الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج العلاقة بين الخطيبين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أخي الخاطب.. وفّر بعض العواطف

المجيب
مستشار اجتماعي
التاريخ الاربعاء 17 ربيع الثاني 1434 الموافق 27 فبراير 2013
السؤال

أنا شاب خاطب ابنة عمي، ولكني أشكو من أمر لا أدري إن كان هو مرض أو شيء طبيعي.. وهو أني عندما أحادث خطيبتي بالجوال، أو فقط أسمع صوتها فإن عضوي الذكري يحرجني أمام الناس، ومن ثم أنزل (ماء)، وهكذا في كل مرة بمجرد سماع الصوت بدون أن أخوض في أمور الغرام والحب.. ويكون علي الاغتسال لأداء الصلاة. أرجو منكم مساعدتي لأني تعبت في كل مرة أهاتفها وجب علي الاغتسال.. هل هذا أمر طبيعي، وماذا عليَّ أن أفعل.. أفيدوني جزاكم الله خيرًا..

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم، وبعد:

الأخ الكريم، ما بك وما يحصل لك أمر طبعي جداً، لكنه مرهق نفسياً ومعنوياً، أنت الآن تسرف في الصرف من طاقتك الجنسية، مما يجعل مستقبل الرغبة في خطيبتك على محك الملل، لا تكثر من المكالمات ولا سماع صوتها، بمعنى آخر لا تجعل أشواقك تبرد، وحين تأتي ليلة الدخلة والزواج، ربما تكون بارداً في الرغبة؛ لأنك استنفدت ما لديك من شهوة  في مجرد بلل في الخيال.

 الرغبة الجنسية مابين الكبت والإشباع  تشبه خزان الماء، إن أسرفت في تبذيرها أو استعمالها في غير ما طائل، أو في الصرف منها في غير مجالها، المتحقق شرعاً في الزواج، لم تجدها وقت الحاجة، وأن وجدتها  لن تكون بمثل التلهف والشوق لها.

أخي الكريم، وفّر الكلام مع خطيبتك والشوق إليها لليالي العسل الزوجية، هناك حيث المتعة الحلال، والراحة النفسية، وطمأنينة القلب، وحضور العواطف والمشاعر وتجسيدها وجهاً لوجه.

إن العواطف والمشاعر وكلام الحب والغزل والملاعبة والمداعبة، حين لا تكون في موضعها الطبيعي مع الزوجة، في بيت الزوجية، تصبح تجييشاً للعواطف، وشحناً للغرائز في سبيل متعة في الخيال، الذي هو هدر للوقت والجهد وكلفة على الجسد..

قلل من الاتصال بخطيبتك، وسماع صوتها المثير لك، فلربما كثرة سماع صوتها يسرب لك الملل منها، هذا غير الجهد في الاغتسال بعد كل مكالمة..

 عليك بالتصبر، وإن لم ينفع عليك بالاصطبار، وهو أصعب درجات الصبر، ولا يناله إلا أقوياء الإرادة والتقوى وذوو الرأي السديد، وأظنك منهم، فاصطبر على عدم كثرة الاتصال بخطيبتك، ووفر ماءك الطيب ليومك الأطيب، واسأل الله تعالى أن يسهل أمر زواجك حتى تتمتع بالطيبات من الغزل وإشباع الرغبة الجنسية في حِلها ومحِلها.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - غريبة ! | مساءً 04:47:00 2010/02/03
اخي المجيب ,, هل يجوز اصلاً ان يكون هناك تواصل بين المخطوبين بدون ان يكون هناك عقد للزواج ؟؟!
2 - إبراهيم | مساءً 05:51:00 2010/02/03
ما يحصل معك طبيعي جدا ، يحصل لكثير من الخاطبين ، ولا يؤثر على مستقبلك مطلقا ، كما أنه لا يوجب الغسل بل الوضوء وغسل موضع النجاسة ، وفقك الله
3 - سبحان الله | مساءً 10:10:00 2010/02/03
(وهكذا في كل مرة بمجرد سماع الصوت بدون أن أخوض في أمور الغرام والحب.) معنى كلام المستشير ان ما يحدث له لمجرد الكلام العادى لمجرد سماع صوتها فقط و بدون تفكير فى شهوة ، فهذا أمر طبيعى جدا وليس بيده ، ويمكنه ان يسأل اهل العلم الشرعى فى حكم هذا الماء لانه يمكن ان يكون مذى لا يوجب الاغتسال ، والمذى متوقع من شاب خاطب يتشوق للزواج ، وليس فى الامر تفريط فى مشاعره ابدا مادام لا يتطرق لكلام يثير الشهوات
4 - بقولكم ليش | ًصباحا 11:39:00 2010/02/04
يمكن بمجرد سماع صوتها الذاكره تستحضر صورتها أمامه فسبحان ربك .....أو يمكن صوتها نواعمي وفيه غنج ....تم حذف جزء من الرد لمخالفته شروط النشر- الإداره)
5 - عبدالله العمران | مساءً 10:20:00 2010/02/05
أنا شاب خاطب ابنة عمي ... وماذا عليَّ أن أفعل.. أفيدوني جزاكم الله خيرًا.. أخي الشاب : التجربة خير برهان خذ راحتك بالكامل مع خطيبتك وتحدث معها ... وهي السبيل الحقيقي لفهم الزوجين وبناء الحياة الزوجية ولكن احذر من الخلوة بها إن كنت لاتملك إربك وأما الماء الذي يخرج منك فهو غالبا مذي وهو نجس ولايوجب الغسل بل اغسل ذكرك وطهر سروالك من البقع برشها بالماء إذا كان الماء الذي يخرج منك يشبه الصمغ أما إن كان أبيضا غليظا وخرج من دون دفق فهو ودي وحكمه حكم المذي كالذي يخرج بعد الغائط وأما إن خرج المني دفقا بلذة فيوجب الغسل وفرك ماأصاب من الثياب وهو طاهر.والله أعلم أرجو أن أكون أجدت وأفدت
6 - المدني | مساءً 10:45:00 2011/12/22
عجبا لتعليق الأخ عبدالله العمران عندما قال خذ راحتك بالكامل مع خطيبتك وتحدث معها أين دليل جواز ذلك فهي قبل العقد أجنبية تماما وقد رأيت فتاوى تجيز بظوابط ولكن الواقع يشهد أن الناس لا يلتزموا بالظوابط وسوف يكلمها الساعات الطوال ويقد يحدث من المفاسد وقد لا يحدث لكن ينبغي أن نتحرز للأعراض فالخطيب قد يعرف أسرار كثيرة عن المخطوبة ثم قد يتركها ومعروف أن الأنسان يستمتع بالكلام مع المرأة والشيطان يحسن
7 - ابو خالد | ًصباحا 02:46:00 2013/03/03
أخي ان لم يكن قد كتب عقد القران بينكما فانه من غير اللائق أن تكلمها وتتواصل معها لان ذلك مخالف للشرع , وأنا أنصحك بتعجيل الزواج قدر ما تستطيع وفقك الله ويسر زواجكما وجمع بينكما على خير ,وعصمكما وجميع المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن.