الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية مشكلات التعدد

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

التعدد.. وقانون الطوارئ!!

المجيب
بكالوريوس هندسة طبية من جامعة القاهرة
التاريخ الاثنين 23 ربيع الأول 1434 الموافق 04 فبراير 2013
السؤال

أنا زوجة ثانية، وزوجي محب لزوجته الأولى وهي كذلك وله أطفال منها ولا مشاكل بينهم، حياتهم كانت سعيدة لحين ظهرت أنا فيها، وعندما عرفت أنه تزوج حاولتْ الانتحار، بعد ذلك أقنعها بأنه طلقني، لأنه لا يقدر على فراقها ولا هي، إلا أن أمرنا انكشف ثانية أمامها، وصارت متعصبة، وصار عقلها غائبًا عن التفكير، وصارت لا تثق بكلامه، وهذا يجعله يغيب عني فترة.. أنا الآن أحس بالذنب لأني ساهمت في جرح مشاعرها، وتغيير حياتها الزوجية للأسوأ، ورغم أنه يحبني ومتمسك بي ورافض أن يطلقني لكني أريد أن أنسحب من حياته؛ حتى لا أتسبب في دمار بيت، وتيتيم أطفال.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

ستبقى مشاكل التعدد مسلسل لا ينتهي كنتائج لمقدمات طويلة تَطبع عليها المجتمع، وساهم الإعلام بقدر كبير في ترسيخها، بُنيت على أن التعدد خيانة، ولا بد له من أسباب، ولا بد من موافقة الزوجة الأولى، والتي ترى أن الزوج ملكاً خالصاً لها، وأن الثانية سارقة للزوج على أية حال، والكثير.

ومع التأكيد التام على أنه ليس كل رجل يصلح للتعدد وإدارة بيتين أو أكثر، وأن الكثير منهم قد أساءوا وظلموا، إلا أن حاجة المجتمع للتعدد كانت وما زالت قائمة، وحين نحاول تحرير عقولنا مما فرضته علينا ثقافات أخرى، وحين تتغير نظرة المرأة للرجل وتدرك أنه ليس محور الحياة الأوحد، فللحياة محاور أخرى، وأن أفعاله وتصرفاته بغض النظر عن كونها خطأ أم صواب لا تتوقف عليها الحياة أو الموت!! سنفكر حينها كمجتمع وأفراد، كيف نعالج هذه السلوكيات الخاطئة، لا أن نرفض التعدد جملة وتفصيلاً.

حياكِ الله أختي الكريمة..

رغم أهمية الحب للزواج، لكن قد لا يكفي بمفرده لتأمين حياة زوجية ناجحة، وعند غلبته قد ننحي العقل وما يتخذه من قرارات جانباً، ثم نكتشف بعد فترة مدى أهميتها وحاجتنا إليها، ذاك حين نقف ونتساءل... لماذا تزوجنا ولأي هدف؟!

مع احترامي الشديد لهذه العاطفة بينكما، لكن ألم تقفي مع نفسك وقفة لتتساءلي: ما مصير حياتك معه حين تعلم زوجته الأولى بأمر زواجكما، وهل هو قادر، ويتمتع بشيء من النضج والحكمة ليعرف كيف يتعامل مع الواقع الجديد، وهل أنتِ قادرة على العيش تحت أحكام قانون الطوارئ هذا بغيابه عنكِ، وانقطاع أخباره، وتعريض حياتكما لعدم الاستقرار والتواصل بصورة طبيعية كلما داهم القلق والشك زوجته الأولى وإلى متى، وكيف سيكون الحال إذا رزقكما الله بأطفال، هل سيلتحق الأولاد بنسبه في السر أيضاً؟

هذا ما ينبغي التفكير فيه الآن، ومنح العقل مساحة أكبر للنظر فيما يمليه علينا دون ضغوط قلبية، فتنحية العقل باهظة الثمن أمدية السداد، وحين تتضح الرؤية فأنتِ وحدك، وبناء على علمك بقدراتك على التحمل، من يملك اتخاذ القرار.

