الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية انحرافات سلوكية الشذوذ الجنسي

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

هل زوجي شاذ جنسيًا؟

المجيب
التاريخ الثلاثاء 25 جمادى الآخرة 1431 الموافق 08 يونيو 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

تزوجت برجل وصفوه بالتقوى، وبعد مرور مدة على زواجنا لاحظت أنه يكثر من الجلوس على النت، ولم أكن أشك في زوجي أبدًا، وبعد مدة وأنا أتصفح جهازه وقعت على فلم إباحي، والمصيبة أنه لشواذ،حاولت أن أتجاهل الأمر، ولكن اكتشفت مؤخرًا أنه يدمن المواقع الإباحية وخاصة الشواذ، ويكثر من فعل العادة السرية، وإذا حاولت الجلوس معه على النت يتظاهر بالجوع، ويطلب مني طعاما، وإذا عدت يطلب أي شيء آخر، مع العلم أني غير مقصرة معه عاطفيًّا، أو من ناحية الزينة، لكنه لا يميل إلى النساء، ويقول إنهن لا يفتنَّه فهل هو شاذ جنسيًّا؟ قبل أسبوع رأيته على النت، وكان يحادث بالشات، وبعد أن طلبت منه أن يفتح المحادثة رفض، وتلفظ عليَّ بألفاظ غير سوية، وطلب مني الخروج، فخرجت من بيتي إلى بيت أهلي، وتركت طفلي معه، وإلى الآن لم يعترف بخطئه ولم يعتذر، وأهلي وأهله لم يتدخلوا بالموضوع.. أرشدوني ماذا أفعل فأنا لا أستطيع الرجوع إليه والعيش معه.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم           

الأخت الفاضلة حفظها الله..                     

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله العظيم أن يصلح لنا ولكم الذرية، وأن يعيننا جميعاً على ذكره وشكره وحسن عبادته، وبعد:

اسمحي لي يا عزيزتي أن أسألك: من أخبرك أن البشر أصلهم ملائكة؟! أعتقد أنك تعلمين أن الله سبحانه خلق آدم مختلفا عنهم، ولذلك استنكرت الملائكة فسألت: "أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ".

إن الإنسان مجبول على فطرة الخير كما هو مجبول على فطرة الشر، فهو مدنس لأنه من تراب يداس، وهو مقدس بنفخة الروح، لذا فإنه المخلوق الأعجب، فإذا سيطر عليه التراب انحط إلى مستوى الحيوانات "إِنْ هُمْ إِلاَّ كَالأنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً"، وإذا سما بالروح الخيرة وصل إلى رتبة الملائكة بل تجاوزها أحيانا، وكلنا بشر، وكلنا نتقلب بين الطين والروح حتى ينقضي أجلنا، فليس منا أحد معصوم، ولا أحد منا يعلم بما يختم له، ولو تذكرنا هذا دائما لخففّنا من شحنة المثالية التي نطالب بها الناس؛ لأننا لا نأمن على أنفسنا من الزلات في أي لحظة.

 أختي الكريمة:  أريد أن تقللي من المثالية في داخلك؛ كي تنظري إلى زوجك على أنه بشر يصيب ويخطئ،   فأرجو أن تكفي عن شعورك بالصدمات، وأن تعامليه كطفل لك بزيادة جرعة الحنان رغم كل ما صدر عنه..                            

لذلك نصيحتي هي كالتالي: 

أولاًَ: اعتبري معركتك في الحياة هي إصلاح زوجك...   

ثانيـاً: ساعديه على التوبة.. ساعديه على العودة إلى الله تبارك وتعالى، استخدمي ذكاءك وأنوثتك وتشجيعك له.

ثالثـاً: اعلمي أن ما تفعلينه أنتِ أفضل من ألف شريط يسمعه. كل هذا إذا استطعتِ أن تمتلكي قلبه وعقله بحبه لكِ، فهناك كثير من الأزواج يكونون على فظائع أقبح مما يفعل زوجك، وتم صلاحهم بصبر زوجاتهم ومثابرتهم وحرصهم على إصلاحهم.

رابعـاً: اعلمي أن زوجك يعاني من مشكلة، وهي أنه مغزو فكريًّا بالأفلام الإباحية والفكر الغربي. لذلك فهو يفعل كل هذه الأفعال الشاذة، ولذلك فالأمر يحتاج إلى وقت لعلاجه، فلا تبخلي بالوقت والجهد على بيتك وزوجك.

