الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية معاملة الوالدين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أمي تكرهني فما الحل؟

المجيب
التاريخ الثلاثاء 11 جمادى الآخرة 1431 الموافق 25 مايو 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة عمري خمس وعشرون سنة متعلمة ومثقفة، منذ أن كنت صغيرة وإلى الآن أمي تفضل أخي الأكبر مني عليَّ وتفرق بيننا، أخي بطبيعته لا يحبني ويختلف معي كثيرًا، وأمي تحب أخي بشدة لدرجة أنها تكرهني لأنه يكرهني، أنا تعبت نفسيًّا من هذا الوضع، وأمي تحاول استفزازي كثيرًا، كل شيء أقوله تقول عكسه حتى لو كانت غير مقتنعة به، فقط مجرد عناد ومحاولة استفزاز لي.. أنا لديّ إخوان وأخوات أصغر مني، لكن أنا الوحيدة المنبوذة من بينهم.. قبل عدة سنوات أخطأت خطأ كبيرًا ووقعت في المعاكسات، وبعد ما عرفت أمي بذلك أخذت مني كل شيء، وحرمتني من أقل حقوقي حتى أتفه الأشياء، مثل شراء الملابس، أو استخدام المكياج، وأشياء أخرى ليست لها علاقة بالحرام والحلال حرمتني منها.. الآن مر على مشكلتي سبع سنوات وأمي لم تسامحني، وكل يوم تزداد قسوتها عليّ، وبعد هذه الغلطة كأنها وجدت مبررًا للكره، وأصبحت تستفزني بكل شيء، وتحاول تحطمني، وتكره تسمع أحدًا يمدحني، ويحزنها كثيرا نجاحي، أقسم بالله العظيم ما بالغت في كلمة واحدة.. أمي قاسية بمعنى الكلمة، وصارت تردد مقولة: متى أزوجك وأرتاح منك؟! لقد تعبت وتمنيت الهروب أو الموت.. أرشدوني مأجورين..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

حياك الله ابنتي الحبيبة.. وأهلاً بك بين إخوانك في موقع الإسلام اليوم، وتأكدي أن لك إخواناً يهتمون بك، ويدعون الله تعالى لك أن يوفقك لكل خير، وأن يؤلف بين قلوب عائلتك، وأن يورثك الأنس والراحة في ظل أهلك..

ابنتي.. لا أدري كيف تخيّلتِ أن أمكِ تكرهك! الأم لا تكره.. بل ربما هي ممتعضة من أمر ما فأساءت التعبير، أو أنها لا تستطيع أن تعبِّر بشكل سليم عما يختلج صدرها فلا تحاسبيها على ما لا تملك..

يبدو أن فكرة تفضيل أمك لأخيك قد سيطرت على تفكيرك لدرجة أنك بتّ تقرأين محبتها واهتمامها به استفزازاً وكرهاً لكِ.. قد تكون والدتك من اللواتي يفضّلن الذكر على الأنثى، وهذا منتشر في الكثير من العائلات ولكن هذا لا يعني أنها تكرهك..

وإن عاندتك أو خالفتك في الرأي فهل هذا دليل على كرهها لك؟ إن مشاعرك السلبية تجاه الوالدة وأخيك هو ما يزجّك في أتون الشعور بالنبذ والرفض! وهذا أمر غير صحي أبداً.. فأنت ابنتي الحبيبة متعلّمة ومثقفة وعليكِ أن لا تستسلمي لهذه الأفكار والأحاسيس التي ترديك وتبعدك عن أهلك..

وقد تكونين محِقّة، وأن الوالدة فعلاً تكرهك، فدعيني أسألك هنا ماذا فعلتِ لتخطبي ودّها، ولتغيّري نظرتها لك وتتقرّبي منها؟ قد يكون أمر المعاكسات التي مررتِ بها أفقدتها الثقة بك، وزعزعت الصورة التي رسمتها لكِ، وقد أرادتك مطيعة ملتزمة خلوقة.. فجاء أمر المعاكسات ليقلب كل شيء في كيانها.. فهل سعيت سعيك لإعادة أسس هذه الثقة بينكما؟ هل تذللتِ لها وخضعت لرغباتها وأنتِ مأمورة بخفض جناح الذل لها وطاعتها وبرّها مهما كانت الظروف، وهذا أمر رباني لا نقاش فيه؟!

