الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الوساوس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

هل ما تعرضتُ له وسواس قهري

المجيب
التاريخ الخميس 16 ربيع الثاني 1431 الموافق 01 إبريل 2010
السؤال

كنت على علاقة غير شرعية مع فتاة استمرت لمدة سبعة أشهر تقريباً، فتعلق قلبي بها وتعلق قلبها بي، إلا أنه وبالرغم من ذلك فقد كنت دائم القلق، خصوصاً وأني على قدر من الالتزام، وأعلم علم اليقين بأن هذه العلاقة لا ترضي الله، ولكن كنت أحاول أن أجد مبررًا لما أقوم به، فلا أجد، بالإضافة إلى خوفي على أهلي، ولو كانت إحدى قريباتي على علاقة مع أحد الشبان لما رضيت بذلك، وهكذا فقد تعبت من هذه التناقضات، وعزمت أن أقطع هذه العلاقة، ولله الحمد والمنة، فقد وفقت إلى ذلك، إلا أن التعب استمر معي ولكن بصورة أخرى، حيث بدأت أحس بالفراغ، بالإضافة إلى أن أفكارًا (بذات الله) قد تسلطت علي مما (زاد الطين بلة)، ولجهلي بكيفية التعامل مع هذه الأفكار استمرت معي مدة من الزمن، وأرهقتني كثيرًا، ولكن وبفضل الله قرأت عن هذه الأفكار، وعن العلاج الذي دلنا عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم. إلا أن أفكارًا أخرى تافهة قد بدأت بالتسلط علي، في أمور فلسفية وفكرية، وبفضل الله أيضا وباستشارات بعض المستشارين في المواقع قد تمكنت من تجاوزها، والحمد لله فقد استفدت استفادة كبيرة من هذه التجربة، وتعلمت أشياء ما كنت لأتعلمها لولا هذه الأزمة. فسؤالي الآن: هل ما تعرضت إليه هو وسواس قهري أم ماذا؟ وهل للأزمة العاطفية التي مررت بها أثر على حالتي؟ كما أني في بعض الأحيان أشعر بالوحدة، فهل هذا الشعور طبيعي لمن هم في عمري؟ خصوصاً وأني أرغب في الزواج وتجنب ما حرم الله؟ أرشدوني مأجورين..

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأصلي وأسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصبحه وسلم، ثم أما بعد:

أخي الحبيب:  

شكرًا لك على تواصلك معنا على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، وأسأل الله العظيم أن يرزقك الثبات على طاعته، وأسأل الله لي ولك الهداية والتوفيق والرشاد، كما أسأل الله سبحانه وتعالى أن يهديك إلى الطريق المستقيم.

أيها الأخ الكريم:  

كما أهنئك أخي الكريم بتوبتك هذه، وندعوا الله سبحانه وتعالى أن يثبتك عليها، ونذكرك بحديث النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم-: "اللَّهُ أَفْرَحُ بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ مِنْ أَحَدِكُمْ سَقَطَ عَلَى بَعِيرِهِ وَقَدْ أَضَلَّهُ فِي أَرْضِ فَلَاةٍ".

ونحن سعداء بإقلاعك عن هذه العلاقة المحرمة والتي حذرنا منها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

وما تعرضت له الآن فهو ابتلاء من الله سبحانه وتعالى، وهو نوع من أنواع الوسواس القهري الذي ينتاب بعض الملتزمين، فندعوك إلى الرجوع بصدق إلى الله، وكثرة الذكر والاستغفار وقراءة القرآن، واللجوء إلى طبيب نفسي ليساعدك ببعض الأدوية التي تخفف عنك ما تعاني منه، وأنصحك أيها الأخ الكريم بتذكر حديث الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- عن الوسوسة في العقيدة:  

قال عثمان بن أبي العاص: "يا رسول الله: إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي ‏وقراءتي يلبسها علي. فقال رسول الله صلى الله عليـه وسلم: "ذاك شيطان يقال له خنزب، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه، ‏واتفل عن يسارك ثلاثاً. قال: ففعلت ذلك فأذهبه الله عني" رواه مسلم.

