الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج العلاقة بين الخطيبين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

وصال مع خطيب سابق

المجيب
التاريخ الاربعاء 01 ربيع الثاني 1431 الموافق 17 مارس 2010
السؤال

عقد قراني على رجل أخبرني أنه مصاب بالسرطان، ثم أخبرني ثانية أنه مصاب بسحر وليس به سرطان، ثم بعد ذلك أخبرني بالحقيقة أنه مصاب بمرض الإيدز، مع العلم أنه لم يحضر تحليل العقد، لأن الذي عقد كان قريبه، وأخبرني أنه عرف بالمرض بعد عقد القران، وهو يحبني، لكن أراد أن لا يظلمني معه وأن لي الحرية، وأراد أن يبقى معي ولكن أخبرته بأني سوف أنتظره إذا شفي سوف أرجع له، فأنا أحبه كثيرًا.. الآن طلقني، وخطبني شخص آخر، والآن أنا أعرف أخبار زوجي السابق عن طريق أخته، وتخبرني بأنه تعبان، وأنا قرأت في النت عن أعشاب تساعد على رفع المناعة، فهل أرسلها على إيميله، فأنا لا أستطيع أن أرسلها لأخته لأنه أخبرهم أنه مصاب بالسرطان، وأنا أحس أني ظلمته، فهل تواصلي معه فيه خيانة لخطيبي؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- ثم أما بعد:

أختي السائلة الكريمة:  

سعدت مرة أخرى وأسعد دوما بتجديد التواصل معك ومراسلتك لنا، وأحب أن أعلمكِ بتجربة الحياة أن أكثر ما يصيب الإنسان في الحياة فيؤرق مضجعه ويذهب نومه هو الهم والانشغال الفكري بأمر ما يقلق ويرهق الذهن قبل الجسم، ولكن الله من عظيم رحمته ومنته علينا أن رزقنا نعمة النسيان.

يا فتاة الإسلام:

استشارتك هذه ليست بحاجة إلى علاج دوائي، فأنت لست بمريضة مطلقا، ولست بحاجة إلى جلسة نفسية، ولكنك حقيقة من خلال هذه الاستشارة ومن خلال سؤالك هذا تبين لي أنك بحاجة إلى علاج لذهنك ونفسيتك مما داخلها من عودة للماضي.

أختي السائلة الكريمة:  

أحب أن أبث في نفسك عدة أمور غاية في الأهمية:

أولاً: أنت قبل أي شيء فتاة مسلمة ، وهذا يعني أن لك غاية.

قال تعالى: "وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ" [الذاريات:56].

وأن لك طموحات وآمالاً غالية بحكم غلاء إسلامك وجماله، فلا ترخصي منهجك ولا غايتك وحددي مـاذا تريدين؟

ثانيـاً: تواصلك المستمر بهذه الصورة مع شخص لا يحل لك أن تتواصلي معه حرام، وحرام كلمة ليس من السهل أن نقولها إلا في موضعها، وهي حرام بالفعل شرعا وعقلا وعرفا.

قال تعالى: "وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ" [النور:31].

ثالثـاً: اطمئني إلى قضاء الله وقدره دوما، ولا تترددي في إثبات أنكِ واثقة من قضاء ربك، ولا تنسيك الدنيا أنك مخلوقة، وأن خالقكِ هو القادر، وهو المسيطر على كل الأمور، وبيده كل شيء.

قال تعالى: "لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء".

رابعـاً: اعلمي أن اختيار الله دوما للعبد خير وأفضل من اختيار العبد لنفسه، وما تدخل العقل في شيء إلا أفسده ما لم يكن متوافقا مع شرع الإله ومنهجه.

وقفة:

هذه مقدمات أربع كان لا بد من عرضها وبثها والهمس بها في أذنك أختي الطيبة. والإنسان منا له عمران عمر يقاس بالشهور والسنين، وهذا عمر يحياه كل مخلوق، وعمر آخر يقاس بالدقائق واللحظات وهو عمر الإيمان في حياتنا، فكم عمرك الآن إيمانيا الآن؟!!، وكذا الإنسان يولد ميلادان:

1. ميلاد بخروجه من ظلمة رحم أمه إلى نور الدنيا.

2. وميلاد بخروجه من ظلمة المعصية إلى نور الطاعة.

فأين ميلادك يا أختي؟!!

