وخلقه. ويبدو أنك -ولله الحمد- لم تجدي من أبيك وزوجته إلا كل خير، وربما ينقصك عطف الأمومة فقط، وصرت تبحثين عنه عند هؤلاء الشباب، وهذا ليس مبررًا لك؛ لأنه لا يجوز.فكثير من العلماء النابغين نشأوا أيتامًا ولم يضرهم ذلك، بل كان عونًا لهم على الخير، ومن قبلهم المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام. فاجعليه قدوة لك... حفظك الله من كل سوء. وبالنسبة لأحلام اليقظة فهذا ناتج من النقص وتحاولين أن تعيشي خيالك، وكيف قد يكون تعامل الناس معك لو وقع لك مثل تلك الحالة، وهذا يحدث كثيرًا عند الفتيات، لأنهن عاطفيات ويبحثن عن العاطفة، فتعيش الفتاة خيالها الواسع، وغالبا يكون ذلك قبل النوم. وفقك الله لما يحب ويرضا.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - وفاء | مساءً 10:01:00 2009/07/14
الأخت السائلة: أسأل الله أن يفرج عنك همومك ويوفقك للتوبة والعمل الصالحة ويغفر لك ذنوبك، هل تريدين أن تكوني على خير عظيم، عليك أن تجاهدي نفسك على حفظ نفسك وإن وقعت فالذنب فبادري بالتوبة ولا تستسلمي للذنوب واسمعي لهذا الحديث الشريف صحيح مسلم (4 /2112) 29 - ( 2758 ) حدثني عبدالأعلى بن حماد حدثنا حماد بن سلمة عن إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة عن عبدالرحمن بن أبي عمرة عن أبي هريرة : عن النبي صلى الله عليه و سلم فيما يحكي عن ربه عز و جل قال أذنب عبد ذنبا فقال اللهم اغفر لي ذنبي فقال تبارك وتعالى أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب ثم عاد فأذنب فقال أي رب اغفر لي ذنبي فقال تبارك وتعالى عبدي أذنب ذنبا فعلم أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب ثم عاد فأذنب فقال أي رب اغفر لي ذنبي فقال تبارك وتعالى أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب اعمل ما شئت فقد غفرت لك قال عبدالأعلى لا أدري أقال في الثالثة أو الرابعة اعمل ما شئت [ ش ( اعمل ما شئت فقد غفرت لك ) معناه ما دمت تذنب ثم تتوب غفرت لك ]
2 - أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ ؟! | ًصباحا 04:28:00 2009/07/15
من سيمة أهل الأهواء خِداعُ النِّفس بالأماني "إن الله غفور رحيم" فنسوا أن الله شديد العقاب ذي الطول، فلذلك نجدهم أمنوا مكر الله قال الله تعالى "أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ" قال إبن كثير رحمه الله في تفسير الآية (وَلِهَذَا قَالَ الْحَسَن الْبَصْرِيّ رَحِمَهُ اللَّه :الْمُؤْمِن يَعْمَل بِالطَّاعَاتِ وَهُوَ مُشْفِق وَجِل خَائِف وَالْفَاجِر يَعْمَل بِالْمَعَاصِي وَهُوَ آمِن)
3 - الإعصار | ًصباحا 11:33:00 2009/07/15
من مكر الله أن ينفر الناس من الدين والتوبة باسم الإنكار والإصلاح، وقد كان رسول الله (ص) إذا بعث أحدا من أصحابه في بعض أمره قال: ( بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا ) كما في صحيح مسلم وهذا هو هدي محمد (ص) من أول أمره إلى آخره ويفهم هذا من لفظ (كان .. إذا) أي في كل مرة، وقد غضب رسول الله (ص) غضبا شديدا لما علم عن أحد أصحابه يطيل في صلاة الصبح على الناس حتى جعل أحدهم يتأخر عن الصلاة من أجل ذلك فقال: (يا أيها الناس إن منكم منفرين فأيكم أم الناس فليوجز فإن من ورائه الكبير والضعيف وذا الحاجة) متفق عليه .. واللطيفة من هذا الحديث أن النبي لم يغضب على الناس الذين يتأخرون عن الصلاة وإنما غضب على الصحابي الجليل (رض) من أجل إطالته على الناس في الصلاة بما لا يطيقوه ..... ومن مكر الله أن يحتقر الإنسان غيره من أهل المعاصي باسم العفة والنصح، والله جل جلاله قال مخاطبا نبيه محمدا (ص) وأمته: (ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا) ... وفي الحديث المتفق عليه (ألا أخبركم بأهل النار؟ ... كل عتل جواظ مستكبر) وفي حديث مسلم (لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم على بيع بعض وكونوا عباد الله إخوانا المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره ... التقوى ههنا ويشير إلى صدره ثلاث مرات بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه) .. تحياتي للجميع
4 - الإعصار (تصحيح) | مساءً 02:20:00 2009/07/15
من مكر الله تنفير الناس من الدين والتوبة باسم الإنكار والإصلاح، وقد كان رسول الله (ص) إذا بعث أحدا من أصحابه في بعض أمره قال: ( بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا ) كما في صحيح مسلم وهذا هو هدي محمد (ص) من أول أمره إلى آخره ويفهم هذا من لفظ (كان .. إذا) أي في كل مرة، وقد غضب رسول الله (ص) غضبا شديدا لما علم عن أحد أصحابه يطيل في صلاة الصبح على الناس حتى جعل أحدهم يتأخر عن الصلاة من أجل ذلك فقال: (يا أيها الناس إن منكم منفرين فأيكم أم الناس فليوجز فإن من ورائه الكبير والضعيف وذا الحاجة) متفق عليه .. واللطيفة من هذا الحديث أن النبي لم يغضب على الناس الذين يتأخرون عن الصلاة وإنما غضب على الصحابي الجليل (رض) من أجل إطالته على الناس في الصلاة بما لا يطيقوه ..... ومن مكر الله أن يحتقر الإنسان غيره من أهل المعاصي باسم العفة والنصح، والله جل جلاله قال مخاطبا نبيه محمدا (ص) وأمته: (ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور) ... وفي الحديث المتفق عليه (ألا أخبركم بأهل النار؟ ... كل عتل جواظ مستكبر) وفي حديث مسلم (لا تحاسدوا ولا تناجشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم على بيع بعض وكونوا عباد الله إخوانا المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره ... التقوى ههنا ويشير إلى صدره ثلاث مرات بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه) .. تحياتي للجميع
5 - المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض | مساءً 03:08:00 2009/07/15
أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ
6 - المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض | مساءً 08:17:00 2009/07/15
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام ، ثم آمر رجلاً فيصلي بالناس ثم انطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة ، - يعني لا يشهدون الجماعة- فأحرق عليهم بيوتهم في النار ))
7 - الإعصار | ًصباحا 07:51:00 2009/07/16
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كان من دعاء النبي (صلى الله عليه و سلم): (رب أعني و لا تعن علي .. و انصرني و لا تنصر علي .. و أمكر لي و لا تمكر علي .. و اهدني و يسر الهدى لي .. و انصرني على من بغى علي .. رب اجعلني لك شكارا .. لك ذكارا .. لك رهابا .. لك مطواعا .. لك مخبتا .. إليك أواها منيبا .. تقبل توبتي .. و أجب دعوتي .. و اهد قلبي وثبت حجتي .. و سدد لساني و اسلل سخيمة قلبي) .. تحياتي للجميع
8 - الإعصار | مساءً 02:14:00 2009/07/17
- يا أيها العائبُ من فوقهُ انظرْ إلى النجم فهلْ ينظركْ، اظمأت أقلامكَ فاضربْ بها حوافلَ المزنِ عسى تمطرُكْ، وجئتنا بالحلو فيما ترى فكانَ ملحاً عندنا سُكَّركْ، وقلتَ لفظي جوهرٌ نيرٌ وعندنا أنَّ الحصى جوهركْ، فقلْ لمن يقذفُ مشارهُ في الجوِّ مهلاً ربما ينشركْ.