هل جلستِ معها جلسة مصارحة وناقشتيها بهدوء وروية عن أحاسيسك هذه، وسألتيها لِم تكرهك؟! ثم دعيها هي من تقرر كيف تردم الهوّة بينك وبينها؟! هل أخبرتيها أنك تريدين أن تتقربي منها؟ هل تعتقدين أنك لو صارحتيها بحبك لها، وحاجتك لوجودها إلى جانبك في الحياة فإنها ستتكابر وترفض ولن يلين قلبها لك؟! هل حاولتِ تقبيل يدها دون أي كلمة ثم الخروج من الغرفة؟ هل قمتِ بمساعدتها في شؤون البيت وحرصتِ أن تكوني بين يديها حين تكون في حاجتك؟ هل أحضرتِ لها هدية تحبها، أو شاركتيها في هواية تعجبها؟

ابنتي الحبيبة.. إن المسلم مأمور بصِلة الرحم، وهناك العديد من الأحاديث التي تحث عليها، ويكفي أن أسرد عليك حديثاً واحداً فقط: قال الله جل وعلا في الحديث القدسي: "أنا الله، وأنا الرحمن، خلقت الرحم، وشققت لها من اسمي، فمن وصلها وصلته، ومن قطعها بتته" هذا في الرحم فكيف بالأم التي كانت سبباً في وجودك بعد الله جل وعلا؟!.. وحين سئل رسول الله صلى الله عليه وسلّم عن أفضل الأعمال فقال: الصلاة على وقتها قالوا ثم أي؟ قال: بر الوالدين.. فيا ابنتي احتسبي أمرك عند الله تعالى، وصاحبي أمك في الدنيا معروفا وأطيعيها –إلا أن تأمرك بمعصية- تدخلين الجنة بإذن الله تعالى..

إنّ مع العسر يسرا حبيبتي، فالتزمي أوامر الله جل وعلا، واصبري واحتسبي كل ذلك عند الله تعالى..

واعلمي ابنتي الحبيبة أن لكل إنسان مفتاحاً، ففتشي عن مفتاح قلب والدتك واستخدميه بذكاء وفطنة..

وأكثري من الدعاء والإلحاح على الله جل وعلا أن يجمع بين قلوبكم، وأن يصلح حالكم..

الأمر بحاجة إلى جهد وصبر خاصة أن الموضوع مر عليه سنوات وهو على هذا الحال.. والتغيير لن يكون بين ليلة وضحاها، فاصبري وصابري وتوكلي على الله تعالى تصلين إلى ما تصبين إليه، والله تعالى أكرم من سئل.. وأمك تستحق هذا العناء مهما كانت قاسية!

