الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية القلق

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

هل لتغير المسكن سبب في تغير نفسها؟

المجيب
التاريخ الاربعاء 22 ربيع الثاني 1431 الموافق 07 إبريل 2010
السؤال

والدتي تبلغ من العمر أربعين سنة، تعاني من القلق والتوتر الشديدين، وذلك منذ أن انتقلنا للعيش في منزلنا الجديد، والذي تم بناؤه تحت مراقبتها واختيارها بعد أن كنا نسكن بالقرب منه في دار مستأجرة. وتقول والدتي إنها لم تعد تذق طعم الراحة، فهي دائما في قلق وانزعاج، كما أنها لم تعد تذق طعم النوم، وشهيتها في غياب تام، ولم تعد لها رغبة في القيام بأي شيء، ولم تطق البقاء في ذلك البيت، فتذهب عند أخواتها أو صديقاتها، وتبدأ في البكاء عندهم لشدة حالها، ولا تعود إلا عند وقت خروج إخوتي من المدرسة لاستقبالهم، وقد استمر معها هذا الحال منذ أن سكنا في منزلنا الجديد وإلى الآن (تقريبا شهرين) وهي لا تدري بالضبط سبب حالتها هذه وتقول إن المنزل الجديد ربما هو السبب فهو لا يروق لها. أرشدونا ماذا نفعل؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإنه ليسرنّا أن نرحب بك في موقعك الإسلام اليوم، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يصرف عنك كل سوء، وأن يعافي والدتكِ من كل بلاء، وأن يقدّر لها الخير حيثما كان، والحمد لله الذي منّ عليك بهذه النعمة نعمة بر الوالدين فقليل من يرزقها، ولاشك أن الأم باب من أبواب الجنة أسأل الله أن يدخلك منه إلى جناته جنات النعيم .

بني الكريم  البار بوالدته بخصوص تلك التقلبات المزاجية التي تنتاب والدتك، فهذه التقلبات يمكن أن تكون مرتبطة بشخصيتها، فكثير من الناس يحدث لهم نوع من عسر المزاج الموسمي، أو المرتبط بتغيرات بسيطة في الحياة؛ مثلما حدث مع والدتك بانتقالكم إلى مسكن جديد، فهناك بعض الأشخاص يكون لديهم ارتباط شديد بالمكان الذي كانوا يعيشون فيه، وبتغييره يصبح لديهم نوع من القلق وعدم المقدرة على النوم، وأعراض أخرى نتيجة صعوبة التأقلم مع الوضع الجديد، ولعلاج هذه الحالة يمكنك اتباع تلك الخطوات:

أولا:  العلاج الأمثل في هذه الحالة هو التوكل على الله تعالى، والاستعانة بذكره وبالتقرب إليه، كما قال تعالى: "الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب". فهذا الاضطراب والقلق الذي لدى والدتك، علاجه هو دعاء الله تعالى. ومن أنفع ما تدعي به في مثل هذا الحال دعاء موسى عليه السلام "رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري" ومن ذلك ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في دعاء إزالة الهم والغم "اللهم إني أمتك بنت عبدك بنت أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي وغمي". وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من الدعاء "اللهم ألهمني رشدي وأعذني من شر نفسي" وثبت عنه صلوات الله وسلامه عليه أيضاً: "اللهم إني أسألك اليقين والعافية"، ومن أعظم الدعاء وأنفعه وأجمعه ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في سنن أبي داود "رب أعني ولا تعن علي، وانصرني ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي، واهدني ويسر الهدى لي، وانصرني على من بغى علي، رب اجعلني لك شكّارة،ً لك ذكّارة، لك رهابة، لك مطواعة، إليك مخبتة أواهة منيبة، رب تقبل توبتي واغسل حوبتي وأجب دعوتي وثبت حجتي واهد قلبي وسدد لساني واسلل سخيمة قلبي"، فعليك -ابني الكريم- بنصحها بطريقة جميلة مهذبة أن تدعي بهذه الأدعية الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم، هذا مع الاستعاذة من الشيطان عند وسوسته كما قال تعالى: "وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم".

ثانيا: قم بتشغيل شرائط قرآنية في المنزل بصفة دائمة.

ثالثا: لقد ذكرت أن والدتك تترك المنزل وتذهب إلى أخواتها أو صديقاتها، فما المانع أن تقوموا بدعوة تلك الأخوات والصاحبات الصالحات لقضاء بعض الوقت مع والدتك في منزلكم الجديد حتى تتعود والدتك على الشعور بالأمان في المنزل.

