الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية تربية النفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

عادة سيئة ظلت تلازمني حتى بعد الزواج!

المجيب
مستشار اجتماعي
التاريخ الاحد 19 رجب 1430 الموافق 12 يوليو 2009
السؤال

أنا مشرف على حلقات التلقين بأحد المساجد، و قد منَّ الله عليّ بأن وفقني للزواج بامرأة محسوبة بالجمال والدين، ولكن مشكلتي الرئيسة بدأت قبل الزواج بالعادة السرية، وبعد الزواج خفّ طلبي لها، ولكن بعد قرابة السنة رجعت لها بالتدريج، حتى إنني الآن لا يهدئني إلا المناظر الإباحية من بعض المواقع.. وما استطعت الانفكاك منها إلى الآن، ولم أجد لها علاجاً شافياً إلى الآن.. علماً أنني أخبرت زوجتي بفعلي لهذه العادة؛ آملاً في أن أستحيي منها وأقلع عنها، ولكن دون جدوى.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الخلق وإمام المتقين، نبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، أما بعد:

أخي في الله بداية أشكر ثقتك في موقع الإسلام اليوم ليكون مستشارك، وأتمنى أن يوفقنا الله عز وجل على مساعدتك في إيجاد طوق النجاة لما تعانيه وتكابده.

لقد توقفت كثيراً مع كلماتك،  ففي ثناياها رجل صالح همه العمل الصالح، والتقرب إلى الله سبحانه، ولكن تشوبه بعض الشوائب، ويسعى إلى تنقية نفسه منها.

وتعجبت كيف أن رجلاً صالحاً مثلك تجره هذه العادة المقيتة لمثل هذا الفعل، وكيف لم يردعه كتاب الله وحلقات الذكر في المساجد عن ذلك.

ولعل حالتك هذه لا تدعونا للقلق أبداً من شباب العالم الإسلامي المتطوعين لمثل هذه الأعمال الجليلة، ومجالستهم أبنائنا لتحفيظهم كتاب الله عز وجل، فما تعانيه يعتبر من الحالات الشاذة والنادرة،  والتي لا تدعو للقلق أو الخوف مهما حرص المغرضون والساعون في تشويه هذه الصورة الجميلة لشباب أمة الإسلام باختلاق القصص والأكاذيب عنهم، وهم أرفع وأسمى من ذلك بكثير، ونحسبك كذلك إن شاء الله تعالى ولكن ينقصك بعض الحزم على نفسك وأطرها على الحق،  وعدم اليأس والاستسلام.

وكما قال الإمام الشافعي  في أبيات له:-

إن كنت تغدو في الذنوب جليـداً          وتخاف في يوم المعـاد  وعيـداً

فلقد أتاك مـن المهيمـن  عفـوه          وأفاض من نعـمٍ عليـك مزيـداً

لا تيأسن من لطف ربك في الحشا           في بطن أمـك مضغـة ووليـداً

لو شاء أن تصلى جهنـم  خالـداً          ما كـان ألهـم قلبـك التوحيـدا

 ثم لعلك تعلم  بأن العادة السرية محرمة شرعاً بالإجماع، وكذلك مشاهدة الأفلام الإباحية محرمة، وكما ترى أخي أنك لا تقوم بالعادة السرية إلا بعد مشاهدة بعض اللقطات الإباحية، وبالتالي  نظراً لوجود سبب الإثارة تحدث النتيجة، وهي العادة السرية.

عليك أن تعلم أخي في الله  بأنك لست وحدك من يرغب أو يتعرض للإثارة، ولكن هناك الكثيرون ولله الحمد من يستطيع كبح جماح نفسه والتغلب عليها، حيث يجب أن نضع قول الحق تبارك وتعالى دائماً  نصب أعيننا "قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ". [النور:30].

وهناك نقاط كثيرة على الفرد أن يفعلها حتى لا يقع في المحظور، وهي علاج بإذن الله منها:

- يجب محاولة شغل وقت الفراغ وملئه بما يفيد، ويجعل العقل مهتما بما يحقق المصالح والمنافع بدلا من أن يكون الذهن خاليا لا يشغله شيء، فيبدأ الشيطان من هنا في استغلال هذا الفراغ في الوسوسة والتحريض على الفاحشة، خاصة أنك تجد وقتاً  لمطالعة بعض الصور الفاضحة.