طمئنينا عنك أخيتي..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ام يوسف | مساءً 03:52:00 2010/05/25
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي رسوله الامين وبعد اختي الغالية اسال الله ان يصلح احوالك ويرضي امك عنك امين اختي اعلمي ان رضي الله في رضي الوالدين وامك في المقدمة وهي باب من ابواب الجنة فان شئت دخلت من خلاله وهذا شئ يسير علي من اراد فاتق الله في امك واكسبي ودها حاولي ان تعيدي الثقة التي فقدتيها بجهل منك وها انت الان تريدي ان تفقدي امك بجهل اعظم لا يااختي لا فان الام هي احن من اي مخلوق علي وجه الارض وهي قد تغضب منك لكن والله ثم والله اذا جلست معها وقبلتي يديها وبكيتي وطلبتي منها الرضي والسماح والله لن تبخل به عليك انشاء الله وافعلي كل ما تقوله لك بدون تزمر واصبري فان الله لا يضيع اجر الصابرين اما حبها لاخيك فهذا لانه لم يقع في شئ مما يفقد الثقة فيه وكان لسان حالها يقول ليتك كنتي مثل اخيك فاثبتي لها انكي صرتي افضل وان التوبة تجب ما قبلها ولا تجعلي الشيطان يتلاعب بك فامك امك وهي من قلبها تتمني ان ياتي ابن الحلال الذي يستحقك وهذا شئ كل الامهات يتمنيته لبناتهن وانت لست عبء عليها ابدا ولسوف تعرفي قيمة امك عندما تصبحين اما واتمني الا تفقيديها فعندئذ ستبكين دما فلا تضيعي الوقت واذهبي اليها الان وساميحيها واطلبي منها ان تسامك علي ظنك السئ بها فهذا شئ لا يليق بمن يخاف الله ويطلب رحمته واسال الله ان يجعلنا من الواصلين لرحمنا وان ندخل الجنة من ابوابها الثمانية اللهم امين اللهم امين
2 - قلبي معاكي | مساءً 04:53:00 2010/05/25
والله ياقلبي غير امك اللي تاخد البنت تقول لابوها واخوانها ويتعاونوا ع قتلها واحد ورى الثاني .. والله حبيبتي هذي مامتك ويوم من الايام كنتي بالنسبه لها نور عينها واغلى حاجه عندها اذا ماكان طول عمرها .. ادعي ربي يزوجك وامك حتسامحك وفهميها انك كنتي في فتره ضياع ومافي حسيب وكنتي بعيده عن ربنا ووووو ... وانك تبتي دحين وما تتمني الا انها تسامحك وترضى عنك قبل ما تموتي وانك في هم عشنها مو راضيه عنك ..وان شالله تتزوجي وتحسي بمامتك .. لا تحسبي اني ام لا والله احس عشت الامومه من مامتي ومن الحياه ويمكن عشني كبيره المفروض اكون ام من اول لانو عمري 29 سنه وشهور الله يستر بس .. ادعيلي بإني اصير ام وانسانه راااااااااااااااائعه
3 - الى ( سوالف ) | مساءً 10:12:00 2010/05/25
نعم معك حق فنحن عبء على اباءنا وامهاتنا مادمنا لم نتزوج بعد حتى اذا حصلنا على اعلى الشهادات واحسن الوظائف ، فانا فتاة واشعر بما يعانيه والديى ومدى شعورهم بالذنب وانا لا اعلم سبب شعورهم بالذنب وهم لا حيلة لهم فى الامر، واعتقد ان هذا العبء نابع من شعورهم بالقلق والخوف علينا حتى نجد من يحمينا من بعدهم ، الله المستعان
4 - السر | ًصباحا 03:19:00 2010/05/26
الحقيقة اقولها كأب ان حب البنات ورحمتهن اشد بقلب الابوين ولكن اخوف ما يخاف الابوين ان يأتي العار على الاسرة من قبل البنات ويشعرون بان غسله صعب جدا جدا جدا حتى اننا قد سمعنا ونقل لنا من قصص الاءباء الذين ذبحوا بناتهم لذلك بل نعلم بمن قتل نفسة بالمسدس لما سمع كلام على بنته ومنهم من اتاه خبر انحراف بناته وهو مسجون فشنق نفسة بالسجن (ذكرت هذا لا تأييدا لهذه الافعال ولكن كي ابين مدى شر انحراف البنت على الوالدين ) ربما امك لن يهدا بالها ولن تنسى حتى يرزقك الله بابن الحلال وهي تتألم مما فعلتي كل يوم اي انك تعذبيها بخوفها عليك لا كرهها لك فهي تكره فعلتك ولا تكره شخصك . انشاء الله غدا ستكوني زوجة وامي وربما حينها ستعلمين عين اليقين كم كانت امك تحبك .