الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية الخيانة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

علاقة بين زوجي وأمي!

المجيب
بكالوريوس هندسة طبية من جامعة القاهرة
التاريخ الاثنين 26 ذو القعدة 1432 الموافق 24 أكتوبر 2011
السؤال

أنا متزوجة ولدي طفلة، لكن قصتي نادرة من نوعها، لاحظت بعد الزواج أن زوجي على علاقة بأمي، مع العلم أن أمي لم تظهر عليها علامات الكبر، وهذه العلاقة اكتشفت أنها من قبل الزواج، وأنا لم أعرف إلا عندما أنجبت، ولكن حاولت العديد من المحاولات أن يبعد عن هذه العلاقة إلا أن محاولاتي باءت بالفشل، أمي بذكائها تصرف الموضوع وهو ينكر، وهو عصبي المزاج، ويتلفظ علي بألفاظ غير لائقة.. أنا تعبت نفسيا، مع العلم أني على خلاف مع أمي، لأني كلما فتحت معها الموضوع تغضب علي وتقول لا أريد رؤية وجهك، وأنا حققت لها رغبتها، وزوجي كل يوم يفتح لي مشكلة، ويعايرني بأني أتجسس عليه ولا أحترمه.. أرشدوني مأجورين..

الجواب

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

لم يتساهل الشرع أبداً في المسائل التي تخص الأعراض واشترط لإثباتها شروطاً قد تصل بالمدعي إلى حد التعجيز وما هذا إلا رغبة في ستر الأعراض وعدم التسرع بالركون إلى شائعات أو شبهات أو شكوك وظنون.

حياك الله أختي الكريمة..

حقيقة لم أجد في رسالتك تصريحاً بأنكِ وقفت على دليل واحد تيقنتِ معه بوجود مثل هذه العلاقة، ولا يمكنني أيضاً إهمال شكوكك تماماً بناء على ما لمستيه من ردود أفعال زوجك ووالدتك.

لكن لعل الأمر لم يتعد الإعجاب من قبل زوجك بوالدتك نظراً لجمالها وكونها تظهر أمامه دون حجاب، ودون حرج شرعي، ولعل أسلوبك المُحمل باتهامها وسوء الظن فيها هو ما دفعها كي تعلن عن رغبتها بعدم رؤيتك، و قد أخطأتِ باستجابتك لهذا وكنتِ عوناً للشيطان عليها أكثر وأكثر، و لعل نفس الأسلوب اتبعتيه مع زوجك مما دفعه لردة الفعل التي أشرتِ إليها في رسالتك.

لا حل إلا بالمواجهة ومع الأم أولاً كونها الأرفق بكِ والأكثر حرصاً عليكِ مهما كانت سيئة في طباعها أو أخلاقها، صارحيها وخاطبيها برفق وقدري حقها كأم الذي لا يحق لكِ تجاوزه مهما كان حجم خطئها، وذكريها بالله سبحانه، وأنها محرمة على زوجك تحريمًا مؤبدًا، حتى وإن وقع الطلاق بينكما، فما تصورها لأي علاقة إلا إذا كانت على نحو يغضب المولى سبحانه ويجعل مصير صاحبها جهنم والعياذ بالله، وأنكِ ما تصارحيها إلا خوفاً عليها وبراً بها وأنها أبقى لكِ من زوجك وولدك.

بعد ذلك تصارحين زوجك دون مواربة، وإن لم تصلي إلى نتيجة، فاطلبي من أحد الأقارب العقلاء التدخل، فإن تيقن من وجود هذه العلاقة فعليكم بنصحهم وتخويفهم بالله سبحانه، إن استجابوا فالحمد لله، وابدئي صفحة جديدة مع زوجك واغفري ما مضى مهما كان مؤلماً.

إن لم يستجيبا وتأكدت من استمرار هذه العلاقة، فليس بوسع أحد أن يحملك ما لا تطيقين، وعسى الله أن يعوضك بمن هو خير منه.

لكن على كل الأحوال اطلب منكِ الستر وعدم توسيع دائرة الحديث عن هذه العلاقة، وطلب هذا من الطرف الذي ستتلمسين فيه النضج والحكمة عند تدخله.

برك بأمك أمر ثابت ولا ينقطع مهما كانت النتائج.

