الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الاحباط

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حين علمت أن أبي كان مطلّقاً!

المجيب
التاريخ الاربعاء 10 ربيع الأول 1431 الموافق 24 فبراير 2010
السؤال

اكتشفت أن أبي كان متزوجًا قبل أمي وكدت أصاب بالجنون، فأنا أبلغ من العمر عشرين عاما، ولم يسبق لي أن عرفت بهذا الموضوع، وأشعر وكأني في حلم سأستيقظ منه قريبا، كرهت والدي لأنه مطلق، وأشعر بأني غريبة في هذا البيت لأني لم أعرف بهذا الموضوع، وأصبت بالصدمة حين عرفت بالصدفة من إحدى قريباتي فكذبتها، وذهبت وسألت أختي الكبرى فقالت لي أختي أنا مثلك لم أصدق ولذلك تجاهلت الموضوع، وطلبت مني نسيانه، فلم أستطع، أرجوكم ساعدوني على أن أتقبل الأمر، والمصيبة الكبرى أننا نعرفها، فصرت أصاب بالفتور عند جلوسي مع والدي، وأحسه شخصًا غريبًا بالنسبة لي.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أتفهم صدمتك، فأنت مازلت في مقتبل العمر، ويمكن أن تصدمي من هذه الأمور، لكني بصراحة لا أتفهم الهلع والكره وعدم تقبل الوالد والشعور بأنه غريب، والفتور عند الجلوس إليه، فهل تحبينه بهذا القدر،وعلى قدر المحبة العتب كبير!!

بنيتي الفاضلة، الطلاق حلال، هو أمر شرعي، شرعه الله سبحانه وتعالى...

* دعيني أطرح السؤال التالي: ما الخطأ الذي ارتكبه والدك؟، هل أنت مصدومة لأنه طلق زوجته الأولى أم أنت مصدومة بأنك لم تكوني على علم بالأمر؟!!

الطلاق أمر يخصه وحده، لسبب ما لم يتفق مع زوجته الأولى، إما فكريا، أو ثقافيا أو اجتماعيا أو غير ذلك... وبدل أن تصبح الحياة جحيما ويكره بعضهما البعض، (بدليل أنك تعرفينها، وكأن الطلاق حدث وهما متفاهمان بعيدا عن البغضاء والحقد...)، حررها وحرر نفسه، حتى يجد كل منهما نصيبه وحياة أخرى تليق به، "وَإِن يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلاًّ مِّن سَعَتِهِ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا" [النساء:130]. تخطى الماضي، تزوج والدتك وأنجبك أنت وإخوتك... فما الخطأ الذي ارتكبه...

أما إن كانت صدمتك بأنك لم تعلمي، فصحيح، لك الحق بذلك، ليس أكثر...    

ضعي نفسك مكانه، متى كنت ستخبرين الأبناء لو أنت من طلقت سابقا؟، في الخامسة من العمر أو في بداية المراهقة؟ أم عند الارتباط؟

من المؤكد بأنك كنت ستعرفين يوما ما، لأن هذه الأمور لا تبقى طي الكتمان إلى الأبد... الحمد لله... الحمد لله بأنك عرفت وأنت في العشرين، أنت ناضجة متعلمة، تحبين والدك...، فهل لك أن تنفري أو تعاتبي؟!! أبدا، هو لم يخطأ بحقك، حسابه عند ربه فقط، لأن الله أعلم بما حدث ولماذا، أما أنت فلا يمكن أن تحاسبي أو تحاكمي والدك.. وحده الله يحاسب الآباء، وليس الأبناء... "وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا" [الإسراء: 23-24]... وحده الله من يحاسب الآباء، وليس الأبناء... والمطلوب ودهما ومصاحبتهما وإكرامهما مهما طال الزمن، مهما عملا، بدون محاسبة.