(فاكثرنا لا يعلم كم يحبه ابويه حتى يصير اب او ام فيعلم ذلك من خلال شعوره هو بحب اولاده .)) فازيد تاكيدا لك ان امك تحبك تحبك تحبك وان طالت فترة عقوبتها لك وطلع منها كلام يدل على محدودية ثقافتها لذلك يجب تفهمها والصبر معها .
5 - همس | مساءً 01:32:00 2010/05/26
قد تستغربون مما ساقول ولكنها الحقيقه فمن الأمهات من تكره ابنتها أو تغار منها لأتها أفضل منها تعليما وفهما واحيانا شكلا أو منزلة عند الزوج هذه هي الحقيقة ويجب أ لا نتجاهلها . فالأم بشر وليست ملاك وقد تضعف غريزة الأمومه لديها أحيانا .اللهم أصلح تلك الفئه من الأمهات
6 - حمساوي كرمال الدين | مساءً 09:46:00 2010/05/27
امكي فقدت الثقه بكي...... لايوجد ام تكره ابنائها فهي من ربتهم وسهرت الليالي اجلسي معها وتفاهمي وقولي لها شعورك فالأم تحن وترق بالكلمه الطيبه وقبليها على رأسها دوما واشكريها فأنتي مخطئه وارجو الا تعاكسي الشباب مرتا اخرى لأن الشرف والكرامه غاليه وان ذهبت الكرامه ماذا بقي للأنسان وموفقه بحياتك انتي والجميع
7 - المهدي | ًصباحا 04:40:00 2010/05/28
لا تكره أم إبنتها عادة،ولكن أحياناً يحدث هذا بل يصل أحياناً لكراهية شديدة وتكره الأم أي فعل تفعله إبنتها، كذلك أيضاً من الممكن أن تجدها مشمئزة أحياناً من وجود إبنتها معها في نفس المكان،وهذا في علمي له سببان والله أعلم: 1- سحر تفريق. 2-مرض نفسي للأم. وشرح ذلك: 1-سحر التفريق: قد يعتقد البعض أن سحر التفريق يحدث فقط في العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة وما يترتب على ذلك من طلاق أو مشاكل ولكن هذا غير صحيح فسحر التفريق من الممكن أن يفرق بين الأم وأبنتها وبين الأب وإبنه وبين الشريك وشريكه وبين الأخ وأخيه وهكذا، عموماً على شبكة الإنترنت توجد عدة مواقع لعلاج الأمراض الروحية بالرقية الشرعية والطب البديل ودون إستخدام أي سحر ومن الممكن أن ترقي نفسك بنفسك وكذلك ترقي المنزل الذي تعيشين فيه................................سيتم إعطاءك الطريقة المثلى للعلاج،ولا تسألي شيخ واحد ولكن إسألي عدة شيوخ في هذه المواقع الثلاثة، حتى يمن الله بالشفاء وواظبي على الصلاة وقراءة الأذكار وكذلك قراءة أذكار الصباح والمساء فهي مهمة جداً في طرد الأذى ووساوس الجان -أو تقليلها في الحالات الصعبة- كذلك تحمي من السحر والحسد بأمر الله الذي قال:(....... وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله) وإذا أشاروا عليك بقراءة الرقية الشرعية على ماء ورشه (وهذا من الأشياء الرئيسية في العلاج) فمن الممكن أن ترشي المنزل بهذا الماء في غير وجود الأسرة، وإذا قالوا لك أن تشربي أنت ووالدتك من هذا الماء فيمكن بسهولة أن تفعلي ذلك بأن تستغلي نوم الأسرة أو عدم وجودها وتضعي الماء في قارورات المياه الموجودة بالثلاجة ويشربها الجميع،عموماً عندي وصلة لمعالج بالقرآن يقول أنه وجد علاجاً لسحر التفريق ولكني لم أعمل تجربة لأتأكد من صحة كلامه عموماً إذا أردتي أن تجربي رقيته فافعلي ....................ولكن تابعي العلاج القرآني مع بقية الشيوخ مع المواظبة على الأذكار والصلاة. 