الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الثقة بالنفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أرى ضعف شخصيتي في تقليد صديقاتي

المجيب
التاريخ السبت 11 ربيع الثاني 1431 الموافق 27 مارس 2010
السؤال

لديَّ مشكلة نفسية تؤرقني، وهي أنني أتأثر بكل شخصية جميلة معي، خصوصا من صديقاتي، وأحاول أن أكون مثلها، وألغي شخصيتي تمامًا.. حاولت أن أكون أنا بشخصيتي ولا أقلد ولا أقارن أي واحدة بي، لكنني أجد نفسي معجبة ومتأثرة بها، وأحاول تقليدها، وأقارن نفسي بها، وهذه المشكلة تزعجني كثيرًا، فكيف أتخلص منها؟ أرشدوني مأجورين..

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين... اللهم لك الحمد حمدًا طيبًا مباركًا فيه ملء السماوات وملء الأرض، وملء ما بينهما وملء ما شئت بعد ذلك... اللهم صلِّ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلـم تسليمًا كثيرًا.. ثم أما بعد:

أختي السائلة:

بداية أحب أن أرحب بكِ عبر موقعنا "الإسلام اليوم"، وأتمنى أن يدوم التواصل بيننا وبين كل من يحتاج إلى المساعدة، وأن يوفقنا الله وإياكم إلى ما يحب ويرضى، إنه نعم المولى ونعم النصير.

أختي وصديقتي:  

إن من نعم الله سبحانه وتعالى علينا أن منحنا عقلاً وقلبًا، وأوصانا بأنفسنا خيرًا، وأرسل الله إلينا رسولنا وحبيبنا محمد -صلى الله عليه وسلم- قدوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر.

إن ما تحكين عنه –حبيبتي- هو نعمة قد منَّ الله تبارك وتعالى عليكِ بها، لكنكِ لم تحسني استغلالها بعد، فمن منا لا يتمنى أن يكون الأفضل على الإطلاق، ولكن لابد أن يكون لدي شخصية قوية أحاول تعديلها.

فلا بد -يا صديقتي- أن تنظري بداخلك أولا، وتجعلي من نفسك شخصية تفتخرين بها، وتوضحين لنفسك أولا مميزاتك التي تودي أن تتمسكي بها، وعيوبكِ التي تودين تعديلها، ولتستخدمي في ذلك "الورقة والقلم" ليكون أمامكِ شيء مادي تحاسبي نفسك عليه.

فلا بد أنكِ تستمعين بمميزات كثيرة، أولها طموحك أن تكوني الأفضل، فأنتِ دائما تتطلعين للأجمل.

وأود أن أوضح لكِ الفرق بين التقليد والإضافة... فتقليدك لشخص غيرك يعد انفصالاً عن نفسك وشخصك، ولكن الإضافة هي مجرد تجميل وتعديل لما ترينه غير مناسب لشخصيتك.

ولكي تصلي إلى الإضافة وتبتعدي عن التقليد فلا بد أولا أن تقتنعي برأيك في نفسك، وأن تحصي مميزاتك وعيوبك.

وأن تتذكري دائما أن الأشخاص الذين تحاولين تقليدهم هم بشر بهم عيوب، ولكنكِ لا تحاولين أن توضحيها لنفسك..

وفي النهاية أنصحكِ حبيبتي:  

أولاً: أن تحاولي اكتشاف عيوبك ومميزاتك.

ثانيـاً: أن تسعي لأن تضيفي لنفسك.

ثالثـاً: أن تعرفي أن من ينالون إعجابك ما هم إلا أشخاص لهم مميزات وعيوب.

وتقبلي أمنياتي لكِ ودعائي أن يوفقنا الله وإياكِ إلى ما يحب ويرضى، وأن يجعلنا قدوة حسنة لغيرنا إنه تعالى هو القادر على ذلك.

واسعي لأن تبني نفسك فابحثي عن ما يشغل حياتك وتشعرين به بإنجاز يحقق لكِ ذاتك ويبني نفسك فكريا ونفسيا، ويعطي لك الفرصة للاختلاط بالناس مباشرة أو يكون حكمك عليهم منطقيا من خلال مواقفهم وتصرفاتهم التي يقومون بها أمامك.

وأتمنى من الله تبارك وتعالى أن يقدر لكِ الخير، ويلهمكِ الصواب، ويمنحكِ البداية الجديدة التي تكون طريقا لتكوين بيت زوجي سعيد تكونين فيه نعم الزوجة التي اختارت زوجها بحكمة، ونعم الأم التي تربي بناتها على الفضيلة والله يوفقنا جميعا إلى ما يحب ويرضى.

وأتمنى أن تكوني معنا على تواصل دائما على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، والله سبحانه وتعالى أسأل أن يحفظكِ وبنات المسلمين من أي مكروه وسوء.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه ومن والاه. والحمد لله رب العالمين.   

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - نور اسلام | ًصباحا 01:18:00 2010/07/17
انا عندى نفس المشكلة ودى عدم ثقة بنفسى ومش عارفة احل مشكلتى دى