الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية تربية النفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

العلاقة بين الجنسين.. من خلال الانترنت

المجيب
التاريخ الاربعاء 15 ربيع الثاني 1431 الموافق 31 مارس 2010
السؤال

أنا لا زلت في سن المراهقة، وطالبة في المرحلة الثانوية، والحمد لله أنا متربية في بيت محترم، وأبي وأمي متفاهمان، ولكني مع الأسف فضولية، فكنت أحب أعرف معلومات أكثر عن الجنس من باب الفضول، وكنت أريد أن أتعرف على الجهاز التناسلي للذكر والأنثى، وعن العلاقة الزوجية، وأنا على دراية كبيرة بالنت، فصرت أشاهد الأفلام الإباحية، وأصبحت مدمنة عليها وكرهت نفسي؛ لأني أتوب منها ثم أعود إليها.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وأصلي وأسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصبحه وسلم، ثم أما بعد:

ابنتي الغالية:  

أنتِ من بيت محترم، وتربيتِ في أسرة مستقرة متفاهمة، وتقولين إنكِ ما زلتِ في سن المراهقة، وأنكِ طالبة في المرحلة الثانوية، وهذا يعني أنكِ إنسانة واعية، وعلى قدر ثقافي يجعلك على دراية بمرحلة المراهقة ومشاكلها النفسية، والاضطرابات البيولوجية التي تصاحب الجسم معها، والتي تحتاج إلى وقفة قوية من جانب الشخص سواء أكان ذكرًا أم أنثى.

وكذلك من جانب الأسرة العائلة للشخص، وكذلك البيئة المحيطة به، والتي لا بد أن تتقرب الفتاة فيها إلى والدتها وتصاحبها، وكذلك دور الأم لا بد أن يتضاعف مع ابنتها في هذه المرحلة السِّنِّية وتحاول أن تحتويها وترضى فضولها بطريقة إيجابية تحفظها من الزلل أو الوقوع في مستنقع الإنترنت الذي أصبح يسمى بالتكنولوجيا ولغة العصر.

ولكن من الواضح أنكِ -يا بنيتي- فَضَّلْتِ الانفصال بنفسك وإرضاء فضولك بطريقتك، فوقعتِ في المستنقع، وأصبحت مدمنة، وكرهتِ نفسك كما تقولين، وأنا لا ألومك على ما فعلتِ؛ لأن ما فعلتيه وقع فيه آلاف وآلاف غيرك.

ولكن الذين وقعوا فيه لم يكره نفسه منهم إلا أصحاب النفوس السوية والنشأة الطيبة الذين يستطيعون أن يميزوا بين الطيب والخبيث، فليس العيب أن يخطئ الإنسان ولكن العيب كل العيب أن يتمادى في الخطأ.

ومن هنا أنصحكِ بالآتي، وأنا واثق إن شاء الله تبارك وتعالى أنكِ سوف تتخطين هذه المرحلة وتمحيها تماما من ذاكرتك:  

أولاً: النفس إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل، وأنتِ في سن الحيوية والنشاط، فلم لا تشغلين نفسك بالحق، وتحاولين أن تجعلي لنفسك هواية نافعة كالقراءة، أو الرسم، أو حتى تَعَلُّم حرفة نافعة كالخياطة أو التطريز، أو ما شابه ذلك؛ ليعينك على الشيطان وينفعكِ في المستقبل؟ خصوصا أننا في زمن قلما يرتبط فيه العمل بالشهادة الأكاديمية.

ثانيـاً: إذا كنتِ صادقة في توبتك فعليكِ من ابتغاء الوسيلة، وهي غَلْقُ مداخل الشيطان، والتخلص من الإنترنت نهائيا؛ حتى تنتشلي نفسك من هذا المستنقع، وتعودي لاحترامك لنفسك، وتطوي تلك الصفحة السوداء من حياتك نهائيا.

قال الله تبارك وتعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" [المائدة:35].

ثالثـاً: بعد غلق هذا المدخل الخطير من مداخل الشيطان والمسمى بالإنترنت والذي أدى إلى تشقق العلاقات بين الأبناء والآباء وتفكك الأسر، سيكون من السهل عليكِ العودة إلى أسرتك، والاندماج فيها كعضو مشارك يعيش مشاكل أسرته وأفراحها، ويندمج فيها بشكل إيجابي يشعره بالأمان والاطمئنان، ويبعد عنه كل مداخل الشيطان.

لأن الشيطان يتمكن من الفرد أكثر من الاثنين، ومن الاثنين أكثر من الثلاثة وهكذا، فعودي أولا إلى مصاحبة ومصادقة أمك وأبيك وإخوتك، ثم المخلصين من الأصدقاء، ولا تخافي من آثار تلك الفترة لأن الحسنات يذهبن السيئات.