2-أما المرض النفسي للأم وجعلها تنفر من إبنتها بلا سبب:فهذا يحدث فعلاً ويكون السبب المادي لهذا المرض حادث من الحاضر أو من الماضي فبعض النساء من الممكن أن تقدم إبنتها بفعل أو خطأ صغير لا يتعدى كونه خطأ ولكن يحدث عند هؤلاء النسوة عقدة نفسية أو عقد نفسية تجعل الأم تكره إبنتها أو ولدها ويزيد ذلك إذا كانت غير متدينة، عموماً لقد قال الكثيرون ومنهم أطباء في الطب النفسي أن أغلب الأمراض النفسية تكون ناتجة عن أمراض روحية مثل الحسد والسحر -كسحر التفريق الذي ذكرته في البداية- ومثل أمراض المس وغيرها،فواظبي على الأذكار والأدعية والعلاج القرآني وإذا إستمرت الحالة أو تفاقمت فمن الممكن أن تفعلي حيلة جديدة وهي أن تذهبي لطبيب أمراض عصبية ونفسية -وليس طبيب أمراض نفسية فقط وهذا هام جداً جداً- وتقولي له ما يحدث في المنزل بينك وبين والدتك وتتفقي معه أنك ستأتي بصحبة والدتك على أنك المريضة بينما هو سيركز الحوار مع الأم، ثم تقنعي أمك إنك غير راغبة في التعامل مع الناس وأنك لا تفضلي الخروج من المنزل وأنك مصابة بالإكتئاب،ولا تهتمي في هذه الفترة بالمظهر الخارجي أو وضع المكياج وهكذا،وقولي أنك تريدين العلاج النفسي ثم تنصحيها بالتوجه معك إلى الطبيب المقصود. عموماً من الصعب على الطبيب النفسي -والله أعلم- أن يحدد الحالة إلا بعد جلستين إلى ثلاث جلسات على الأقل والله أعلم ولكن حاولي وواظبي على الدعاء والله قادر أن يجمع شملكما وأن يشفيكما، والله على كل شيء قدير. لا تنسونا بالدعاء، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آل بيت رسول الله.
8 - أبو عبداللمك | مساءً 11:04:00 2010/05/28
الأم لا يمكن تظلم , وإن ظلمت يكن عن جهل وسوء فهم , وربما الأم تتعدى حدها ضد أحد الأبناء لكن في نهاية الأمر هي تحبهم جميعهم , وعلى كل حال الصبر الصبر , فالصبر على الوالدين من أشرف واعظم أنواع الصبر
9 - صفاء | ًصباحا 02:12:00 2010/06/28
اناتعبت امى واخى اعدائى يتقدملى حد يرفضوا من غير تفكير ديمن بيحسسونى انى ده خطيبى مش اخى معانى بحبهم بعملهم كاة حاجة بس بجد كرهتهم حد يقولى اعمل ايه اهرب انا تعبت ياريت ردوكم
10 - اصدقك لأني مثلك | مساءً 09:06:00 2010/09/17
تسلمي عزيزتي على طرحك للموضوع... انا مثلك اعاني. امي تكرهني وبشدة. تحقد علي.لا احد يصدق فالجميع يتمتع بآمهات محبات طيبات ولكنه حصل ويحصل. امي تكرهني. زوجتني غصبا لرجل لايعرف للعواطف معنى فالمرأة في نظره خلقت للمتعة متى شاء هو وبغض النظر عن عقمه فهو يعمد الى ضربي دونما اسباب فكان ان اخترت الطلاق وبالحاح. عدت الى بيتنا حيث كانينتظرني جحيم امي واختي الكبرى التي هي السبب الرئيسي لمعاناتي فهي ابنة امها. كلتاهم تحقد على لنجاحي في عملي. تكره ان تراني سعيدة. اختي بنظر الجميع مريضة نفسيا والكل يعلم بأن امي ظالمة دونما شخصية او رأي (إمعة) يقودها الاخرين بألسنتهم. كاذبة. مفترية. تشهد زورا وتقسم بأغلظ الايمان انها رأتني ازني. دعوت الله ان ينجيني من هذه القرية الظالم اهلها... وحسبي الله ونعم الوكيل. لاتقولوا ان الام لاتكره. فهي تكره وتحسد ويملأ البغض قلبها. خاصة متى كانت مثل امي لاتصلي وتفتري حتى على ابي الذي هو زوجها وتتمتع بنعيمه وخيراته. صدقوا ماتسمعون منقصص فلا شيء غريب في هذه الدنيا. فقط ادعو لا اخواني نحن اخواكم المسلمات بأن يثبتنا الله على ديننا وايماننا واخلاقنا. اشهد الله على اني كاتبت الاصدقا. يطول الحديث في هذا الامر فما ذكرته هو مجرد روؤس اقلام لا اكثر.
