الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الثقة بالنفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حقِّق ذاتك وقوِّم شخصيتك

المجيب
التاريخ السبت 03 جمادى الأولى 1431 الموافق 17 إبريل 2010
السؤال

أنا إنسان محترم، في الثامنة عشرة من عمري، البعض ينظر إليَّ نظرة سلبية، وأريد أن أحقق ذاتي، واجعل شخصيتي جذابة مؤثرة.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- الحمد لله تعالى على نعمة الحياة والإسلام والبركة فيهما، ثم الحمد لله على نعمة الشباب والعمل، ثم أما بعد:

أخي السائل الشاب:   

عجبت من رسالتك، وعجبت من سنك وحرصك على تحقيق ذاتك وتأسيس شخصية جذابة متغيرة ومؤثرة.. فتعال معي لنحقق لك ما طلبت، واعلم أنك –الحمد لله- قد وضعت قدمك على أول الطريق الحقيقي في تغيير النفس وتحقيق الذات وجاذبية الشخصية، والدليل على ذلك أنك سألت وتوجهت إلى موقع مبارك مثل هذا الموقع الكريم (الإسلام اليوم)، أسأل الله تعالى أن يتقبل من القائمين عليه ويجزيهم خيرًا عما يصنعون فجزاهم الله خيرا على أن يسروا التواصل بين السائل والمجيب، وبين المستشار والمستشير.

في طريق الحياة نقابل كثيرا من الناس يتمتعون بشخصيات جذابة مؤثرة فيمن حولها، ويثق من حولها فيها، ويتمنى كلنا أن يمتلك مثل هذه الشخصية ليحيا في الحياة، فهذا ليس بطلب خاص بك، بل هو طلب يشمل كل المسلمين وخاصة شباب الأمة فشباب أمتنا أحوج ما يكونون إلى تحقيق ذواتهم بالخير وفي الخير وإلى الخير، كما أن أزمتنا اليوم ليست أزمة اقتصادية ولا عسكرية ولا ما يشبه ذلك، بل هي أزمة في الشخصية، فلو تغيرت الشخصية الإسلامية أو المسلمة -بأسلوب أدق- سيتحقق لنا ما نريد من نصر وعزة وثقافة وتقـدم وعلـم.

إن عند كل فرد منا رغبة داخلية في الاستئثار والفوز بإعجاب الآخرين وجذب انتباههم، ولكنه ليس سحرا يفعل، ولا جرعة نشربها للآخرين ليتحقـق ذلك، بل لها أسلوب معيـن في التحقيق سأبثـه إليك رغبة في أن تتغير إلى الأفضل في كل شيء، وهي عبارة عن مقومات لتحقيق الذات، وجعل شخصيتك شخصية جذابة.

أولا: لا تحمل نفسك بأكثر مما هي عليه. واعلم بأن الله لا يكلف نفسا إلا ما أتاها.. ولا تجعل ماضيك -هذا- نقطة سوداء في حياتك، تجعلك تنظر لنفسك نظرة سلبية ولكن انظر إليها على أنها مرحلة خبرة أو جولة في التخصصات المختلفة؛ للوصول إلى أفضل حال.

 ولذا فمـن المتوقع أن يكون من الأسباب المؤديـة إلى ضعف شخصيتك:

- أنك لا تعرف قدراتك جيدا فتحتاج إلى أن تتعرف عليها.

- أنك قد تكون قد فقدت الثقة في نفسك فكيف تبثها في نفوس الآخرين.

- حبك للتقوقع دون الانطلاق في المجتمع والمبادرة.

وللخروج من هذه الأزمة عليك أخي الكريم أن تحرص على الآتي:

- حدد هدفك في الحياة واسع في تحقيقه. 

- قم بتأهيل نفسك لقدر المسئولية من المذاكرة والتفوق والتميز.

- ولا تنس أن تتوكل على الله تعالى وتدعوه بالتوفيق والسداد ووثق صلتك بالله.

واعلم أنه لا يكلف الله نفسا إلا وسعها فلا تكلف نفسك أكثر من طاقتها، واعلم أن مع العسر يسر فاصبر واحتسب.

ومقومات الشخصية أيها الشاب عبارة عن مربع مضلع أربعة أضلاع: -

 (1) ضلع الإرادة.   

(2) ضلع المبادرة.              

(3)  ضلع المثابرة.

(4)  ضلع التميز والتفوق.