9 - الإعصار | ًصباحا 12:58:00 2009/07/21
كان معن بن زائدة الشيباني لا يغيظ أحداً، ولا أحد يغيظه، فقال بعض الشعراء: أنا أغيظه لكم، ولو كان قلبه من حجر، فراهنوه على مائة بعير إن أغاظه أخذها، وإن لم يغظه دفع مثلها. فعمد الرجل إلى جمل فذبحه وسلخه ولبس الجلد مثل الثوب وجعل اللحم من خارجٍ والشعر من داخل، والذباب يقع عليه، ويقوم، ولبس برجليه نعلين من جلد الجمل، وجعل اللحم من خارج والشعر من ناحية رجليه، وجلس بين يدي معن على هذه الصورة المشروحة ومد رجليه في وجهه وقال: أنا والله لا أبدي سلاماً على معن المسمى بالأمير فقال له معن: السلام لله إن سلمت رددنا عليك، وإن لم تسلم ما عتبنا عليك. فقال الشاعر: ولا آتي بلاداً أنت فيها ولو حزت الشآم مع الثغور فقال له: البلاد بلاد الله إن نزلت فمرحباً بك، وإن رحلت كان الله في عونك. فقال الشاعر: وأرحل من بلادك ألف شهر أجدُّ السير في أعلى القفورِ فقال له: مصحوباً بالسلامة. فقال الشاعر: أتذكر إذ قميصك جلد شاةٍ وإذ نعلاك من جلد البعير فقال له: أعرف ذلك ولا أنكره. فقال الشاعر: وتهوى كل مضطبةٍ وسوق بلا عبدٍ لديك ولا وزير فقال له: ما نسيت ذلك يا أخا العرب. فقال الشاعر: ونومك في الشتاء بلا رداء وأكلك دائماً خبز الشعير فقال: الحمد لله على كل حال. فقال الشاعر: وفي يمناك عكاز قويٌ تذود به الكلابَ عن الهريرِ فقال له: ما خفي عليك خبرها اذهبي كعصا موسى. فقال الشاعر: فسبحان الذي أعطاك مُلكاً وعلمك القعود على السرير فقال له: بفضل الله لا بفضلك. فقال الشاعر: فعجل يا بن ناقصة بمالٍ فإني قد عزمت على المسير فأمر له بألف دينار. فقال الشاعر: قليلٌ ما أمرت به فإني لأطمع منك بالشيء الكثير فأمر له بألف دينار أخرى. فقال الشاعر: فثلث، إذ ملكت الملك رزقاً بلا عقلٍ ولا جاهٍ خطير فأمر له بثلاثمائة دينار. فقال الشاعر: ولا أدبٍ كسبت به المعالي ولا خلقٍ ولا رأي منير فأمر له بأربعمائة دينار. فقال الشاعر: فمنك الجود والإفضالُ حقاً وفيضُ يديك كالبحر الغزير فأمر له بخمسمائة دينار، وما زال يطلب منه الزيادة حتى استكمل ألف دينار، فأخذها وانصرف متعجباً من حلم معن وعدم انتقامه منه ثم قال في نفسه: مثل هذا لا ينبغي أن يهجى بل يمدح، واغتسل ولبس ثيابه ورجع إليه فسلم عليه ومدحه واعتذر له بأن الحامل له على هجوه المائة بعير التي صار الرهن عليها في نظير إغاظته له، فأمر له بمائة بعير يدفعها في نظير الرهن وبمائة بعير أخرى لنفسه، فأخذها وانصرف، والله أعلم.
