الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية بعد الزواج الحقوق الزوجية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أين حقي كزوج؟

المجيب
بكالوريوس هندسة طبية من جامعة القاهرة
التاريخ الخميس 13 ذو القعدة 1431 الموافق 21 أكتوبر 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ماذا أفعل مع زوجتي التي كثيرًا ما تمنعني من حقوقي الزوجية؟ لا أستطيع أن أتزوج بثانية للأسباب القانونية والظروف الاقتصادية، فلدي أطفال، حيث يمنعني الطلاق والتخلص منها لاستبدالها بأخرى.. أنفجر في داخل نفسي من منعها لي.. علما أنها بلسانها راضية مني كزوج، وتحصل على ما تريد عندما هي تريد وترضى تمام الرضا.. لكن أراها أنانية، والنصيحة لا تنفع معها.. هل أبحث عن أخرى وأخفي عنها الموضوع، رغم صعوبة الظروف المالية؟

الجواب

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله..

عندما يتحول الجزء في حياتنا إلى كل، تتشوش الرؤية عندنا، والإنسان عادة في لحظات الضيق يفكر في مخرج وليس في حل لما سبب له هذا الضيق لرغبته بالحصول على نتيجة سريعة، لذا كانت التهيئة النفسية من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وللرجل خاصة وفي هذا الجانب بالذات لأهميته "لا يفرك مؤمن مؤمنة إذا كره منها خلقاً رضي منها آخر"، وذلك حتى لا يقع الكره الذي تصعب معه الحياة وتضيق.

حياك الله أخي الكريم..

يصعب وقوع سلوك أو ممارسة خاطئة من قبل أحد الزوجين تجاه الآخر دون سبب، ولكن هناك من يفصح ويعلن وهناك من يخفي، أو لعله أفصح وأعلن ولكن الطرف الآخر لم يستجب.

يقيناً أن زوجتك عندها أسباب في امتناعها منك، ولعلها أسباب يمكن التغلب عليها وإلا ما استجابت لضغط الشهوة عندها حيث يقودها لتنال حقها منك، وتصل أيضاً إلى مرحلة الرضا.

دعنا نفتش في الأسباب المادية أولاً والتي قد تكون سببًا في امتناعها منك، مثل المظهر العام، فهل تحرص على التزين والتطيب لها قبل المعاشرة وتخصيص ثياب أنيقة ولها مظهر ورائحة جذابة تكون خاصة لهذه اللقاءات، وهل تتقن فنون الغزل وكلمات الحب والرومانسية قبل المعاشرة، فكثير من الرجال لا يعطي هذا الأمر أهميته، وهو عند المرأة قد يكون أهم من المعاشرة نفسها، فهل بعض الإهمال قد وقعت فيه بالنسبة لهذا الجانب ولعل حيائها منك لم يسمح لها بالإفصاح عن ذلك، أو أفصحت ولكنك لم تهتم مما أوصلها لمرحلة من اللامبالاة باحتياجاتك وتلبيتها وقت ما تريد كنوع من رد الفعل لعدم اهتمامك بما ذكرته لك.

على صعيد آخر، ما حالك معها إذا وقع ما لا تخلو منه أي حياة زوجية من مشاكل أو خلافات؟ هل تعتذر لها إن كنت أنت المخطئ، وهل تقبل اعتذارها إن كانت هي المخطئة، وهل تطوي الصفحات أولاً بأول، أم تحتفظ لها بملفات تشمل أخطاءها وتذكرها بها من حين لآخر، وهل يكون خلافكما راقياً بعيدًا عن التجريح والإهانة أم يقع ذلك منك أو منها، والنصيحة التي ذكرت أنك توجهها لها، فبأي طريقة وما أسلوبك فيها، هل بحنان وحب ورحمة، أم توصل لها رسائل تفهم منها نفورك واشمئزازك منها، كل ذلك مما يخدش صفاء الأجواء بينكما، ويجعل الأنانية تطغى على العلاقة الخاصة، من الطرفين أو أحدهما.

إذا كان ما ذكرته واقعًا بينكما فما زالت هناك فرصة للتصحيح، فحاول معها وأشركها معك، وانظر كيف ستكون النتيجة.

إذا لم يقع تحسن وبقيت الأمور على حالها، فالتعدد من حقك دون طلاق الأولى لوجود أطفال بينكما، ويستحيل أن تمر الحياة دون تضحية.

ولكن لكل مقدمات نتائج، والحياة بها من الضغوط ما يكفي، والزواج بثانية مع عدم القدرة المادية لن يجلب لك إلا المشاكل وكثرة الهموم، فلئن كان من أهداف الزواج الحصول على المتعة الجنسية  لحد الإشباع، فمع الوقت سيتضح لك أن هناك أهدافًا أخرى لا بد أن تتحقق ليكون الزواج رافداً لاستقراك النفسي والمعنوي وليس الجسدي فقط، فالسكن، وكما يقول د. طارق الحبيب،حيث الاشتياق واللهفة للرجوع للبيت والإحساس بالسعادة عند تلقي رسالة من الزوجة، والمودة التي هي الحب ويتضح عند إرسال هدية مثلاً مهما كانت بسيطة، والرحمة التي يجب أن تتجلى عند حدوث المشاكل أو الخلافات، تلك هي أطروحة الإسلام لمعنى الزواج  والحياة الزوجية، كما يقرر د. طارق.

 فهناك جوانب أخرى تحتاج للعاطفة والرومانسية، والمادية أيضا، حتماً ستطالب بها الزوجة الثانية، فهل ترى في نفسك إمكانية تحقيق العدل بين زوجتين في هذه الحال، وإلا فالمسؤولية كبيرة أمام الله تعالى.

أمامك فرصة لمحاولة أخرى وأخرى وأخرى مع زوجتك ولا تمل، وحاول في ذات الوقت تحسين وضعك المادي، فلعلك تعاني من ضغوط جراء هذه الحالة المادية المتعسرة، من يدري ربما عند تجاوزها ترى زوجتك من زاوية أخرى تلمح فيها مناطق جمالية لعلك لم تكتشفها بعد.

وإلا فمن حقك حينها الزواج بأخرى، مع حفظ ومكانة الأولى واحترامها وتقديرها، ولا تنس أنها "أم العيال".

