الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية أهل الزوج

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

الحب الصامت

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً
التاريخ الاحد 28 ربيع الأول 1431 الموافق 14 مارس 2010
السؤال

أنا فتاة غير متزوجة، أحببت شخصاً، وتمكَّن حبه من قلبي، مع أنني لم أسع لهذا الحب، بل هو من تسبَّب في حبي له؛ بسبب صفات معينة فيه، وإن كانت فيه صفات أخرى أكرهها, وأريد معرفة حكم هذا الحب، مع العلم بأنه لم يصدر شيء مني لـه يبين حبي الصادق، وإن قلت صادقاً فذلك لأنه مضى أكثر من سنة، وأنا أحب هذا الشخص وما أزال، ولأنني أدعو لـه بالخير والهداية في كل دعوة أدعوها لنفسي في الدنيا والآخرة, مع علمي بميله لي من تصرفاته، مع حرصي الشديد على عدم إعطائه فرصة للحديث معي، أو تواجده عندي، أو الإسهاب معه في الكلام، ولأن ميله لي قد يجعله يرتكب حماقة أنا لا أستطيع أن أتفاداها, وأنا لا أخاف من نفسي في الوقوع بالخطأ؛ لأنني أخاف الله كثيراً، وأتجنب جميع الطرق التي تؤدي إلى فتح باب للشيطان، وأحاسب على تصرفاتي، بل وحيائي وقوة شخصيتي يساعداني على ذلك، ومشكلتي هي معرفتي بأن هذا الشخص فاسق، ولكن قلبي ليس ملكي, فقط عقلي وإيماني وخوفي من الله يجعلني أرفض البوح بمشاعري، أو أتقبل إبداء حبه لي شفهياً، وحتى لو أراد الزواج مني فلن أوافق؛ لأنني أخاف من حياة الفسوق التي هو عليها، وأريد حياة كلها تقوى وعبادة, وإن تمنيت الزواج منه فقط لمساعدته على عبادة الله ورجوعه إليه وتركه للسيئات.
لقد تقدم لي أشخاص يمتازون بالصفات الحسنة، ولكنني أرفضهم من غير أن أراهم؛ لأنني لا أستطيع الزواج وقلبي متعلق بهذا الشخص, فأنا لست من النساء اللاتي يستطعن النسيان بعد زمن، أو التأقلم مع حياة جديدة, فأنا لا أستطيع أن أتقرب من رجل آخر مهما يكن.

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أيتها الابنة الكريمة:
أعلم أن عواطفك المشحونة، وأن مشاعرك المشبوبة لا تستأمرك في التوقد، ولا تستأذنك في التوجه، ولكن لابد أن تكون العاطفة مزمومة بزمام العقل، ولذلك اشترِط الولي للمرأة؛ لأنه يضيف عقله إلى عاطفتها، ولذا لا بد من اتخاذ التدابير التي تعالج حالة التعلق من قبلك.
أذكِّرك –ابنتي- بأن هذا التعلق بشخص متزوج، وله حياته الخاصة التي -هي باعترافك- حياة عامرة بالفسوق ليس في مصلحتك، وأنا على شبه اليقين أنه لو تم بينكما زواج فإن حالتك ستكون في غاية السوء والتعاسة؛ لأنك لن تتعاملي مع ضرة، ولكن ستتعاملين مع ضرائر كثر، وعلاقات محرمة أو مشبوهة، وهذا من أكثر ما ينغص الحياة، ويسرع بالفشل لهذا الزواج، ويقلب حياة المرأة إلى تعاسة دائمة، ونصيحتي لك هي الابتعاد عن شخص بهذه الصفات حتى ولو تقدم لك، وإذا كان زواجه من امرأة لم يعفه ويحصنه من الفسوق، فإن زواجك به أيضاً لن يعفه ويعصمه من الفسوق، ما لم يفتح الله عليه بهدى من عنده.
كما أنبه إلى أن ما تظنينه تعلقاً منه أو حباً لك هو شيء تصنعينه أنت بنفسك، ولا أعتقد أنه شيء حقيقي، ولكنها قرائن تؤملين بها نفسك، ولذلك فربما تفسرين محاولات تقربه منك ولقاءه بك على أنها حب، وهذا غير صحيح، فالمحب من الرجال يكون صاحب مبادرة يتقدم ويطلب الحلال، ويأتي البيوت من أبوابها.