10 - حسبي الله ونعم الوكيل | مساءً 11:19:00 2009/08/03
أسأل الله العظيم ربَّ العرْش العظيم أن يهلِكَ المنافقين الزنادقة الذين هم كالذباب لا يقعون إلا على الخبث ويدافِعوا عن الفاجرات حتى يَسْتَصْغِرَ الناس الفجور والفساد فيشيعَ في المجتمع والعياذ بالله فاحذروهم قاتلهم الله أنى يؤفكون قال الله تعالى "إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ"
11 - الإعصار | ًصباحا 10:34:00 2009/08/07
من أعظم مكر الله بالإنسان أن يكون سيء الظن وسيء القول وسيء العمل ثم يحسب أنه يحسن صنعا ويرجوا من وراء ذلك خيرا ... يقول الله عز وجل: ( أفأمنوا مكر الله .. فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون ) نعوذ بالله من الضلال بعد الهدى ونعوذ بالله من مكر الله الذي لا يأمنه إلا القوم الخاسرون ..
12 - موسى | ًصباحا 11:27:00 2009/08/08
لن أطيل خطوات بسيطة لاكنها عظيمة جدا 1الصلاة 2 قراءة القرآن والمداومة عليها وسماعه ايضا 3قطع الصلة باي وسيلة تجرك الى الرذيلة 4اكثر من الذكر فهو طارد للوسواس والشيطان 5استعيني بالله كثيرا واطلبي من الله العون على الطاعة 6تقربي من تجدي بهن الخير والصلاح وانبذي من هن غير ذلك اسأل الله ان يكون لكِ عونا وان ينزل على قلبك السكينة والطمأنينة
13 - سمراء الجنوب | ًصباحا 01:50:00 2009/08/25
الاخ العزيز موسي اوجزت فانجزت بارك الله فيك وفي ما قلته وازيد عليه العمل حاولى ان تجدى ما يشغل وقتك وتبذلى فيه جهد جسدى حتى يريح من الضغط النفسي هداكى الله وايانا لما يحبه ويرضاه
14 - آل عطية | مساءً 07:48:00 2009/11/04
"الدنيا بخير - التوبة كفيلة مع لزوم الاستغفار "
15 - بالله عليكم اجيبونى | مساءً 10:07:00 2010/02/10
ماذا تفعل الفتاة اذا فقدت عذريتها بدون ان تغضب الله اى ليس بزنا او عادة سرية ولكن حدث ذلك بدون ارادتها ؟؟؟ ارجوكم اجيبوا ولكن من فضلكم ان تكون اجاباتكم واقعية ومتلائمة مع مجتمعاتنا المبنية على الشك والمعايرة ، ( لم اقم بارسال هذه الاستشارة عن طريق الباب المخصص لها لخوفى من تأخرها ولانى اريد اجابة سريعة ) وجزاكم الله خيرا
16 - أبو محمد التونسي | مساءً 10:14:00 2010/02/10
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يتوب علينا وعليها، ويستر علينا وعليها، وأن يفرج كروبنا و يستعملنا في طاعته. همسة لبعض المعلقين: ترفّقوا يا إخوة، فلولا الإيمان لما طلبت الأختُ النصحَ!
17 - أحب الله ورسوله | مساءً 10:22:00 2010/02/10
الأخت صاحبة السؤال رقم 15: وكيف عرفتْ أنها فقدتْ عذريتها؟ هذا أمر يصعب الجزم به قبل الفحص عند الطبيبة. ثم إن الوثبة (القفزة) القوية والسقوط من علو وما شابه قد يتسبب في زوال الغشاء. حفظك الله.
