الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية سوء العشرة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

الزوج الكتوم الكثير الكذب

المجيب
التاريخ السبت 14 شوال 1430 الموافق 03 أكتوبر 2009
السؤال

مشكلتي مع زوجي أن كلا منا يرى أن الطرف الآخر هو المخطئ، فأنا أراه مدمن عمل ومقصر في الاهتمام بأسرته، وهو كثير الأسفار جدا بحكم العمل كما يقول، كما أنه إنسان شديد التكتم يخفي كل شيء عني، وكثير الكذب علي، وقد تعبت نفسيا من تصرفاته، ولم أعد أحس بالأمان معه، أما هو فيرى أني لا أقدره ولا أقدر عمله، وأن كذبه بسبب عصبيتي، فيكذب حتى يتجنبني، ولا يرى أنه توجد مشكلات في حياتنا، ولكن أنا التي أصنعها. أرشدوني مأجورين..

الجواب

أختي الكريمة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، إن الله سبحانه وتعالى وزع الأعمال على الأوقات، وجعل للعبادات وقتها ووظيفتها, وكذلك لباقي الأعمال. إن إهمال أي وظيفة لحساب وظيفة أخرى يخلق خللا وعدم توازن في حياة الفرد والجماعة. يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عمرو بن العاص: "يا عبد الله، ألم أخبر أنك تصوم النهار وتقوم الليل. قلت: بلى يا رسول الله، قال: فلا تفعل، صم وأفطر، وقم ونم، فإن لجسدك عليك حقا، وإن لعينك عليك حقا، وإن لزوجك عليك حقا" رواه البخاري.

إن ما تعانيه أختي الكريمة من آلام هو نتيجة إدمان زوجك على العمل على حساب واجباته تجاهك وتجاه عائلته.. مما جعلك تشعرين بمشاعر متعددة منها الإحساس  بعدم الأمان، وبالشكوك من كون زوجك يكذب عليك ولا يخبرك بكل شيء.

أختي الكريمة، إن ما ابتليت به هو من أنواع الابتلاءات الكثيرة التي  تصاب بها عدة بيوت، حتى إنني أذكر أن إحدى الصديقات لي خطبت لرجل مدمن على العمل، إلا أنها لكثرة انزعاجها من عمله الدائم تركته بسبب هذه الخصلة التي لم تعد قادرة على تحملها، ولكن ما حصل أنها خطبت فيما بعد وتزوجت من شخص آخر، لا يحب العمل ويبقى في البيت بينما هي تعمل, مما جعل حياتهما الزوجية نكد بنكد. لذلك فلا تحزني من عمل زوجك المتواصل ما دام هذا العمل يؤمن الدخل اللائق للعائلة. وتخيلي لو كان الوضع معكوسا، وزوجك جالس في البيت لا يعمل وأنت تتذمرين من جلوسه أمامك وتقصيره تجاهك وتجاه أبنائك فهل كان الوضع أفضل....

بناء على ما تقدم أنا  أنصحك من أجل حل قضيتك بأمور عدة:

1- لا تعيري زوجك  وتتهميه، واظهري أمامه ثقتك به، ولو لم تكوني صادقة في المرحلة الأولى. واسمحي لي هنا أن أوافق زوجك الرأي هنا بأن خوفه من عصبيتك ولومك هما اللذان يدفعانه إلى التستر عن بعض الأمور وعدم إخبارك إياها... لذلك لا تعتمدي أسلوب النقد المتواصل، واحرصي على أن تتغاضي عن كثير من الأمور وإن كنت متأكدة بأنها صحيحة، وذلك من أجل كسب ثقة زوجك ومحبته من جديد، وستجدين بأنه مع الوقت ستتغير معاملته لك.

