الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية مشكلات الاختلاف بين الزوجين في العادات التعليم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

تزوجته ولكن شكله لم يعجبني!

المجيب
التاريخ الثلاثاء 17 جمادى الأولى 1435 الموافق 18 مارس 2014
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة متزوجة منذ ثلاثة أشهر فقط، اخترت زوجي على أساس (من ترضون دينه وخلقه) لم أتعرف عليه عن قرب جيدًا إلا من خلال الهاتف، ودامت فترة الخطوبة حوالي تسعة أشهر، لكني بعد الزواج وفي الليلة الأولى أدركت أنه غير مقبول شكليًّا بالنسبة لي، وبعد يوم لم أستطع أن أتقبل شخصيته، وأنا الآن في صراع داخلي يكاد يقتلني.. وكيف حدث أن وضعت حياتي الطموحة بين يديه؟! حيث إنه عكسي تماما في شخصيته، وأنا الآن أبكي على أحلامي التي ضيعتها في أن يكون فارس أحلامي إنسانا ذا شخصية قوية، طموحًا، اجتماعيًّا بطبعه، واثقًا من نفسه.. كل ذلك ضاع، وأنا الآن لا أستطيع التواصل معه، وأعيش حالة من الاكتئاب منذ ذلك الوقت.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

ابنتي الحبيبة.. حياك الله، وأهلا بك بين إخوانك وأخواتك في موقع الإسلام اليوم، ونسأل الله جل وعلا أن يوفقك ويفرِّج كربك، ويجمع بينك وبين زوجك بخير..

ابنتي.. أتفهم تماماً الحالة النفسية التي تمرّين بها، وخيبة الأمل التي تعيشينها كأنّ قصور الأحلام التي شيّدتيها حين أقدمتِ على هذا الزواج قد صيّرها إعصار الواقع أنقاضاً تئن تحت وطأتها الآمال..

اسمحي لي ابنتي أن أقول لكِ إنك اليوم تدفعين ثمن سوء الاختيار.. حيث إنكِ لم تدرسي خيار الارتباط بهذا الرجل من كل النواحي، ولم تتعرّفي عليه جيداً في أيام الخطبة والعقد، حتى وجدتِ نفسك أمام الأمر الواقع فانتفضتِ مصدومة لتتساءلي من هذا وكيف سأمضي بقية حياتي معه؟!

لطالما رددنا ونردد أن مرحلة الخطبة هي من أهم المراحل التي تعيشها الفتاة، ففيها يجب أن تحدد إن كان هذا الخاطب مناسباً لها أم لا.. فهذه المرحلة ليست مرحلة حب وهيام وعشق، وإنما تفكير ووزن للأمور ودراسة لكل المعطيات.. والهاتف –وإن كان وسيلة مهمة للتواصل- إلا أنه ليس كافياً للتعرف من خلاله على رجل ستشاركينه العمر بطوله وعرضه!

ثم إن الدِّين والخلق هما ركيزتا الاختيار إلا أنهما ليسا وحدهما كافيين للقبول.. فهناك التكافؤ والتقارب وأُسس أُخرى مهمة جداً يجب مراعاتها ليتوّج القرار الاستخارة والاستشارة، وحينها تقدم الفتاة على الموضوع وهي واثقة الخطى..

الآن لن نخوض في الماضي ونبكي على اللبن المسكوب، وإنما نريد أن نجد حلاً لما نحن فيه..

بداية لم أفهم كيف أنك من الليلة الأولى وجدتِ أنه غير مقبول "شكلياً" بالنسبة لك.. إن كنت تقصدين بذلك الشكل فأتساءل ألم ترينه من قبل؟! وإن كنتِ تقصدين طريقة تعامله معك من الليلة الأولى وافتقاره ربما إلى الرومانسية والحنان واللباقة فهذا أمر آخر، ولو أنني متيقنة أنه لا بد وأنه ظهر منه بعض جفاف مشاعر، أو علامات تنبئ عن افتقاره للمشاعر.. وإن كنتِ قصدتِ إتمام العلاقة الحميمة، وأنكِ صُدِمتِ بها فيمكنك مصارحته فيما تحبين أو تكرهين، فلربما يتحسّن الأمر وترضين في قابل الأيام إن شاء الله تعالى..