أما بالنسبة لإحساسك بالفراغ الذي تعانيه فهو من تلبيس إبليس الذي يُذَكِّرك أو يحاول أن يذكرك بالعلاقة القديمة التي كانت تستغرق كثيرا من وقتك، فعليك الآن بالاستغلال السليم لوقتك، وهو أحد اثنين مغبون فيهما ابن آدم كما قال النبي الأعظم في الحديث الشريف: عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ" [رواه البخاري].

 إذا وسوست لك نفسك أو شيطانك بالرجوع إلى المعصيـة مرة ثانية، أو التفكر في ذات الله سبحانه وتعالى، فتذكر دائما قول الله تبـارك وتعـالى: "وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ". [البقرة:281].

وقول الله تعالى أيضا واصفاً ورثة الفردوس: "وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ * الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ". [المؤمنون:5–11].

وكن ممن إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون، كما جاء في القرآن الكريم:  "إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ". [الأعراف:201].

وأخيرا أخي الكريم: عليك باتخاذ الأسباب التي تيسر لك أمور الـزواج من زوجة صالحة تعـرف الله تبارك وتعالى، وتصونك في نفسها ومالك، حيث قال الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم-: "خير النساء من إذا نظرت إليها سرتك، وإذا أمرتها أطاعتك، وإذا أقسمت عليها أبرتك، وإذا غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك".

ودائما الجأ إلى الله تبارك وتعالى بهذا الدعاء: "اللهم إني أسألك العفاف". ويقول الرسول الكريم في الحديث الشريف: "ثلاثة حق على الله عونهم: المكاتب يريد الأداء، والمتزوج يريد العفاف، والمجاهد في سبيل الله" رواه أهل السنن إلا النسائي، وفي الختام أيها الأخ الكريم:

أتمنى أن تكون معنا على تواصل دائما على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، حيث إن في التواصل معنا عبر هذا الموقع كثير نفع للخاصة والعامة.

والله سبحانه وتعالى أسأل أن ينفع كل المتواصلين معنا بما يبث وينشر على هذا الموقع المبارك، وأن يحفظك من أي مكروه وسوء، وأن يغفر لنا جميعاً تقصيرنا، وأن يمحو عنا آثار ذنوبنا إنه سبحانه سميع قريب.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه ومن والاه. والحمد لله رب العالمين..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سوالف | مساءً 01:50:00 2010/04/01
مانوعية العلاقه الغير شرعيه ؟؟؟؟ عشان نشوف ؟؟؟ نوعيتها أيش بالضبط ؟؟؟الله المستعان أصل العلاقات الغير شرعيه أبسطها { الشات } في الماسنجر وأعظمها الزنا ...... الشات انا مقدرش اقولك نصيحه فيه لانني في المنتديات بدخل بالخاص مع الأعضاء الزملاء وده نوع من العلاقه الغير شرعيه برأيي ....هو من إسمه خاص .... وفي الماسنجر كمان ممكن اتكلم مع شخص مش محرم لي وميجوزش اتكلم معاه ...... بس ع نوعية الكلام .....يعني تفرق ع نوعية الكلام ....مثلآ إذا كانت استشاره بأخذ رأيه بموضوع معين اعتقد انه عادي ...... ف حدد نوعية العلاقه الغير شرعيه بالضبط أيش
2 - ~مسلم فلسطيني محب لديني~ | مساءً 04:18:00 2010/04/01
ان كنت تحبها وتحبك فتزوجها على سنة الله ورسوله موفق بحياتك
3 - رأي | مساءً 08:24:00 2010/04/01
الى الاخ الفلسطيني : لا يكفي الحب وحده لكي يتم الزواج ، بل لا بد من التوافق و التكافؤ الديني و الخلقي و الاجتماعي ، وطالما أنه قد تاب الى الله ، فالأفضل له أن يبحث عن ذات الدين " فاظفر بذات الدين تربت يداك " نسأل الله أن يهدينا سواء السبيل
4 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 05:46:00 2010/04/03
اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم فى العلمين انك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم فى العلمين انك حميد مجيد
5 - نور الهدى | ًصباحا 02:06:00 2010/07/27
اللهم اغفر لى وللمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات