الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج تأخر الزواج وعقباته

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أختي تكره الرجال فأنَّى لها الزواج؟!

المجيب
التاريخ الثلاثاء 10 رجب 1431 الموافق 22 يونيو 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أختي طيبة وملتزمة وحافظة القرآن وجميلة، وعمرها خمسة وعشرون عاما وهي جامعية، تقدّم لخطبتها ثلاثة أشخاص لكنها ترفض، بسبب كرهها للرجال، ولا ألومها فجميع من حولها تجارب فاشلة، فإخواني تعاملهم مع زوجاتهم غير جيد، ويهددون دوما بالزواج بالثانية، ونحن أيضا أخواتها نعاني نفس المشكلات.. ودائما نشتكي لبعضنا وهي تسمع، ومن صديقاتها من تشتكي لها من زوجها.. بالإضافة إلى أنها آخر العنقود كما يقال.. وتقول محال أترك والديَّ وهما بحاجة لي.. حاولنا معها لكنها ترفض!! أستطيع قراءة الفقد والحزن والخوف في عينيها.. كم مرة أتأملها وهي نائمة وتحتضن مخدتها وكأنها تشكي لها!! قرأت رسالة في هاتفها وبكيت لها كثيرًا، كانت تحكي لصديقتها خاطرة من خواطرها، وضمن ما قالت: أحتاج حضنًا يحويني، وكفًّا تمسح دموعي، وسماء تستقبل روحي بترحاب!!! ردت صديقتها: حضني يستقبلك بكل دفء وكفي منديل لدموعك!! لكنها ردت غاضبة بصراحة.. واعتبرت ذلك لا يليق، ربما أنها أساءت فهم صديقتها لكنها تحب صديقتها كثيرًا!! أختي تكره الرجال لأنهم بنظرها ينظرون للمرأة على أنها أنثى فقط، لذلك تجدها تكره الجلوس مع إخواني وأبي.. أنا خائفة عليها من الزمن ومن كلام الناس، ومن التعب النفسي، وأحب لها الخير والأمان، فأرشدوني هل أختي تحتاج علاجًا أو تعاني مرضًا؟ وكيف أقنعها؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

عزيزتي يبدو -والله أعلم- بأن أختك تعاني حالة اكتئاب، غير أني لا أستطيع تحديد مدى حدّتها... وهذا ما نستنتجه من كلماتها "... وسماء تستقبل روحي بترحاب!!!"... هذه كلمات من يتمنى الموت، وعندما تصل صبية في عمر الخامسة والعشرين لتتمنى ذلك فالوضع مقلق... لن أقول خطيرا، لكنه مقلق...

كل الأسباب التي ذكرتِ قد تدفع بمن في حساسية أختك ورقتها لأن يتردد ويتخذ الأعذار للتهرب من الارتباط.  فالأمثال التي ذكرت واقعية وقريبة جدا من أختك،  الذكور يسيؤون معاملة زوجاتهم ويتوعدون ويهددون بالزواج الثاني، والإناث يعانين أيضا من مواقف مماثلة!!!

عجبا كيف صارت الحياة الأسرية هشة، بعيدة عن المعنى الحقيقي لما أراده الله لنا من روابط تسودها المودة والرحمة..وكأن الزواج الثاني مشوار لا مسؤولية فيه ولا مساواة وعدل... الزواج الثاني يجب أن يكون نابعا عن حاجة وضرورة، ويجب تحقيق العدل في حال حصوله، فكيف تتحقق هذه المقاصد، إن كان التهديد والوعيد مقدمة لهذا الزواج...

على كلٍّ، أود أن أوجه نظرك إلى سبب آخر قد يكون سببا لتصرف أختك... وهو سبب مقلق أكثر من كل الأسباب التي ذكرت..، هل يمكن أن تكون أختك قد تعرضت للتحرش في سن صغيرة سبب لها خوفًا من الارتباط والانكفاء كما تتصرف؟؟، هذا ما خطر ببالي عند قراءة كلماتك، صحيح أن كل الأسباب التي ذكرت لها وقعها السلبي، إلا أني لا أجد فيها المبرر لهذه التصرفات التي تصدر عن أختك...

* الحمد لله هي ما زالت صغيرة، وقطار الزواج لم يفت بعد، أتمنى أن تشجعي أختك على متابعة دراستها، أو البحث عن عمل يليق بها وبتحصيله العلمي حتى تخرج من القوقعة التي فرضتها على نفسها... (التواصل مع آخرين إن كان في مجال العلم أو العمل يوسع أفق الفرد، ويجعله يتعرف أكثر ويتفاعل أكثر ويصبح أكثر واقعية ويتقبل الحياة بحلوها ومرها).