أما قولك: فقد تقدم لي أشخاص لهم صفات حسنة ورفضتهم، فأنا لست مثل النساء اللاتي يتأقلمن على حياة جديدة، فأنا لا أستطيع أن أتقرب لرجل آخر مهما يكن.
فأقول: هذا التصرف منك تصرف خاطئ، والذي أراه أنه إذا تقدَّم لك شخص فادرسي حاله، وانظري إليه وانظري في صفاته، ثم إذا رأيته مناسباً من جميع النواحي، واستعنت بالله فتزوجي به، فلا يعالج الحب إلا حب آخر جديد، وأتوقع أنك إذا تزوجت بإنسان ذي خلق ودين، وفي الوقت نفسه ذو مشاعر عاطفية، فإنه سوف ينسيك هذا التعلق بهذا الشخص.
مثلما تدفع الغيوم الغيوما.... الغرام الجديد يمحو القديما
ولا يُنسي الرجل إلا رجل، فما دام أنك تردين كل من تقدم من غير تفكير فيه، بسبب تعلقك بهذا الشخص فستتفاقم حالتك، وأنصحك بالتفكير الجدي في كل متقدم لك، واختيار الذي ترينه مناسباً، والتوكل على الله والزواج، فإن العمر يمضي سريعاً، وهذا الشخص ممكن أن يتعلق بغيرك ويتركك، ويجد في حياته سعة من اللهو والمتعة، في حين أنك تخسرين عمرك وسنوات حياتك.
إذا تقدم لك أشخاص فاستخيري الله -عز وجل- وصلي صلاة الاستخارة المعروفة، واختاري من ترين أن صفاته أمثل، وأن قلبك إليه أميل.
ولا أرى أن ترفضي من تقدم لك تشبثاً بأمل هدايته، فإن الهداية بيد الله -عز وجل- وأنت لا تعلمين هل هذا الشخص قد كتبت له الهداية أم لا؟ وهل كتبت له الهداية عاجلاً أم آجلاً؟ ولا يصلح انتظار أمل بعيد، وإهدار الفرص السانحة القريبة.
كما أني أنصحك في النهاية بإحداث نقلة في حياتك تعيد علاقاتك مع أخواتك الصالحات، والدخول في مناشط دعوية، وإحلال قضايا جادة في حياتك، وأؤكد مرة أخرى على فتح باب قبول الخطَّاب والراغبين، والتفكير الجدي في كل متقدم، وإزاحة فكرة التعلق بهذا الشخص، والبحث عن البديل المناسب، كل هذه أمور تساعدك على التخلص مما أنت فيه. والله يعينك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الغريب | مساءً 04:10:00 2010/03/14
من وجهة نظري هذه الحادثة لا يمكن أن تنسها وخاصة أنها في فترة الزواج الأولى وقد تدخل أهلها في الموضوع وفعلوا ما فعلوا فإن لم يكن هناك حمل فنصيحتي لك أن تطلقها طلقة واحدة في طهر لم تجامعها فيه، ولا ترجعها إلا إذا رغبت في ذلك وتعهدت هي وأهلها بعدم التدخل في حياتك الخاصة. ففي الناس ابدال وفي الترك راحة.
2 - عن تجربة | مساءً 04:36:00 2010/03/14
ما حدث بنيكما معروف لمن جرب الغربة، لو أنك استشرت قبل تأزم الأمور لكنا نصحناك بأن ترجعها إلى أهلها كي ترى أمها من جديد وتراها أمها، وتطمئن كل واحدة منهما على صاحبتها. وبعدها كانت سترجع إليك بوجه جديد وتذكر لك حسنتك ما عشتما معا. كان من المفترض أن تكون أحلم منها لأنك تغربت قبلها، وتتصبر لمدة أسبوعين أخريين فقط، لكنك تعجلت. إن شئت أن تصلح الوضع فالصلح خير. وإن كانت ثقافتك تأبى عليك ذلك فهي حياتك، تجني فيها ما كسبت يداك. وفقك الله لما هو خير.