من الطبيعي -ابنتي الحبيبة- أن تأخذي بعض وقت للتآلف والتقارب من هذا الرجل الذي ارتبطتِ به وقبلتِ أن يشاركك حياتك.. وفترة ثلاثة أشهر قد تكون قليلة نسبياً حتى تقرري بعدها أن الحياة معه مستحيلة.. أعطي نفسك فرصة للتعرف عليه أكثر، فلربما وجدتِ من الصفات الحميدة فيه ما يقرّبك منه أكثر.. من المؤكّد أن هناك أشياء جعلتك ترضين به ابتداءً فحاولي التركيز على هذه الإيجابيات، فما ذنبه إن أنت رضيتِ به من الأساس لتنهار حياته هو أيضاً؟!

فكري وتأملي.. هل هو حنون معك؟ هل ينفق عليك؟ هل يقوم بحقوقه الزوجية كاملة؟ هل يؤذيك نفسياً أو جسدياً؟

فإن رأيتِ أنه بإمكانك الاستمرار معه والتأقلم مع الاختلاف الذي تقولين إنه موجود بينكما فنِعمّا به.. وإلا ففكري جيداً بالحل البديل الذي قد تكونين تفكرين به، وأقصد بذلك الطلاق..

هل تشعرين ابنتي الحبيبة أنكِ لن تستطيعي تقبله؟ وهل هو سيئ بالنسبة لك إلى هذه الدرجة؟

أحضري ورقة وقلمًا وضعي إيجابياته وسلبياته، ثم قارني ووازني الأمور، وانظري هل هناك من السلبيات ما لا يمكنك أبداً التعايش معه؟ ثم فكري بوضعك بعيدا عنه هل عندك مأوى تلجأين إليه إن تم الفراق؟ هل تستطيعين الإنفاق على نفسك؟ هل تأمنين الفتنة إن أنتِ تطلّقتِ؟

أعطي نفسك وزوجك فرصة للتوافق ابنتي الحبيبة، ولا تتسرعي فإن وجدتِ أنه يوجد أمل لالتقائك معه في مكان ما فحاولي الاستمرار في هذه العلاقة، وإلا فلا داعي لتعذبيه وتعذبي نفسك أكثر.. فأكاد أجزم أنك لن تقومي بمسؤولياتك الزوجية على وجه حسن إن كنت رافضة له وللعيش في كنفه فلا تؤذيه ولا تعقّديه، واختاري الحل الذي ترينه مناسباً وإن كان مؤلماً.. وضعي بين عينيك أمراً مهماً.. أن الإنسان لا يستطع أن يحصل على كل المميزات التي يريدها في الشريك، فما كل ما يتمنى المرء يدركه.. حاولي إيجاد نقاط مشتركة بينكما تُشعِرك بالتقارب منه ففي ذلك خير..

واعلمي ابنتي الحبيبة أن الدنيا دار ابتلاء، ولن تحصلي على كل ما تريدينه، ولا بد من نقص في محور ما.. فهذه سنّة الكون..