أسال الله تعالى أن يجعل لكِ فرجاً ومخرجاً، وأن يرفع عنكِ هذا البلاء، وأن يهدي أمك وزوجك ويصرف عنهما السوء، وأن يتوب على كل عاص، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

وواصلينا بأخبارك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - اخمد | مساءً 05:22:00 2009/09/15
لايوجد فى رسالة السائله مايدل على وجود هذه العلاقه وان كان معها دليل واحد لذكرته وانا من وجهة نظرى المتواضعه ان هذه وسوسه زائده ومن الممكن ان تكون السائله مريضه نفسيا ويهيأ لها هذا والا تذكر لنا ما الاسباب التى جعلتها تؤكد هذه العلاقه
2 - هدى الشريف-مكة | مساءً 11:42:00 2009/09/15
يذكرني هذا بقول للأستاذ وجدي غنيم كان يتحدث فيه عن زنا المحارم ويقول أنه أحيانا تستغل المباحات للدخول إلى المحرمات ولذا كان يحذر أن يقبل الرجل خالته قريبة السن سواء كانت أكبر أم أصغر وكان يلفت نظر النساء اللاتي على قدر من الجمال على رغم تقدم سنهن لأن يحتشمن ويلزمن الجانب الأورع أمام محارمهن بدءا من أبنائهن ومرورا بالاعمام والاخوال وابنائهم وغيرهم. فإن من حام حول الحمى يوشك أن يقع فيه ..ورحم الله السلف لما قالوا "كنا نترك تسع اعشار الحلال مخافة الوقوع في الحرام " ... واتفق مع الاستاذة المستشارة في ضرورة الستر والحكمة في معالجة الأمر خاصة أنه لم يذكر دليل واحد ثابت على ما تدعيه.
3 - خالك صح | مساءً 01:18:00 2009/09/16
ايه الاخوه والاخوات خروج كثير من المحارم من النساء بلبس فاضح عريان قصير غير محتشم وزد على ذللك الضحكات والمزاح الغير محتشم بين الخلات والعمات وامهات الزوجات من اكبر اسباب الوقوع في مثل هذه الامور هي خالتك وعمتك صح بس كل شي ينبغي يكون بحذر من ناحيه اللبس والتعامل حتى لا تقع مثل هذه الامور انا عندي بنات لما اشوفهم يمزحون مع خالهم القريب سن منهم بمزح غير لائق افهمهم هذا خالك صح بس مش كذه تمزحين مش كذه تلبسين امامه حتى يتربو الله يصلح لنا ولكم
4 - omranu | ًصباحا 06:57:00 2009/09/17
أنا لاأستبعد شيء في هذه الحياة ، كل شيء وارد وقع الآباء على بناتهم ، والإخوان على أخواتهم ،والأخوال والأعمام على محارمهم والعياذ بالله والسبب هو التساهل في اللباس والمزاح المصاحب للحركات فلماذا لايحصل كل ذلك، النبي صلى الله عليه وسلم أمر يقتل من وقع على بهيمة وذلك في عصره،فمعناه احتمال ماهو أقل منه مما سبققال تعالى(قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم وأطهر...)فإن لم تفعل تصور حدوث كل ماسبق فليس هناك تزكية ولاطهر بل خبث وحقارة بلاء ، والله المستعان اللهم احفظ أعراضنا واستر عوراتنا يارب.
5 - الله يسترنا | ًصباحا 10:59:00 2009/09/17
قهر قهر قهر ... أنا وقفت على مشكلة من هذا النوع فقد علمت أن بنت مكسورة الجناح ضعيفه قد مارس معها عمها ( زوج ابيها ) ممارسات شاذة وخطيرة وصلت الى مادون الإيلاج الكامل ولك ان تتخيل مثل تلك وأكثر واكثر .. الغريب ان الأم لا تبالي وتسكت بنتها وتخاصمها تحت بند انتِ مثل ابوكي تبغين تخربين بيتي انتى ماتخافين الله ............... لا حول ولا قوة الا بلله . زمن أسود وقصص تقشعر منها الأبدان
6 - عبدالعزيز | مساءً 09:05:00 2009/09/17
كان الله في عون اختنا صاحبت الرساله .. انا من رايي المتواضع ارى اذا اثبتت هذي العلاقه فلابد عليك من التخلص وعلى الفور من هذا الزواج ولعل الله يبدل لكي بخير منه .. الهم هون ماصاب اختنا واستر علينا يا ارحم الاحمين