2- حاولي أن تعقدي اتفاقا بينك بين زوجك، من بنوده استعدادك  للتغاضي عن عمله المتواصل، في مقابل تخصيصه وقتا محددا لعائلته، تقومون خلاله بنشاطات ترفيهية واجتماعية ترغبين فيها (مشاوير، تسوق، زيارة الأصدقاء، رياضات مشتركة، تناول الطعام في المطعم، قضاء ليلة في فندق، ليلة رومانسية في المنزل، زيارات سياحية...). وأخبريه بأن هذا الاقتراح  ليس من أجلك فقط ولكن من أجل ولديه أيضا، وبيّني له أهمية هذا الأمر بالنسبة لهما، وأنهما يشتاقان له ويسألان عنه بشكل دائم، إن هذا الاهتمام ولو الضئيل من قبل زوجك قد يعوض لك بعض التقصير...

3- اشغلي وقتك بشكل دائم، ولا تجعلي عمل زوجك وتصرفاته هاجسك الدائم، بل كوني لنفسك حياة أخرى بغياب زوجك، وهذا معناه ملء الوقت بشيء تحبينه، ولو كان صغيرا مثل القراءة أو الاعتناء بالزهور أو التسجيل في دورات علمية. إن مثل هذه الأعمال تساعدك على ملء الفراغ الذي قد يكون السبب  المباشر في دخول الوساوس إلى عقلك وتفكيرك.

