الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية معاملة الوالدين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

كوني لأمك كإناء العسل

المجيب
مشرفة اللجنة الثقافية في الندورة العالمية
التاريخ السبت 21 جمادى الآخرة 1433 الموافق 12 مايو 2012
السؤال

معاملة والدتي معي ومع أخواتي قاسية جدا، وهي تكذب، ومتبلدة الإحساس، وتكرهني أنا وأخواتي المتزوجات، وكأنها (زوجة أب)، وأنا حاقدة عليها كثيرًا، لا أعرف كيف أتعامل معها؛ فهي تختلق المشاكل.. وأنا نفسيًّا مُتعَبة جدا، وغير متزوجة.. أرشدوني مأجورين..

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

أختي الغالية..

عندما تغمرين إصبعك في صحن من العسل وتلعقينه ستشعرين حتما بطعم جميل، وسيظل هذا الطعم باقيا في فمك حتى يأتي عليه طعم آخر فيغيره.

هذه هي حقيقة الوضع مع والدتك..

كوني لها إناء العسل الذي تضع فيه يدها، جربي أن تكون تصرفاتك، كلامك.. خدمتك لها حلوة نافعة، مع الكثير من الصبر، وابتسامة جميلة، ودعاء لها بالبقاء وطول العمر على الطاعة.

أختي الفاضلة..

الإنسان مجبول على حب من أحسن إليه فكيف بوالده؟ إن طعم البر جميل جميل جدا فبادري ولا تكسلي، واصبري أنت وأخواتك، وافتحي معها صفحة جديدة من الإحسان والبذل دون حساب، واعلمي أن أيام المرء معدودة في هذه الحياة فجميل أن يملأها بالذكر الحسن، وأحق من يُحسن إليه الإنسان والداه.

غاليتي الكريمة..

اعلمي أن لكل قلب مدخلًا.. فما هو مدخل قلب والدتك؟ ما الذي تحبه؟ ماذا تُفَضِّل من الهدايا؟

ما نوع المساعدة التي تُفرحها؟

حتما ستعرفين الإجابة.. فادخلي إليها، وتعاوني أنت وأخواتك، وأتمنى أن ترسلي مرة أخرى تُبَشِّرين فيها ما استجد عليك أنت ووالدتك.

وتذكري أن باب الدعاء مفتوح، والله سبحانه وتعالى لا يَرُدُّ سائلًا، فأرِي الله منكِ خيرا، وأَلِحِّي عليه بأن يُحَنِّن قلب والدتك عليك وعلى أخواتك، وأن يرزقك بِرَّهَا ويذيقها نفعك في أحسن حال.

نفعني الله وإياك بما نقول ونعلم، ورزقني الله وإياك بِرَّ الآباء، ونَفْعَ الأبناء.. والله أعلم وصلى الله على محمد..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - هنادي | مساءً 02:56:00 2010/03/01
في هذا الزمن مثلما هناك سخط الأولاد أصبح هناط أيضا سخط الآباء، هناك آباء لا يمتون لصفة الآباء باية صلة، و لا يعرفون للأخلاق طريق يجعلونك تخجل من نسبك لهم، كلما ما تعرفه عنهم، أن الناس يكرهونهم لسمعتهم السيئة، آباء و أمهات لا يريدون منك غير المال، إن أعطيتهم فأنت بار و إن لم تفعل فأنت عاق، و حتى لو أعطيتهم فمهما أعطيتهم فهو في نظرهم قليل، أمي مثلا تقول أيتها ....... ماذا فعلتي لي أنظري لفلانة و علانة أحضرت خليجيا اشترى لأهلها منزلا و أثقلت جسد أمها بالذهب، فماذا فعلت أنت تزوجت شابا طيبا أيتها ....................، لو كنت مومسا و أحضر الملايين لأهلي لكنت بارة، و لكني ما دامت ملتزمة متزوجة من شاب تقي أعمل عملا شريفا و أبني حياتي بالذي يرضي الله، فأنا عاقة لا أغرق أهلي في المال، لا حول و لا قوة إلا بالله ما علينا إلا الصبر و احتساب أمرنا لله عز و جل و الدعاء لهم بالهداية.
2 - ساره | مساءً 10:39:00 2011/12/04
اصبري يااختي الحبيبه وعليكي بالدعاء بان الله يسخره لكي وبعدين يااختي اهدي على امك هدايه يمكن تتغيير والله لو يصير لامك شي لا سمح الله والله راح تندمين طول عمرك حتى لو ماسويتي شي
3 - ابو نايف | ًصباحا 12:51:00 2011/12/05
الى كل من والدبه على قيد الحياة الحق برهما عود- عودي- نفسك على تقبيل يديهما أن والله في ذلك راحة البال تلطف معهما وكن خاضعاً من اجل رضاهما تكسب رضى الله.
4 - وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا | ًصباحا 10:28:00 2011/12/08
عليك بالصبر و احتساب الاجر و عليكي ان تسأل الله أن يعنيك على الصبر على آذاها و على ان يلينها في تعاملها معكي واسأل الله ان يرزقكي الاحسان اليها في القول و الفعل قولي لها في بعد ان تصلي الفجر وتسلمي عليها رحمكي الله كما ربيتيني صغيرة وبإذن الله ان فعلتي ذلك سيرزقكي الله الزوج الصالح و الذرية الصالحة البارة و البيت السعيد في الدنيا و الآخرة .
5 - عبير | ًصباحا 03:50:00 2011/12/09
الوالدان في شرعنا الحنيف هما حالة استثنائية.. قرنهما الله تعالى بتوحيده فقال جل من قائل: "وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه ..وبالوالدين إحسانا".. ادعوك اختي الى التأمل في قوله تعالى: "واخفض لهما جناح الذل من الرحمة" ياالله ما اروع التصوير القرآني.. استشعري معنى خفض الجناح في كل مرة تعاملك امك بقسوة انحني بجسمك وقولي قد خفضت جناحي.. والله سيقذف الله في قلبك سكينة ولذة اضعافاً مضاعفة بدلاً من الضيق منها
6 - همسه | مساءً 08:02:00 2012/01/23
لماذا وصل الاباء لهذه المرحلة اقصد انهم انسلخوا من المشاعر والعاطفة والحنان لماذا اذا زل من في بحر العشرين بل واقل سنا يعاملو ه باقسى معاملة واسواء اسلوب واقبح عبارة لماذا وكانهم ارتكبو جرما او امرا فريا وهم بلا خبرة حتما هذا عين الظلم ولا انسانية انظر الى رسول الله موسى ولقمان في خطابهما لولديهمابالين لفظ يابني لاياكلب ياحمار .... اسال الله ان يحنن قلوب ابائنا علينا ويهدينا واياهم سواء الصراط
7 - أبو عمر | مساءً 11:48:00 2012/05/12
كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته..في الواقع أتألم جداً عندما أسمع عن فتاة تكره أو تحقد على أبيها أو أمها ! كما أتحسّر من كل أعماقي عندما يفرّط أب أو أم في تربية أبنائه ويهمل ذلك بل ويتنازل أحياناً عن دوره في رعاية فلذات كبده! ابنتي السائلة أشعر تماماً بمرارتك.. ولكن إياكِ أن تحملي حقداً على من حملتك وهناً على وهن ورعتك صغيرة وأرضعتك وهي تنظر إليك بعيون حالمة بتلك الصبيّة التي ستملأ البيت حبورا !