أسأل الله تعالى أن يشرح صدرك لما فيه الخير لك ولأسرتك، ويهديك للحق ويبصرك به ويرضيك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سيمو | مساءً 04:56:00 2010/06/07
وي كل شيء بالقوة
2 - لا يكلف الله نفسا إلا وسعها | مساءً 05:05:00 2010/06/07
"وتحصل على ما تريد عندما هي تريد وترضى تمام الرضا.." هذه نعمة تستحق الشكر، وبالشكر تدوم النعم. "لكن أراها أنانية" هذه ليست أنانية، لكنك لا تعرف عن المرأة إلا ما يردده الرجال، أنت بحاجة لأن تتعلم من زوجتك ماهية الأنثى ومشاعرها وأحاسيسها و... استماع الحريص. وأول شيئ يجب أن تعلمه أنها نفس لا تكلف إلا وسعها ولا يكلفها الله إلا ما آتاها واعلم كذلك أن شهوة الرجال غير مقدسة. وإياك وكفر النعم ففيه خراب بيتك.
3 - dina | مساءً 05:34:00 2010/06/07
هذا إنسان يحب ينكد على حاله
4 - مسعود | ًصباحا 03:05:00 2010/06/08
طالما لست سعيد معها طلقها وتجوز غيرها واعطيها كامل حقوقها
5 - علي حافه النهايه | مساءً 03:11:00 2010/06/08
الرجل لا يحاول ان يفهم زوجته او حتي يفهم احتايجتها الجنسيه انا نفس المشكله اعاني منها زوجي اتهمني بالبرود منذ اول يوم زواج رغم ان كنت بكر ولم يحاول ان يفهمني ويفهم ان رغبه المرأه في عقلها واننا متخلفان في القوالب الجنيسه واصبح الاتهمات دائمه موجه لي حتي وصل لاستخدام القوه والضرب والاهانه والتشكك في سلوكي وتحولت حياتنا لجحيم وهو مصر انه صح وانا مريضه لا يريد ان يحتويني ولا يريد ان يفهمني الان انا حافه النهايه زوجي كسر مشاعري وقلبي وكرامتي اخي السأل راجع تصرفاتك مع زوجتك لعلك تجد المفتاح لزوجتك قبل فوات الاوان
6 - إلى تعليق ٤ | مساءً 08:09:00 2010/06/08
الله يعيكن عليك يا شيخ، لماذا يعتقد الزوج أنه هو وحده يطفش من زوجته ، والله لأن الزوجة تطفش وتقرف من أمثال هذا الزوج الذي لا شئ يرضيه ، وتتمنى أن تنجو بفسها من غدره ، ولكن !!!!!!!!!!!!!! لمن تترك الأولاد ،لأب مخلوع أو لزوجة أب مهمتها السلب المادي للأب وتشريد الأولاد . وحسبنا الله ونعم الوكيل في أمثالكم ، مفكرين بنات الناس لعبة (طلقها ، طلقها ،طلقها ، طلقها .......)بالناقص من أمثالكم  
7 - إلى رقم 4 | مساءً 09:31:00 2010/06/08
أبنتك و زوجة أبنك ، من منهما تختار لها هذا الرد الذي آتيت به هنا ، هيا ، ما رأيك أيها الرررررجل
8 - سوي كل شيء بالقوة | ًصباحا 09:21:00 2010/06/12
ذكر الله تعالى قوما هذه صفتهم: "أولئك كالأنعام بل هم أضل" فعلا لم نر بين الأنعام ما سقط لمثل هذا الدرك الأسفل من الغلظة والجفاء والحمق والغباء.
9 - ورد .. برافو برافو يارحال<< لسعود .. | ًصباحا 02:58:00 2010/06/15
والله وربي الكلام مرررررررره مؤثر في !!! اذا مو سعيد طلقها !! لا وكمانه اتزوج غيرها !! ليش ؟! عشان يبلي الثانيه زي الاولى ويجي يستشيرك وتكون القاضي والمحامي وولي امره وتطلقله هي ؟! ها ها ها؟! يعني ما فكرت في الزوجه ونفسيتها ولا والاولاد ولا ام الزوجه ولا اهلها ؟! من جد الواحد مايعرف ايش يرد عليك خساره الدنيا والعيشه على واحد زيك .. اتمنى تعذرني والمعذره للجميع
10 - عوض بن عفيف | ًصباحا 09:44:00 2010/08/09
مما قرأت أخافني من الزواج بصراحة مدري كيف الشاب بعد ما يصبر عن الحرام ويحرم نفسه عشان ليقاها مع زوجته وبعد هالصبر والحرمان والصبر على القحط وتجميع القرش على القرش عشان يتزوج ويرتاح يتفاجئ أن زوجته تمتنع وتصرفه وقتها وين يروح وش يسوي بنفسه الخوف على الشباب في الوقوع في الحرام مو من العزوبية الخوف بعد الزواج وبعد ما يذوق المتعه ويعرف طعمها ( في مثل يقول أعزب دهر ولا أرمل شهر ) ما أقول غير الله يصبرنا على العزوبية ويهدينا إلى سواء السبيل آميييييين
11 - محمد اليمني | ًصباحا 11:35:00 2010/10/21
لا المتزوج مرتاح ولا العزوبي مرتاح .. وش نسوي عاد .؟؟؟ نهاجر المريخ يعني ..
12 - ام يوسف | مساءً 05:01:00 2010/10/22
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي رسوله الصادق الامين وبعد اخي الشاكي اسال الله ان يفرج همك ويصلح لك زوجك ويصلحك لها اري ان في بفسك شيئا اخر غير هذة الشكاية فانت تريد الزواج مرة اخري ولكن تريد من يعذرك وتلوم زوجتك علي تقصيرها معك مع انها تاخذ منك ما تريد في الوقت الذي تريد اليس هذا شئ مضحك كيف هي تاخذ ما تريد وانت لا تستطيع ان تاخذ حقك منها سبحان الله هل انقلبت الموازين الي هذة الدرجة وتقول انك ستنفجر من الداخل لماذا لانك ترغب ان تتزوج باخري ولكن الاحوال ضيقة والاطفال من سيرعاهم اذا طلقتها اقول لك اخي اتق الله في زوجتك اتق الله وخذ منها حقك باسلوب جميل بطريقة تشعرها بحبك لها واتمني لو تحدثت معها بعيدا عن لغة الحقوق فالزواج مودة ورحمة