أخيراً: عزيزتي، قارني بين وضعك وبين وضع غيرك من النساء اللواتي يعانين من أزواج مهملين، بخلاء، لا يهتمون بهن ويسيئون معاملتهن، أو أولئك اللواتي ابتلين بأزواج مدمنين على الخمور أو المخدرات أو... حتى النساء...  والزوجات مع ذلك صابرات محتسبات عند الله عز وجل.... إن لم يكن لأجلهن فلأجل استقرار الأسرة وسعادة أعضائها.... وفقك الله.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - طنشيه متهتميش فيه | مساءً 02:40:00 2009/10/03
خلي إهتمامك فيه عادي أكل وشرب وفراش زوجيه ... غير كده لأ ... المهم ينفق على اولاده وعليك خلاص اتركيه في حاله إن حب يكلمك كان بها وان لم يكن يريد ان يكلمك طز طزين ثلاثه في ستين داهيه أنتي بتشحتي منه الاهتمام ؟؟؟يمكن متزوج مسيار والا معاه محده بالشات يكلمها ومسوي نفسه مشغوووول في ستين داهيه تاخذه أصلا الرجال كلهم نكد [ بس نصيحه لوجه الله سبحانه وتعالى إوعيك تفرطي فيه كزوج وطنشيه بكره يجيك حبو على ركبه مثل الاطفال يطلب منك الاهتمام] واحد عنده زوجه مهتمه فيه وهو يتبطر في ستين داهيه طنشيييييه
2 - السر | ًصباحا 03:21:00 2009/10/04
سبحان الله العظيم الجليل واحدة تشتكي تبي زوج وواحدة تشتكي من زوجها وواحدة تشتكي لانها مطلقة وماحدا يهتم بها لاحول ولا قوة الا بالله صحيح صارت مشاكلنا الاجتماعية كبيرة الى هدة الدرجة .لا اله الا الله وواحدة تنصح اختها بتطنيش زوجها لا تهتم فيه .المهم يا اخية حافظي على زوجك وعامليه معاملة طيبة وحنونه ولا تراقبية وابتغي اجرك من الله وكل ما كنتي معه حنونه ولعوبه ورحيمه وقليله العتاب وكثيره الاهتمام بمضهرك وريحتك وحلاوة كلامك ونضافة بيتك كان اليك ارقب واقرب واهم شيء لا تقصري اهتمام فيه ابدا .ولا تضلي تحاسبية على كدباته
3 - ابو عزام | مساءً 04:40:00 2009/10/04
اخت سوالف انت لست مكروهه وانا قرأت ما بين السطور .... وأنت تحاولي تخرجي البنت من النكد اللي هي تعيشه ... تريديها تهون الموضوع شوي ... وأنا ما ألومك ..... شكرا لك ولك الأخوة والأخوات المشاركين وأنا واحد منكم ..... وأريد أن اقول للأخت السائلة عفوا كلاكما على خطأ .... الرجل المشغول فعلا يجب أن يجد طريقا يجعل زوجته تعذره وتفهمه .. وإذا لم يجتهد لإقناع زوجته في تصرفاته فهو مخطئ وغير مهتم .... الأسرة والزوجة خاصة هي أهم أشغال الحياة .... والزوجة التي لا تجتهد في فهم ضروف زوجها مخطئة أيضا .... يا أخية ربما لن يجدي نفعا مع زوجك كثرة حديثك عن حالتكم ... واعتقد أن زوجك كلما يعود إلى المنزل يعلم بأنه سيواجه مقابلة ساخنة .... أنصحك بأن لا تتحدثي أبدا عن هذا الموضوع وأن تغيري اسلوبك معها حاولي أن تجعليه يشعر بالراحة في بيته وحديثك عن هذا السلبية ربما يجعله متنرفز ..... حاولي أن تجعلي يجد الراحة في بيته أكثر من أي مكان آخر لعله يستقر معك ويبدا يغير من اسلوبه ... بعد مدة من تغيير وضعك وإذا هو لم يغير اسلوبه راسليه عن الموضوع عن طريق الجوال ولا تتحدثي معه مباشرة .... واجعلي رسائلك عتاب رومنسي .... وأخيرا حاولي أيضا أن تجدي لنفسك طريقة تشغلي فيها وقت فراقك ....
4 - صدقت,...اين سالم | مساءً 11:39:00 2009/10/04
والله انا مثلك اسأل اين سالم فبرغم ان افكاره لا تعجبني و اسلوبه كان فيه كثير من الهجوم والتجريح الا انه كما قلت كان عامل للموقع نكهة خاصة وكان يستفز المشاركين للرد على افكاره المتشدده....عسى ان يكون بخير ومهما اختلفنا معه فكلنا مسلمون و همنا الاول ان نحافظ على مجتمعنا وديننا ومبادئنا التي نعتز بها..وكما يقال ان اختلاف الاراء لا يفسد للود قضية
5 - واين الاعصار | ًصباحا 10:43:00 2009/10/05
إن افقتدتم سالم فقد افتقدنا ايضا الاعصار بعد أن كان كل مهنما متربص بالآخر عساهم بخير ويرجعو لنا بالسلامة .
6 - حتى فجر أين هي؟؟وأبو وصال؟؟اظهروا أرجوكم | مساءً 07:05:00 2009/10/05
فجر تلك التي تتحفنا بردودها الرائعة افتقدناها لكنها ليس هي فجر جديد التي تشابهها بالاسم فقط مع اختلاف الأفكار وأبو وصال صاحب الحكمة والخاطر الوسيع اين؟؟
7 - ايسال | مساءً 09:46:00 2009/10/12
انا اعاني من نفس الوضع وكاتك بتحكي على مشكلتي مع زوجي الله لا يردهم وحسبي الله ونعم الوكيل فيهم نصيبك بالجنه الله بيعوضك باذنه تعالى بالحور العين
8 - المجروحة | مساءً 12:51:00 2010/01/20
انا اعاني من نفس المشكل تقريبا لكنني حاولت بكل اسلحتي ان اغير من الوضع لكنني لم استطيع فتوجهت الى الله حتى يغير من شىء يصعب على الانسان تغييره لانه وحده قادر على كل شىء الدنيا زوال والاخرة هي الاهم فلربما جنتنا مع الصبر على هذا الابتلاء ماعلينا الى ان نصبر
9 - دلع | مساءً 09:14:00 2010/07/16
انا ياختى نفس مشكلتك بس ازودعليها ان اخواتة والله اصبحن يتكلمن عنى بالكذب حتى المصروف حاسدتنى عليه لدرجة انهن فى الشهريطلبن 3مرات مصروف حتى اختة المتزوجة ماسلمت منها تطلب مصروف ماني عارفة كيف افهمة ارجوالرد