- البعد عن الاستغراق في التفكير في الشهوات والنساء، ومحاولة طرد الشيطان والأفكار، بتغيير الفكرة بسرعة مع الاستعانة بذكر الله تعالى "أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ" [الرعد:28]، والاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم.

- عليك بالحرص على بر والديك؛ فإنه من أنفع الأمور لصلاح القلب وقوة الإيمان.

- أحسن الظن بربك بأنه سيوفقك ويخلصك من المعاصي والوساوس، فإنه يقول سبحانه في الحديث القدسي: "أنا عند ظن عبدي بي، إن ظنّ خيراً فله، وإن ظنّ شراً فله".

ثم إنك ذكرت بأنك أخبرت زوجتك  علك تجد علاجاً بالاستحياء،  فأنا أقول عليك أولاً أن تعلم أن الله سبحانه يعلم بك، وهو الأحق بأن تستحي منه، وتذكَّر دائماً قوله تعالى: "أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى" [العلق:14].

"يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ" [غافر:19].

"إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى" [طه:46].

"أَفَمَنْ يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَمْ مَنْ يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ" [فصلت:40].

"أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ" [المؤمنون:115].

"وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ" [البقرة:281].

عليك دائماً عندما تجد شهوتك غلبتك أن تقضيها مع زوجتك فوراً، فإنك تقضي على ما تجد بإذن الله، ولا تدع لها مجالاَ لتتوغل داخلك.