7 - وروود | ًصباحا 08:30:00 2009/09/18
بصراحة أنا بديت أكره الرجال من كثر ما أسمع عن بلاويهم طيب إلى هذه الدرجة يفتتن بقريبة له ومن محارمه أين الغيرة عليها؟؟؟!!! وأي لبس ولو كان عادي في نظر النساء ومافيه فتنة .. ينظر له الرجال بنظره أخرى وأنه مثير للشهوات ..المفروض الرجال ما يتأمل في محاسنها ويغض بصره ويريحنا..لإن المرأة بطبيعتها لها أعضاء بارزة صح أن الواجب لبس الواسع والساتر من الملابس ..وغض البصر من الرجااااااااااال لإن نظرتهم للمرأة جنسية بحتة إلا من رحم ربي.والسلام عليكم.
8 - المقهورة | مساءً 01:44:00 2010/02/14
انا برايي هدديهم باخبارك للوالد او لاحد كبار العائلة ربنا يفك كربتك اختي
9 - Reality | مساءً 04:03:00 2010/04/12
يا أختي العزيزة إذا كان لديك المال أو من يساعدك على نفقات الحياة إذهبي وبلغي الامن وأطلبي الطلاق لأن العيش مع هذا الخنزير المذلول حرام ولاتتعبي نفسكي بل العكس قوي إيمانك بالله وأنت والله شريفة...أمك مثل أمه كيف يفعل هذا ...إنه خبيث ووسخ وزاني وحقير لا رجولة ولاشخصية له والله سيعوضك أحسن منه والله ينصرك عليهم يابنت الحلال
10 - ام تمار | مساءً 04:09:00 2010/04/15
يا اختي اتمنى لو تحصلين على دليل يثبت ذلك وتواجهيهم به و الله يعينك الامهات عون .....
11 - ام البنات | مساءً 07:23:00 2010/05/10
انا اقول بعد لا زم توقفين على دليل قطعي وبعدي عن اشكوك ساعتها راح تحددي موقفك امل ان يهديك الله الى الصواب
12 - صبرينة | مساءً 02:02:00 2010/06/08
ألست تعانين من الوسواس القهري؟أنا كنت أعاني منه لمدة طويلة 7سنوات و الآن فقط تخلصت منه و الحمد لله و الله كنت أعيش جحيم ,تأكدي عزيزتي من الموضوع
13 - سوسو | مساءً 05:15:00 2010/09/24
الله يعلم ما تخفيه الاعين و الصدور وانتي لم تشكي من فراغ ، معاكي حق وامسكي دليل و ارفعي قضيه بالمحكمه .
14 - س | مساءً 09:07:00 2010/10/16
اول شي امسكي الدليل وبعدين واجهيهم اما انك ترمينهم بهذا الاتهام الخطير بدون دليل فاخشى ماخشاه من غضب الله عليك غضبا لا يرجى معه رحمه ---------- اتقي الله وتاكدي من الامر اول شي وامسكي الدليل -----اعوذ بالله والله ان جلدي قشعر من هذه الاستشاره ----------الناس سارت تتكلم فالاعراض وكانه شئ عادي اعوذ بالله يعني وصلت الجراه للام والعياذ بالله ---ياختي --انتي قاعده تتكلمين بكلام خطير جدا ربما لاتدركين العقوبه العظيمه والوعيد الشديد من الله عز وجل على هذه المعصيه العظيمه وهي قذف المحصنات الغافلات هذا في حق الغريبه عنك فما بالك بامك وزوجك نسال الله السلامه مما قلتي ---- قذف المسلم من اكبر الكبائر والعياذ بالله فما بالك بامك والعياذ بالله ----راجعي نفسك ربما يكون وسوسه من الشيطان-----استعيذي بالله منه----اسال الله العلي العظيم ان يفرج همك يارب العالمين ويبين لك الحق
15 - علي:. رقم 7 | ًصباحا 09:42:00 2011/10/24
لكل رجل خائن هناك مرأة تشاركه الخيانة. الشبهة بحد اته مؤلمة للغاية، لكن عليك بدليل قاطع والا سيكون ذنبا اتهامهما من غير دليل...اما احصلي على الدليل ومن ثم اطلبي الطلاق وتخلصي من زوج خائن، او اذا الشبهة مؤلمة جدا لك وحصول دليل قاطع ليس امرا سهلا، فاعتقد في هه الحالة لتريحي نفسك من هذه الشبهة فاطلبي الطلاق ايضا ولكن لا تنشري الخبر ولا سبب الطلاق لسترهما وتجنب الذنب...كل شيء ممكن في مجتمعات منحرفة
