الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

خطبة بإلحاح.. لعدم كفاءة النسب

المجيب
مدرس مواد شرعية بثانوية صقلية
التاريخ الثلاثاء 30 ربيع الأول 1431 الموافق 16 مارس 2010
السؤال

أنا شاب أبلغ من العمر خمسًا وعشرين سنة، تعرفت على فتاة وأحببتها ما يقارب الخمس سنوات، وتعلقنا ببعضنا، وكانت الفتاة ذات خُلُق ودين، محافظة على جميع صلواتها، محتشمة، فأحببت أن أتقدم لخطبتها من أهلها، فتم الرفض من أهلها، مع أنني -والحمد لله -شاب محافظ على صلواتي، وأخاف الله، ومكافح وملتزم بأخلاق الدين، والكل يعرف مدى التزامي، وحسن أخلاقي، ولكني رُفضت بحجة أني ليس من مستواهم في النسب، علمًا بأنهم من نفس بلدي، فحاولت ثلاث مرات أن أخطبها فترفض أمها، والبنت تقول لي اصبر حتى توافق أمي، وأنا شاب أريد أن أتزوج على سنة الله، وأخاف على مشاعر البنت، لأن البنت كانت دائما تقول بأنها سوف تقتل نفسها لو زوجوها غصبا عنها، وأنا أحبها يا شيخ حبا شديدا، ويشهد ربي أني أريدها على سنة الله ورسوله، فهل أصبر أم أتقدم لغيرها؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

س- كيف تعرفت عليها؟

س- كيف نشأ الحب بينكما؟

س- هل تظن أنك تقوم بدور المنقذ لهذه الفتاة؟

س- ما السبب الحقيقي وراء رغبتك الملحة في الزواج بها؟

س- لو كان مكانك شخص آخر مع أختك فهل ستوافق عليه؟

ثم أقول لك:

* إن تعليق السعادة بشخص معين يجعلها ضعيفة ناقصة، فينبغي أن تنبثق السعادة من الداخل بما نؤمن به من قضاء وقدر، وأن الله لا يقدر على العبد  إلا ما فيه الخير له، السعادة تكون بنظرتنا للحياة بتفاؤل والنظر إلى جوانبها المشرقة، فكم من فتى أحب ثم تزوج فكان زواجه آخر عهده بالسعادة.

* إن المرأة في الإسلام لها الحق في قبول أو رفض من تقدم لها، ولكن لتعلم أن الأهل في كثير من الأحيان تكون آراؤهم صائبة في مسائل الزواج خاصة.

وأرى الانصراف عن هذه البنت، وسيعوضك الله خيراً منها، وسبب الانصراف هو:

1- التعرف المسبق على هذه الفتاة، ومن تعرفت عليك بعيداً عن عين الرقيب قد تتعرف على غيرك.

2- الوهم الذي يعيشه كثير من الشباب في مثل هذه الحالة، وأن حياة الفتاة صارت بيده، وهو وحده الذي يملك إخراج الفتاة مما هي فيه، وأن سعادتها بين يديه.

3- كونك أعجبت بهذه الفتاة وارتحت لها قد يكون ناشئا عن كونك لم تنظر إلى غيرها من الفتيات، وربما كانت هي الأولى في حياتك، والبيوت -بمثلها وبمن هن أفضل منها- غاصة، وسيعوضك الله خيرًا منها.

4- رفض أهلها لك، وهب أنهم قبلوك فما بالك بمصير زواج هذا أوله؟!

أما والفتاة في بيت أهلها والبنات غيرها كثير من ذوات الخلق والدين والكرم والمروءة والجمال، فأرى أن تبحث عن غيرها وستجد بإذن الله.

وأسأل الله أن يوفقكما لكل خير، وأن يرزق كلاً منكما ما يتمنى، وأن يرزقه من يرضيه ويسعده، وأسأله سبحانه إن كان الخير لك فيها أن تكون من نصيبك، وإلا رزقك خيرًا منها، ورزقها خيراً منك.

