الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية مشكلات التعدد

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أرغب في الأولاد وزوجتي تمانع فهل أتزوج؟

المجيب
مشرف تربوي - الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم
التاريخ الثلاثاء 24 ذو الحجة 1434 الموافق 29 أكتوبر 2013
السؤال

أنا رجل متزوج ولدي ثلاثة أولاد، وزوجتي لا ترغب في كثرة الأولاد، وأنا لي رغبة عارمة بالذرية، ولكنها لا تقبل إلا أن يكون الإنجاب بعد خمس سنوات. والآن أنا أبحث عن زوجة ثانية لكي تلبي لي رغباتي بالأولاد وغيرها من الرغبات. أرشدوني مأجورين..

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

لاشك أن الأولاد زينة الحياة الدنيا كما ذكر الله سبحانه وتعالى "المال والبنون زينة الحياة الدنيا" وقد أرشد النبي صلى الله عليه وسلم لذلك بقوله: "تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة" ورغبتك هذه رغبة جبلية وطبيعية، وأنت في سؤالك ذكرت أنك تريد أن تتزوج بثانية لكي تلبي رغباتك بالأولاد وغيرها من الرغبات مما يدل على أن لديك مشكلة أخرى غير رفض زوجتك للأولاد،  ويتضح أن لديك مشكلتين، الأولى رفض زوجتك للإنجاب إلا بعد خمس سنين. الثانية أنك تريد زوجة ثانية تلبي رغبتك بالأولاد وغيرها ومن هنا أرى أولا: أن تكاشف زوجتك بذلك وتصارحها؛ لأنها قد تتغير وجهة نظرها وتتغير حالها للأحسن، وتوضح لها السبب الذي يجعلك تتزوج، كما أود أن تتعرف على السبب الذي جعلها تتخذ مثل هذا القرار، فقد يكون نفسيًّا، وقد يكون صحيًّا، وقد يكون لها وجهة نظر أخرى.. وأعرف كثيرا من الناس لديهم مشكلات مع زوجاتهم وبمجرد مصارحتهم لهن تغير الوضع للأحسن، وعاشوا حياة سعيدة.

ثانيا ما يتعلق بالزواج بثانية فهذا أمر مباح، وراجع لقدرتك الجسمية والمالية والشخصية ومتى ما درست وضعك ولم تجد من زوجتك استجابة، ولديك استطاعة، فتوكل على الله، وتزوج ولا تعش ضحية الحيرة والتخوف.. وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - عجيب | مساءً 02:18:00 2009/07/12
ان يقال لا تعش ضحية الحيرة والتخوف....اى حيرة هل زوجته عقيمة انا اجزم لو كانت الاستشارة من زوجة تشكو عقم زوجها لنصحتموها بان تصبر ....لكنه رجل
2 - سالم عدو الزنادقة | مساءً 02:51:00 2009/07/12
تصرُّفُكَ أيها السائل صحيح مئة بالمئة (تصرفك يغيظ اليهود أصحاب المساوات)
3 - الإعصار | مساءً 03:10:00 2009/07/12
أولا: إلى كل من رغب عن الزواج أقول: قال رسول الله (ص): (وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني) ... ثانيا: إلى كل من أراد أن يعدد من أجل أن يكثر الذرية أقول: قال رسول الله (ص): (تزوجوا الولود الودود فإني مكاثر بكم) وقد قال الله عز وجل في كتابه (فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة) ... واللطيفة الأولى في الآية تقديم (مثنى وثلاث ورباع) على (فواحدة) .. ولكن أكثر الرجال يخافون مستدلين بلفظ (فإن خفتم) .. واللطيفة الثانية لفظ: (ما طاب) ما أوضحها لمن أمعن النظر! .. تحياتي للجميع
4 - إبراهيم | مساءً 07:20:00 2009/07/12
لا بد أن تخبر زوجتك أن أمامك خياران إما أن تنجب هي لك وإما أن تتزوج ، أعتقد أن من التعجل والمكر أن تتزوج عليها ثم تخبرها بالسبب ، لأنها ستقول : لو أخبرتني لوافقت على مزيد من الأبناء
5 - mohcin | مساءً 01:47:00 2009/07/14
tazawaje y akki. inaho halal