وأما ما أحب أن أنصحك به الآن من نصائح هي عبارة عن وسائل لتغيير قناعات موجودة لديكِ:

1- اقطعي الاتصال تماما بهذا الشاب الأول، ولا تحدثي نفسك بأخباره، فقد انقطعت الصلة بينك وبينه فاتقي الله واحفظي عهد الله، وأوصيك بحذف إيميله الشخصي وتليفوناته تماما، وإلا إذا استمررتِ على ذلك فقد يفضحك الله فتخسرين الأول والثاني.

2- انشغلي بزوجك الجديد فهو خير لك وأقوم، وهو بالنسبة لك الآن هو الماضي والحاضر والمستقبل، فهيا أسعديه بجمال دينك وخلقك والتزامك وتمسكك به.

3- اشكري الله على نعمه عليك بعدم كفران نعمه؛ ليحفظها لكِ، وكما يقول أمير المؤمنين عمر بن الخطاب: "لا شيء أسلب للنعمة من كفرانها، وأن الشكر أمن للغير ونماء للنعمة وزيادة".

الآن أمامك أحد اختيارين:  

• إما أن تفكري في ماضيك فتصيرين أسيرة ماض مضى ولن يعود أبدا، وقد يصيبك هم لا يدفعك نحو المستقبل إلا كاسفة البال ، وهذا ما لا أرجوه لك كأخت لك في الله.

• وإما أن تفكري في مستقبلك الباهر الجديد ويستقر ذهنك في زوجك الجديد، أسأل الله أن يجعله لك زوجا صالحا، وأن يعينك على نسيان ماضيك، واعلمي أن هذا هو الاختيار الأمثل ، وهو خير وسيلة على حفظ عهد الله لكِ..

حددي غايتك.

حددي أهدافك.

حددي طموحاتك.

ابتسمي للمستقبل يبتسم لك الحاضر.

أغلقي باب الماضي بقفل لا يفتح، واستغفري الله على ما مضى، وجددي حياتك مرة أخرى بالإيمان والعلاقة الطيبة مع زوج المستقبل واحفظي عهد الله، وقد وضح لك أن ما تفكرين فيه خطأ جسيم لا تعودي إليه. وأسأل الله أن يحفظك من كل سوء، وأن يثبت إيمانك في قلبك، وأن يحببك في زوجك الجديد، وأن يحببه فيك يارب العالمين، وأن يرزقكما بذرية صالحة تعينك وتعينه على طاعة الله.