وصلى الله وسلم على عبده ونبيه محمد وآله وصحبه ومن تبعهم إلى يوم الدين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - لا تتزوج قبلها | مساءً 06:05:00 2010/03/16
أصبر حتى ييسر الله لكما من أمركما، أو انتظر حتى تتزوج هي ثم ابحث لك عن أخرى. أما أن تتزوج وتتركها فلا أنصحك بذلك.
2 - ادخل وسطاء خيرين ليتوسطوا عند اهلها | مساءً 09:58:00 2010/03/16
هل جاء الرسول صلى الله عليه وسلم ليساير الواقع الذي كان موجود رغم اخطائه ام انه قام باصلاح المجتمع وفق ارادة الله .. لماذا بعض المشايخ يغلب العادات على الدين ... هل ستتطور اوضاعنا وتنصلح حالنا اذا سايرنا المجتمع
3 - سوالف | مساءً 03:28:00 2010/03/17
ليش الأمهات أتوحشوا فجأه ؟؟؟ مالهم كده والله مستغربه والأبهات مالهم كده سلبيين ....الله المستعان ...... المهم إنت لوتركتها بتسبب لها بعقده نفسيه بالمناسبه .... وإنتي ياإللي تحبيه لوتركك شوفي أسمعي كلامي ...[ لو ده تركك ومن أول مشكله صادفها رفع الرايه البيضاء وقال خلاص ومحاربش علشانك ] تقومي تسجدي شكر لله لانه رحمك من رجل مهزوم لايعرف معنى أن يحارب من أجل محبوبته ....هو معنى الحب أيش ؟؟؟ عند أول مطب يلف بالسياره ويرجع وإلا يحاول يتجاوز المطب بقوه وعزم ؟؟؟؟ مش إنت تقول إنك تحبها خلاص أثبت لها وإلا كلام الليل مدهون بزبده طلع عليه النهار ذابت الزبده .......... رجااااااااااال أوف دي الوحده تعتصم عن الاكل والشرب وتشتكي
4 - فادي | ًصباحا 12:04:00 2010/03/18
و منذ متى كان الاسلام يسمح أن تكره الفتاة على من تتزوجه . و منذ نتى يسمح الاسلام برد شاب متدين بحجة النسب . ..
5 - أبو أحمد عبد الله | مساءً 01:14:00 2010/03/18
أخي إن تعرفك على الفتاة وعمق التواصل الذي ألحظه في رسالتك وذلك قبل حدوث عقد شرعي بينك وبينها فيه الكثير من المحظورات الشرعية وأخشى أن يكون سببا لوساوس الشيطان في حال زواجكما وكم سمعنا عن فشل زواجات تمت بعد قصص حب وهيام لأنها لم تبن على أساس شرعي متين. قد تتسائل ماهو الطريق الصحيح للزواج أقول ولست مفتيا ولكن مقتبسا من ديننا أن (إن قذف الله في قلب رجل ميل لامرأة فليخلص النية لله ويتقيبه في ما يفعل وهو أن يحاول النظر إليها والسؤال عنها عن طريق نساء عاقلات أمينات ولا يمنع من إرسال الأم أو الأخت إن كن على قدر من الفهم والحكمة لرؤيتها والحديث معها دون إعلامها فإن أطمانت نفسه فليأتي البيوت من أبوابها وهو الذهاب إلى ولي المرأة وطلب خطبتها ولها أن تتحرى كما يفعل هو لتتزوج على بصيرة) وأنصح إخواني وأخواتي بعدم الانجرار إلى العلاقات ما قبل الزواج لأنها مدمرة والحب الحقيقي بين الرجل ورزوجته يأتي بعد الزواج وتعرف كل واحد على الآخر ولا ينسى كل من الرجل والمرأة أن رباط الزواج رباط مقدس فقد وصف القرآن أن عقد الزواج (ميثاق غليظ) ولم يصف أى عقد آخر بذلك وأن الزواج مودة ورحمة وسكن لكل من الرجل والمرأة وليس مجرد علاقة جنسية. لقد جاء الشرع بهدف ضمان سير الانسان في الطريق الصحيح ويحيا سعيدا حتى يلقى ربه ومنها ما يتعلق بالزواج. وأخيرا قد يقول البعض إن هذا تنظير ومثالية وأقول بيقين هذا موجود وانا ممن سلكه والحمدلله ولي 4 أولاد من زوجتي حفظها الله ووفقني وإياها إلى طاعته والله أسأل أن يجمعني وإياها في الجنة ويجعل أولادنا قرة عين لنا ولأمتهم.
6 - رووووح | مساءً 06:08:00 2010/03/18
تم حذف التعليق لمخالفته شروط النشر / الاداره
7 - مسلمة | مساءً 08:41:00 2010/03/18
جواب المستشار غريب فعلا ،
8 - بواحمد | ًصباحا 04:00:00 2010/07/01
اخي الكريم اعمل بالاسباب وتوكل على الله وان كانت من نصيبك فا ان شاءالله ستتزوجها وان لم تكن فاسال الله ان يعوضك خير منها وانا اعلم انه هذا صعب عليك بس هذي هي الدنيا ليس كل مانتمناه ندركه ابذل مابوسعك واصبر وان لم يوافقوا فقل قدر الله وماشاء فعل والحمدلله على كل حال