3 - الورفلي | مساءً 05:21:00 2010/03/14
ياراجل طلقها خاصة انكم في اول الطريق اي زواج هذا لم يمضي عليه سوء اربعة اشهر ضرب ومراكز شرطه وسجن انا اقول ان الطلاق واقع بينكم لا محاله فالافضل ان تنفصل الان قبل انجاب الاطفال فعندها ستكون المشكله اكبر بكثير
4 - سوالف | مساءً 05:27:00 2010/03/14
أولآ عندي سؤال لك تعال قولي : ليش ضربتك ؟؟؟؟ ....... هل شافتك في وضع معين مما خلاها تقول في نفسها { يعني أنا تركت الدنيا ومافيها لأجله وهو يسوي كده والله لضربه واللي يحصل بعدها يحصل } ...أخي انا أختك ترى قول إنت قولي ليش ضربتك وش سويت فيها خلى أهلها يقولون لها تعالي هذا ماله أمان ........ هل طلبت منها اشياء تخالف الشرع ؟؟؟ هل هي شافتك في وضع معين ؟؟؟؟ إنت وحدك جاوبني بينك وبين نفسك لان الاهل اللي محترمين مابيقولون لبنتهم تركيه الا لو الموضوع كبير ........... أخي خلك صادق مع نفسك
5 - من الشام | مساءً 06:23:00 2010/03/14
عقد عقده الله لا تتسرع في فسخه ,عد للألف قبل الطلاف .قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق ومن شر غاسق إذا وقب ومن شر النفاثات في العقد ,نعم عقد عقده الله لا تنفث فيها من أجل لحظة غضب والله أعلم
6 - ام مهند | مساءً 07:20:00 2010/03/14
المراة لا تصل الى هده المرحلة الا من جراء ضيم عانت منه كثير وان كانت فترة الزواج قصيرة فضرب المراة لزوجها فلا يكون من فراغ فهو من اصعب ما يكون وخاصة ما تكون مقدرة عاقبة هذا التصرف . انا متزوجة من عشرة سنوات وحصل خلاف بينى و بين زوجى فضربنى على وجهى ثم صفعته بعدها فقد وعيه و انهال على بالضرب على وجهى بكل قوته فطلبت منه الطلاق ولكن بعد تدخل والدتى و اخاه تراجعت عن هذا القرار بسبب اولادى ولكن هذه النقطة ستبقى بيننا ولن انساها وخاصة انه قد ظلمنى فانا اكرهه جدا ولكن علشان اولادى استحملت فراجع نفسك يا اخى ولا تظلم بنت الناس و اتقى الله فيها ولا ترد اللوم على اهلها فعادة ما يكون الرجل يكره اهل الزوجة فى البداية وخاصة امها فضع نفسك فى محل اهلها
7 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 10:33:00 2010/03/14
لا اتصور ان تضرب امراة زوجها ابدا مهما صدر منه الا اذا كان هزارا الضرب على الكتف مثلا ضرب دلع الزوجات اما ان تكون زوجه غاضبه من زوجها وتضربه فتوقع الضرب بالحذاء بعد ذلك اين الرجل وهيبته فى بيته وبعد ذلك انت ضربتها ثارت وغضبت وكان من المفروض ان تضرب انت منها ولكن كيف انت تضربها كانها هى الرجل وانت المراة وبعد ذلك جرجرتك فى اقسام الشرطة وبعده وبكل براءة ترجيتها ان تعود اليك ولكنها رفضت يالا العجب لو كانت زوجه اصيله لعادت لك بعد اعتذارك لها على العموم نصيحتى لك ان تتركها عند اهلها ولا تحدثها فترة من الوقت لعل ما حدث منها تلكيكه لك لكى ترى اهلها وعندما تراهم ويهدا شوقها اليهم تفوق وتعود الى صوابها واذا حدث ذلك تكلم معها ان ما بدر منها خطا فى حقك وان الحياة صبر وكفاح وحاول ارجاعها وان اصرت على الطلاق منك بعد تمهلك عليها طلقها فليس من قله النساء ان تصبر على اذاها
8 - مبروك عبدالله | ًصباحا 12:42:00 2010/03/15
ماذا بقى لك من كرامة بعد ان ضربتك طلقها غير مئسوفا عليها ولتعانى عقدة المطلقة لو كان عندها احساس
9 - محمد هولندا | ًصباحا 09:31:00 2010/03/15
الافضل والاشرف لك ولها هو الطلاق تكون قد حافظت علي كرامتك وعلمتها درس ينفعها وينفع من سوف تعيش معه لاحقا
10 - مهد يوسف | مساءً 05:27:00 2010/03/15
أخي صاحب المشكلة ،، أنا قمت بتطلايق زوجتى قبل عدة أشهر بسبب تدخلات من أهلها ومشاكل متعدد فقمت بطلاقها ، و ياريتنى ما طلاقت. أن أول سنة في الزواج تكون صعبة جدا على الزوجين ، وهي بداية التعارف الفكري والجسدي بينكما وهي أسهل الاوقات لتدخل كلا الاهل ، فتوجد صعوبة في التأقلم مع شخص جديد والجلوس معه طول اليوم بدلا من التحرر من القيود أيام العزوبية خاصة وان وجود في بلد غربي يعقد المشكلة اكثر. نصيحتى هي : قم بارضاهء واقداء عليه مشاعر الحب ، واجعل له نفس تفكيرك في الحياة ، وقلل من المكالمات الهاتفية بينها وبين أهلها حتى تقوم بتفهم فكرتك في الحيارة ، بعد ذلك لن يقدر أحد أن يؤثر عليها في شى.