18 - صاحبة ( بالله عليكم اجيبونى ) | مساءً 10:29:00 2010/02/10
ما حدث انها كانت تعانى من حكة بسبب الفطريات وكانت تعالج منها وبسبب الحك بدون ان تعلم او تقصد حدث ما حدث وانزلت بعض قطرات الدم ، ارجو المعذرة بسبب كلامى ولكن هذا ما حدث لها ولا تستطيع ان تذهب للطبيبة لاسباب معروفة
19 - أحب الله ورسوله | مساءً 10:46:00 2010/02/10
نزول الدم لا يعني بالضرورة تضرر الغشاء، وغالب الظن أن الغشاء لم يتضرر والله أعلم. فعليها أن تنسى الأمر ولا تشغل نفسها به، ولا حاجة لها إلى إخبار أي أحد على الإطلاق./// وهذه فتوى مفيدة: السؤال: أنا الحمد لله من أسرة ملتزمة وأنا أيضا أتمتع بذلك ، ولكن أعيش حالة بشعة من الرعب بسبب اقتراب موعد زواجي بشاب محترم أيضا وذلك لأني أشك في فقدان غشاء البكارة - من غير فاحشة والعياذ بالله - فهل أصارحه بذلك ( مع أن ذلك صعب على) أم أتركه إلى يوم الزفاف و لا أقول له ؟؟ لا أعرف كيف أتصرف أفيدوني جزاكم الله خيرا . //////// الجواب: الحمد لله ما دمت عفيفة لم تقترفي فاحشة والحمد لله ، فلا يلزمك إخباره ، ولا ينبغي أن تقلقي من ذلك ؛ فإن البكارة قد تذهب بالوثبة وإدخال الإصبع والحيضة الشديدة وطول العنوسة ونحو ذلك مما ذكره الفقهاء . ينظر : المبسوط (5/8) ، كشاف القناع (5/47) ، الفتاوى الكبرى (3/88). وعلى الزوج أن يحسن الظن بزوجته إن اكتشف عدم بكارتها ، وأن يقدر ما ذكرنا من أن البكارة قد تزول بأسباب غير الفاحشة ، ولو فرض أنه سألك فإنك تجيبنه بما يدفع الريبة عن قلبه ، وكوني على ثقة من أن الله تعالى يوفق عبده الصالح ويؤيده ويسدده ، وراجعي السؤال رقم (40278) وقد سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء : " مسلمة تعرضت لحادثة في الصغر فقد منها غشاء البكارة ، وقد تم عقد زواجها ولم يتم البناء بعد ، وحالة أخرى تعرضت لنفس الحادث ، والآن يتقدم لها إخوة ملتزمون للخطبة والزواج ، وهما في حيرة من أمرهما أيهما أفضل : المتزوجة تخبر زوجها قبل البناء أو تكتم هذا الخبر ؟ والتي لم تتزوج بعد هل تسير في هذا الأمر خشية أن ينتشر عنها ويظن بها سوء ، وهذا كان في الصغر وكانت غير مكلفة أم هذا يعتبر من الغش والخيانة ، هل تخبر من تقدم إليها أم لا لأجل العقد ؟ فأجابت : " لا مانع شرعا من الكتمان ، ثم إذا سألها بعد الدخول أخبرته بالحقيقة " انتهى من "فتاوى اللجنة الدائمة" (19/5). ونسأل الله لك التوفيق والسداد . والله أعلم . الإسلام سؤال وجواب
20 - أحب الله ورسوله ـ هذه الفتوى رقم 40278 التي أشاروا | مساءً 10:49:00 2010/02/10
دخل بها زوجها فوجدها ليست بكراً وهي لم تفعل الفاحشة قط أنا امرأة مسلمة ، أخاف الله في كل أفعالي ، تزوجت - والحمد لله - من رجل مثالي في كل شيء ، المعاملة الطيبة المتبادلة ، كانت علاقتنا جيدة في كل شيء: الحب ، الاحترام ، الوئام ، حب عائلتينا ، ولكن تأتي الرياح بما لا تحب السفن ، هذه الأيام اكتشفنا أنا وزوجي أني لست عذراء ، ولكني متأكدة بأني بريئة لأنه لم يمسني أحد قبله . الحمد لله إذا كان زوجكِ عاقلاً متديِّنا ، وكانت ثقته بك عالية : فإن الواجب عليه تصديقكِ في قولك بأنكِ طاهرة من كل ما يسيء لكِ ، ولاسيما وأن ما حصل من زوال البكارة قد يكون لأسباب متعددة وليس بالضرورة أن يكون بسبب