رابعا: قد تكون تلك الحالة التي تمر بها والدتك مرحلة حياتية طبيعية تمر بها المرأة في ذلك السن، وما يصاحبها من قلق وتوتر وصعوبة في النوم، في تلك الحالة يمكنك إقناعها بزيارة طبيب لأخذ بعض العقاقير المناسبة حتى تعود لحالتها الطبيعية.

خامسا: بني الفاضل.. القلق هو طاقة نفسية إذا وجهناها للاتجاه الصحيح وذلك بالاجتهاد والمثابرة والتواصل الاجتماعي وتفجير الطاقات النفسية والجسدية بصورة صحيحة فلن يكون القلق أمرًا سلبيًا في حياتنا، فيمكن لوالدتك أن تشغل وقتها بالعديد من الأنشطة كالاشتراك في الجمعيات الخيرية، كما يمكنك أن تشغلها ببعض من مشاكلك أنت وإخوتك، حتى ولو كانت تلك المشكلات وهميه لمجرد أن تشغلوا تفكيرها بأي شيء غير التفكير بهذا القلق الذي يسيطر عليها.

سادسا: ولتحسين صحتها النومية عليها بتجنب النوم النهاري بقدر المستطاع، ولا مانع من القيلولة الشرعية والتي هي ما بين نصف ساعة إلى خمس وأربعين دقيقة، كما أن عليها تجنب تناول الشاي والقهوة والبيبسي والكولا والشكولاتا بعد الساعة السادسة مساءً، وعليها أيضًا أن تذهب إلى النوم في وقت ثابت ومحدد، وتكون حريصة دائمًا على أذكار النوم.

نسأل الله تعالى أن يوفقك لبر والدتك، وأن يمتعك ببرها وحياتها، وأن يرزقنا جميعا البر بالوالدين، وأن يغفر لنا كل تقصير... والحمد لله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - مرهفه الاحاسيس | مساءً 04:45:00 2010/04/07
اقول ربي يسعدك ويخليكم لبعض ويرزقها برك لاخر يوم في عمرها ,, بس اقول فين الاب لو كان في اظن كان حالها احسن من كده...
2 - لن أنس عبارة السلام لن أنس عبارة السلام | مساءً 05:25:00 2010/04/07
أخي الكريم اسأل لأمكِ العافية ولكن أخي الكريم أبعد نفسك عن وسواس العين نعم العين حقٌ وموجوده ولكن التوكل على الله ولإعتصام به هو الأولى ويجب الحذر لقول ربي وخذو حذركم ومن يتوكل على الله فهو حسبه اقرأ بكُتب التوكل على الله وعلم والدتك الوراد الشرعية ولأذكار النبوية وقرأوا القرآن الكريم بالبيت واستمعوه بتدبرٍ وخشوع ثم اتركوا قناة المجد للقرآن الكريم متوحة وكذلك إذاعة القرآن الكريم اسأل ربي لكم التوفبيق بالدارين الهم آمين
3 - اذكروا الله | مساءً 11:02:00 2010/04/07
لا اله الا الله
4 - جزائر | مساءً 01:16:00 2010/04/08
انا متعودة على الشقق و زوجي الان قد بدا في بناء فيللا واشعر انني ساستصعب العيش فيها ومتخوفة قد يكون هدا سبب قلق امك انصحها بتشغيل سورة البقرة حتى تعتاد البيت بارك الله لكم في بيتكم الجديد
5 - عبدالله | ًصباحا 11:16:00 2010/04/10
عليك بالرقية الشرعية للشيخ عبدالله السدحان من (موقع شفاء)
6 - تراتيلُ فرح | مساءً 08:45:00 2010/04/10
الله يكون بعونكم وعونها يارب.. اظن اللي اصابها نفس او عين من الناس .. تقريبا مشابهه لحالة والدتي تكره بيتنا بشكل كبير ولو نسافر لاي مكان لاتتمنى العودة اليه.. ويوم العودة لمدينتنا يجيها زي الاكتئاب وحالة بكاء .. الله يكفينا شر عيون الخلق يارب اوصيكم بالرقية الشرعية حتى لاتزيد حالتها الى اكتئاب ,والذها بها الى طبيب نفسي حتى تشكو وتفضفض من مخاوفها
7 - سوسو | ًصباحا 07:37:00 2010/09/27
ربما هي عين و حسد ع البيت الحلو سيزهب مع الوقت انا ايضا حياتي كلها رحله من سكن الى اخر ، لم ارى استقرار في حياتي الحيات سفره طويله .....................................