11 - انا ايضا اصدقك | مساءً 11:16:00 2010/09/19
المعاناة التى اعانيها كبيره جدا جدا فأنا منذ طفولتى لم اعرف ماهو حنان الأم اقسم بالله العظيم انى لم اعرفه يوما...لا يمكن لأحد ان يقول الأم لا تكره نعم هى تكره وما المعامله السيئه جدا الا انعكاس للحقد الذى فى قلبها اتجاهى لا اعرف لما كل هذا ولا تقولو لى حاولى ان تتقربى منها وحاولى ان وان وان فحياتى كلها محاولات ومحاولات جميعها فاشله امى ياجماعه منذ صغرنا وهى تحاول دائما ان تبعدنا عن ابى دائما تجلس بنا عندما يكون فى الشغل وتتحدث عنه بالسوء وترسمه وحشا فى اعيننا وانا البنت الكبرى لذلك كان التأثير علي انا الأقوى وكانت تذهب لأبى دائما وتخبره بأشياء سيئه عنى فيضربنى ابى ضربا مبرحا وهى تتفرج عليه مبتسمه وفرحانه فهل هذه ام؟بالله عليكم قولو لى هل تترك الأم ابنتها مريضه ملقاة فى الغرفه لمدة ثلاثة ايام بدون ان تراها وتحاول مساعدتها...هل تفعل الام الحقيقيه هذا؟!!!والكثير الكثير من المواقف التى يقف لها شعر الرأس اتعجب فعلا والى الآن لم اجد السبب فى كرهها لى وحقدها علي لدرجة انها لا تتمنى لي الخير ابدا اكاد اشم هاذا فى الهواء الذى من حولها...واقسم بالله انها تفسد علي كل أمر سيجلب لى السعاده لا تقولو لى انى لا اعرف مصلحتى او اننى خاطئه تجاهها فكل شيء واضح وضوح الشمس وكل انسان ادرى بما يعانيه ومافيش دخان من غير نار فحسبي الله ونعم الوكيل فى كل ام ظالمه.
12 - لديك الحق ولدي نفس المشكله | ًصباحا 01:32:00 2010/09/20
نعم احس بكي فلدي نفس المشكله!انا فتاة ف العشرين من العمر وامي لن اسامحها ابدا الى يوم الحساب ذلك اليوم ساخذ حقي منها كاملا لاني الان لااستطيع فعل شئ طبعا فلدي ام ظالمه بكل معنى الكلمه مذ كنت طفله كانت تضربني بكل حقد واصرار وتصنع علامات وعلامات من جميع الالوان في جسدي الصغير لاتفه الاسباب وذللك لاني الفتاة المفضله لدى ابي اتذكر انها مره اوسعتني ضربا حتى والله خالق الدنيا والدين بت اشعر بالسقيع في يوم صيف حارق وفي مراهقتي لم تتركني وشاني بل كانت تكره اخي في مع اننا كنا مقربين جدا وتقول له انها اختك بنت فتاه راقبها فهي فاسده وغير محترمه وكل ذلك لانهاضبطتني اكتب رساله براءه لصديقتي لتعطيها لحبيبها لان خطي جميل فباتت تقول لي انت فاجره وتنشرها لجميع الاسره فينظرون لي خالاتي وعماتي بانني كذلكاخواتي مره حاولت ضربي واستفستني كثيرا فلت لها ساذهب لابي الى محله القريب من بيتنا واخبره فجعلت اخي يمسكني ويكتفني واتصلت بابي قائله"تعال بسرعه ابنتك تريد الهرب"فصدقها وجاء وضربني ضربا مبرحا الا ان خررت قواي فتغير معي وجعلته يمقتني فذهبت لابيت عند بيت جدي اياما لارتاح قليلا قالت له امامي لاتدعها تبيت لان هناك فتى والشيطان شاطر وذلك الفتى هو ابن عمي المقيم في بيت جدي علا فكره والدي تربيت معه وكله اخلاق حتا انه لا يرفع بصره في وهي تعرف ذلك جيدا والشئ الذي لن انساه طوال حياتي ومماتي انها قالت لي "بنتي وكرهتك"وهي تعنيها من كل قلبها فكيف تقولون ان الام لاتكره وانا سمعتها بكل وضوح وكامل قواي العقليه تقولها وتعنيها بل وانها دائما تقول لي اني قبيحه وهي سعيده تحاول تعقيدي حتى انها مره قالت ان تزوجتي وجلبتي خادمه وان كانت عجوز فسيتزوجها زوجك ويتتركي مع اني جميله والحمدلله وهذا القليييييييييييييييييييييييييييييل من الكثير فكيف ولماذا ولما؟وماذا افعل ليس علينا الا الصبر اخواتي المكروهات من قبل امهاتهن لانه ابتلاء من الله وعلينا بالثار يوم القيامه فكيف تقولون ان الام لاتكره!فحسبنا الله ونعم الوكيل