ألِحّي على الله جل وعلا بالدعاء أن يريك الحق حقاً ويرزقك اتباعه، وأن يختار لك الخير حيث كان إنه على كل شيء قدير..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - محمد | مساءً 03:01:00 2010/05/19
حقيقة تأثرت بالموقف هذا ، ولكن أختي الغلط كان منك في الأول ، لماذا لم تتعرفي عليه جيدا ؟ ، فترة الخطبة مهمة جدا ، والمفترض تم استغلالها بشكل جيد مع خطيبك والتعرف عليه من كل ناحية ، لأن الزواج ليس لعبة وانت ترين هذا واقعا عندك !! ،، صراحة مؤسف أن نجد فتاة تتزوج بدون دراية كامله بالخطيب ، ولكن حاولي التأقلم والشكل مهما كان ليس هو المحور الاساسي ، تقبلي عيوبه المهم انها ا تكون كبيرة ، وانظري للجانب المشرق فيه ، ولا تنسي ان تصارحي زوجك بعطشك للحب والحنان والكلام الجميل ، فلا تدري ربما تتغير نظرك ، اتمنى لك حياة سعيدة ، لا تنسي ذكر الله
2 - مثلك | مساءً 08:23:00 2010/05/19
أما أنا فمثلك ... لكن بعكس الاتجاه ... زوجتي لم تعجبني .. ومضى على زواجنا 3 سنوات .. لا تزال بقايا ندم في قلبي وحسرة .. لكن الحياة مضت واستمرت ومالت إلى الاستقرار والركود ..
3 - سوالف | مساءً 08:55:00 2010/05/19
حلو الإنسان يتحمل نتيجة غلطته ....اللي تغلط في الإختيار تستحمل محد ضربها على يدها ....( مبدأ قاسي صح ؟؟ ) ...لا مش قاسي فكري ياأيتها السائله لو كل واحد متحملش نتيجة غلطته كيف بيكون شكل المجتمع ؟ ..... أعتقد إن الشكل مالوش دخل الطبائع لها وافر الحظ في النفور لو على الطبائع ببصم لك بأصابعي العشر لكن لو على خلقة رب العالمين فملكيش حق محد يكره خلقة الله .... هو مصنعش نفسه ولا خلق شكله هذا الله كده خلقه ....لكن طبائعه هو السبب فيها يابنااااااااااااات بحياته مكان الرجل الوسيم ملاذ وصدر حنون ...( حطوها حكمه في رأسكم )
4 - السر | ًصباحا 12:46:00 2010/05/20
حسب اعتقادي ان الشكل مع اهميته يمكن مع مرور الوقت يتعود عليه الشخص (ولكن الخلق السيئ والطبع الرديئ من الصعب تقبلهما ))وكم نعرف من الرجال مع ما فيهم من دمامة او عاهات لكن بقوة شخصياتهم وحسن اخلاقهم وطيابت قلوبهم وحسن معاشرتهم جعل من زوجاتهم متيمات فيهم ويحبينهم ويغارين عليهم ويذعنين لاوامرهم ويبذلن ما يستطعن لاسعادهم (ف حسن الخلق ذهب بخيري الدنيا والاخرة).
5 - بوعبدالرحمن | ًصباحا 11:28:00 2010/05/20
اختي السائلة اسأل الله بمنه وكرمه ان يكتب لك السعادة اينما كنت ، وان يجعل ايامك سعادة وسرور ، اختي الفاضلة طرحك للمشكلة وطلبك للمشورة بصراحة خطوة ممتازة نحو علاجج مشكلتك ،وعندي سؤال لك لماذا ابتعدت عن هدي المصطفى صلي الله عليه وسلم في الرؤية الشرعية حتى يطمئن قلبك ويطمئن قلبه ، عموما سيدتي المستشاره اجادت وافادت ولكن اعلمي علم اليقين ان الشكل ليس كل شئ عندي زميل لي تزوج ولم ينظر النظره الشرعية وتفاجاه بها في ليلة الزفاف وضاق صدره واخذ يندب حاله ولكن مع الايام كشفت عن روح طيبه محبة خلوقة قائمه بحقوقي لا اخرج الا وهي قائمة تقوم على حاجاتي تغتم لهمي ويسرها ما يسرني يقول امراه بألف أمراه والآن انا احبها حبا شديدا فأفعالها رسمت وجهة جميلا على محياها ...فاصبري واختبري تعامله وافعاله ..اتمنى لك التوفيق
6 - Dr.Google | مساءً 01:31:00 2010/05/20
لايوجد حل الا الصبر .. ( فدوام الحال من المحال ) وهذا قدرك فصبري علي ذلك .
7 - عبد الله | مساءً 01:42:00 2010/05/20
جمال الجيش في قبحه ومدى تنفيره للأعداء. تخيلي لو أنك تزوجت من شخص جميل, ثم كان سيء الخلق جدا, أو كان ضعيف الشخصية و لا وزن له فهل سيطيب عيشك معه كزوج؟ أو تخيلي بأن حادثا طرأ وشوه شكل زوجك, فهل ستطلبين الطلاق منه؟ أليست المرأة مثالا رائعا في الصبر والاحتواء والحنان؟ هل يمكن للرجل أن يجد فيك هذه الصفات الجميلة؟ ولكن في نفس الوقت, أنصحك أختي الكريمة بأن تفارقي زوجك إذا كنت تتوقعي أن تسقطي في الرذيلة وتخونيه. فأن تفارق المرأة زوجها وتتزوج بغيره (او يتزوجها الذي يزعم أنه يحبها) خير من أن تسقط وتصبح رمز للخيانة والرذيلة والقبح. أكثري من الاستغفار, والصلاة والسلام على الحبيب المختار, وأبشري.
8 - أبومالك | مساءً 06:08:00 2010/05/20
(عَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }
9 - يجب أن تكون تقوى الله هي أساس الحياة | مساءً 08:45:00 2010/05/21
"عَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ" ربما كان زوجك سببًا في دخولك الجنة فما عليك إلا الصبر. في شؤون الدنيا انظري لمن هو أدنى منكِ ، فهذا يبعدكِ أن تحتقري نعمة الله عليكِ...
10 - questioner | مساءً 10:20:00 2010/05/21
This question is for the women who always talk about their dream man: Find this IDEAL MAN and we men should give hime Be'ah
11 - وائل | ًصباحا 09:00:00 2010/05/22
يا اخوان حيلكم على البنت، انت غلطانه وانت وانت ،،، نحن لابد لنا أن نوقف معها، مو نزود عليها. يعجبني، من يحول حياته التعيسة الى سعيدة، ومن يحول المصائب والمحن الى منح وعطايا. اختي الغالية .... عليك بدعاء الله أن يلهمك الصبر والسلوان، وتذكري قوله تعالى (الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة ...) فالصبر الصبر، حاولي أن تجملي زوجك، وستجدين الخير وارضى بما هو كائن سيرضيك الله، وادع الله ان كان فيه خير فابقني أو اختر لي الخير حيث كان
12 - لا تبحثي عن جواب يرضي هواك بل يرضي الله | مساءً 02:41:00 2010/05/23
موضوع مهم ... و واقعي و معاش جدا... و جواب الدكتورة كان في محله... اضيف .. -يجب ان تعتبري هدا قدرا و مكتوب،و الحياة لا تبنى بالاماني. -اختي و اخواني لا تقارنوا حالتكم و حياتكم بحالة و حياة الاخرين هذا اكبر خطأ يقع فيه الكثيرون منا. لا مجال للمقارنة بتاتا لكل واحد حياته الخاصة. -وفي الحقيقة حاليا يجب ان نتخد قرارتنا بعقولنا لا بقلوبنا و شهواتنا. و لا ننتظر كمالا من الاشخاص. -اما بالنسبة لطموحاتك ايا كانت، و اضن هذا بيت القصيد لديك... فانت مازلت في بداية مشرعك فسنة او سنتين غير كافيتين، زد على هذا انك اذا بدات تنظرين لحياتك بهذه الصورة ستكونين عقبة في حياتك. الا انه انت اكثر الناس دراية بحالتك و القرار قرارك الااننا ندعوك ان تعملي عقلك لا عاطفتك و قلبك. "عَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ"
13 - الحائره | مساءً 10:15:00 2010/05/24