وفي الختام أيتها الأخت الكريمة كوني معنا على تواصل دائما على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع (الإسلام اليوم)، والله سبحانه وتعالى أسأل أن يحفظكِ وبنات المسلمين من أي مكروه وسوء.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - وليد خزام | مساءً 07:32:00 2010/03/17
بسم الله وبه نستعين .. بداية أشكر الأستاذة الفاضلة / عبير .. على كلماتها وتوجيهاتها الرائعة جداً ، والتي أرجوا الله أن تتأملها أختنا السائلة الكريمة وتعيد قراءة الجواب مرة ومرة لما فيها من جوانب متعددة مثرية تساعد أختنا على حل مشكلتها . ثم أود إضافة كلمة قد ذكرتها أختنا جملة ، وأحببت أن أوضح فيها أكثر وهي : 1 ـ الجانب العاطفي الذي يسيطر على مشاعر أختنا السائلة ، واهتمامها وإحساسها بالألم للغير ، فهو سلوك إيجابي في النفس البشرية إلا أن الشرع وجه صرفها الى أماكنه المحددة ولا يصرف لغيرها ممن لا يحل لها ، فلذلك لا تبالغين في المشاعر ، التي قد تقذف بك الى المهالك ، فقد يكون من أهله من لا يحترق ولا يتألم مثل ما تبالغين في الهم والألم . 2 ـ الجانب الأخر وهو الخيانة ، دائماً ما يتبادر الى الأذهان عن الخيانة هو فعل الفاحشة حماك الله منها ، ولكن الخيانة تشمل معنى أكبر وأشمل من ذلك ، ( فالعين تزني وزناها النظر ، والأذن تزني وزناها السمع ) ، لذلك نظرتك له ولو لم تتكلمين معه هي خيانة ، سماعك له بالهاتف أو غيره حتى ولو لم تردين عليه هي خيانة . ثم لاحظي بأن مشاعرك تحدثك بأنك تفعلين خيراً لإنسان ترجين ثواب الله ، وتغفلين أن ذلك من استدراج الشيطان ، فإن علم زوجك أفسدتي حياتك ، وإن علم أهلك والآخرين اهتزت صورتك المشرقة بينهم . فالعقل كل العقل أن تبتعدي بالكلية عنه ولا تجعلي في قلبك غرفة له ، فهذا قدره ، وهذا قدرك . حفظك الله وسددك وحماك من نفسك ومن الشيطان ، اللهم آمين .
2 - الغريب | ًصباحا 01:25:00 2010/03/19
جزاء الله الأخت والأخ وليد خير الجزاء, فقد أجادا ووفيا الموضوع حقه, وإن ثم إضافة فهي ما يلي: تذكرين اختي الكريمة أنه مصاب بالإيدز وغالب هذه الأمراض تأتي من الأتصال غير الشرعي (عفى الله عنه وعنه إن كان قد فعل) فكيف لمسلمة ترضى أن تتزوج شخص يقيم علاقات مع النساء أين الغيرة الطبيعية الموجودة في المرأة, فالرجال يخفون ماضيهم حتى لا يؤثر في علاقته مع حاضره ومستقبله وأنتي تعلمين هذه الحقيقة وما زلت مغمضة عيناك فيظهر والله يعلم ان ما أصابك وما تشعرين به ليس حبا حقيقا بل هي نزوة عابرة تزول بأول لقاء. فنصيحتي لك تمسكي بما نصحبك به أخونا وليد والأخت الكريمة حفظ الله الجميع وثبتنا وإياك على الطريق المستقيم
3 - كل بنوا آدم خطاء وخير الخطاؤون التوابين | مساءً 05:55:00 2010/03/19
أرسلي له الوصفى ولاتترددي "من أحيا نفسا كأنما أحيا الناس جميعا" لأنه تعلم الدرس وسوف يكون عبرة كل بنوا آدم خطاء وخير الخطاؤون التوابين......كونوا رحماء بينكم لان الله غفور رحيم
4 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 08:02:00 2010/03/19
لا تحدثيه ابدا فهو الان انسان غريب عنك ولا يجوز لكى التحدث اليه ولكن ارسلى الوصفات الى اخته اكتبى لها الوصفات وقولى لها انها للمرض الذى يعانيه اخيها ولا تذكرى اسم المرض اليها
5 - ابن الاسلام | مساءً 02:25:00 2010/03/20
انا مع المستشارة الاستاذة عبير في كل ماقالت وجزاها الله كل خير على جهودها الطيبة في ارشاد الناس الى طريق الصواب لكن اختي السائلة لايخفى عليك ان الله مابتلى هذا الشخص الا ليختبره وكيف صبره ع الشدائد نسأل الله ان يثبته ويشفيه وانتي ابتلاكي الله بهذا الحب القديم لكي يرى هل ستنتصرين على هوى النفس اما ستتبعين الرخص وكلام القلب وعواطف النساء وتتعدين الحدود وتكونين في ذمة رجل وتحملين حب خفي لرجل اخر ؟؟؟ اسال الله لكي الثبات وان يريكي الحق حقا ويرزقك اتباعه وان يسعدك في حياتك الزوجية وتنشغلي في امورك واعلمي ان الله مدبر السموات والارض ماغفل ولن يغفل عن عباده سبحانه وتعالى..
6 - مرهفه الاحاسيس | ًصباحا 10:59:00 2010/03/25
يارب تعاقيه وتسامحه,, ويديكي على نياتك ياطيبه القلب ..الله يتمم فرحك ويعوضك خير............
7 - حسبي ربي | مساءً 04:35:00 2010/08/11
عايزة بس اقول الايدز مش بس من علاقات غير شرعية لا من نقل الدم كمان وممكن بشكة دبوس او دم ملوث فبلاش بس نظلم كل واحد نعرف انه عنده ايدز وعافانا الله جميعا انا طالبة في كلية الطب وممكن اما اشتغل اكون معرضة لايدز وفيروس سي وغيره كتير عافانا الله جميعا وربنا يشفي كل مريض مهم بس على كل مريض ايدز انه يحافظ حتى على عيلته يعني مفروض اهله يعرفوا عشان ميعديهمش باكلة معاهم او يحلق بموس واحد مع اخوه او غيره هو اكيد لو فعلا عنده ايدز الدكاترة عرفوه خطورة الامر بس مش عارفة هل صح تقولي لاخته ولا ايه بس حرام العيلة كلها تتعدي منه لانها متعرفش وحرام هو كمان يعدي حد ميعرفوش عيلته طبعا هتستر عليه مش بقول كل الناس تعرف بس هو يحافظ على الناس وعلى عيلته اهم