شفانا الله وإياك، وعافاك مما ابتليت به، وحمانا وجميع المسلمين من كيد الشيطان، ووفقنا وإياك للخير وأهله وختم لنا بالصالحات.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الى المستشار في الاسلام اليوم | مساءً 02:16:00 2009/07/12
شوي شوي على المسكين وغيره من الشباب ثــــــــلاث وقفــــــــات فقط : أولاً : العادة السرية ليست محــــــــرمــــــــــه بالإجــمــاع . ثــــــــــم انـــــــــه لم يســــــــألك عن الحكــــــــــم أصلا ً . ثانيـــــــــاً : بإختصار هو انسان متزوج والعادة السرية ما زالت تلازمه ،،، من الممكن ان نقول من الأفضل ان يصرف هذه الرغبة والشهوة مع زوجته فهذا ألذ و هي أولى بذلك . وإذا كان هناك من نصيحه هو تجنب مواقع الصور الإيباحيه وخصوصاً ان الله رزقه بزوجه ذات الدين والجمال كما يقول في سؤاله .... ثالثــــــــــــاً : بصراحه كلامك غير منضبط تقول التفكير في النساء والشهوات (( مين في العالم أنسان لا يفكر ولا يميل للجنس الآخر ( أنا اشك في انك مستشار بصراحه ) انت تضيق المسأله وكأننا خلقنا من حجاره . من المفروض ان يكون هناك كلام متزن فلا نجعل النساء موضع امتهان وشهوات . بل هم بهجة الحياة وزينتها ( حبب ألي من دنياكم الطيب والنساء ) ،،،، ( استوصو بالنساء خيرا ) وفي الأخير دعائك غير مرتب ( شفانا الله وإياك ) آآآآآآآآآآآمين
2 - الإعصار | مساءً 02:49:00 2009/07/12
إلى المعلق الأول: رويدا رويدا ... استعجلت فأخطأت .. قلت: (العادة السرية ليست محرمه بالإجــمــاع) .. ولعلك تريد أن تقول: (العادة السرية محرمة لكن تحريمها ليس بالإجماع) والمستشار تكلم عن الاستغراق في التفكير في الشهوات والنساء ، فماذا تعني عندك كلمة (الاستغراق) .. تحياتي للجميع
3 - سالم عدو الزنادقة | مساءً 02:59:00 2009/07/12
يا ربي سلِّمْ سلِّمْ!! أقول لأصحاب (ليست محرمة) و (ليست محرمة بالإجماع) لم يبقى إلا الطراطير أمثالكم لِيُفْتُوا؟!! هلا ذهب أحدكم يتعلم كيف يتوضأ ويبدأ في الصلاة خير له من يظل ويبيت يهرف بما لا يعرف!!
4 - عبدالوهاب جنبي | مساءً 04:46:00 2009/07/12
لا تجلس وحيدا امام الشاشات هذا أول الحلول
5 - عمارابويوسف | مساءً 08:25:00 2009/07/12
يااخي رويدارويدا هلا اخفض جناحك للمستشار
6 - إلى سالم عدو الزنادقه | ًصباحا 11:35:00 2009/07/13
كنت اتمنى ان يكون ردك أكثر وعي وأكثر موضوعيه فأنت في موقع ( الأسلام اليوم ) وما ذكره الأخوة الكرام نقاش بسيط وكل له وجهة نظر مبنيه على دليل ونستفيد من الجميع أخي الكريم المؤمنون أخوة ،،، والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده . والرسول الكريم يقول انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ،،، ولك مني أطيب تحياتى .
7 - عبد الرزاق | مساءً 04:22:00 2009/07/13
اللهم ق امة الاسلام من فتن الدنيا... اللهم امين اتفق العرب على الا يتفقوا هذا موضوع خطير يجب احالته للمجلس الاسلامي الاعلى فكل كبيرة تبدا من الشيء الصغير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
8 - الحاتمي | ًصباحا 01:10:00 2009/07/18
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... ياأحباب ليس هناك داع إلى توبيخ أو إسائت الكلمات على المستشارين .. باستطاعتكم إضافة تعليق بدون التدخل في ما لا يعنيكم ، ولو أحببتم الحوار عن كلام المستشار فبإستطاعتكم ذلك ولكن بهدوء وخلق إسلامي . ""إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"".. يا مسلمين حافظو على الأخلاق الذي تعلمناه من نبينا محمد صلى الله عليه وسلم جزاكم الله خيرا أخوكم الحاتمي
9 - ابراهيم | ًصباحا 11:31:00 2009/11/03
اخواني الاعزاء لطفا لطفا فليس مكن شيم الاسلام توبيخ الاخرين حتي ولو اختلافنا معاهم فاين اين اخلاق الاسلام لو اختلفنا فتناقشنا فتحاورنا فخرج كل واحد منا مستفيد دون ان يوبخ احدنا الاخر عذرا يا شباب لقد جانبكو الصواب فب تعليقاتكم ولو اختلفتم مع صاحب التعليق
10 - شريف | ًصباحا 12:57:00 2009/11/10
ربنا يهدينا جميعا و يوفقنا الى هداية الاسلام
11 - الغريب | مساءً 09:12:00 2010/03/25
إلى السائل الكريم لاشك ان النظر إلى المواقع الإباحية محرم ولا يجوز، وكذلك الاستمناء باليد محرم بقول الأكثر من أهل العلم، ومع ذلك إياك ومداخل الشيطان فإن أخفقت في جانب وقصرت فكرر التوبة وكل مرة كرر التوبة وتذكر الشرع ميزان حسنات وسيئات السيئة تكتب سيئة والحسنة تكتب عشر حسنات ويضاعفها الله فبالميزان البشري لا مقارنة بين ما تقوم به من أعمال خيرة وما تقوم به من معاصي وليس ذلك تبرير لفعلك ودعوة للاستمرار فيه بل حافز لك لترك هذه المعاصي ولا تكن قيودا لك لترك الدعوة إلى الله فعملك نفع متعدي كم من حافظ يقرأ أيه كان لك دور في حفظها إما بطريق مباشر أو غير مباشر إستمر على ما أنت فيه. ثانيا لماذا تخبر زوجتك وقد ستر الله عليك فهذا من تلبيس إبليس فمعرفة زوجتك بهذا الأمر قد يكون سبب في تماديك على هذه المعصية فالحياء من الناس شعبة من الإيمان فكما تستحي من الله فقد شرع لك الحياء من الناس وفقك الله للخير