خامساً: حاولي إيجاد صحبة صالحة له كأحد إخوتك، أو زوج إحدى أخواتك، أو زوج صديقة لك، على أن يكونوا من الملتزمين والمتفهمين للضعف البشري، وربما يستطيع هذا الشخص أن يجر رجله من مستنقع "شلة الأنس" إلى مستوى من الفضيلة الذاتية؛ لأن زوجك يبدو أنه يخضع للرقابة الاجتماعية أكثر من خضوعه للرقابة الذاتية النابعة منه نفسه؛ ولذلك فهو لا يجاهر بمعاصيه، وهذا دليل على وجود الصلاح فيه، فلا تيأسي فليس المجاهر كالمستتر.

أمر آخر وهو أنكِ تركزين على مساوئ زوجك، ولم تذكري أي خلق حسن فيه، ولا أي طبع جيد في زوجك.

بالتأكيد الصورة ليست بذلك السوء بالتأكيد، هناك بعض الأشياء الطيبة في زوجك انظري إلى تلك الأشياء عملا بقوله تعالى: "فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا" [النساء:19].

انظري إلى الصورة كاملة إلى زوجك بكل شموله بكل عيوبه، وأيضا مميزاته ومساوئه وأيضا حسناته، ومع التركيز على حسناته ومميزاته فقلبك سوف يقتنع بزوجك من جديد، واستعيني بحسناته وأخلاقه الطيبة على سيئاته وأخلاقه الخبيثة.

امدحيه في أخلاقه الجميلة الحقيقية الموجودة به من أجل استغلال تلك الأخلاق في التخلص من العادات السيئة التي تغضبك.

وفي الختام أيتها الأخت الكريمة: استعيني بالله واصبري وأكثري من الدعاء لزوجك بالتوبة والصلاح.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - Dr.Google | مساءً 02:45:00 2010/06/08
لاحول ولاقوة الأ بالله العلى العظيم , لم يسلم من مساؤى الشبكة العنكبوتية الا من رحم ربي , الغرب ابتكر هذه الخدمة لتناقل المعلومات ونحن اهتماماتنا بهذه الشبكة ................الخ !!! اللهم اهده الي الصواب واستر عليه وعلي كل مسلم يارب
2 - ابو راشد | مساءً 04:02:00 2010/06/08
نسأل الله الهداية لهذا الزوج كما نسأل الله الكريم أن يعين أختنا الكريمة علي مهمتها الكبيرة في إصلاح زوجها كما أرغب في نصحها بعدم ترك أبنها معه (كما ذكرت) - يجب عليها أن تصحب أبنها معها اينما ذهبت لأنه غض و طري ربما يكتسب شئ سيئ من أبيه فتتعقد المسألة و يزداد الطين بله. هم واحد أسهل و أيسر من همين إثنين
3 - dina | مساءً 04:59:00 2010/06/08
كيف تطلبون من زوجة طرية غير خبيرة اصلاح اعوجاج خطير في الفطرة الانسانية حدثت من زمن قريب أو من بعيد لزوجها،انه لمن الصعب اصلاح المدمن على الجنس (نحو النساء) فما بالكم باللواطي.
4 - دلع سخيف | مساءً 08:31:00 2010/06/08
(وأن تعامليه كطفل لك بزيادة جرعة الحنان رغم كل ما صدر عنه.. ) ما قصة معاملة الرجل كطفل ما هذا الدلع ، لماذا اسمه رجل إذن ،
5 - أوافق تعليق ٥ | مساءً 08:36:00 2010/06/08
إن الله سبحانه وتعالى لم يقل أنه سيحاسب الرجل على أنه طفل ،آن الأوان لتنضجوا !!!!!!!!!!!!!
6 - صفية الجفري | مساءً 10:38:00 2010/06/08
أختي المستشيرة : من المهم أن تراجعي انت اولا أخصائيا نفسيا لتطمئني على حالة زوجك، هل هو شاذ ، أم هي بدايات فقط ، وكذلك هل من خطر على ولدك الذي تركته معه؟ بعد ذلك لا بد لك من جلسة مصارحة لا ارى من المناسب ان تدخلي فيها احدا ، فلعله يقتنع بمراجعة أخصائي نفسي. ولو تكشف لك أن زوجك شاذ فعلا ، فادرسي رغبته في التغيير ،وكذا مدى خطورة وضعه على ابنكما،ولا تدعيه يقربك ، فإن كان مصرا ، ففارقيه والله يعوضك خيرا منه . والله أعلم
7 - منولا | ًصباحا 02:38:00 2010/06/09
انا ايضا اوافق الرد 5 كيق تكون له القوامه ويجب ان تعامله كطفل بلاه كيف يكون هذا التناقض
8 - الدين النصيحة | ًصباحا 10:02:00 2010/06/09
الأخوة القائمين على الموقع نظراً لعدم جدية ولا أدراك المعلقين على الاستشارات المقدمة من المجبين ولتعليقاتهم الغير مجدية وعدم تفهم المعلقين من نضج نصيحة الأخت الدكتورة مها العجمى لطريقة العلاج الصحيحة وتعليقاتهم التى لا تخدم الاستشارة أرى بارك الله فيكم رفع التعليقات التى لاتصب فى خدمة الاستشارة ولا داعى لقول الرأى والرأى الأخر والله أن الامة الان للامس الحاجة الى الرأى الواحد وأن تقهر عليه قهراً بارك الله فيكم ونفع بكم وجعلكم عوناً للمسلمين ناصحينا لهم وفقم الله وهو من وراء القصد
9 - صابــرة قهرًا | مساءً 10:51:00 2010/06/09
فعلا اصبحت بعض الاستشارات في الموقع لاتتتخير اسلوب الحل الواقعي بل هي تنتهج اسلوب المثالية ..ولماذا نسيتي الدكتورة مها أن الأخت السائلة أيضًا بشرًا وليست ملاكًا؟ وأنها في حاجة حقيقية لتدخل بعض أصحاب الرأي في محيطها .. هي لم تسع للمشكلة ، لكن طالما وقعت ينبغي أن يتم حلها .. وإلا سيمتد الصبر بعد الصبر لآخر العمر ..
10 - dina | ًصباحا 02:38:00 2010/06/10
أرجو من القائمين على الاستشارات في الموقع تصنيف الاستشارات حسب خطورتها ، مع احترامي لرأي الدكتورة مها ،ولكن استشارة الأخت السائلة تحتاج إلى شيخ دين أو مفتي . وعلاج نشوز الزوج موجود في القرآن وليست متوفرة ضمن امكانيات الزوجة وتحتاج لذوي الفقه والخبرة،قال تعالى :(واللذان يأتيانها منكم فآذوهما . فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما إن الله كان توابا رحيما).هما الرجلان يأتيان الفاحشة الشاذة .