لا حول ولا قوة إلا بالله ,,, لا أملك لكي إلا الدعاء بالصبر وأن يفرج الله عنكي الكرب ويدبر أمرك بما شاء وكيف شاء إنه سبحانه وتعالى على مايشاء قدير
14 - ام رهف | ًصباحا 03:51:00 2010/05/25
اختي الحبيبه احب اقولك اني مثل وضعك لــــــــــــــــــــكـــــــــــــــــــــــــن لم اترك هذا التفكير يسيطر علي بل واصلت طموحي والاهم من هذا اني بحثت عن الجماليات في شخصية شريكي فوجدته صاحب قلب ابيض ينبض بالحب والعفويه والبساطه.... ابحثي عن الجمال في شريكك وتذكري انه نصفك الاخر وبإمكانك ان تغيريه اذا اردت فقط.. تحياتي لك
15 - بو محمد | ًصباحا 09:41:00 2010/05/25
(وعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }
16 - الحائره | ًصباحا 09:57:00 2010/06/19
يا عالم انا الان في فترة الخطوبه واجد في خطيبي كل الصفات التي اتمناها الا اني لازلت افتقد قبولي لشكله..لازلت افتقر القبول العام..نصحني الكثير بان الشكل غير مهم وان اتوكل واتزوجه..لكني اخشى ان يظل هذا الشعور او يتطور ل الاسوء بعد الزواج..حاولت لكن لم تتغلب مزاياه الكثيره على عيبه..اخشى ان اظلمه واظلم نفسي بالزواج به كما اخشى ان يفوتني قطار الزواج مع العلم اني الان في السابعه والعشرون من العمر
17 - مثلك كمان | مساءً 09:27:00 2010/07/12
انا نفس الحالة بس هذاني صابرة لي سنتين .. الفرق بيننا اني عرفته من اول يوم تواصل !! لكن انصحك تصبرين و ما تتخذين القرار بهالسهولة لان الطلاق مو قرار بسيط .. اعطي تفسك اقل شي سنتين تفكير .. القرار يستاهل هالمدة للتفكير فيه .. ولا تنسين اني مثلك و لا ازال بالنسبة للرد رقم (٢) الرجال اغلبهم كذا لكن غالبهم يقدرون يمشون امورهم الله يوفقنا جميعا للصالح لامرنا
18 - عماد الحضرمي | ًصباحا 11:17:00 2014/03/20
اصبري عليه يا أختي الفاضلة وستجدين منه الخير,
19 - رد على الحائرة | ًصباحا 09:23:00 2014/03/21
الحائرة ... سؤال ماذا عنك .. هل أنت جميلة ؟ إن كنت كذلك فمن حقك أن تتمني في زوج المستقبل وسامة ... أما إن كان جمالك عادي فعصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة !! ثم الوسامة لا تعني أن الرجل قادر على إسعادك ... قد يكون وسيما لكن ضعيف جنسيا وقد يكون شكله عاديا وللدمامة أقرب ولكن سيسعدك في علاقتكما الخاصة وهذا أهم ما تبحث عنه المرأة !
20 - رد على الحائرة | ًصباحا 09:23:00 2014/03/21
الحائرة ... سؤال ماذا عنك .. هل أنت جميلة ؟ إن كنت كذلك فمن حقك أن تتمني في زوج المستقبل وسامة ... أما إن كان جمالك عادي فعصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة !! ثم الوسامة لا تعني أن الرجل قادر على إسعادك ... قد يكون وسيما لكن ضعيف جنسيا وقد يكون شكله عاديا وللدمامة أقرب ولكن سيسعدك في علاقتكما الخاصة وهذا أهم ما تبحث عنه المرأة !
21 - اسماعيل محمد حسين | ًصباحا 10:33:00 2014/03/21
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أختي العزيزة لقد عبرت بمشاعرك الصادقة وأنك امرأة قادرة على تخطي المشكلة البسيطة وامنحني نفسك وزوجك فرصة أخرى لان الحياة مليئة بالمفاجآت في الاول الامر والسبب يعود لكليما لأنكما جئتما من محيط يختلف عن الآخر وجمع الله بينكما وفي الختام السلام عليكم