12 - عدنان | مساءً 12:58:00 2010/08/19
أنا عندي نفس المشكله ايها السائل ولاكن لست متزوج وإدا لم أقم بتلك العاده لاأستطيع حتى النوم اسأل الله العلي العظيم ان يساعدنا على الكف عن دلك ....وأستغفر الله وأتوب اليه ولاحول ولاقوة إلا بالله.
13 - ص | مساءً 07:50:00 2010/10/22
اخواني الكرام والله العظيم تعبت من العاده السريه حتى كادت تهلكني ولم اجد حل نهائيا الا اخيرا وبفضل الله علي في سورة البقره اقراها يوميا والله العظيم ماتاخذ منك غير ساعه واحده يعني شوفو حنا نظيع ساعات على النت والقنوات الفضائيه وسورة البقره ماتاخذ الاساعه فقط جربوها وشوفو ا طبعا اول شي انا لقيت صعوبه وكنت اجزئها على اليوم عشر صفحات وشوي شوي سارت سهله جدا وسرت اقراها فاليوم احيانا مرتين ولا احس ياشباب مافي اي مرض سواء عضوي او نفسي الا وعلاجه فالقران الكريم --لكن فيه شي مهم الا وهو الاستمرار-الاستمرار -الاستمرار مو تقراها يومين او ثلاثه وتقول مانفعت معي والله انا مجرب اهم شي استمر انا كنت فالبدايه اقراها وافعل العاده الخبيثه ان صح التعبير ومع الوقت انقطعت عنها بدون معاناه اهم شي اقرا واقرا واقرا استمر يوميا والله بتلقون راحه عظيمه ماتخيلونها في جميع امور حياتكم حتى الدراسيه --انا من تجربتي صدقوني اول شي كنت اتعب فالقراءه وبعد كذا خلاص بتسير سهله والله العظيم ياخواني اني كنت مدمن مواقع اباحيه لين ماسرت خلاص اكره نفسي لاني ماستفدت ولا شي غير الهم والغم فالحياه والمشاكل واموري متعكسه في كل شي الدراسه والبيت حتى في اصغر الامور كنت دائما غير موفق في حياتي وهذا طبعا من اثر المعاصي والنظر الى ماحرم الله وبديت فالعلاج بسورة البقره والله العظيم ان كل اموري تيسرت وبتسير تكره الامور هذي بدون معاناه اقسم بالله العظيم ان ماسار شي اكره لنفسي غير هذي المواقع الاباحيه افتح النت ومدري وش اللي سار فيني ماعاد افكر مجرد اني افتح هذه المواقع كذا احس شي يدفعني عنها بقوه صدقوني كلام الله له تاثير عجيب والله ماتلقونه عند اكبر مستشار ولو معه اكبر شهاده في علم النفس اسمعوا كلامي وجربوا وماراح تندمون والله العظيم انك راح تندم على الايام اللي فرطت فيها في قراءة سورة البقره من النتائج اللي بتشوفها لكن اهم شي زي ماقلت الاستمرار ولا يغرك كلام ابليس لانك اول ماراح تقرا بتحس بملل وتبغى تقفل المصحف وراح تجيك وساوس كثيره صدقني هذي كلبها من الشيطان عشان يحرمك الاجر والقرب منالله اهم شي لاتسمع واصل واصل بقوه واستمر يوم بعد يوم بيسير عندك روتين اذا ماقاءت السوره بتحس فيه شي ناقص في يومك وبتروح تقرا8888مع المحافضه على الصلاه في اوقاتها اول شي بتتعب بعدين تبا تحسر على كل يوم فرطت فيه فرض واحد من الصلاه 8888مع الدعا ان الله يخلصك منهذه المعصيه ياشباب لاتستهينون بهذه المعصيه والنظر في المواقع الاباحيه فان لها تاثير كبير على استقرار الزواج مستقبلا انا اعرف واحد قبل الزواج مدمن مواقع اباحيه تزوج من فتاه يحسد عليها تملك من الجمال والمال والنسب والدين الشي الكثير ورغم ذلك كل حياته معها مشاكل يقول والله لاعلم السر في ذلك لكن بالنظر الى حياته قبل الزواج يقول اعتقد انها عقوبه من الله لي على مافرطت في جنبه وعلى ماارتكبت من معاصي قبل الزواج اورثتني هما وغما بعد زواجي ارجوكم ياشباب والله العضيم اني ناصح لكم اقراءو سورة البقره يوميا وبتلاحضون الفرق والله العضيم اني مستغرب من نفسي وكيف الله اعانني على ترك هذه المعصيه ولم اكن اصدق يوما ان ساترك هذا الفعل من النظر الى تلك المواقع وممارسة العاده الخبيثه زي ماقلت الك اول شي بتعاني وبتفتح هذه المواقع بعد البدء في القراءه لكن لاتياس وجدد التوبه واستمر وادع ربك وكمل قراءه يوميا حتى لوضعفت نفسك وفتحت وشفت ومارست العاده استمر وجدد التوبه واقرا بعد كذا راح تشوف انك تجلس على النت لاكن ماعندك رغبه في فتح هذه المواقع صدقني انا مجرب هذا الامر بعد معاناه مع العاده السريه والمواقع الاباحيه 88888والله يغفر لي ولكم
14 - ابو محمد | ًصباحا 01:05:00 2016/05/03
بسم الله، والحمد لله على كل حال وعلى كل نعمة ، التوبة التوبة قبل الممات ياشباب.