فعل فاحشة الزنا . وهذا إذا سلمنا بما اكتشفتماه من كونك لست عذراء ، فقد يحصل بينكما جماع ولا يحصل فض للبكارة ، ولا يكون نزيف ؛ وذلك بسبب طبيعة الغشاء فإن منه ما يكون مطاطياً لا يتمزق بالجماع ويحتاج إلى تدخل طبيب كما هو معروف عند علماء هذا المجال . وغشاء البكارة مجرد علامة مادية لا ترقى إلى مستوى القرينة على عذرية أو انحراف المرأة ، ولذلك نجد المحاكم في الأغلب لا تعتبر عدم وجود هذا الغشاء سبباً للقدح في المرأة ، لأنه قد يزول لأسباب كثيرة . إذن وجود الغشاء لا يكون دليلاً أكيدًا على البكارة أو العذرية ، وكذلك لا يكون غيابه دليلاً أكيدًا على عكس ذلك . فنوصيكما بأن تقوما بمراجعة الطبيبة لاستبانة الأمر ، لاحتمال وجود عارض . والمرجو أن يعيي زوجك ما سبق وألا يتعجل في الحكم عليك ، ولتعلما أن من مقاصد الشيطان التي يسعى إليها التفريق بين الرجل وامرأته ، لما يترتب على ذلك من الفساد الكبير للأسر والأفراد كما في حديث جَابِرٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ إِبْلِيسَ يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى الْمَاءِ ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ فَأَدْنَاهُمْ مِنْهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ فِتْنَةً يَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ فَعَلْتُ كَذَا وَكَذَا فَيَقُولُ مَا صَنَعْتَ شَيْئًا قَالَ ثُمَّ يَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ مَا تَرَكْتُهُ حَتَّى فَرَّقْتُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ امْرَأَتِهِ قَالَ فَيُدْنِيهِ مِنْهُ وَيَقُولُ نِعْمَ أَنْتَ ) مسلم 5023 فليقطع على الشيطان هذا الباب بالبعد عن التفكير في هذا الأمر ، ما دام هنا الأمر محتملاً وأنت جازمة بأنه لم يقع من السوء . ونسأل الله أن يهدي قلبه ، وأن يجمع بينكما على خير . والله الموفق . الإسلام سؤال وجواب
21 - صاحبة ( بالله عليكم اجيبونى ) | مساءً 11:48:00 2010/02/10
جزاك الله خيرا اخى احب الله ورسوله ، ويعلم الله انها لم تغضبه فى ذلك الامر ، وفعلا عليها ان لا تهتم بذلك الامر كما قلت اخى ، والله حليم ستير وهو ارحم على عباده من انفسهم ، سترنى وسترك الله اخى وستر جميع المسلمين فى الدنيا والاخرة ، وبالنسبة للذهاب للطبيبة فانه امر صعب لانك تعلم اخى ما هى نظرة الطبيبة لتلك الفتاة لان الطبيبة مهما كانت فهى بشر ولو حتى اخبرتها بزواله فماذا ستفعل غير تجديد العذاب والرعب والاكتئاب لنفسها ، نعم عليها تناسى الموضوع والله المستعان
22 - أحب الله ورسوله | ًصباحا 01:12:00 2010/02/11
الأخت الفاضلة: مثل هذه الأمور هي من وساوس الشيطان، فينبغي أن لا تدع الفتاة له مجالا للعبث بنفسيتها وإيمانها: وعلاج ذلك هو المداومة على ذكر الله ودعائه وحسن الظن به والحرص على الطاعات، وكذلك عدم الالتفات إلى وساوس الشيطان وما ينفثه من تخيلات وأوهام وشكوك. والقاعدة تقول: اليقين (ما هو متيقَّن وجوده مثلا) لا يزول بالشك (الأمور الظنّيّة غير القطعيّة): أي أن الشكوك والتخوفات لا ينبغي أن نغلّبها على المتيقَّن. أرجو أن يكون المقصود قد وصل. وبارك الله فيك يا أختي الكريمة ووفقك الله لما يحب ويرضى وأسعدك في الدارين.