* من المفيد التواصل مع استشاري نفسي، للاطلاع على حقيقية مشاعر أختك وحقيقة دوافعها... أتمنى أن لا تستعينوا بالأدوية، لأن حالة أختك يلزمها استشاري نفسي وليس علاج بالعقاقير.. هي بحاجة لأن تفتح قلبها وتعبر عن مشاعرها ومخاوفها، مع تصحيح في المفاهيم العالقة في ذهنها، وتصحيح في سلوكياتها (علاج سلوكي معرفي). بالتوفيق إن شاء الله.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سوالف (( فتش عن الخوف )) | مساءً 04:33:00 2010/06/22
فتش عن الخوف من الجراح ..... هذا هو السبب أختك جدآ رقيقه ولإنها كذلك فهي لاتقبل أن تحب لقد كرهت أن تحب حتى لاتجرح ......... فتش عن الخوف ........ إنها خائفه ووالله لو وجدت من يحبها حقآ وصدقآ لتزوجته دي مش مريضه نفسيآ دي خائفه من المجهول بتفكر في ذات نفسها وبتقول ((( خليني في المظمون ))) .... نعم صدقيني والله أختك شعارها في الحياة خليني في المظمون لإنني كذلك مثلها والله شاهد أخاف من مجهول أنا صادقه أختك مثلي
2 - سوالف (( نظرية الكيوي )) | مساءً 04:52:00 2010/06/22
أصل وإنتي كبيره لايمكن أن أبوك او أمك يحظنوكي ...خصوصآ وإنهم في الاساس من وانتي طفله متحظنتيش .....والوحيد المسموح له انه يحظنك حاليآ هو زوجك بالتالي هي تحتاج حظن عشان كده ارسلت رساله لصديقتها أوكيه فاهمتني بس هي خايفه ....خايفه إن الحظن ده ميدومش وتتعود عليه فبتقول في نفسها خلاص يبقى مجربوش من الاساس ...بعطيكي مثال ..... أنا مش عارفه طعم الكيوي الفاكهه اللي بسمعهم يقولوا عنها دي فبالتالي مش مشتاقه لها ((( فهمتيني ))) إنما لو عرفت طعم الكيوي وإنه لذيذ يمكن لو إنحرمت منه أقهر أكثر وأبتئس أكثر فخليني مش عارفه طعمه أحسن لي ....فهمتي أختك بتفكر إزاي وكيف ؟؟؟
3 - محمد | مساءً 05:34:00 2010/06/22
ربما معها حق ، لأن الرجال والغالب ينظرون للمرأة نظرة جسد للأسف ، ولكن هناك رجال عكس هذا ، ويجب عليها التعايش مع الواقع ، وتدعي ربها بنصيب يرضي نفسها ، وبالتوفيق لها ..
4 - مسلم | مساءً 07:18:00 2010/06/22
الدكتور طارق حبيب لها بإذن الله أنصح الأخت بالتواصل مع الدكتور من خلال برنامجه في قناة الرسالة او الاتصال به شخصيا أو زيارة عيادته إن أمكن فأنه بنظري ليدة خبرة في مجال الأمراض النفسية أضف لكونه شخص ملتزم ويمارس مهنته ويربطها دائما بالكتاب والسنة إنشاء الله تجدين الحل عنده
5 - ورد | مساءً 11:53:00 2010/06/22
ربي يفرج عنها .. مصايب الرجال في كل حاجه لازم منها يعني ؟؟؟ والله انا مع اني اسمع واشوف واكثر من كده اني اعيش واقع الحياه اللي مصعبينها الرجال ... لكن والله كلي امل وتفاؤل الحمدلله .. وربك يقول في الحديث القدسي (انا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء)ونعم بالله .. ونعم ببعض الرجال ...
6 - د. ليلى | ًصباحا 08:16:00 2010/06/23
للأسف أعتقد أن حالتها طبيعية ورد فعل طبيعي أنا أيضا كنت رافضة فكرة الزواج لنفس الأسباب وسبحان الله شاء القدر أن يرتبط زواجي بهدف راقي دراسة العلوم الشرعية لأساهم في سد ثغرة من ثغرات أمتنا الحبيبة المتمثلة في استرجاع الصورة المثالية التي كانت عليها المرأة في عصر الرسالة. كلمة واحدة أقوله لهذه الأخت الفاضلة أصدق الله يصدقك.
7 - شعور طبيعي | مساءً 10:29:00 2010/06/23
مثل هذا الشعور طبيعي لمن تربت في بيئة معينة. لكن تأكدي بأنها يوم تقابله ويبتسمان لبعضهما بعض فستقاتل من أجله!!!
8 - الأعزب الأشهب الألهب آل طفران | ًصباحا 07:37:00 2010/06/24
هذه الاخت محبطه لذلك عليك بمدها بشىء من التفاؤل عن الرجال والزواج وأن اصابع اليد ليست واحده، والحياه فيها ألم وسعاده وبينهما الأمل، الاخت تحتاج إلى جرعات من التطلع والرجاء والتفاؤل بالشريك الذي سيملئ عليها حياتها بالسعاده في الدارين، الاخت الكريمه انا رجل وحولي رجال لو طلبت زوجة واحد منهم عينه لنزعها من مكانها وسلمها إياها، انا رجل وارى حولي أمثله جميله وراقيه للحب والمشاعر العاطفيه العاليه والمتبادله بين الزوجين، لذلك دعي عنك الوساوس وتفائلي بالخير لتجديه.
9 - نور | ًصباحا 11:18:00 2010/06/26
االرد جيد جدا لولا كتابة المستشارة لا للدواء __ هذا تعبير عن عدم علم بالدواء ما له وما عليه و ثقافة نحن عدو لما نجهله_____ لم لا نترك القرار للطبيب الماهر الأمين____ نريد ثقة في الاطباء بعد ثجربتهم من مرضى كثيرين_________ مثل هذه العبارارت قد تؤخر علاج مسكين يتعذب وعلاجه ميسور ولكن البعض وضع صخرة تحجزه عن الراحة________ والانتحار فعلا وارد جدا وقريب جدا ولا يمنعه فيما اعلم الايمان والخوف من الله لانه يحدث بلا وعي وباساليب كثيرة جدا يحسبها المريض غير محذورة شرعا ولقد راينا من يمتنع عن الشراب والتنفس والوقوف في الشمس المميته لشدة اكتئابه