16 - Hamid | مساءً 02:31:00 2011/10/24
From what you said, you have nothing to prove. The fact that your mother still young is not enough. Some women have too much doubt about the behavior of their husband without reason. You need to find something (you can plot a trap) that show without any uncertainty that a relation exist between them and after that you have to make your decision: asking divorce, go to justice, or whatever you feel just and noble.
17 - علي | مساءً 09:43:00 2011/10/24
على زوجك وعلى أمك ان يدفعوا هذه الشبهة، فالمسلم لا يخلق اية شبهة اخلاقية حول نفسه...مع الاسف ما بقي في سلوكنا الا قليل من سلوك اسلامي، ان الغيرة والوقوع في شك حول خيانة الشريك الزوجي، والشك مع الأم حيث هذا بحد ذاته أذى إضافي، انه لأمر صعب جدا، اقدر لك انك تحتاجين مساعدة عاجلة جدا...لكن من يساعدك يا ترى؟..تحتاجين التصرف بحكمة عالية وبذكاء لتجنب كارثة قد تقع بسبب سلوك الزوج وسلوك الام...
18 - عبير | مساءً 10:11:00 2011/10/24
حقيقة وبعض النظر عما اذا كانت السائلة تشكو من وسواس او ما شابه او كانت القصة حقيقية وشكها في محله فإن مجرد قرائتي لها يؤلمني لدرجة اني لا استطيع ان اقول شيئا الا كما قال رسولنا عليه الصلاة والسلام: "اللهم اني اعوذ بك من جهد البلاء"
19 - سعودي في أمريكا | ًصباحا 04:46:00 2011/10/25
ما أعرف ماهو الهدف من إعادة نشر هذه الأستشارة ؟
20 - رقم 7 | ًصباحا 07:41:00 2011/10/25
معك الحق في غض البصر من الطرفين فهو السر الكبير الذي لايدركه كثير من الناس ولو لم يكن له أهميته لهذه الدرجة لما ذكره خالق الإنسان نفسه فالصانع أعلم بصنعته وانجذاب الذكر نحو الأنثى جزء ومن كمال هذه الصنعة فالحكيم الخبير خلق وأحسن كل شيئ خلقه! ورقم 6 أعتقد إجابته مناسبة والله أرحم وأعلم
21 - Hamid to 6, 7, and 20 | مساءً 05:32:00 2011/10/25
From my point of view, controlling the eyes is very important. However, for the case of family (mother in law, sister, the wife of brothers, …), we need to have what we call “religious conscience”. The gravity of the situation is the most preventing item in the whole thing. This is a MAJOR haram. How you can have a relation with your mother in law, even if she is miss universe?
22 - عبير | ًصباحا 08:08:00 2011/10/26
Excuse me Hamid we must have what you called "religious conscience" with our MAHAREM, but in the case of the wife of brothers the most important protiction of falling in haram is controlling gaze
23 - عبير | ًصباحا 08:13:00 2011/10/26
انا مع تعليق رقم 2 "هدى الشريف" فيما ذكرته من نصائح الاستاذ وجدي غنيم.. واعجبني تعليق الاخ علي رقم 17.. وشكرا
24 - مها | مساءً 12:11:00 2011/10/27
اريد ان اعلق على شكوى السائلة اكيد هي على خطئ لان ابنتي انا لاحظت عليها غيرة منها على زوجها مني لانني اعامل زوجها معاملة مميزة بما عا نيته من امي من مشاكل مع زوجي وخوفا في نفسي ما تقع ابنتي بما عانيت اعامله معاملة محترمة وجدا مميزة حتى اثار غيرة ابنتي وكل ذلك كي يعاملها زوجها بمحبة واحترام لاحميها مما عانيت لقد وضحت لابنتي هذا فارجو ان تنتبه السائلة وتصارح امها