أسأل الله تعالى أن يهديكِ ويسددك ويلهمك الصواب.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - أم عبد الرحمن | مساءً 08:20:00 2010/01/04
أختي في الله، السلام عليك و رحمة الله، أنا أيظا مع زوج عنده ثلاث زوجات. و أقول لك قول الله تعالى :"يحل لكم الطيبات و يحرم عليكم الخبائث" و التعدد من شرع الله الطيب، ولم يأتي بالشريعة الإسلامية فقط بل في اليهودية و النصرانية و هي سنة الأنبياء. أنت لا ذنب لك في الموضوع و نصيحتي لكي أن تفكري في مصلحتك أنت، يعني مين الي قاعد يفكر في مصلحتك أنت الآن؟ هي؟ لا والله. كل الي بتسويه من مشاكل هو لأجل تخليه يطلقك. يا أختي هو كان لازم يفكر بالأمر قبل ما يقدم عليه و كان لازم ما يقدم على شئ هو عارف أنه ما يقدر عليه..... و الآن هو ورطك في حالته لازم هو يتحمل المسؤولية و يقوم بواجبه تجاهك ويعدل. وهي لابد أن يكون من الأخوات من يذكرها بالله، و أنّ هذا من شرع الله، و ليس لها الإعتراض على شرع الله، فمن شروط "لا إله إلا الله" القبول و الإنقياد. أنت كوني أفضل ما تستطيعي كونه و تزيني و توددي له و خليك قريبة من الله و الزمي الدعاء والعبادة. و أسأل الله أن يوفقك لما يحبه و يرضاه، و يصلح ما بينك و بين زوجك و زوجته. و السلام عليكم و رحمة الله
2 - ام سعد | ًصباحا 12:47:00 2010/01/05
؛؛ اول شي انتي المفروض الحين ماتلومي نفسك لان هذا الشي المفروض فكرتي فيه من البدايه يعني ماتتوقعي انك بتتزوجي صحابي او واحد باخلاق الرسول -صلى الله عليه وسلم -مثلا ..لااااا الرجال الحين زوجه وحده وما يقدروا يتحملوا مسؤوليتها الا ماندر وهذا الواقع ليه نكذب على بعض . يعني حطي فبالك انو اكيد راح تشاركك في حبه لك ويمكن زياده لانها اكيد ام عياله واللي حبها اول وهذي النقطه مو من واجبه انه يعدل فيها الحين لازم تتحملي اللي جالس يصير وترضي بنصيبك وقدرك ومالك غير كذا ...وثاني حاجه الزوج غلط غلطه كبيييييره ...اذا هو يحب زوجته الاولى وهي تحبه يتقدم لك ليه ،،؟ يعني يتحمل المشاكل اللي راح تجيه ..وكمان الزوجه الاولى اذا مافيها تعيش معاه او اذا مافيها تتحمل انك تشاركيها في زوجها تطلب الطلاق بس ماتسوي مشاكل لانها بتخسر كثير وانا لو ماكنها سويت كذا وطلبت الطلاق
3 - أم عبد الرحمن | مساءً 05:50:00 2010/01/05
السلام عليكم أم سعد، المسألة ليست هو بحب مين أكثر قهذه دندنة النساء من شدة الغيرة. الحب رزق من الله، و كم من ناس أعرفهم يحبوا زوجاتهم الثانية أكثر من الأولى مع بقاء محبة الأولى و العكس. صح الرجال مش مثل أول، و النساء كذلك مش مثل الأول. المطلوب هو الوفاء للزوجتين، و التقوى و العدل. فميله لواحدة لا يعني ظلم الأخرى، فنحن لا نحب أولادنا سواسية، و لكن المطلوب العدل بحيث كل طفل يحس أن والديه يحبوه أكثر شئ في الدنيا. والرجل الي يؤذي هذه على حساب هذه سيعامل تلك بنفس المعاملة في يوم من الأيام. فالتقوى التقوى و مراقبة الله في من نعول.
4 - د.عصام الحارثي | مساءً 06:31:00 2010/01/05
ماشاالله عليك ياأم عبدالرحمن ليت نسائنا مثلك كلامك جميل جدا ومتزن أسأل الله لك التوفيق
5 - ابو حسن | مساءً 07:23:00 2010/01/05
الزمي بيتك قومي بما يجب مما فرضه الله عليك من حسن التبعل وحسن المعشر والهدؤ في التعامل اذا جائك لاتذكري له عن زوجته السابقه وكوني الوحيده في حياته عساه يتصل بمعددين ناجحين في حياتهم الزمي الاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم اسال الله لك التوفيق وان تصبح - بمرور الوقت حياتك - طبيعيه
