الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الاحباط

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ادفع اليأس بالفأل

المجيب
التاريخ الاربعاء 22 جمادى الأولى 1434 الموافق 03 إبريل 2013
السؤال

تخرجت من الجامعة تخصص علم اجتماع، وقضيت عامين وأنا عاطلة عن العمل، ولكن حاولت أن لا أضيع وقتي وسجلت بدبلومات ودراسات عليا والعديد من الدورات، وتوظفت في معهد نسائي، وإلى يومنا هذا أنا في هذا المعهد، والحمد لله أثبت نفسي وطورت من قدراتي ومهاراتي.. وأعاني قلة الدخل من الوظيفة، فدخلها محدود، وأيضاً أشكو الوحدة حيث لم أتزوج إلى الآن.. أصبحت حائرة لا أعلم ماذا أفعل، حتى في الدعاء أصبحت أدعو وأنا يائسة.. أرشدوني مأجورين..

الجواب

بسم الله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

أختي السائلة... 

نسأل الله جل وعلا أن ييسر أمرك، وأن يوسع رزقك، وأن يمن عليك بزوجٍ صالح يُسعدك.

وبخصوص ما ورد برسالتك، فإنه مما لا شك فيه أن شعور الإنسان بالحرمان من بعض ضرورات الحياة، خاصةً لسيدة مثلك تُعاني من الوحدة وقلة الدخل، فهذا أمرٌ فعلاً غير مرغوب، ولكن وكما لا يخفى عليك أن الدنيا فيها الحلو والمر، وفيها الخير والشر، وتلك طبيعة الحياة الدنيا، لا يدوم حالها، ولا تصفو لأحد دائماً مهما كان، فلو نظرت حولك لوجدت كثيرين مثلك يُعانون نفس معاناتك بل أشد، ووجدت في نفس الوقت أناساً كانوا أغنياء ثم أصبحوا فقراء، وأناساً كانوا فقراء ثم أصبحوا أغنياء، وأناساً كانوا أصحاء في تمام الصحة والعافية ثم أصبحوا مرضى بأمراضٍ بعضها أخرجهم من الحياة العامة إلى عالم السرر البيضاء، وأناساً يقضون معظم وقتهم في المراجعات الطبية من طبيب إلى طبيب، ومن مستشفى إلى مستشفى، كم من أناسٍ يقضون عمرهم في الحصول على القوت الضروري، والذي لا يكفي جزءاً من متطلباتهم اليومية والحياتية.                      

ولذلك كم أتمنى أن تُعيدي النظر فيما آتاك الله من نعم عُظمى لا تعد ولا تحصى، فإذا كنت تُعانين من قلة الدخل أو عدم وجود زوج، فإن الله قد حباك ومنحك نعماً أخرى أعظم وأفضل بكثير مما حرمت منه، فنعمة الصحة لا تعدلها كنوز الأرض جميعاً، ونعمة الدين تأتي فوق جميع النعم، ونعمة الأمن والأمان وغيرها من النعم أفضل بكثير وكثير مما حُرمت منه، وهذا أمرٌ يجب عليك استغلاله والنظر بعين الاعتبار لأنه كفيلٌ بإعطائك قدرة هائلة على إمتاع نفسك وإقناعها بأنك أفضل بكثير من ملايين البشر الذين يعيشون من حولك، وأنها وحدها كفيلةٌ بتوفير أكبر قدر من السعادة والهدوء والراحة، وهذا لا يمنع ترك الأخذ بالأسباب فهذا أمرٌ لا يقره الشرع، وإنما عليك أن تواصلي البحث عن عمل مناسب، خاصةً وأنك قد حصلتِ على مؤهلات عليا تؤهلك للعمل في مجالات أكثر وأكبر من السابق، فواصلي البحث والأخذ بالأسباب، مع الإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله تعالى أن ييسر أمرك، ويفرّج كربتك، ويقضي حاجتك، وأوصيك بالاستغفار؛ لأن له علاقة وثيقة بقضاء الحوائج وتفريج الكربات، وإدخال السعادة والسرور إلى نفس الإنسان.                                       