ابنتي الكريمة، موقف أختك في محله، عرفت وتجاهلت الموضوع، فهو أمر من الماضي، لا يجوز أن تبني عليه الآراء والمشاعر، عودي الابنة المحبة الودود، وأرجو أن لا تبحثي عن الأسباب التي دفعت بوالدك إلى الطلاق، "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ" [المائدة:101]، فلا تسألي عن أشياء قد تفسرينها على غير ما هي عليه فتصدمين أكثر.... اتركي الأمر برمته، وحده الله من يعرف لماذا تم الطلاق حقيقة، والله وحده من يحاسب أو يغفر للعبد..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - al | مساءً 08:55:00 2010/02/24
عجبا و ما الصادم في هدا’ هل واجب على ابيك ان يحكي لك ماضيه. اتقي الله و بري ابيك و كفى تاثرا بالمسلسلات
2 - غـــــــــيورة | مساءً 09:05:00 2010/02/24
أيــــن المشـــــكلة فـــــي هــــذه الاســـــتشــــــارة
3 - محمد | مساءً 11:58:00 2010/02/24
سؤالي أولا:أين تعيش هذه الأخت ؟ أفي مجتمع مسلم؟ أم مجتمع غربي؟ ومنذ متى كان الطلاق شرا الى هذا الحد الذي يكره فيه الابن اباه،.؟ وكان يمكن تفهم صدمتها لو أنه تزوج على أمها,أما كونه تزوج وطلق قبل أمها فإن الصدمة من هذا سذاجة وأي سذاجة!! الغريب في الأمر أن الاستشارية تقول أنها صغيرة وتتفهم صدمتها..اليس غريبا أن تكون بنت العشرين صغيرة وووووو ..يعني بعد تعليم 14سنة في المدارس ..تصدم البنت من طلاق أبها قبل أمها ومع ذلك معذورة!!!!! إن تطويل الإجابات على مثل هذه الاستشارات أمر لا طائل من ورائه..,وإذا كانت السنوات العشرين من عمرها لم تعلمها أن طلاق ابيها قبل امها أمر لا يخصها لا من قريب ولا من بعيد، فإن هذه الاستشارة لا تنفعها. آمل أن ترتقي بناتنا الى الحد الأدنى من المستوى المطلوب للفهم.
4 - ابومجاهد | ًصباحا 12:50:00 2010/02/25
بالفعل لا مشكلة في هذه الإستشارة والطلاق ليس محرماً ولا عيباً بل هو حل من الحلول النهائية لحياة الطرفين ...
5 - احمد | ًصباحا 01:57:00 2010/02/25
عندما قرات ماكتبته الاخت صدمت واين المشكله ان كان الاب مطلقا او ارمل او اعزب لو كان له اولاد قد يكون الامر مختلف ولكن تجربه مره به الاب وانتهت مالمشكله والاب ليس ملزم ان يخبرك واقول لك انا عندما كبرت وبلغت تقريبا الثلاثين علمت ان امي كانت مطلقه وابي كان ارمل وكان الامر طبيعي جدا وانتهي على هذا الشكل لا افلام ولا مسلسلات وبلاش حركات زياده
6 - عبدالمجيد | مساءً 02:53:00 2010/02/25
إذا كان الأب سبق أن تزوج وطلق ثم تزوج وأنجب أولاد وعلم الأولاد بأن أباهم سبق أن تزوج قبل امهم وطلق فالأمر في نظري عادي جداً ويجب أن يكون ألأمر عندهم كذلك . لقد فوجئت بهذا السوآل وفوجئت اكثر من الإجابة لا أفهم مالذي حمل هذه البنت على هذا الموقف وأعتبرته مصيبة وصدمة كبيرة!!!! وكأن هذه البنت علمت لاقدر الله بأنه كان لأبيها علاقات محرمة مشتهرة عند الناس قبل الزواج بأمها . فلو كان الأمر كذلك لاسمح الله فربما يكون مع هذه البنت بعض الحق أما ماظهر في السوآل فهو لايدعو للقلق أو حتى مجرد التفكير فيه إلا إن كان الأمر غير الذي ظهر في السوآل . وفي نظري أن الإجابة صار فيها شيء من المجارات لهذه الفتاة وكأن فيها موافقة لرأيها وموقفها وكررت قولها (حسابه عند ربه فقط) و ( وحده الله يحاسب الآباء، وليس الأبناء ) وكأن الأب ارتكب جريمة او كبيرة من كبائر الذنوب بدلاً من أن يوضح لها بأن هذا الأمر طبيعي جداً ولعل فيه خيراً لأمكم ولكم وأنه لم يصدر من والدك أمر يدعوك للقلق أو إلى صدمة كما تقول .!!!
7 - مسعود | مساءً 08:37:00 2010/02/25
ماذا لو علمت البنت ان اباها قبل الزواج كانت له علاقات غير شرعيه فما يكون ردة الفعل ياترى
8 - إتق الله ولا تصنعي من الحبة قبة | مساءً 12:50:00 2010/02/26
سبحان الله لو كان.. لصفقت له وفرحت
9 - مطلق | ًصباحا 01:51:00 2010/02/27
أوه !!! أنا مطلق وتزوجت ثانية .. ولم أفاتح زوجتي يوما بموضوع زواجي الأول .. رغم كون ذلك شائعا ومعروفا لها ولأهلها وللناس عامة .. ولا أنوي أن أحدث بناتي بهذا الموضوع أبدا .. لأنني لن أجد سببا أو حاجة تدعو لذلك .. ثم إنها صفحة طويت .. فالأمر طبيعي في مثل حالتك .. لكن ربما يا أخيتي -حفظك الله- محدودية تجربتك في الحياة وغرابة مثل هذا الخبر الذي يخص أقرب شخص إليك أحدث لك هذه الصدمة.. اذهبي وقبلي رأس والدك وجالسيه ومازحيه لتزول هذه الوحشة .. وإن أردت مفاتحته أو تنبيهه.. فانتظري حتى تسمعي عن خبر خطبة ثم مزاحا قولي لأبيك: عساه أن يكون جيدا ومناسبا حتى لا يحدث ما حدث لأبي في حالته الأولى!!!
10 - عبلة بساط جمعة | ًصباحا 09:23:00 2010/03/03
عندما نشدد بأن الله سبحانه وتعالى وحده الذي يحاسب الأبناء، فليس مجاراتا ولا موافقتا للسائلة، بل هو مبدأ عام على الأبناء أن يعوه ويتصرفوا على أساسه... ولقد ذكرت هذا المبدأ ضمن سياق الرد حتى أمرر رسالة لكل الآبناء، بأننا، ومهما صدر من الآباء ليس لنا أن نحاسبهم ولا ننتقدهم... بل طاعتهم ونترك التقييم والحساب على الله سبحانه وتعالى ، فهو وحده المطلع على النيات والدوافع، والتي يمكن أن تغيب عن الأبناء مهما صغر أو كبر سنهم.....
11 - محمد | ًصباحا 11:59:00 2010/03/09
شيئ طبيعي >>هاذا كله في طور الحلال لايغضب الله ااتمنى ان تحلي مكآن اباك وترى ماذا كنتي ستخفين
12 - الناصح | مساءً 07:22:00 2010/03/21
سبحان الله والله إني اتعجب من ردودكم البنت انصدمت من الخبر المفاجئ ويحق لها ان تصدم ولكن لا توصل لمرحلة الكره والبغض ويجب على الفتاة ان تكبر عقلها ولا تجعل عواطفها تسوقها ...فهذا امر حصل قبل زواج امها وقد طويت صفحاته ...أسأل الله ان يهدي الجميع لما يحب ويرضى