6 - ابتسامة دمعة | مساءً 01:55:00 2010/01/06
رحمت الرجال والله مساكين الله خلقهم يميلون للنساء وسمح لهم بأربع ونحن نضيق عليهم الخناق واللي مايخاف ربه بيخون واللي يخاف ربه بيعدد ياحريم اتقوا الله في أزواجكم لاتحرمين شئ الله حلله وهذا من الابتلاء الذي يحتاج للصبر من كلا الزوجتين
7 - هدى الشريف - مكة المكرمة | ًصباحا 08:39:00 2010/01/11
وستظل مجتمعاتنا آثمة فيما تقننه من مضادات شرع الله .. ويوم أن نرى السفاح ماثلا في الشوارع ممارسا كاستنشاق الماء والهواء .. يومها فقط قد يعيد المجتمع تفكيره في موضوع التعدد برمته .. ويومها سيكون البلاء قد عم والفساد قد طم وسيكون ما ننشده وقتها من رفع البلاء أشدوأعتى من أن تحتويه برامج التربية والتقويم والإصلاح .. أخيتي بماذا أنصحك؟ .. لا أدري فكلنا في الهم سواء .. ولكن استعيني بالله واستخيري عسى الله أن يشرح صدرك إما لقرار مع زوجك يؤلف الله فيه قلبه وقلب زوجته الأولى وإما أن يشرح صدرك لفراق يجبر الله فيه قلبيكما من بعده برحمته وعفوه ..ووقتها قد تكون جراحا قريبة خير من مقتلة عظيمة تلوح في الأفق"
8 - جار القمر | مساءً 01:57:00 2010/02/10
أختي الكريمةأنازوج معدد أنصحك بعدم طلب الفراق واصبري وصابري وذكري زوجك بتحري العدل وأظهارة للجميع فمن أصلح مابينة وبين اللةأصلح اللة مابينة وبين خلقة تمسكي بزوجك وأحسن التبعل لة وشاركية همومه وسوف يتمسك بك وأكثري من الدعاء والصدقة فهذه مجربة
9 - هدى | ًصباحا 09:31:00 2010/04/08
انسحبييييييييييييييييييييييي
10 - الى ابتسامة دمعة | ًصباحا 03:08:00 2010/06/24
ايو الله الرجال مساكييين ياحراااام !!!!!! بصراحة بكيتيني ياابتسامة دمعة تخيلت نفسي واحد من الرجال المساكين يبغى يعدد ويغير وينبسط وزوجته الظالمة المتعجرفة تمنعه .. والله حراااام اتقوا الله ياحريم ...... عالم غريبة وبس !!!!!!!!!
11 - أم فهد | مساءً 01:00:00 2010/07/08
الى الزوجة الثانية أنصحك بالجلوس مع زوجك ومصارحته بحالك الذي أنت فيه فليس ما يحصل من زوجته الأولى ذنبك ولا أن يؤنبك ضميرك حتى لما يحصل لزوجته الأولى ولا عليه أن يستسلم لردة فعلها بغض النظر عن أنه كان في البداية بحاجة لشئ من التدبير قبل أن يتزوجك وأن يمهد للأمر ليتجنب ردة الفعل هذه , على الزوج أن يجلس مع الأولى بهدوء ويشرح لها حاجته للثانية من غير أن يكون هنالك تقصير منها تجاهه وأن عليها أن لاتتعدى حدودها فيما يخصك وأنك أصبحت زوجه لك عليه من الحقوق مثل ما عليه فإن إستطاع زوجك الحزم وإحقاق الحق فبها ونعمت وإن كنت تخشين منه التقصير أو الإنهزام تحت ضغط زوجته الأولى بأن يطلقك أو يعلقك فاطلبي الطلاق قبل أن يأتيكم الأولاد ولكن قبل ذلك بيني لزوجك شده حبك وتعلقك به ورغبتك بأن تكوني زوجه له وأما ً لأولاده وأن زوجته الأولى ستكون أختا ً لك لا تذكرينها إلا بخير وليس معنى ذلك أن تزوريها كل يوم أو أن تحبوا بعضكم بعضا ً غصبا ً وإنما كل واحده منكما تحفظ الأخرى في غيبتها ولا تذكرها إلا بخير فأبناؤكم أبوهم واحد ويج على المسلم أن يحرص على حقوق الغير فالزوج من حقع أن يعدد ,
12 - ان من ينكر كلام الله فهو اثم قلبه والى النار وبئس | ًصباحا 12:35:00 2010/07/18