23 - لبناني | مساءً 01:26:00 2010/02/11
اختي العزيزة لازم لازم تشغلي حالك بشي (يرضي الله)طبعا بس اوعى تتركي حاليك هيك لأنو البنت بس تقعد فاضية بتتفسد وبتخرب حالها ونفسيتها كتير فنصيحه اشغلي حاليك مثلا بحفظ القران ان تتعلمي الخياطة وفنها او الصلاة وذكر الله واستغفاره وانصحك انو تكثري من هالشي وشكرا
24 - لبناني الى اسألكم بالله تجاوبوني | مساءً 01:32:00 2010/02/11
اختي انتي كيف عرفتي انو الغشاء زال طيب ؟ بتعرفي انو فض الغشاء صعب وبتشعري بوجع مؤلم جدا عند فضه؟ هل شعرتي بهالشي ؟ بعدين الغشاء اذا دخل داخل المهبل مقدار 2سم معناه انو فض الغشاء بس مابتوقع انك غير بكر يمكن هيدي اوهام وخوف زيادة وشكرا
25 - طلال المصري | ًصباحا 01:12:00 2010/02/12
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله .. و بعد : فبدءا أود التنبيه على أمر من الأهمية بمكان و خطأ فادح في حق الله عزوجل من الأخ صاحب التعليق و المتسمى ب الإعصار ، و للأسف تكرر منه أكثر من مرة في هذا المقال و لم أرى أحدا من المعلقين على كثرتهم أو من المشرفين قام بواجب النصح له ، فتوجب علي التنبيه و البيان من باب قول الحق جل و علا (و إذ أخذ الله ميثاق الذين أتوا الكتاب لتبيننه للناس و تكتمونه..) ، وقول المصطفى عليه الصلاة و السلام : الدين النصيحة . فقال الأخ هدانا الله و ردنا إلى الحق و الصواب : 3 - الإعصار | ًصباحا 11:33:00 2009/07/15 من مكر الله أن ينفر الناس من الدين والتوبة باسم الإنكار والإصلاح، 4 - الإعصار (تصحيح) | مساءً 02:20:00 2009/07/15 من مكر الله تنفير الناس من الدين والتوبة باسم الإنكار والإصلاح، ومن مكر الله أن يحتقر الإنسان غيره من أهل المعاصي باسم العفة والنصح، 11 - الإعصار | ًصباحا 10:34:00 2009/08/07 من أعظم مكر الله بالإنسان فأقول يا إخواني بارك الله فيكم لا يجوز و لا ينبغي وصف الله عزوجل بصفة المكر مطلقة هكذا و دون تقيد بما يقابلها إذا أن المكر مجردا صفة ذم و نقص و الله عزوجل منزه عن كل نقص موصوف بكل كمال سبحان فإذا نظرنا إالى قوله سبحانه : ( ويمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين )فإن هذه الصفة جاءت لمقابلة غيرها والمكر ؛ قال العلماء في تفسيره: إنه التوصل بالأسباب الخفية إلى الإيقاع بالخصم ؛ يعني : أن تفعل أسبابًا خفية فتوقع بخصمك وهو لا يحص ولا يدري، ولكنها بالنسبة لك معلومة مدبرة. والمكر يكون في موضع مدحًا ويكون في ذمًا: فإن كان في مقابلة من يمكر؛ فهو مدح؛ لأنه يقتضي أنك أنت أقوى منه. وإن كان في غير ذلك؛ فهو ذم ويسمي خيانة. ولهذا لم يصف الله نفسه به إلا على سبيل المقابلة والتقييد؛ كما قال الله تعالى: { وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ } [النمل : 50] ، { وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ } [الأنفال: 30]، ولا يوصف الله سبحانه بها مطلقة فلهذا قال أئمة أهل السنة رحمهم الله تعالى: إنَّ باب الأفعال أوسع من باب الصفات؛ فقد يضاف الفعل إلى الحق - عز وجل - ولا تُثْبَتُ الصفة التي تضمنها هذا الفعل، كما أنَّ باب الصفات أوسع من باب الأسماء؛ فقد تطلق الصفة على الله - عز وجل - ولا يطلق الاسم. من مثل الاستواء والمستوي، وممثل المكر بحق والماكر وأشباه ذلك. فبذا يعلم إخواني الكرام أنه لنا أن نصف الله عزوجل إلا بكل كمال لأنه سبحانه منزه عن كل نقص ، هذا ما أردت بيانه أولا للتعليق على المعلق ، و من ثم أنتقل إلى صاحبة المشكلة فأقول بنيتي هدانا الله و إياك و رزقنا و إياك والمسلمين تقواه و خشيته في السر و العلن فهذا الطريق التي تسيرين فيه طريق الهاوية و الحطمة و عواقبه في الدنيا قبل الآخرة وخيمة لأنه طريق الخزي و العار و به يكون سخط الله و النار تقولين: لقد اتخذت أساليب للتخلص من ذلك عن طريق العلاقات المحرمة (علاقات مع شباب)،وأتوب ثم أعود وهكذا، مع العلم أن وضعي في المنزل سيئ نوعًا ما، فأنا وحيدة أسكن عند أبي وزوجته.. كذلك العادة السرية أتعبتني كثيرًا، كذلك لدي أحلام يقظة، فعندما أريد النوم لابد من الأحلام، وهي أن أتخيل أني مريضة. لقد جمعتي جملة من المعاصي من أعظمها جرما إتخاذك أخدان و علائق محرمة , وأنك تتوبي و ترجعي و ما يدريك أخيتي أنها ستدوم فلربما باغتك الموت و أنت على ذلك فبئس الخاتمة ، فاستعيني بربك و مولاك في البعد عن هؤلاء الأشرار ، ثم انظري لأخوات لك صالحات يعينونك على ملئ فارغك القاتل ، والزمي حلق العلم في المساجد و جنبي نفسك مواطن الفتن ، وعليك بالصلاة فإنها خير زاد في الفتن فقومي من الليل للصلاة خاشعة متضرعة منكسرة بين يديه سبحانه سآئلته الصفح و الغفران و التوفيق و السداد فإنه سبحانه أفضل مسئول و خير مأمول .
26 - زوزو | مساءً 11:35:00 2010/02/15
يهديك الله
27 - الجوري | مساءً 03:33:00 2010/04/26
عزيزتي.. اعلم طريقا اذا سلكتيه يريح بالك ويعطيك القوة ويسعدك في الدنيا والاخرة،،انه الطريق الى الله،لا تقولي دعيت الله ولم ينفع ،فان الله لا يرد المظطر اذا دعاه،وباب هذا كله ان تذكري الله اولا في كل مجالسك ولا تنسيه ،وتدريجيا ستحسين بالتغيروالراحة وسيترتب على هذا كثير من الايجابيات انك سيزداد خوفك من الله وحبك له وباذن الله ستتركين العادة السرية ومعها ستزوول الوحدة بوجود الله في حياتك وايضاا ستحصلين على مزيد من الرفقة الصالحة التي تعينك على شق طريق الضلال والحزن والوصول الى طريق السعادة...استعيني بالله في كل امورك فهو المعين جل جلاله..وفقك الله الى ما يحب ويرضى...