13 - اصدقك لأني مثلك | مساءً 09:07:00 2010/09/20
السلام عليكم... قد تهون مصائب الدنيا امام لمسة من ام حانية.. ولكنان تكون هذه الام هي المصيبة في حياة ابنتها فحينها تكون الفاجهة... ماذا لو اعلمتكم ايضا ان امي الى يومنا هذا - وهي التي لن تكتفي بأن ارغمتني على الزواج من رجل لايمت الى الانسانية بصلة - ماذا لو اخبرتكم انها قد زوجتني بحجة اني ساقطة واني سأجلب العار لعائلتي.. كانت تنعتني بالعاهرة والساقطة منذ صغري ولم اكن حينها اعرف معنى لهذه الكلمات... لم تهتم بي يوما... لا بأكلي ولا بصحتي.. لا اذكر انها قد اخذتني يوما لتشتري لي ملابس العيد كبقية اخوتي... لم تفرح يوما لفرحي وان فرحت فكانت تغضب وتحقد وتثأر... تضربني وتتعمد ان تترك علامات على وجهي وجسمي حتى اذا ما سالني الناس ما هذا تخبرهم انها قد فعلت بي ذلك لنها قد وجدتني في وضع مخل!!!!!!!!!!!!!!!!!! اقسم اني لااقول غير الحقيقة... واليوم ... ها انا قد انهيت دراستي وحققت نجاحا كبيرا في عملي واتقاضى مرتبا جيدا جدا... التفسير الوحيد في نظرها ما تراه يحدث معي هو اني قد تحصلت على كل ذلك مقابل بيعي لجسدي... اقسم انها الحقيقة... الى حد الان لا زالت تضربني وتحرض الجميع على طردي... ابي يقاطعني امامها ولايكلمني... فقط يبعث الي برسائل ان اصبري فإن الله معك وانا راض عنك ... ابي يعاني متاعب صحية لاحصر لها بداية من قلب متعب الى رعشة باليدين... لا ادري ولكني ويشهد الله اني لم انقص يومها من احترامي لها واني اعمل على ارضائها بكل الطرق ومع ذلك فأنها بنظرها الجماد الذي لايتعب والخادمة التي لايحق لها ان تشتكي... لا يعجبها شيء مني وان اهديت لها شي تقذف به في وجهي قائلة مالك حرام. احتسب الله عليها فلا ملجأ لي سواه... وللعلم فقد صارت تتهمني باني ازني مع الجميع بدون استثناء حتى وصل بها الامر الى اتهامي بأني على علاقة بأبن عمي البالغ من العمر 16 سنة واناالتي صار عمري اليوم 40 عاما... لا املك سوى اللجوء الى الله عز وجل ان يجعل لي من امري مخرجا وان يحفظني في ديني ودنياي وبالله المستعان...
14 - سمية | مساءً 10:40:00 2010/09/27
سرقو ا مني طفولتي
15 - اصدقك | ًصباحا 01:43:00 2010/10/08
وأعاني مثلك , وربما أنا أفضل منك بقليل . لكن ربما أرجع السبب لآنني كنت مذ صغري المقربة من أبي لكن الحمدلله خفت معاملتها لأنني أتحاشاها , أقول الحمدلله لأن ألم التفرقة والتوبيخ لم يعد كسابقه . لكنني اتألم , عندما يتكلمن صديقاتي عن أمهاتهن وآخر أحديثهن الوديه معهن, وأنا لا أتذكر متى تحدثت معها ,, يؤلمني ذلك جداً ! ومنها أيضا أبتعدت عن الجلسة الأسرية ,, فما الفائدة من جلسة أكون الموبخة الوحيدة فيها ؟على خطأ أو غير خطأ كان السبب تافه أو غير تافه , زيادة لو كان الخطأ مشترك بينا نحن الإخوة أأخذ النصيب الأكبر إن لم أكن الوحيدة التي تنال العقاب والكلمات اللاذعة والمحبطة ومع الغير الحال يختلف تماماً
16 - نورة | مساءً 09:47:00 2010/10/09
انل امي تكرهني وتفضل اخواتي اكثر مني الاه يخليكم عطوني حل