وفي ذلك رحمة عظيمة من رب العباد، وبعد أن تتخطي تلك المرحلة السنية المتوترة ستشعرين بالسخرية والاستهزاء بتلك الفترة، التي غالبا ما يمر بها كل فرد في مراحل حياته.

والله تعالى أعلى وأعلم.

وفي الختام أيتها الأخت الكريمة:

كوني معنا على تواصل دائما على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم حتى نعيش معكِ مراحل مشرقة وباسمة في حياتك إن شاء الله.

والله سبحانه وتعالى أسأل أن يحفظكِ وبنات المسلمين من أي مكروه وسوء.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه ومن والاه. والحمد لله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سوالف | مساءً 06:02:00 2010/03/31
شوفي بصراحه الموضوع ده بسيط ..تخيلي أكثر شيء مقرف ممكن إنتي تنقرفي منه ... صرصار مفعوص فإنتي لوبدأتي تحسي باللذه تذكري صورة الصرصور المفعوص يع والأمعاء الي خارجه منه وع قرف صح تذكريها ......بس في مشكله بعض المواقع والله تجيب كلام ...تفاصيل دقيقه وممله كإنك كنت معاهم بوسط الغرفه ...بدعوى الثقافه .. قلبي على البنااااااااات والاولاد ياربي الشيوخ المفروض يتكلموا بالمواضيع دي ياناس ....إنتي أي حاجه تنقرفي منها ع طووول أول متبدأي تحسي بلذه معينه خلال المشاهده تذكريها ...مافيش غير صرصور مفعوص مقرف
2 - سوالف جربيها صدقيني | مساءً 06:19:00 2010/03/31
ع طووووول لو قرأتي كلام وبدأتي تحسي بضغط عالي وواطي مع بعض كده على طوووول تذكري الصرصار المفعوص أو تذكري فأر دعسته سياره يع وأمعائه طالعه لبرع أو تذكري حيوان مذبوح ودم وقيح وحاجات مقرفه .....صدقيني يابنتي ده علم نفس عكسي ده حتى يستخدموه في جهاز كشف الكذب نفس الطريقه لمان يسألوه سؤال والمفروض إجابته نعم يسأل هو نفسه أحب الله أكيد بيقول نعم فيقول نعم بس على السؤال الي هو سأله لنفسه مش الي هم سألوه عنه ....فهمتي أصل البروفيسوره العراقيه الي درستني علم النفس كانت حبوبه جدآ وكنت قريبه منها كثير فعلمتني حاجات كثيره جدآ تلاقيها ماتت مسكينه والا هاجرت بس كانت فضيعه جدآ
3 - لن أنس عبارة السلام لن أنس عبارة السلام | مساءً 10:47:00 2010/03/31
أختي الفاضلة أعلمي أن العين زناهما النظر والقبر اما روضة من رياض الجنة او حفرة من حُفر النار لذا لاتعذبي نفسك بالدنيا وفي البرزخ وفي الآخرة إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ويبدل ربي السيئات الى حسنات
4 - صلوا على نبيكم محمد | ًصباحا 12:13:00 2010/04/01
انا لن اقول لكى تذكرى صرصور مفعوص او فار دعسته سيارة ولكن اقول لكى تذكرى الله رب السموات والارض وتذكرى جهنم التى يرمى فيها العصاه وتذكرى ان الحياه قصيرة وفانيه وتذكرى ان الله يراكى فى هذه اللحظه واستحى منه وقولى انى اخجل منك يا رب ان ترانى على هذة الحاله قولى ان الله من الممكن ان يعجل عقابك فى الدنيا وياخر مثلا زواجك او يجعلك ترسبين فى دراستك بسبب افعالك وانتى لا تدرين والمصيبه اذا جاءك الموت وانتى على هذة الحاله لا تقولى انا صغيرة ولن اموت الان الموت ليس بالسن فهناك اطفال يموتون وشباب فى اى عمر وخصوصا فى هذا الزمن ماذا ستقولى الى الله انا فضوليه وعاوزة اعرف الحاجات دى على العموم انتى حرة فى اختيار مصيرك
5 - سوالف صدقت الموت قريب | ًصباحا 10:54:00 2010/04/01
في العنايه المركزه أول أمس شابه في العشرينات جائت للفسحه مع زوجها لمدينتي جائتها كضمه مفاجئه وجرى بها زوجها للعنايه المركزه وفجأه ماتت كان غريب لولا وجود أبي هناك { الله يجزيه خير } وقام ابي بأخذ زوجها لمدفن قريب ولإمرأه تغسلها وتكفنها ...مأجور أبي إن شاء الله
6 - سوالف | ًصباحا 11:08:00 2010/04/01
أنا شفت إن أغلب الناس لمان تجي تكلميهم عن الموت والنار ...مبيكونوش يريدون رؤيتك مره أخرى ..... يارب حد يفهمني ...... يعني حاولي توعضيهم بشيء يكون مزاح .......يعني تحاولي تخليها تحبك ......إذا حبتك بتسمع لك ......لكن من البدايه نار وكده .......شوفي إسلوب وجدي غنيم في الدعوه رااااائع وفي برنامج لمصطفى حسني إسمه خدعوك فقالوا رااائع
7 - سوالف بضحكك شويه | ًصباحا 02:38:00 2010/04/02
شوفي ياأيتها السائله مره كنت ببيت صديقتي وبعدين هي راحت تجيب كيك وشاي عشان كرم الضيافه وسمعتني أقول { ايش جابك الان موت يلا موت } لاقيتها اجت تجري هههههه وتقولي من الي تموت لقتني ماسكه الحذاء أكرمك الله وأجري وراء الصرصار ........ فصديقتي ماتت من الضحك لدرجة إنها ماقدرت على الوقوف جلست في الارض من كثرة الضحك ....... { خليها على ربك ومتخجليش من نفسك لكن حاولي تتأقلمي مع الي ربنا كتبه لك إرضي بقضائه عشان هو يرضى عنك }
8 - غريبه | ًصباحا 11:56:00 2010/04/02
سوالف ايش فيكي ..؟! والله ..... ايش دا ؟!!
9 - السر | ًصباحا 02:53:00 2010/04/03
1-العلم :كلما قوية حقيقة العلم في قلب المؤمن بان الله يطلع عليه واستحظرها زاد الحياء من الله وضعف داعي الشهوة 2-الموت :المؤمن يخاف ان يموت وهو لم يتب بعد واخطر ما يخافه ان يموت وهو يشاهد ما ذكرتي فهي فضيحة الدنيا والاخرة فتذكر الموت يكسر حدة الشهوة 3:القلب بيت الرب لا يطمئن الا به والمعصية تجعله مضطرب فلو متع الشخص عينه ضر مهجته والعاقل يترك ما يمرض قلبه وخاصة وهو يعلم سبب المرض3-اياك والتساهل بالاستغفار والتوبه فلربما بسبهما ما زال داعي الاءيمان يؤنبك ويعني ان القلب ما زال حي وان كان مريض ونخشى من يأتي اليوم الذي لا يتألم القلب من فعل المعصية فمعناه موت الاءيمان من القلب .((((واهم من ذلك الدعاء الى ملك القلوب والالتجاء اليه وسؤاله التوبه والاعانه على ترك المنكرات فهو خير المعين ومن ترك شيئ لله عوضه الله خيرا منه وحلاوة ترك المنكرات وخاصة من هذا النوع لله وانتصار المرء على نفسه حلاوة لا يعدلها شيئ والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا )))))وفقنا الله واياك
10 - السر | ًصباحا 03:05:00 2010/04/03
في مقال للشيخ العودة في زاوية المقالات حول المعصية واضلاعها السته طيب انصح بالمرور عليه
11 - اذكر الله | مساءً 10:10:00 2010/04/03
اختى فى الله على فكره عجبنى قوى صراحتك واعترافك بالخطا مش عيب اننا نغلط ولكن العيب اننا نتمادى فى الغلط وبعدين مش اى حاجه عندنا فضول تجاهها نعرفها خصوصاواحنا عارفين انها معصيه حتى لو كانت مجرد تجربه لان مافيش حاجه اسمها تجربه فى معصيه الله اختى فى الله حاولى ان تشغلى نفسك بحاجات افضل بكتير من كده اولها دروسك انتى فى مرحله محتاجه تركيز وعلى فكره انا كمان وسوس ليا الشيطان انى اعمل كده ولاكن غلبته بالمواظبه على الصلاه والتوبه الى الله فى كل وقت ودايما تذكرى الله لانه يرانا مهما كنا فى كل مكان وكمان بكره تدخلى الجامعه وحياتك كلها تتغير وتكونى فى سن الا نضباط وتعرفى تاخدى قراراتك صح ويكون ليكى مكان فى المجتمع اختى فى الله املئى قلبك بالايمان والصلاه ومحبه رسول الله وكده تتغلبى على اى فضول يغضب الله والله معنا
12 - بنوته | مساءً 05:41:00 2010/04/11
الصراحه جدا عجبتني المحاضره
13 - امل موسى | مساءً 09:44:00 2010/04/12
اختي الكريمة انا تقريبا مثلك في مرحلة المراهقة ولكن انا في هذه المرحلة رأيت نفسي اتقرب الى الله وابتعد عن الفواحش واستخدامي للانترنت في كل ما هو ايجابي لانه طغت علي وغلبني حب الله قبل حب اي شيء آخر وتذكري ليوم فراقي وحياتي في القبر وحساب الله لي فلذلك اتمنى ان تكوني استفدتي من هذا الموقع وان تعلمي انه سوف ياتي يوم وتعرفي تلك المرحلة