11 - د عبدالعزيز | مساءً 02:21:00 2010/06/10
جواب في غاية الروعة... إنه إبداع أحتفظ به لنفسي ما حييت
12 - أحمد محمود | مساءً 03:38:00 2010/06/10
أختي الكريمة نصيحة مختصرة: أعطيه فرصة وتقربي إليه وغيري في حياتك ربما لو تذهبان لأجازة أو سفر فهو في نهاية المطاف أب لطفلك ولن يفتخر ابنك في يوم من الأيام إذا عرف أن اباه شاذ جنسيا، لذلك فمن مصلحة إبنك أن تحاولي وتبذلي وتصبري في إصلاح زوجك،..... لكن إختي الكريم إذا لاحظتي أنه لا يتغير وأنه على نفس الحال بعد المحاولات فلا مفر حينها من المكاشفة والمصارحة لكن بهدوء وتعقل بحيث تهئيه لجلسة مصارحة وتخبريه فيها بما لاحظت وما شاهدت وكيف أن الشواهد كلها تدل على أنه يمارس أمراً غير سوي، ثم تخبرينه بأنك راغبة في مساعدته وأن لكل مشكلة حل إذا هو رغب واعترف، وأما إذا أنكر وعاند فخيريه حينها بين البقاء معه والتغيير وبين المفارقة وأن يذهب كل لحال سبيله.
13 - العدل | مساءً 06:45:00 2010/06/10
زوج السائلة يعي بأن ما يفعله من الشذوذ ، ولو أراد الاصلاح لاعترف بما يفعله (الاعتراف بالخطأ هو بداية طريق العلاج ) وإلا فإن تكملة الحياة معه مضيعة لحياة الزوجة المسكينة.أحضري طفلك من عنده واهجريه
14 - ندددوووش | مساءً 10:39:00 2010/06/10
وأن تعامليه كطفل لك بزيادة جرعة الحنان رغ م كل ما صدر عنه.. ) ما قصة معاملة الرجل كطفل ما هذا الدلع ، لماذا اسمه رجل إذن ، -------------------------------------------------------------------------------- انا اقول ما يصلح تعامله كا طفل لانه بكل ساطه ليس طفل لازم وقفه حازمه وقويه لترك المنكر بعدين توبه نصوحه خالصه ولازم تشد عليه
15 - سوالف | ًصباحا 12:08:00 2010/06/11
بقول حاجه وبنسب وبنشتم عارفه منكم .... لو قالت يحب يشوف الحريم أو قالت يمارس العاده السريه على النساء كنت بنصحها تصبر ...... لكن على شذوذ ؟؟؟؟ أعتقد لازم يكون في حزم وفي دكتوره قالت إن الحل في الشواذ هو الزواج وإن في حل للشذوذ الجنسي (( بالمناسبه أنا مش وقحه أنا درست تخصص معين لازم أكون فيه علميه بحته بغض النظر عن اللي قدامي رجل أو إمرأه لانني بنجبر أشرح شيء علمي محض )) اللي بيشوفني وقحه وجريئه أنا دراستي وتخصصي مافيبوش مجال أفكر فيه هل اللي قدامي رجل أو إمرأه لازم أشرح الوصفه الطبيه وكيفية إستخدام الدواء يعني لازم أشرح واحيانآ عند وجود الغباء للي مابيفهم أو بيستهبل بكتب له على علبة الدواء الطريقه ..... زي ماأنا بكتب كده الآن بقسم الاستشارت كإنني بكتب بالضبط وبشرح كيفية إستخدام العلاج )) أنا مش وقحه أنا مهنتي بتجبرني لان في أدويه معينه بتبقى سبيشل ل case or patient الشواذ علاجهم الزواج وده متزوج بطبيعة الحال فعلاجه مع زوجته هي مصدومه من اتجاهه في تصريف غريزة الجنس لديه ... انتي مصارحتيهوش ليش يمكن هو في طفولته حصلت له مأساة معينه ...المفروض تصارحه تقول له انا شفتك بعيوني فاتح موقع شواذ تعال هنا يازوجي ياحبيبي قولي انا سترك وغطاك نروح لطبيب نفسي ونشوف ايوه الشذوذ ليه علآآآآآآآآج وشوفي موقع د/ هبه قطب
16 - هود | ًصباحا 05:48:00 2010/06/11
شكرا لكل مستشار ومستشارة شاركوا في إصلاح المجتمع و شكرا لهم على إتاحة الفرصة للتعليقات. جزاكم الله خيرا.
17 - dina | مساءً 05:36:00 2010/06/11
أثق بمستشارينا الأفاضل و أقدر آراءهم وخاصة الدكتور مها ، ولكن علاج الشذوذ يحتاج لجهود أكبر من طاقات الزوجة وخاصة أن زوجها معاند،
18 - محمد الأمين | ًصباحا 10:41:00 2010/06/12
ليست مضطرة للعيش مع شخص كهذا أعتقد بأنه من الأفضل الانفصال وسيعوضك الله خيرا منه
19 - الرجل الطفل | مساءً 01:31:00 2010/06/12