مع تمنياتنا لك بالسعادة والتوفيق.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - محمد | مساءً 10:02:00 2010/05/18
اختي ربي يسعدك ويعطيك راحة البال والزوج الصالح يارب ، ولازم تعرفي ان الدنيا هيك وهيك ، وشوفي اللي عندك من اشياء حلوة ، شوفي ناس كثيرة في مستشفيات تتمنى بس تمشي وتطلع ، شوفي اللي عندك واحمدي ربك ، ممكن هذا اختبار من ربي ، يشوف صبرك ، واكيد ما بعد كل هذا اكيد الفرج ، المهم اصبري على القدر ، واتمنى ربي يسعدك مع زوج يحبك ويفهمك ، دعواتي ليك
2 - Dr.Google | مساءً 01:34:00 2010/05/20
أجابة شافية من د/مها وكذلك تعليق أكثر من رائع من الاخ محمد .
3 - سوسو | ًصباحا 12:57:00 2010/09/20
استمري بالدعاء و اكيد سترين الخير .
4 - ياسين | ًصباحا 11:41:00 2011/10/19
من الواضح انك قد حققت نجاحات في حياتك مثل1- التخرج من الجامعة 2- استغلال اوقاتك بالدورات والدراسات العليا 3- الوظيفة في المعهد 4- ثم تطوير القدرات والمهارات . هذه الامور ما شاء الله وغيرها ربما لم تتذكريها تدفع الكثيرين الى الاستبشار والتفاؤل في تجاوز كل المعوقات والمشاكل والتحديات مهما كانت بالصبر والعمل واستغلال الاوقات اكثر في الاعمال حتى التي لا يكون منها كسب مادي .
5 - اخا لك من بريطانيا | مساءً 01:59:00 2011/10/19
أختى القالية إنتى كم ناجحة مشاءالله عليك لا تنظرى بهذه النظارة السوداء حولك والله ليس كل شيئ زوج ومال وبس السعادة هى عبارة مأنتى فيه أحمدالله على حالك وخليك راضية بما قسم الله لك طيب ماذا تقولين فى واحد أو واحدة أقعدها المرض على الفراش عشرات السنين فى من لايرى ولا يسمع ولا يتحرك من لا ينام من الم ومن الجوع ومن العطش كما يحصل لى
6 - علي | مساءً 03:49:00 2011/10/19
المؤمن بالله لا ييأس، فانتبهي لهذا لكي ما تخسري الايمان بالله. ومن ثم ليس التقصير فيك بل التقصير في السلطات التي هي مسؤلة عن ايجاد فرص العمل، وكذلك التقصير في اصحاب الاموال الضخمة التي ارسلت الى دول اخرى للاستثمار وفتحت بها مجالات العمل لمواطنيهم اما مواطنينا لا يجدون مجالات العمل حتى في الحلم...هناك عشرات الآف ربما حالهم اخرب منك، فما علينا الا ان نطرد الطغاة لنعيش كريما عزيزا
7 - علي:.إضافة أخرى | مساءً 04:17:00 2011/10/19
أختي أنا في نفس الكوكب، أقول لك أن في الحياة الزوجية سعادة من نوع خاص جدا جدا، فحاولي الزواج ولا تيأسي أبدا أبدا...بشرط ان الزوجين عرفا كيفية تحقيق تلك السعادة الخاصة..تحتاج الالمام بالذكاء الاجتماعي، الالمام بماهية الزوجية، الالمام بمعرفة الذات، الالمام بتوضيح الذات للشريك، الالمام الامتاع والاستمتاع، فاشركوا الله على كل النعم...وسهل الله لك زواجا مباركا
8 - مليكة | مساءً 04:26:00 2011/10/19
لقد قضيت وقتا في الدعاء مند العشرينات الى الثلاثينات والان انا متزوجة ومستقرة في بيت الزوجية فلا تقنتي من روح الله فالفرج ياتي مهما طال
9 - عبير | مساءً 08:08:00 2011/10/19
اليأس في دعائك سبب من اسباب عدم الاجابة.. كيف غفلت المستشارة عن توضيح هذه النقطة!! ان الله لن يمل حتى تملوا او كما قال عليه الصلاة والسلام.. طبيعة دراستك اختي تجعلك اقدر على حل مشكلتك او ربما التعايش معها.. فأنت لديك الداء ولديك الدواء.. احمدي الله على كل ما حباك به من نعمة وواصلي الدعاء بيقين واحسني الظن بربك.. وشكرا
10 - هدى | مساءً 04:11:00 2011/10/20
أدعو لي بالزوج الصالح
11 - ( أحب الله ) ليبيه | ًصباحا 01:45:00 2011/10/23
اللهم أرزق بنات المسلمين بالأزواج الصالحين عاجلا غير أجل
12 - ( أحب الله ) ليبيه | ًصباحا 01:51:00 2011/10/23
أختي الغالية لا تحزني إن الله معك وما بعد العسر إلا اليسر قال تعالى : ( فإن مع العسر يسرا - إن مع العسر يسرا )
13 - ( أحب الله ) ليبيه | ًصباحا 01:53:00 2011/10/23
أختي الغالية لا تحزني إن الله معك وما بعد العسر إلا اليسر قال تعالى : ( فإن مع العسر يسرا - إن مع العسر يسرا )
14 - حنان من فلسطين | مساءً 04:39:00 2011/10/23
اختي لا تنسي ان بعدالعسر يسرا ان بعد العسر يسرا انشاء الله ىعطيق ويزيد فمن اسمائه الكريم المعطي
15 - ابو عامر | ًصباحا 08:36:00 2013/04/06
اختي عليك بقضاء حوائج الناس ونفعهم اضافة لما مضى فهي من الاسباب المعينة بإذن االلة