وسكن لا مجمع عسكري اتق الله فيها وكن انت الحكيم وتودد اليها وان كنت تريد الزواج باخري استخير الله اولا وتريث كثيرا فان قسم لك الله فسيكون دون شك واذكرك بشئ اخر وهو ان اثار المعاصي تظهر دائما في خلق زوجتك او دابتك او في بيتك فاتق الله وانظر لحالك وتفقد ها فقد يكون هناك شيئ ثانيا اتق الله ولا تقبح صورة الزواج لمن لم يتزوج فوالله ان الزواج رحمة ومودة وسكن وسعادة ما بعدها سعادة ولله الحمد فاتق الله واجلس مع زوجتك وحاورها وذكرها بالله وذكرها بحبك لها وستري ما يرضيك انشاء الله واقول لاخواني العزاب اسرعوا وتزوجوا فان اجمل لحظات العمر عندما يجتمع زوجين يبث كل منهما حبه للاخر وشوقه اسرعوا فانها لحظات ممتعة لانها علاقة يرضاها الله للبشر بل والله يثيبهم عليها و يرزقهم من الحسنات الشئ الكثير فاسرعوا وعفوا انفسكم ايها الشباب ولا تنظروا لبعض البيرت التي بنت العنكبوت عليها واقول لاخي الذي يريد ان يذهب للمريخ لا والله ففي الارض خير كثير ونحمد الله علي نعمة الزواج ونعمة الاولاد واجمد الله علي حب زوجي لي وكذلك انا احبه بعمق
13 - اذكروا الله | ًصباحا 01:25:00 2010/10/23
لا اله الا الله
14 - صريح | مساءً 01:25:00 2010/10/23
المشكلة تكمن في إن الرجل الشرقي لا يرى أن من واجباته تثقيف نفسه جنسيا ، لاحظوا صيغة السؤال تدل على ان الزوج معتبر ان الجنس واجب من واجبات الزوجة وليس حاجة ممتعة تشتاق لها الزوجة !!! فيه خلل كبير جدا في عقليات الرجال الشرقيين مرده موروثات ذكورية تعتبر المرأة (متاع) يستخدم وقت الحاجة ويركن عند الانتهاء منه، لو السائل بدلا من أن يسأل مستشارة حاول ان يقرأ كتاب في التثقيف الجنسي، يصارح زوجته ويكتشف اش تحب في الممارسة الجنسية بدلا من ان ينصحها ويهددها بعدين يقول ما نفع معها...لو حاول انه يتابع برنامج تثقيفي يكتشف من خلاله أسرار الأنثى وطريقة إثارة انتباه الزوجة ، لو كان هذا السائل أرهق نفسه شوي وتنازل وحاول يثقف نفسه كان يلقى زوجته هي اللي تطلب منه الجنس وتشتاق له ، مو العكس...لكن الخايب طول عمره خايب، الرجال الشرقييين خيبتهم الجنسية ما لها حدود ورغم ذلك مسوين ازعاج ويهايطون (تعدد وإعفاف وزوجة واحدة لا تكفي وكلام كبير) بينما الواقع أنهم ما يقدرون يلبون احتياجات زوجة وحدة من شدة جهلهم ودفاشتهم في موضوع الجنس، ولما الزوجة تنفر من الرجل يتهمها بالبرود بدلا من أن يتهم نفسه بالبلادة والجهالة وقلة المعرفة...خلاصة الموضوع أن الجنس فن يحتاج الى معرفة ودراية واكتشاف وتنازل وصبر، وليس مجرد شغل حيوانات (...) وخلاص انتهى الموضوع، مع خالص احترامي للمستشارة والسائل وكل من مر هنا
15 - إلى أم يوسف | مساءً 01:43:00 2010/10/23
يقول الله تعالى: "وأما بنعمة ربك فحدث" أتم الله عليك نعمته في الدنيا والآخرة.
16 - سبيل نصر | مساءً 02:51:00 2010/10/23
"لقد خلقنا الإنسان في كبد" يعني هذه من سنن الحيا ة الدنيا. هل تختار أن تمضي الحياة مع كبد عائلتك الحالية أم تختار أن تغير الكبد وتحصل على كبد من نوع آخر؟ هذه هي الحياة الدنيا فيها المر وفيها الحلو أينما ذهبت وأينما حللت ومع من تزوجت وسكنت أما النعيم فهو في الجنة فقط. فمن الحكمة أن نبحث عن الحل في أنفسنا قبل آن نتوقع التغيير من الآخرين. بإمكانك أن تنتظر أخي الكريم لكي تتغير زوجتك وبإمكانك الانتظار مدى الدهر ولكن إذا بدأت التغيير بنفسك "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغير ما بأنفسهم" فسترى أن ردود الفعل من الزوجة أصبحت استجابة وحواراً وتناغماً. نحن نتغير لإرضاء الله وللحصول على سعادة الدنيا والآخرة وليس لإرضاء العبد. ومعيارك في هذا أخي الفاضل هو رسولنا وحبيبنا وقائدنا صاحب البيوت الآمنة محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
17 - المهم أنْ يرضى الله عنّي | ًصباحا 11:37:00 2010/10/24
أنا متزوج لي أكثر من ثلاثة عشر عاماً؛ ولا تتم بينا المعاشرة الزوجية كما تجري بين الأزواج، وأنا صابر ومحتسب للأجر والحمد لله، الدنيا تفنى ورحمة الخلق عبادة والصبرٌ مفتاح الفرج واسأل الله أن يعوضني خيراً.
18 - أنت مطالب | مساءً 02:54:00 2010/10/24
بل أنت مطالب بالسعي في علاج هذا الوضع الغير طبيعي. والإسلام لا يشجع على السلبية والتواكل. والمؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف.
19 - صديقك من صدقك | مساءً 10:15:00 2010/10/24
ليس هناك زوجة تنفر من فراش زوجها الا لو كان زوجها فاشل جنسيا، والفرس من خيالها والمرة من رجالها..فتش عن عيوبك أثناء العلاقة الحميمة وانظر ماهو الشي الذي ينفر زوجك ويمللها منك، وأصلح العلاقة معها قبل أن تفكر بزوجة ثانية لأنك ستفشل معها مثلما فشلت مع الأولى