الرجل كالطفل الذي يتطلع إلى الدفء والحنان والعاطفه في أحضان المرأه، الرجل كالطفل حالما ينزل الجوع ببابه فإنه سيتجه بلا وعي احيانا نحو من يطعمه او يناوله الطعام، الرجل كالطفل حينما ترغب المرأه منه شيئا فهي لن تأخذ مرادها بمنطق القوه ابدا وإنما حينما تعامله كطفل، الرجل يستحيل إلى طفل مزاحه ولهوه حينما يجلس أمام من يحبهم ويغليهم كالأم والأب والزوجه والاخوان والاخوات أو الاصدقاء، فإننا حينما نعامل الطفل معاملة الرجال فإننا نقضي على طفولته، ولكن الرجل حينما يعامل كالطفل خصوصا من قبل زوجته فإنه سيعيشا جميعا في راحة واستقرار وسعاده وود ولهو مباح ان شاء لله.
20 - الأولى معاملة المرأة كطفل (رفقا بالقوارير) | مساءً 03:05:00 2010/06/12
يا صاحب تعليق (١٩) يا ألهي ما هذه السطحية، ما أفسد مجتمعنا إلا تطلع الرجل إلى تبادل الأدوار مع الطفل فأصبح الطفل الحقيقي يضطر إلى العمل في الشوارع (كرجل حقيقي )،والرجل (فقط في الشكل ) يتدلع كالطفل ،عندما يتوقع الرجل معاملته كطفل ينتج عنه رجل في الشكل من دون عقل . والله إن طريقة تفكيرك أحبطتني وأردت أن أبكي . الطفل يعامل معاملة خاصة لقلة وعيه وصغر عقله (فهل أنت كذلك)
21 - رد الرجل الطفل على التعليق رقم 20 | مساءً 03:40:00 2010/06/12
عجلتك ورمي الأحكام المعلبه الجاهزه ادت إلى تصوراتك الخاطئه وبالتالي محاربة فكره وصوره لا توجد إلا في مخيلتك الواسعه ولكن حينما تعي قصدي ستدرك أنك كتلك الشخصيه الخياليه التي تحارب مراوح الهواء ظنا منها أنها العدو! أيها الاخ أو الاخت كما هو الاقرب إلى ظني إنني في تعقيبي لم أرجح أيهما أولى بالمعامله كطفل ولم يجري على كيبوردي قول أنه يجب اعتبار الرجل كالطفل الذي يمشي على اربع تمام في جميع الجوانب وإنما ذكرت بعض الامور منها الحنان ومنها افضل طريقه لطلب حاجة منه وكذلك الجوع والتعب فقط وهذا رأيي وقد يكون خطأ وأنا الحقيقه لا ألومك حينما تصاب بالاحباط لانك كما يبدو لي من تعقيبك السابق تبحث وتلف اعناق الكلمات وتجرد الكلمات من مقصودها حتى تصاب بالاحباط فأنت من جلب الاخباط لنفسه فلا تلوم أحد غيرك، لذلك رأيت بعد قرائتي لما بين سطور تعقيبك أن جوهر ما تدافع عنه هو تدليع المرأه وفي هذا نصوص شرعيه تغني عن الكلام فكيف واولها منادة الرسول صلى الله عليه وسلم زوجه الطاهره المطهره يا عائش! ايها الاخ المتعجل في رده الظان ظن السوء والمحبط انصحك بالتريث وفهم مقصد التعقيب حتى لا تنقلب حياتك إلى صوره محبطه وبعدها ستبكي كثيرا وستسكب دمعا غزيرا أكثر مما أردت سكبه على تعقيبي أعلاه. اخوك الرجل الطفل
22 - المرأة الطفل للرجل الطفل | ًصباحا 12:31:00 2010/06/13
الوضع عندك حكمه المعلب (فالج لا تعالج)
23 - حسين عبدالله | مساءً 07:19:00 2010/06/13
عليك بالمصارحة ثم المتابعة والدعاء والله الموفق
24 - المجروحه | ًصباحا 02:24:00 2010/06/15
للأسف انا امر بنفس المعاناه فزوجي مفتون بالأفلام الإباحيه ويمارس العاده السريه عليها ولكني اتظاهر اني لا اعلم ومنذ فتره بدأت افكر بالطلاق جديا ولكن خوفي ماذا اقول لأبنائي وأهلي وأهله ؟؟ كرهت الحياه وكرهت الرجال جميعهم وكرهت الزواج كم اتمنى ان تعود بي الأيام لأرجع طفلة في بيت اهلي همي لعبتي فقط
25 - مصدوومه | مساءً 01:49:00 2010/07/01
ياااااااااااااااااااااااارب
26 - زوجة مقهورة | مساءً 09:44:00 2010/09/10
ياسلام ولو الزوجة هى اللى عملت الفعل المشين ده الكل يقوله طلقها دى مش امينه على بيتك بجد مافيش عدل حسبى الله ونعم الوكيل وحسبى الله فى كل زوج يستهتر بكرامة زوجته
27 - رحيل | مساءً 02:45:00 2010/10/27
المجتمع هو الجزء الاساسي فب حل المشكله وانا انصحك اذا تاكدتي مئه بالمئه انه شاذ جنسيا ان تتركيه