الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الاحباط

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

مشكلتي.. لا أملك ما أُحسد عليه!

المجيب
بكلوريس شريعة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الخميس 24 رمضان 1434 الموافق 01 أغسطس 2013
السؤال

سمعت في أحد الأيام شخصًا يقول لآخر: يُحسد المرءُ لثلاث. لجماله، ولعلمه، ولماله. والمشكلة أني لا أملك أي شيء منها، ولا أجيد أبسط الأمور، مما أصابني بالإحباط. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أختي الكريمة، الأمور التي ذكرتها: الجمال والمال والعلم، منها ما هو فطري، وهو (الجمال)، والأخرى مكتسبة، وهي (العلم والمال)، والرسول صلوات الله وسلامه عليه يقول: "لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله مالاً، فسلطه على هلكته في الحق. ورجل آتاه الله الحكمة، فهو يقضي بها، ويعلمها" متفق عليه.

فهذان الأمران (المال والعلم) هما اللذان يُغبط المرء عليهما حقاً إذا استعملهما في ما يرضي الله كما ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم، ولم يذكر الجمال معهما!!

والمال والعلم -كما ذكرت لك سابقاً- من الأشياء المكتسبة، والتي يستطيع المرء الحصول عليها بالجد والاجتهاد والمثابرة، ولا يشترط أن يولد المرء غنياً أو عالماً حتى يحصل عليهما..

فلابد من السعي الحثيث، والعمل بجد وإخلاص حتى يحصل المرء على ما يريد، ومن جلس في بيته وكسل عن العمل فبالتأكيد لن يملك أياً منها، بل حتى وإن كان عالماً أو غنياً فإن كسله وتهاونه سيجعله ينسى علمه و يفقد ماله!!

تعجبت من عبارتك حين قلت: (ولا أجيد أبسط الأمور)!! ألهذا الحد بلغ بك الكسل والفتور؟! لن أقول الإحباط؛ لأنك لست محبطة، لكنك حقيقةً لم تتحركي من مكانك، ولم تفكري في محاولة إجادة أبسط الأمور كما تقولين، وإلا لكنت أجدتيها!!

عزيزتي، إنما العلم بالتعلم، والعلم يُؤتى ولا يأتي، اقرئي وتعلمي وتزودي من العلوم النافعة وسوف تجدين ثمرتها سريعاً..

ابحثي عن عمل أو وظيفة مناسبة، أو حتى تجارة بسيطة، فالبدايات تكون صغيرة وبسيطة، ثم تكبر مع الجد والاجتهاد..

ابتعدي عن التسويف والتأجيل، والعبارات السلبية التي تعوق حركتك وتقدمك، من قبيل: (محبطة، لا أجيد، لا أملك....).

انزعي عنك لباس الكسل والعجز، واستعيذي بالله منهما كما كان يتعوذ الرسول صلوات الله وسلامه عليه: (اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل،  وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال)..

ابدئي يومك بعزيمة ونشاط، لتختميه بإنجاز، وتشعري بسعادة، بعدها ستملكين ما يحسدك الناس عليه، وفقك الله وسدد خطاك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ناصر المطيري | مساءً 05:00:00 2009/10/19
شكرا على هذه الاجابة الشافية القيمة
2 - رواحة | مساءً 07:39:00 2009/10/19
لله در هذه المستشاره ! يالها من اجابة رائعة وقوية !!!
3 - ابوعزام | مساءً 01:27:00 2009/10/27
زادك الله علماً يا أستاذه ريم .. اجابه في الصميم .. رحم الله والديك