يا ضالمات انفسكن ياجاهلات الدين انتن انانيات واحده تقول انسحبي سحب الله روحك يا ضالمه اترضين الطلاق لاختك وعسى الله ان يؤدبك ويجعلك عانس ترضى بحافي يريد التعدد وهذا ليس قياس وانما التباس لان المال هو ليس شرط في عدم التعدد وانما حجة الزوجات الانانيات اترفضين كلام الله يا ضالمه وترضين بفساد زوجك وصداقته وزناه ولا ترضين بزوجه ثانيه وتعتقدي بان ذنبه على جنبه واقول لك يا انانيه لا وثم لا لانك محاسبه ومشتركه في الجريمه بطريقه غير مباشره لانك يا انانيه دفعتيه لذلك ومنعتي زوجك من التعدد وتحسبي انك فزت عليه يا جاهله واقول لك ان هذا الامر حلله وجوزه وزرعه الحكيم لكي لا تبقى انثى تفسد لاجل هذا الامر والله والله يا اختي يا ايتها الزوجه الثانيه بارك الله فيك وبارك الله مرتين في اي زوجه اولى تسمح وتوافق على زواج زوجها مره اخرى لان كما قال بعض الاخوه انه ابتلاء من الالاه على الزوج لان في الامر شرط العدل وهو منفعه لكل الاناث يا اختي الزوجه الثانيه تمسكي كما يتمسك الغريق وانصحي وشجعي زوجك واصبري فان زوجك والله اعلم مسكين لا يريد ضلم زوجته الاولى الجاهله لتعاليم الله اللهم اغفر لي وسامحني اذا اخطأت في كلامي ولا تؤاخذني يا الله يا ضالمات انفسكن
13 - اصبري يا امة الله | ًصباحا 01:11:00 2010/07/18
اصبري ان الله معك زواجك صح 100 في المئه وبارك الله فيك لانك حميت نفسك من الفتنه
14 - الله ينصرك وينصر الاسلام | ًصباحا 01:18:00 2010/07/18
تذكري ان سنة التعدد من الله ويجب ان تعلمي ان الله حلل اربعه وانت ثانيه الان وانصحك ان لا تكوني وتعملي مثل الزوجه الاولى اذا تزوج ثالثه او رابعه لان الزواج ستر وكما ستر عليك زوجك فيمكن ان يستر على ثالثه كانت مثلك اصبري وصابري هداك الله واكثر الله من رجال التعدد لصلاح هذه الامه
15 - ابو مسفر | ًصباحا 11:12:00 2010/10/13
ارجو من الله ثم منك ان تناقشي امرك بهدوء معه وذكريه بالواجب عليه وفهميه انك تتمنين الخير لنفسك وللآخرين فانا عندي زوجتان الحمد لله الله يخليهم ليه في البداية كان هناك مشاكل لاكن بعد فترة بسيطة وزنت الامور بينهما واوضحت لهما حقيقة التعدد والحمد لله فهما الآن عينان في راس وكل انسان في الدنيا له مميزات وعيوب فاغمض عينيك عن العيوب وانظر للاشياء الحلوة في الآخرين والحمد لله رب العالمين اولا وأخير
16 - الى من يريد أن يعدد | ًصباحا 10:40:00 2013/02/04
سئل الامام الشعراوي رحمه الله عن التعدد فقال :من أراد أن يعدد يجب أن يتوفر فيه شرط واحد ،أتدرون ماهو؟ قال:يجب أن يكون شجاعا فقط، واستدل بقوله تعالى:(فإن خفتم...) فالخائف من الزوجة الاولى وأهلها، والخائف على الرزق ،والخائف من كلام الناس ،والخائف عدم العدل بينهن ،فليقعد مع القاعدين وليحمد الله رب العالمين ولا يدخل الى معركة هو يعلم في قرارت نفسه أنه ليس كفؤا لها والسلام .
17 - الناصح الامين | ًصباحا 10:36:00 2013/02/05
وستظل مجتمعاتنا آثمة فيما تقننه من مضادات شرع الله .. ويوم أن نرى السفاح ماثلا في الشوارع ممارسا كاستنشاق الماء والهواء .. يومها فقط قد يعيد المجتمع تفكيره في موضوع التعدد برمته .. ويومها سيكون البلاء قد عم والفساد قد طم وسيكون ما ننشده وقتها من رفع البلاء أشدوأعتى من أن تحتويه برامج التربية والتقويم والإصلاح .. أخيتي بماذا أنصحك؟ .. لا أدري فكلنا في الهم سواء .. ولكن استعيني بالله واستخيري عسى الله أن يشرح صدرك إما لقرار مع زوجك يؤلف الله فيه قلبه وقلب زوجته الأولى وإما أن يشرح صدرك لفراق يجبر الله فيه قلبيكما من بعده برحمته وعفوه ..ووقتها قد تكون جراحا قريبة خير من مقتلة عظيمة تلوح في الأفق"
18 - الناصح الأمين | ًصباحا 10:41:00 2013/02/05
رائعة مستشارتنا الفاضلة وهي متجردة من نفسها وتجاربها الشخصية حتى تؤدي أمانة النصح وحسن المشورة .......حقا .. كم من العبادات لا تؤدى إلا من خلال التجرد