11 - التجارب تتكرر | مساءً 02:30:00 2010/03/16
جزاك الله خيرا أخي الذي سمى نفسه "عن تجربة" لقد أوجزت ووفقت بإذن الله. في الحقيقة بعد قراءة زوجي لما كتبت حسبني المعلقة على ضوء تجربتنا فقد اشتقت إلى أهلي جدا في الأشهر الأولى من الغربة وكان الوضع قاسيا جدا وبعد تسعة أشهر لم أعد أتحمل وبدت عليّ آثار التعب والشوق جلية لكل من يراني والحمد لله فبعدما ذهبت لزيارة أهلي أحسست أنني انتعشت وردت إلي بعض روحي وواصلت قافلة الحياة مسيرها إلى بر الأمان بإذن ربها. ولكن الضرب لم يجد له مكانا في حواراتنا ناهيك عن الأفعال، كل الأمور ممكن أن تحل بالتفاهم والحوار ولا داعي للعصبية المدمرة. الآن لا زلنا بعد ما يقارب العقدين من الزمن نضحك على ذلك الحزن الذي ما كان يفتأ يخرج نشيدا مكتئبا تتبعه دمعات من نار شوق قد تأججت بين الجوانح، ولا زلت أشكره على إرسالي لزيارة أهلي بعد 9 أشهر.
12 - الباز | مساءً 03:52:00 2010/03/19
ليست هذه بالزوجة التي يُسكن إليها وتعاشر وتكون أما تربي جيلا صالحا وأهلها أهل سوء لا يحرص على صلتهم والسائل ضعيف الشخصية ولم يحسن اختيار الزوجة ومشكلة كهذه في أول أربعة أشهر تدار بهذه الكيفية !!!! .... هذا بيت محكوم عليه بالخراب طلقها تطليقة واحدة حتى تربيها وتتعلم كيف تكون الحياة بين زوجين فإن عادت طائعة وإلا فابحث عن غيرها
13 - عن تجربة | ًصباحا 11:08:00 2010/03/20
الأخت صاحبة التعليق "التجارب تتكرر" سررت لمرورك، أتم الله عليك نعمته ووهب لك من زوجك وولدك قرة عين.
14 - خلاص | ًصباحا 10:47:00 2010/03/25
اف ,,,,,,,,,,,,,,,,,و بس ماتسكتوا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
15 - رورو | مساءً 03:48:00 2010/04/22
تحدث اليها وحاول ان تتكلم معها فان رفضت التشاور والتفاهم معك وبقول هي وليس اهلها رفضت فاذن افعل لها ما ارادت بثقة وبدون تردد لعلي الله يرزقك بزوجة افضل لو جواك خير والله اعلم
16 - اميره | ًصباحا 12:13:00 2010/08/24
اتركها وهي وحدها ستندم وستتصل بك وتعتذر لك عما فعلت المهم ان تتركها هذه الفتره حتى ترتاح نفسيا وحتما سوف تجد نفسها مخطئه واعدك انها سوف تطلب رضااااااااااااااك ....