وتحتاج إلى الآتي لو حققته سيتحقق لك ما تريد، وأنا لن أطيل عليك في سرد الأدلة على صدق ما أقول، ولكن يكفي أن أذكرك بهذه الخطوات التي لو نفذتها ستحقق أكبر قدر من الجاذبية:  

 - حسِّن منظـرك ومظهرك فالمظهر الحسن أول خطوة لجذب الأنظار إليك.

 - تعلَّم آداب المجالسة والحديث عند التحاور مع الناس.

 - تعلم فن الابتسامة.. ابتسم للناس فالناس يحبون المبتسم.

 - تعلم الاستماع الجيد للآخرين (الإنصات).

 - تدرب على ألا تتحدث عن نفسك كثيرا.

 - عدم التعالي على الآخرين، وتواضع للناس بحب وود.

 - أظهر مدح الناس في الوقت المناسب.

- تقبل روح النقد بروح طيبة، واجعلها سببا في التقويم.

- طوِّر نفسك بدورات في التنمية الذاتية البشرية في مكان قطرك.

- أحب الخير للغير دوما، واسع في تحصيل السعادة بين الغير.

فنسأل الله العلى العظيم أن يلهمك رشدك وييسر لك أمرك، ويوفقك لما يحب ويرضى..

وفي الختام أيها الأخ الكريم كن معنا على تواصل دائما على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، والله سبحانه وتعالى أسأل أن يحفظك ورجال  المسلمين من أي مكروه وسوء.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه ومن والاه. والحمد لله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سوالف | مساءً 03:32:00 2010/04/17
كن نفسك وحسب ... لاتقلد حد كن نفسك قل ماتشعر به وكن مرح نظيف ذو شكل مرتب وأسنان نظيفه ضروري غسل الاسنان قبل الخروج عشان ممكن يكون كلامك رائع لكن رائحة نفسك مزعجه فيتجنبك الآخرون .... {{ ليش الرجال لا يغسلون أسنانهم ؟؟؟؟ }} ......وكن نفسك .... وبس
2 - ابا بكر | ًصباحا 01:50:00 2010/04/18
جزاك الله حيرا .وازيد بان تبدا الحطوات العملية من الايسر فالاصعب وقد تلقي بعض المصادمات احيانا فلا تجعلها تقودك الي المربع الاول بل اجعلها دعائم جديدة من التجارب التي تزيدك قوة ومواهبا في ميادين الحياة.والاهم من الكل الدعاء والانكسار الي الله بين الفينة والاخري بالنصر والتمكين والتقدم لك ولكل المسلمين
3 - عرفات فياض | مساءً 03:30:00 2010/04/19
ضع نصب عينيك قوله تعالى ؛ والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله لمع المحسنين . وسوف تصل ان شاء الله الى ما تريد .لا يمكن لاي حلم جميل نحلمه ان يتحقق الا بالسعي الجاد والمستمر للوصول اليه والمحاولة المرة تلو المرة, تذكر ان حياتنا نحن نصنعها لانفسنا . وبالتوفيق .
4 - رحماك يارب | مساءً 04:20:00 2010/04/20
(البعض ينظر إليَّ نظرة سلبية، وأريد أن أحقق ذاتي، واجعل شخصيتي جذابة مؤثرة) كيف عرفت أن هذه النظرة سلبية ؟؟؟؟؟؟؟؟ا كل فرد منا ينظر إلى نفسه بطريقة إيجابية أو سلبية فإذا عززت ثقتك بنفسك وأصبحت تنظر إلى نفسك بطريقة إيجابية سوف تشعر بأن الناس ينظرون إليك نظرة إيجابية وإذا نظرت إلى نفسك بطريقة سلبية سوف تشعر بأن الناس ينظرون إليك نظرة سلبية يعني الأمر بيدك غير أفكارك ونظرتك إلى نفسك وبذلك سوف تتغير مشاعرك إتجاه الناس وتشعر بأنهم ينظرون إليك بإيجابية.وإقرأكثيرافي كتب علم النفس يوجد الكثير منها بنفس العنوان كيف تحقق ذاتك والشخصية الجذابة والمؤثرة
5 - حسين مويو السمراوي | مساءً 01:34:00 2010/04/23
يجب ان تثق بنفسك كي يتق بك الناس
6 - أموره | مساءً 08:55:00 2010/06/21
تعلم بأن تحب نفسك من غير أنانيه-حتى بستطيعوا الاخرون أن يحبوك